موقع الحاج ابومهندالسلامي النجفي

اليل والنهار في القران الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

س اليل والنهار في القران الكريم

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الإثنين أكتوبر 31, 2011 6:59 am

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال ..دائما يطرح نفسة في وقتنا هذا ..


لمذا اقسم الله عز وجل بخلق الذكر والأنثى بعدما ما ان اقسم باليل والنهار ؟ وهذا لحكمة يريد ان يبينها ويوضحها لخلقه.


لكم الاجوبه افيدونا يرحمكم الله




عن طريق الاميل

الجواب ..

بسم الله الرحمان الرحيم


طبعا لم يرد في القران الكريم حرف و لا كلمة في اي موضع من المواضع الا وله معنى
ولم يرد ذكر اليل و النهار قبل الذكر و الانثى عبثا ، وانما يريد الله سبحانه و تعالى ان يبين لنا طبيعة كل نوع و جنس و مهمته في هذه الحياة........

فاليل و النهار نوعان من جنس واحد وهو الزمن ، و كذلك الذكر و الانثى نوعان من جنس واحد وهو الانسان .....

وقد خلق الله اليل ليقوم بمهمته ، و خلق النهار ليقو بمهمته كذلك التي تختلف تماما عن مهمة اليل فكل منهما يكمل الاخر ، ولم ياتي اليل ضد النهار و لا النهار ضد اليل ولا يستطيع اي منهما ان يقوم بمهمة الاخر ،فكل لما خلق له، فاذا ذهب اليل جاء النهار و اذا ذهب النهار جاء اليل.....


نفس الشيء بالنسبة للذكر و الانثى ،فقد خلق الله الذكر ليقوم بمهمته التي خلق من اجلها ،و خلق الانثى لتقوم بمهمتها التي خلقت من اجلها ، وكل منهما يكمل الاخر ،فلم ياتي الذكر ضد الانثى ولا الانثى ضد الذكر .......
ولا يستطيع الذكر ان يقوم بمهمة الانثى فمثلا لا يستطيع الذكر ان يحمل و يضع و يرضع و يسهر مع الطفل و ان يبقى في البيت ...الخ من الاعمال التي تقوم بها الانثى
ونفس الشيء بالنسبة للانثى فلن تستطيع القيام بما يقوم به الذكر من شقاء وعناء لانه خلق لذلك ، فقد قال الله سبحانه و تعالى في كتابه العزيز (فقلنا يا ادم ان هذا عدو لك و لزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى) فقد كان الخطاب موجها لادم بانه سيشقى و لم يقل تشقيا
فالذكر يكمل الانثى ......

وهناك حكمة اخرى في هذه الايات ، فقد شبه الله سبحانه و تعالى الذكر و الانثى باليل و النهار ...
فالنهار فيه الكد و النصب و التعب و الشقاء ثم ياتي اليل فيه الراحة و الهناء من كد النهار و تعبه

فقد شبه الذكر بالنهار و الانثى باليل ليسكن اليها زوجها وقد خلقت لذلك ،فقد قال الله سبحانه و تعالى في كتابه الكريم (ومن اياتهان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها و جعل بينكم مودة و رحمة)
avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى