موقع الحاج ابومهندالسلامي النجفي

(( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

س (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 6:57 pm

بسم اللَّه الرحمن الرحيم

قال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله:

(( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم )) .

انطلاقا من إرشادات أهل البيت عليهم السلام وما ذكره القرآن الأقدس من وجوب الإصلاح، أقدم هذا الكتاب الموسوم بـ(الذكرى لكل امرأة مثلى) .

آملاً أن يكون سبباًَ في تغيير واقعنا المر وتثبيتاً لكل صالحة مؤمنة واطمئناناً لفؤادها، وقد حاولت أن استقصي أغلب المسائل الابتلائية للمرأة بقدر ما أولانيه اللَّه تعالى من عنايات وألطاف والتمس من كل أخت استطاعت تحصيل هذا الكتاب أن تنشر ما به بين أخواتها المؤمنات وتوزعه لكي تحضى بالثواب الجزيل .

وأنبه أخواتي المؤمنات أن يتأملن في كل مسألة ولا يستعجلن في فهمها وإن ظنت قصور فهمها عرضت ما لم تفهمه على أخيها أو أبيها أو زوجها أو أرسلت شخصا إلى طالب علم ليوضح ما خفي عليها .




الفصل الأول

الرقابة الذاتية

اثار الحياء

الايمان القشري

الافتاء بغير علم

الخوف من الله تعالى



الرقابة الذاتية

قال تعالى: ((يا أيها الذين آمنوا اتقوا اللَّه ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا اللَّه إن اللَّه خبير بما تعملون))

وقال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله : ((حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوها قبل أن توزنوا و تجهزوا للعرض الأكبر)) .

وقال أمير المؤمنين عليه السلام:

(( حاسب نفسك لنفسك فإن غيرها من الأنفس لها حسيب غيرك)) .

وورد في الزبور:((يا بني آدم جعلت لكم الدنيا دلائل على الآخرة وإن الرجل منكم يستأجر الرجل منكم فيطلب حسابه فترعد فرائصه من أجل ذلك و ليس يخاف عقوبة النار وأنتم مكثرون التمرد)) .

وقال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله: ((أكيس الكيسين من حاسب نفسه وعمل لما بعد الموت , وأحمق الحمقى من اتبع نفسه هواها وتمنى على اللَّه الأماني)) .

وقال الإمام الصادق عليه السلام: فحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا , فإن أمكنة القيامة خمسون موقفاً كل موقف مقام ألف سنة ثم تلا هذه الآية:( في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة)

وقال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله: ((حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا, ومهدوا لها قبل أن تعذبوا, وتزودوا للرحيل قبل أن تزعجوا, فإنما هو موقف عدل واقتضاء حق وسؤال عن واجب وقد أبلغ في الإعذار من تقدم بالإنذار)) .


ميزان الحكمة


هذه طائفة من الأخبار المؤكِدة على وجوب محاسبة النفس والرقابة لها فإن اليوم عمل بلا حساب ولكن الغد حساب من دون عمل لا يستطيع العاصي إلا أن يقول: رب أرجعوني لعلي اعمل صالحاً فيما تركت.

فإن كان هذا حال الدنيا وكما عبر نبي اللَّه نوح عليه السلام على ما أعطاه اللَّه من عمر مديد فقال كأني في غرفة لها بابان دخلت من باب وخرجت من باب ولعل الإنسان لا يعرف قيمة عمله في الحياة الدنيا ولكن في الآخرة يرى أن كل عمل بسيط يكون للَّه تعالى قيمته لا توصف وقد سطر لنا التاريخ قصة نبي من أنبياء اللَّه تعالى عليهم السلام فقد دخل في كهف مع أصحابه فتخبطوا في شبه حجارة وكان الكهف مظلماً فقال لهم كل يأخذ ما استطاع من هذه الحجارة وهذا لا إلزام فيه.

ففعلاً بعضهم أخذ وبعضهم لم يأخذ فما الذي يفعل بالحجارة؟. وبعض حباً لأمر اللَّه تعالى الملقى من أحد أنبياءه أخذ بما أعطاه اللَّه من مكنة، وعندما خرجوا من الكهف حصل ما أذهلهم فهذه ليست بحجارة ولكنها جواهر ففرح من أخذ وحزن من لم يأخذ ومن استزاد فرح أكثر ثم قال لهم نبيهم فيما معناه: هذا مثال لعالم الآخرة فالناس لا يعرفون قيمة عملهم ولكن في الآخرة تجلوا السحب عن عيون الناس .

أنظري وتأملي فبصرك اليوم حديد يوم لا شيطان يملي ولا حشم ولا أهل يحمي بل العمل العمل نعم الشفاعة ورحمة اللَّه تعالى واسعة ولكن نتساءل هل كلنا فينا القابلية والاستعداد لأن نكون ممن يشفع له أو يرحم أو أننا بعدنا عن اللَّه تعالى فأنسانا أنفسنا بنسياننا ذكر اللَّه تعالى وحبه .

فاللَّه اللَّه في أعماركن فبعض النساء تموت وهي تعلم بموتها فتقرأ القرآن وتوصي وتتشهد عند إحتضارها فتموت سعيدة لأنها أخلصت له جل وعلا , ولكن هناك نساء تموت على معصية فما حالها وقد أخبرني بعض الثقاة أن امرأة منحرفة يوم ماتت قاموا بمراسيم وفاتها وعند دفنها سمعوا أنيناً و صراخاً من قبرها فما حالها ؟ . وماذا قالت ؟ . وماذا قيل لها ؟ . وكيف استقبلتهم ؟ .

فاللازم على كل امرأة صالحة أن تسير على منهاج محمد وآل محمد فما أوجبه الشارع تفعله و ما حرمه تجتنبه وكل مشتبه تحاول الاجتناب عنه .

ولكن السؤال الآن كيف تكون عملية الرقابة الذاتية و محاسبة النفس ?

الجواب :

أهل البيت عليهم السلام تكفلوا بالإجابة عن كل ذلك وإليك بعض الأخبار:

عن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((حق على كل مسلم يعرفنا أن يعرض عمله في كل يوم وليلة على نفسه فيكون محاسب نفسه فإن رأى حسنة استزاد منها وإن رأى سيئة استغفر منها لئلا يخزى يوم القيامة)).

وعنه عليه‏السلام قال: (( إذا أويت إلى فراشك فانظر ما سلكت في بطنك وما كسبت في يومك واذكر أنك ميت وأن لك معاداً)).

وقال الإمام أمير المؤمنين عليه السلام يوم سئل عن كيفية محاسبة النفس قال: إذا أصبح ثم أمسى رجع إلى نفسه وقال: يانفس إن هذا يوم مضى عليك لا يعود إليك أبداً واللَّه سائلك عنه فيما أفنيته فما الذي عملت فيه؟

أذكرت اللَّه أم حمدتيه؟

أقضيت حق أخ مؤمن؟

أنفست عن كربته؟

أحفظتيه بظهر الغيب في أهله وولده؟

أحفظتيه بعد الموت في مخلفيه؟

أكففت عن غيبة أخ مؤمن بفضل جاهك؟

أأعنت مسلماً؟

ما الذي صنعت فيه؟

فيذكر ما كان منه فإن ذكر أنه جرى منه خير حمد اللَّه عزوجل وكبره على توفيقه وإن ذكر معصية أو تقصيراً استغفر اللَّه عزوجل وعزم على ترك معاودته)).

فهذا أفضل أسلوب لمحاربة النفس ومواجهة انحرافها فليكن ذلك درساً تسيرين على منهاجه طول حياتك .



من ثمار المحاسبة


وأما ثمرة كل ذلك فعظيمة فمنها ما روي عن الأمير عليه السلام قال: ((من حاسب نفسه وقف على عيوبه وأحاط بذنوبه واستقال ذنوبه وأصلح العيوب)) .

وقال عليه السلام (( حاسبوا أنفسكم تأمنوا من اللَّه الرهب وتدركوا عنده الرغب)).

وقال عليه السلام: ((من حاسب نفسه ربح ومن غفل عنها خسر ومن خاف أمن)) صدق مولانا أمير المؤمنين عليه السلام .

تفصيل ثمار المحاسبة :

1- رضا الله تعالى . 2- الراحة النفسية .

3- سعادتها دنيا وآخرة . 4- عدم الخوف من الموت .

5- حب زوجها وأهلها لها . 6- قلة المشاكل العائلية .

7- تدارك الأخطاء بسرعة . 8- الاستزادة من فعل الخيرات .

9- نسلها يكون نسلاً طيباً (فما كان خيراًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًَ فلا ينتج إلا الخير ولكن بشروطه) .

وأخيراً نذكر هذه الرواية عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: ((من أصلح ما بينه وبين اللَّه أصلح اللَّه ما بينه وبين الناس ومن أصلح أمر آخرته أصلح اللَّه أمر دنياه ومن كان له من نفسه واعظ كان عليه من اللَّه حافظ )).
.


آثـار الحيــاء


من الصفات المحمودة والتي يجب على كل مؤمن أن يتحلى بها وخصوصاً المرأة هو الحياء وهو معنى معروف ومتداول والحياء تارة يكون من اللَّه وتارة يكون من الناس وكلاهما يوفران للفرد المؤمن الصلاح والأمن من مكائد الشيطان وللمجتمع بالثقة والمحبة وعلاوة على ذلك ورضوان من اللَّه أكبر .

وفي هذا المجال كثرت الروايات و إليك بعضاً منها فأنت ذات لسان عربي وستفهمين المراد منها من دون أن أطيل:

1- قال الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه وآله وسلم :

((الحياء لا يأتي إلا بخير))

لأنه الحياء من صفات أولياء اللَّه تعالى واللَّه تعالى لا يخيب أولياءه .

2- وعن الإمام داحي باب خيبر عليه السلام قال:

((أحسن ملابس الدنيا الحياء)) .

3- وقال النبي الأقدس سلام اللَّه عليه وعلى آله:

(( من كساه الحياء ثوبه خفي على الناس عيبه)) .

فلن يقدم الإنسان الحيي على ما يشينه وبذلك تكون ورقته بيضاء من الذنوب .

4- عن الإمام الصادق عليه السلام: ((فيما كتب إلى أصحابه و أمرهم بمدارستها والنظر فيها وعليكم بالحياء والتنزه عما تنزه عنه الصالحون قبلكم)) .

فان كنت تعتقدين أن إمامك هو الإمام الصادق جعفر بن محمد فلا بد أن تلتزمي بأوامره ونواهيه فهو عليه السلام يخاطبك ويقول عليك بالحياء واتركي كل ما تركه الصالحون لتسعدي دنياً وآخرة لا أن تفعلي ما يفعله أراذل الناس في المجتمعات الإسلامية والغربية بل انظري للزهراء تارة وانظري إلى واقعك تارة أخرى واسألي نفسك هل هناك مشابهة بيني وبينها عليها السلام ثم انظري إلى النساء المنحرفات بكل صورة وكيفية .

وانظري لنفسك فهل تقتدين بهذه المرأة المنحرفة ثم تأملي فأي الطريقين تسيرين فيه هل طريق الزهراء الطاهرة المنزهة عن الذنوب أو معاذ اللَّه طريق...? فالتفكير هو العلاج الناجح ولذا حث أهل البيت عليهم السلام عليه.

5- عن باب مدينة العلم عليه السلام قال: ((الحياء يصد عن فعل القبيح)) .

6- وقال أخو الرسول الأكرم صلى اللَّه عليهما: ((على قدر الحياء تكون العفة)).

فهنا موازنة فكلما زاد الحياء قلت الذنوب وزادت العفة والحشمة .

7- وعن الإمام الباقر عليه السلام قال: ((الحياء والإيمان مقرونان في قرن فإذا ذهب أحدهما تبعه صاحبه)) .

8- عن الإمام الصادق عليه السلام: ((لا إيمان لمن لا حياء له)) .

فانظري إن كنت حيية في لباسك وكلامك ومشيتك فأنت مؤمنة وإلا ....

9- عن الإمام العسكري عليه السلام: ((من لم يتق وجوه الناس لم يتق اللَّه)).

انظري فإن استحياءك من الناس دليل على استحيائك من اللَّه والعكس صحيح فمن لم يستح من الناس والناس يرونه ويراهم لم يستح من اللَّه لأن قلبه صار مظلماً فلا يستطيع رؤية نور اللَّه فإن لم يره عصاه .

10- الإمام زين العابدين عليه السلام قال: ((خف اللَّه تعالى لقدرته عليك واستحيي منه لقربه منك)) .

ما أروعها من كلمات كلامكم نور وأمركم رشد ووصيتكم التقوى وفعلكم الخير وهذا الإمام السجاد يسطر منهجا سوياً للمؤمن والمؤمنة وهو أنك تنظرين للَّه تعالى بمنظارين:

1- قدرته . 2- قربه منك وعلمه بكل فعل فعلتيه .

فأما قدرته فخافي منها فلربما يصيبك بقدرته بما تحزنين منه كموت أو مرض سرطان أو شلل بسبب ذنوبنا أو غيرها مما يؤلم ويحزن.

وأما قربه منك وعلمه بكل أفعالك فيستدعي الاستحياء منه والخجل فهو الرقيب فهل سأعصيه وهو يراني أم أفعل كل ما يرضيه لكي يزيدني فضلاً وإحساناً.

11- عن الإمام الكاظم عليه السلام قال: ((استحيوا من اللَّه في سرائركم كما تستحيون من الناس في علانيتكم)) .

12- عن الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: ((استحيوا من اللَّه حق الحياء)) .

فقيل: يا رسول اللَّه ومن يستحيى من اللَّه حق الحياء؟

فقال: من استحيى من اللَّه حق الحياء فليكتب أجله بين عينيه.

وليزهد في الدنيا و زينتها .

ويحفظ الرأس و ما حوى .

والبطن وما وعى .

ولا ينسى المقابر والبِلا .

أسأل اللَّه لي ولكن أن يرزقنا حسن الحياء و يحشرنا مع الأولياء محمد وآله النجباء.




الإيمان القشري

قال الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه وآله وسلم:

(( ليس الإيمان بالتحلي ولا بالتمني ولكن الإيمان ما خلص في القلب وصدّقه الأعمال)) .

كثير من الشيعة وخاصة النساء يحبون أهل البيت عليهم السلام ويسارعون إلى مآتم الإمام الحسين ويصلون ويصومون ولكن هنالك حالتان ينسون فيها مبادئهم ومن يسيرون على منهاجهم وهما:

1- في حال الفرح و السرور.

2- في حال المصائب .

* * *

1- ففي الفرح والسرور يفلت زمام التقوى وينهدم كل بناء الإيمان فترى بعضهم في الأعراس يأتون بطقاقة ويستخدمون الطبل أو ترقص النساء أمام الرجال ولربما تكشفت للأجنبي، فعليها أن تهتم بحجابها فالفرح قد أنساها ذكر اللَّه تعالى بسبب نعمة ظاهرة ولكن واجهت تلك النعمة بما يغضب اللَّه تعالى وهناك روايات في هذا الجانب تنبه إلى خطر الفرح الذي لم يكن فيه رضى اللَّه تعالى .

قال تعالى ((ذلكم بما كنتم تفرحون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تمرحون)) 75 غافر.

وقال أمير المؤمنين عليه السلام: (( ما بالكم تفرحون باليسير من الدنيا تدركونه ولا يحزنكم الكثير من الآخرة تحرمونه)) .

وقال عليه السلام من كتاب له إلى عبد الله بن عباس: (( أما بعد فان المرء ليفرح بالشيء الذي لم يكن ليفوته ويحزن على الشيء الذي لم يكن ليصيبه فلا يكن أفضل ما نلت في نفسك من دنياك بلوغ لذة أو شفاء غيظ ولكن إطفاء باطل أو إحياء حق وليكن سرورك بما قدمت وأسفك على ما خلّفت وهمّك فيما بعد الموت)) .

قال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله : (( رب شهوة ساعة تورث حزناً طويلاً)).



2- وأما في المصائب يذهب كل إيمان بالآخرة ويفوت على الذهن أن الدنيا ممر وليست بمقر وأنها دار بلايا فترى الإنسان يدعو على نفسه بالويل والثبور وكل شر وينسى كل نعمة، نعم المصائب تقرح القلب ولكن لا يجوز أن تخرج الإنسان عن طور العبودية والتسليم إلى اللَّه تعالى واليك بعضاً من الأخبار:

قال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله : (( إن أهل المصيبة لتنزل بهم المصيبة فيجزعون فيمر بهم مار من الناس فيسترجع فيكون أعظم أجراً من أهلها)) .

وعن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام قال : (( من جزع فنفسه عذب وأمر اللَّه سبحانه أضاع وثوابه باع )) .

وقال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله: (( صورتان يبغضهما اللَّه إعوال عند مصيبة ومزمار عند نعمة)) .

فلا بد للإنسان أن يجعل له ضابطة في فرحه وحزنه ففي فرحه يفرح ولكن يكون فرحه بحدود الشريعة ويذكر لو أنه في الجنة الآن ما مدى فرحه فيحفزه ذلك على الطاعة وفي المصيبة يحزن فمثلاً البكاء على المؤمن مستحب وهناك رواية عظيمة في ذلك فعن الإمام الكاظم عليه السلام قال: ((إذا مات المؤمن بكت عليه الملائكة وبقاع الأرض التي كان يعبد اللَّه عليها وأبواب السماء التي كان يصعد بأعماله فيها)) .

ولكن لا يدخله البكاء إلى التذمر على اللَّه تعالى بل نحن مملوكون إليه وهو كما في الخبر أرحم على العبد من الأم على ولدها فلا يفعل إلا ما به الصلاح واقعاً إما لرفع درجات أو حَطُ دركات .

وأفضل حل للموازنة هو النظر إلى ما يعطيه اللَّه تعالى للمؤمن من خيرات في الآخرة وما يعده اللَّه تعالى للعاصين من عذاب من قطمير في جهنم فيكون ذلك‏ أكبر رادع ثم إذا تحلى بذلك تزداد العبودية حتى أن العبد يطيع اللَّه حباً فيه كما عن الإمام باب العلم وسفينة النجاة .

وإليك الآن ببعض الآيات والأخبار من الجهتين لتكون نبراساً وهداية لنا بحق محمد وآل محمد .

1- قال تعالى ((وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين)) 133 آل عمران .

2- قال الإمام علي عليه السلام: ((ألا إني لم أر كالجنة نام طالبها ولا كالنار نام ‏هاربها)).

3- قال أمير المؤمنين عليه السلام: ((إنه ليس لأنفسكم ثمن إلا الجنة فلا تبيعوها إلا بها)) .

4- قال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله: ((أطعم الجائع واسق الظمآن وأمر بالمعروف وانه عن المنكر فإن لم تطق فكف لسانك إلا من خير فانك بذلك تغلب الشيطان)) .

5- قال تعالى (( ومن يهد اللَّه فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد لهم أولياء من دونه ونحشرهم يوم القيامة على ‏وجوههم عمياً وبكماً وصماً مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيراً)) . 97الإسراء .

6- قال أمير المؤمنين عليه السلام: ((إنها نار قعرها بعيد وحرها شديد وعذابها جديد دار ليس فيها رحمة ولا تسمع فيها دعوة ولا تفرج فيها كرب )) .

7- الإمام الباقر عليه السلام قال : ((إن أهل النار يتعاوون فيها كما يتعاوى الكلاب والذئاب مما يلقون من ألم (أليم) العذاب ما ظنك يا عمر بقوم لا يقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها عطاش فيها جياع كليلة أبصارهم صم بكم عمي مسودة وجوههم خاسئين فيها نادمين مغضوب عليهم فلا يرحمون ومن العذاب فلا يخفف عنهم وفي النار يسجرون ومن الحميم يشربون ومن الزقوم يأكلون وبكلاب النار يحطمون وبالمقامع يضربون والملائكة الغلاظ الشداد لا يرحمون وهم(فهم)في النار يسحبون على وجوههم ومع الشياطين يقرنون وفي الأنكال والأغلال يصفدون إن دعوا لم يستجب لهم وإن سألوا حاجة لم تقض لهم هذه حال من دخل النار)) .

8- عن الإمام علي عليه السلام قال : (( اعلموا أنه ليس لهذا الجلد الرقيق صبر على النار فارحموا أنفسكم فإنكم قد جربتموها في مصائب الدنيا أفرأيتم جزع أحدكم من الشوكة تصيبه والعثرة تدميه والرمضاء تحرقه؟! فكيف إذا كان بين طائفتين من نار ضجيج حجر وقرين شيطان)) .

9- وعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله قال: (( لو أن سربالاً من سرابيل أهل النار علق بين السماء والأرض لمات أهل الدنيا من ريحه)) .

10- وقال صلى الله عليه وآله : ((إن لجهنم باباً لا يدخلها إلا من شفا غيظه بمعصية اللَّه تعالى)) .

11- عن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((ثلاث إذا كن في الرجل فلا تحرج أن تقول أنه في جهنم: الجفاء والجبن والبخل، وثلاث إذا كن في المرأة فلا تحرج أن تقول أنها في جهنم البذاء والخيلاء والفخر)) .

12- وعنه عليه السلام: ((من تعوذ باللَّه من النار ولم يترك شهوات الدنيا فقد استهزأ بنفسه)) .

13- وقال الرسول الأكرمصلى الله عليه وآله: ((أشد الناس عذاباً يوم القيامة عالم لم ينفعه علمه)).

14- عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله قال: (( رأس الحكمة مخافة اللَّه)) .

15- عن أمير المؤمنين عليه السلام: ((إن اللَّه إذا جمع الناس نادى فيهم مناد: أيها الناس إن أقربكم اليوم من اللَّه أشدكم منه خوفاً)) .

16- وعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((لا يكون المؤمن مؤمناً حتى يكون خائفاً راجياً ولا يكون خائفاً راجياً حتى يكون عاملاً لما يخاف ويرجو)) .

17- وفي مناهي النبي صلى الله عليه وآله: ((من عرضت له فاحشة أو شهوة فاجتنبها من مخافة اللَّه عزوجل حرم اللَّه عليه النار وآمنه من الفزع الأكبر وأنجز له ما وعده في كتابه في قوله عز وجل ولمن خاف مقام ربه جنتان)) .




الإفتاء بغير علم

قال تعالى :

(ومن أظلم ممن افترى على اللَّه كذباً أو كذب بآياته))

37الأعراف.

من الأمور المهلكة للملقي والعامل هي الفتيا بغير علم وبلا مستند إذ أن بها محذورين :

1- إثم المتكلم بالفتيا .

2- وقوع العامل بها في الخطأ .

وقد نبهت الروايات على النهي عن ذلك فاللَّه اللَّه في رقابكم فلا تدخلن النار بسبب حكم لا تعلمونه فإذا سئلت عن ما لا تعلم فقل لا أعلم وإليك بعض النصوص في هذا المجال.

عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله: ((اتقوا تكذيب اللَّه)) .

قيل: يا رسول اللَّه و كيف ذلك ؟

قال: يقول أحدكم قال اللَّه فيقول اللَّه كذبت لم أقله، أو يقول لم يقل اللَّه فيقول عزوجل كذبت قد قلته .

وعنه صلى الله عليه وآله: ((من أفتى الناس بغير علم كان ما يفسده من الدين أكثر مما يصلحه)) .

وقال الإمام الباقر عليه السلام: ((من أفتى الناس بغير علم ولا هدى من اللَّه لعنته ملائكة الرحمة و ملائكة العذاب و لحقه وزر من عمل بفتياه)) .

وقال الإمام الصادق عليه السلام: ((إياك أن تفتي الناس برأيك أو تدين بما لا تعلم)) .

وبهذا يتم المقصود فلا تلقوا بأيديكن إلى الهلكة .




الخوف من اللَّه


قال اللَّه تعالى: (( وأما من خاف مقام ربه و نهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى )) 40النازعات .

يوجد الإنسان في هذه الحياة وهو مزود بالحواس الخمس من الشامة والسامعة والباصرة واللامسة والذائقة ويتعرف على عظمة اللَّه من تلك الحواس فمثلاً بالحاسة الباصرة يرى الجبال والأنهار والسماء والأرض ومخلوقات عجيبة الصنع والتصرف, وبالحاسة الذائقة يذوق الإنسان ألوان الأطعمة التي أوجدها اللَّه تعالى من مالحها إلى حلوها ومن مرها إلى مُزها والعقل يحكم أن لتلك المخلوقات خالقاً عظيماً وهو اللَّه تعالى ولكن اللَّه لم يخلقنا في هذه الحياة من دون قانون يكفل سعادتنا دنياً وديناً فأرسل الأنبياء والرسل والأئمة و وضعوا لنا أحكاماً إن طبقناها سعدنا وإن تخلفنا عن العمل بها هلكنا .

إذن فالإنسان يعيش في هذه الحياة وهو يخاف من سيئاته بعد الموت فهل سيسقيه علي بن أبي طالب من كأسه الأوفى أم أن الحياة والسلاسل ومنكر ونكير يستقبلانها .

والخوف من اللَّه تعالى ليس هو البكاء والنحيب فقط لا بل بترك ما يعاقب اللَّه عليه قال بعض الحكماء (ومن خاف شيئاً هرب منه ومن خاف اللَّه هرب إليه) .

وقال الإمام الصادق عليه السلام: ((لا يكون المؤمن مؤمناً حتى يكون خائفاً راجياً ولا يكون خائفاً راجياً حتى يكون عاملاً لما يخاف ويرجوا)) .

إذن فلا بد للإنسان أن يكون خائفاً من عقاب اللَّه راجياً ثوابه وقد أكدت الروايات على هذا الجانب فعن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: ((ألا إن المؤمن يعمل بين مخافتين بين أجل قد مضى لا يدري ماللَّه صانع فيه وبين أجل قد بقي لا يدري ما اللَّه قاض فيه فليأخذ العبد المؤمن من نفسه لنفسه ومن دنياه لآخرته وفي الشبيبة قبل الكبر وفي الحياة قبل الممات فوالذي نفس محمد بيده ما بعد الدنيا من مستعتب وما بعدها من دار إلا الجنة أو النار)) الكافي.

وعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((المؤمن بين مخافتين ذنب قد مضى لا يدري ما صنع اللَّه فيه وعمر فيه بقي لا يدري ما يكتسب فيه من المهالك فلا تصبح إلا خائفاً ولا يصلحه إلا الخوف)) . البحار:الوافي عن الكافي .



نهاية الفصل الأول
avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:07 pm

وسائل علاج الذنوب


قال تعالى ((إن الحسنات يذهبن السيئات)) 114 هود .

وقال تعالى (( إن الله يحب التوابين و يحب المتطهرين )) 222 البقرة .

كما تجدر المسارعة إلى علاج الجسم من الجراثيم والأمراض قبل استفحالها وضعف الجسم عن مكافحتها كذلك تجب المبادرة إلى تصفية النفس و تطهيرها من أضرار الذنوب و دنس الآثام قبل تفاقم غوائلها وعسر تداركها .

وكما تعالج الأمراض الصحية بتجرع العقاقير الكريهة و الاحتماء عن المطاعم الشهية الضارة كذلك تعالج الذنوب بمعاناة التوبة والإقلاع عن الشهوات العارمة والأهواء الجامحة‌ ليأمن التائب أخطارها ومآسيها الدنيوية‌ و الأخروية .

فالتوبة هي الرجوع إلى الله تعالى بقلب صادق وبذل كل ما يرفع سخط الرحمن ، فالإنسان لا يعلم متى سيلاقي ربه هل في شبابه أم في هرمه هل في صحته ‌أم في سقمه هل حال طاعته‌ أم حال معصيته فلذا يجب على الإنسان العاقل أن يتوب إلى الله تعالى ولا يمني نفسه بغد وبعد غد بل يبادر في شبابه قبل هرمه وفي صحته قبل سقمه وهذا أمر طبيعي للمؤمن بالآخرة والجزاء وأن حال الدنيا معبر لا مستقر فمن نظر بهذا المنظار فلن يعصِ الله تعالى طرفة‌ عين أبداً ولذا تفكر ساعة خير من عبادة كذا سنة .

ولكن هناك سؤال مهم إذا تاب العبد هل القبول محتم وما هي مراحل التوبة وشروطها؟


الجواب :

أما أن التوبة‌ هل هي علة للقبول أم مقتضي كما يقول المنطقيون فالصحيح أنها مقتضي ولكن الله تعالى آلى على نفسه بالقبول إن صدقت التوبة .



توضيح ذلك:

هنالك في التكوينيات أي الأمور الخارجية أمران من الشروط فمنها مهما تحقق الشرط تحقق المشروط ومهما تحقق السبب تحقق المسبب مثل الكسر والانكسار, فالكأس إذا انكسر فلابد أن يتكسر وهل نتصور انكسار من دون تكسر؟ .

الجواب: لا. فهل التوبة كذلك أم أنها هي سبب فقط وربما هذا السبب لا يؤثر كشرب الماء للعطشان فهل لابد أن يرتوي بمجرد شربها فيمكن أن يوجد شخص مهما شرب الماء‌ لا يرتوي كبعض قتلة‌ الإمام الحسين عليه ‌السلام وكذا يأكل ولا يشبع كالذي دعا عليه الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.

فالتوبة‌ وقبولها مثل شرب الماء‌ والارتواء فليس لزاماً على الله تعالى أن يتوب على العاصين ولكن رحمته وصفحه جعله يرحم كل من توجه إليه بقلب صادق .



مراحل التوبة

وأما ما هي مراحل التوبة فهي ثلاث مراحل الواحدة تتلو الأخرى :

1ـ مرحلة‌ يقظة الضمير وشعور المذنب بذنبه والندم على معصية الله تعالى التي تسبب سخطه وعقابه .

2ـ مرحلة الإنابة والرجوع إلى الله تعالى والعزم الصادق على طاعته ونبذ عصيانه .

3 ـ تصفية النفس من تبعات الذنوب إن كانت لها تبعات فما كان من حقوق الله تعالى وما يختص به كالصلاة والحج والخمس أداه وما كان من حقوق البشر كأموال الناس المأخوذة‌ عنوة ومن دون رضاً قام بإيصالها لمستحقيها .

فإن أدى التائب كل ذلك خرج من ذنوبه بصفح من الله ورحمة ولكن ليست التوبة هزل عابث ولقلقة يتشدق بها اللسان وإنما هي الإنابة الصادقة إلى الله تعالى ومجافاة عصيانه بعزم وتصميم قويين والمستغفر بلسانه وهو سابح في المعاصي مستهتر كذاب كما قال الإمام الرضا عليه السلام ((المستغفر من ذنب ويفعله كالمستهزي بربه)) .


من ثمار التوبة

للتوبة ثمار عظيمة ويكفي أن تكون التوبة سبباً لحب الله تبارك وتعالى وإليك بعض الأخبار في هذا المجال :

1ـ قال الإمام الصادق عليه السلام: ((إذا تاب العبد توبة نصوحاً أحبه الله تعالى فستر عليه في الدنيا والآخرة .‌

قال: وكيف يستر الله عليه؟

قال :‌ ينسي ملكيه ما كتبا عليه من الذنوب ثم يوحي إلى جوارحه أكتمي عليه ذنوبه ويوحي إلى بقاع الأرض أكتمي عليه ما كان يعمل عليك من الذنوب فيلقى الله تعالى حين يلقاه وليس يشهد عليه بشيئ من الذنوب)) .

2ـ عن الإمام الرضا عليه السلام عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله وسلّم :

((التائب من الذنب كمن لا ذنب له)) .

3ـ وقال صلى الله عليه و آله وسلّم في حديث آخر:

((ليس شيئ أحب إلى الله من مؤمن تائب أو مؤمنة تائبة)) .

وفي ختام هذا الموضوع يحسن بنا أن نذكر هذا الخبر الشريف فكلامهم نور وأمرهم رشد و وصيتهم التقوى وفعلهم الخير.

فعن الإمام الصادق عليه السلام قال إن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وآله وسلّم فقال له : يا رسول الله أوصني؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :((فهل أنت مستوص إن أنا أوصيتك؟!!! حتى قال له ذلك ثلاثاً !!! وفي كلها يقول له الرجل : نعم يا رسول الله .

فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : فإني أوصيك إذا أنت هممت بأمر فتدبر عاقبته فإن يك رشداً فامضه وإن يك غياً فانته عنه)) .



يبقى لنا في هذا الفصل ثلاث نقاط وهي:

يوم البلوغ

النية والعبادة

الاحكام الشرعية

أحببت أن تكون هذه النقاط في موضوع خاصة لما لها من الأهمية لأنها مقدمة لفهم المسائل الشرعية, فلي عودة لطرحها... هذا ليتشوق القاريء ويتطلع الى الجديد :mobakek:


والحمد لله رب العالمين جعلنا الله تعالى وإياك ممن يستمع القول فيتيع أحسنه.
وفيما يلي نطرح الجزء المتبقي من القسم الثاني




يوم البلوغ


ولنتطرق إلى مسألة فقهية مهمة لحياة كل فتاة مقبلة على عالم التكليف و لكن نأتي بمقدمة وهي لو أن الزهراء سلام اللَّه عليها أمرتني بصب الماء لها فماذا سيكون موقفي؟

بالطبع سوف ألبي طلبها وأنا فرحة حيث جعلت أمرها لي، فطلب العظيم يعتبر رحمة وبركة.

وكذا نحن الفتيات إذا أكملنا التاسعة ودخلنا العاشرة اللَّه تعالى يكلفنا بالأمور الشرعية من صلاة وصوم وحجاب وعفاف وأداء أمانة وغيرها من الأحكام لأن اللَّه تعالى قبلك ضيفاً عليه .

فالفتاة تبلغ إذا أكملت التاسعة ودخلت في العاشرة .

وهناك من العلماء من إذا صار يوم بلوغ ابنته يجعل في ذلك اليوم حفلة وفرحاً لكي تشعر الفتاة أنها تغيّرت مسيرة حياتها من الطفولة إلى طور النساء فافعلي أختي المؤمنة ببناتك كما يفعل العلماء لبناتهن .

ومع ملاحظة وهي أنه لا بد أن تعوَّد الفتاة قبل ذلك العمر على الصلاة والحجاب وشيئاً من الصوم لكي لا تتفاجئ بالتكاليف الإلهية والعجب أن كثيراً من الناس إذا رأى فتاة صغيرة محجبة قالوا: ما زالت صغيرة اجعلوها تمرح و تلعب .

وهذا ليس بصحيح فهل الفرح والمرح مقتصر على السفور بل ينبغي تشجيع الفتاة معنوياً بأن يقال لها مثلاً إنك سائرة على نهج الزهراء عليها السلام إنك من أهل الجنة إن سرت على هذا المنوال إنك ترضين صاحب الزمان عليه السلام بتصرفك ....الخ وبالأمور المادية كأن تعطى الهدايا لتقتنع أكثر فأكثر .



وهذه الرسالة لكل امرأة حريصة على مستقبل بناتها.



النية و العبادة

الأحكام الشرعية تنقسم إلى ثلاثة أقسام:

1- العبادات: بين العبد وبين ربه كالصلاة والصوم .

2- المعاملات: بين العبد وبين عبد آخر كالزواج والبيع .

3- الإيقاعات: يتولاها شخص واحد كالنذر والوقف .

وتشترك هذه في أمور منها القصد لإيقاع الفعل فلو جيئ بأحدها من دون قصد لم يحصل حقيقة ولكن تفترق أن المعاملات والإيقاعات تتحقق ولو لم يقصد بها القربة إلى اللَّه تعالى وإن أستحب قصد القربة في كل شيئ ليحضى على الثواب الجزيل ولكن في الأمور العبادية يشترط فيها التقرب بها إلى اللَّه تعالى ولقصد القربة أحكام وهي :

1 – لا يجب التلفظ بالنية بل لا يستحب التلفظ بها بل يكفي إخطارها في الذهن فلا يستحب أن يقال مثلاً أصلي صلاة الصبح قربة إلى اللَّه تعالى بل يكفي العزم وإخطار القربة في الذهن نعم في نية الإحرام للحج والعمرة يستحب التلفظ بها فقط كما هو موجود في العروة ومناسك الحج .

2 - ضم الرياء للعمل العبادي مبطل لها فلو صلى الشخص لكي يراه الناس أو يحبوه بطلت صلاته .

التطهير خارج عن هذه الأقسام فهو ليس من العبادات ولا الإيقاعات ولا المعاملات فيصح ولو لم يقصد الفعل منه , فلو طهرت الملابس أو البدن من دون قصد تحقق التطهر . ولربما هنالك غير هذا فلا تغفلي كالأمور التوصلية مثلاً.





الأحكام الإسلامية


تعريف الحكم

يعمل الإنسان في حياته اليومية أنواعاً متعددة من الأعمال وتصدر عنه الأقوال المختلفة.

وبالتأمل في هذه الأقوال والأفعال نجد بعضها خيراً نافعاً للإنسان كالأكل والشرب والزراعة والصناعة والتحية وكلمة الإصلاح بين الناس والحجاب.. الخ، ونجد بعضها شراً ضاراً كالكذب والسرقة والغش وعقوق الوالدين والغيبة والغناء وعدم احترام الغير…الخ.

وكما تعرفين فإن الإنسان بطبيعته مخلوق اجتماعي له علاقات اجتماعية بأفراد أسرته ومجتمعه الذي يعيش فيه كعلاقة الآباء بالأبناء والأبناء بالآباء والعلاقات الزوجية وعلاقة العامل بصاحب العمل والفلاح بالأرض والبائع بالمشتري…الخ.

وكما أن للإنسان علاقات بأبناء المجتمع الآخرين فإنه له علاقة بخالقه أيضاً فهو الذي خلقه وسواه وأنعم عليه ورزقه.. الخ، وهكذا تكون حياة الإنسان عبارة عن الأعمال والنشاطات والعلاقات الإنسانية وان هذه الأعمال والنشاطات الإنسانية تحتاج إلى تنظيم وبيان ليتضح النافع من الضار والقبيح من الحسن وبدون هذا التنظيم تصبح العلاقات الإنسانية فوضى وعبثاً وخطراً على حياة الإنسان ومصالحه.

ومن أجل حياة الإنسان هذه أنزل الله سبحانه الشرائع والأحكام الإلهية لإنقاذ البشرية من العبث والفوضى وحماية خيرها ومصالحها.

فهي (التشريعات والقوانين الإلهية التي تنظم حياة الإنسان وتحدد علاقاته المختلفة).

وكما عرفنا فقد جاءت هذه الأحكام بياناً وتوضيحاً للأعمال والعلاقات الإنسانية وحرمت الضار القبيح الذي يهدم الحياة الإنسانية وتعيق نموها فأوجبت الأعمال الخيرة التي لا يمكن للحياة الإنسانية أن تستقيم إلا بها وأباحت بقية الأعمال وفضلت فعل أو ترك بعضها.

وبذا انقسمت الأحكام الإسلامية التكليفية إلى خمسة أحكام هي :

1ـ الوجوب . 2 ـ الاستحباب . 3 ـ الكراهة .

4 ـ الحرمة . 5 ـ الإباحة .

وبذا قسمت هذه الأحكام الأفعال الإنسانية خمسة أقسام أيضاً:


أقسام الفعل الإنساني:

إذن فالأعمال التي يمكن أن يعملها الإنسان جميعاً سواء كانت حسنة كالصلاة والدعاء والعدل بين الناس وطلب العلم والأكل والشرب والعمل والزراعة والصناعة…الخ، أم كانت قبيحة كالكذب والظلم والغش.. الخ.

فإنها تنقسم إلى خمسة أقسام هي:

1 ـ الواجب

وهو كل عمل أمرنا الله بفعله ووعدنا بالثواب عليه كما توعدنا بالعقاب إذا تركناه كالصلاة والصوم والحج والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر…. الخ.

2 ـ المستحب

وهو كل عمل حثنا سبحانه على فعله ووعدنا بالثواب إذا فعلناه ولكن لا يعاقبنا إذا تركناه كالدعاء وصيام شهر رجب وشعبان وإلقاء التحية وغسل الجمعة وزيارة أهل البيت عليهم السلام والاستماع إلى مآتمهم وعزائهم عليهم السلام.

3 ـ المكروه

وهو كل فعل حثنا الله سبحانه على تركه ووعدنا بالثواب إذا تركناه ولكنه لا يعاقبنا إذا فعلنا مثل شم النبات الطيب للصائمة والتثاؤب في الصلاة وكثرة المزاح…الخ.

4 ـ الحرام

وهو كل فعل نهانا الله سبحانه عنه وتوعدنا بالعقوبة إذا فعلناه كالكذب والغيبة وعقوق الوالدين وعدم الاحتشام وعدم لبس الحجاب… الخ.

5 ـ المباح

وهو كل فعل أعطانا الله به حق الفعل والترك فنحن مخيرون في الفعل والترك كاختيار نوع السكن والعمل والأكل والشرب شريطة أن لا يؤدي إلى محرم .

ولكن المباح ينتقل من الإباحة إلى الاستحباب متى ؟. عندما تنوي بكل فعل القرية إلى الله والتقوى على عبادة الله ففي النوم والأكل ننوي به القربى والتقوى على العبادة.

إذن فأفعال الإنسان جميعاً تخضع لتنظيم وتحديد من قبل الفقه الإسلامي المنبعث من لسان الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله والأئمة عليهم السلام والصديقة الطاهرة عليها السلام. فما فعل صغير كان أو كبير إلا وللإسلام فيه حكم وقانون واضح وصريح هدفه الحفاظ على خير الإنسان وتقريبهم إلى الله جل وعلا. كما أوضح لنا الحديث الشريف ذلك.

فعن الإمام الصادق (عليه السلام): ((ما من شيء إلا وفيه كتاب أو سنة)).

إذن فواجبنا أن نفكر في كل عمل قبل أن نفعله فنفعل ما يرضي الله ويسمح لنا بفعله ونترك ما حرم الله علينا ونهانا عنه.

إذا علم ذلك وفهم هنالك اصطلاح خاص في الفقه وهو: الأحوط وجوباً, والأحوط استحباباً . فما المقصود بهما لكي تتم الفائدة :

الجـــــــواب :-

الأحوط وجوباًً :

هو ما يماثل الواجب ولكن هنالك فارق بينهما , فلو قال الفقيه الأعلم هذا واجب لا يجوز تقليد غيره في هذا الحكم . وأما لو قال هذا واجب على الأحوط فالمكلفة بين حلين:

1- العمل باحتياط هذا المجتهد الأعلم .

2- تقليد غيره مع مراعاة الأعلم فالأعلم .

مثال: السيد الخوئي يقول: الأحوط وجوباً للمستحاضة تغيير القطنة لكل صلاة مع الإمكان .

وفي المقابل فالسيد السيستاني يقول: لا يجب على المستحاضة القليلة والوسطى تغيير القطنة وأما الكثيرة فالأحوط وجوباً تغييرها للقطن مع الإمكان.

فمقلدات السيد الخوئي بين حلين إما الإلتزام بما احتاط به السيد الخوئي وتبديل القطنة , أو تقليد السيد السيستاني في حكم القليلة والمتوسطة ولا يجب عليهم تغيير القطنة فيهما .

وعلى هذا فعولي فمقلدات السيد السيستاني ينظرن من الأعلم بعده فهن مخيرات بين العمل باحتياطاته أو تقليد غيره مع مراعاة الأعلم فالأعلم .

ولكن هنا سؤال: لم يقول الفقيه الأحوط وجوباً ؟

الجواب: هنالك أمور عدة تواجه الفقيه فتجعله لا يفتي جازماً فيتوقف عن الفتيا ويحتاط , واحتياطه عن علم لا عن جهل , والتفصيل عند طلبة العلوم الدينية رعاهم الله تعالى .

الأحوط استحباباًً:

الأحوط استحباباً هو مصطلح فقهي الهدف منه بيان أن المدرك أو الرواية التي جاءت بهذا الحكم غير معتبرة عند هذا الفقيه ولربما كانت معتبرة عند غيره فيقول: الأحوط استحباباً.

فمن أرادت أن تحتاط حتى في الأحوط استحباباً فهذا ينم عن إيمانها القوي .



اللهم صل على محمد وآل محمد اللهم وقفنا لطاعتك ... وجنبنا عصيتك يا كريم



فهل ما زالت المتابعة مستمرة ..
القسم الثالث

ذكرى لك مؤمنة

ذكرى

احكام المياه

احكام التخلي

ادعية التخلي

الوضوء

كيفية الوضوء

الوضوء الاختياري

----------------------------------------------------------------------


ذكرى لكل مؤمنة

هنالك أمور يجب على كل مؤمنة أن تتنبه لها وهنالك أمور مستحبة ينبغي أن تفعلها لكي يزداد عفافها وحشمتها وعدم دخول الشيطان في لبها لكي يؤزها إلى ما لا يرضاه اللَّه , فالإسلام حريص على صلاح المجتمع ولا يصلح إلا بصلاح الفرد والمرأة هي قنبلة فإما تنير وإلا تدمر ولذا الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله يقول: ((كيف بكم إذا فسدت نساؤكم وفسق شبابكم...الخ)). فالمرأة سبب للعناء إذا استعملت حيل الشيطان بل تكون أعظم من الشيطان قال تعالى ((إن كيدكن عظيم)) 28يوسف, وتارة تكون أفضل من الملائكة وأفضل حتى من ألف رجل كالسيدة زينب عليهاالسلام وأم البنين وغيرهن من الصالحات ولكن الصالحة لابد أن تتوجه لأمور لكي يستمر صلاحها ومنها:

1- يستحب لغير المتزوجة أن توفر شعرها فلا تقصه كشعر الرأس والساقين وشعر الوجه لأن إزالته سبب للإثارة عندها وهذا الفعل كان سائداً في مجتمعنا ولكن التطور الحضاري أثر حتى على أخلاقنا وسلوكنا فيستغرب من هذا الكلام الذى ذكرناه,

2- يجب عليها أن تواظب على صلاتها لأن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر.

3- يستحب لها أن تكثر من قراءة سورة النور ويكره لها قراءة سورة يوسف .

4- يجب عليها أن ترتدي الحجاب المحتشم فهو وقاية من كل ضلال وانحطاط .

5- يجب عليها بالحكم الثانوي أن تبتعد عن كل صديقة تحمل السموم الأخلاقية قال أمير المؤمنين عليه السلام: (إياك ومصاحبة الفاسق فإن الشر بالشر يلحق) .

6- يستحب لها أن تعاشر كل مؤمنة تسير سير الزهراء الغراء عليهاالسلام .

7- يحرم عليها أن ترى الأفلام الساقطة وتسمع الغناء لأنه طريق إلى ما لا تحمد عقباه .

8- تحاول عدم التحدث مع الأجنبي قدر الإمكان فالكلام مع الأجنبي اختياراً إما حرام أو مكروه كما سنذكره لاحقا فتصفحي .

9- قراءة قصص المؤمنات الصالحات لكي يكن قدوة تقتدين بهن .

10- ينبغي لها أن تلبس الثياب الواسعة والمحتشمة أمام محارمها وحتى مع النساء لأن إبليس أساليبه تتدرج وما يفعل في الأفراح من لبس الفتيات الملابس الضيقة والغير المحتشمة خطر كبير ربما يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه لا سمح اللَّه.

11- إذا أرادت أن تستحم ينبغي لها أن لا تستحم بالماء الحار لأنه له آثار غير جيدة منها أنه يثير الشهوة ويذيب اللحم فتستحم بالماء المعتدل أو البارد نسبياً وأما الماء البارد فيذيب اللحم كما في الخبر.

12- التقليل من الذهاب إلى الأماكن العامة لأن خروج المرأة مكروه في أصله.

وتتأكد كل نقطة كلما انغمس الناس في أمور الدنيا فهناك موازنة بين انغماس الناس في الدنيا ومشاكلهم فلو ساد الحب والإيمان بينهم لقل الشر ولزال .

وغيرها وغيرها من الأمور التي تقرب إلى الطاعة وتبعد عن المعاصي وتقرب بفعل ما يرضيه تعالى .



ذكـــــرى

صاحب أخا ثقة تحضى بصحبته _ فالطبع مكتسب من كل مصحوب


كالـريح آخذة ممـا تمر بـه_ نتناً من النتن أو طـيباً من الطيب






أحكام المياه


ينقسم الماء إلى قسمين :

1- مطلق

وهو ما يصح إطلاق اسم الماء عليه من دون إضافة كماء البحار والأنهار والخزان .

2- مضاف:

وهو ما لا يصح استعمال لفظ الماء فيه بلا إضافة كماء الرمان وماء الورد فإنه لا يقال له ماء إلا مجاز ولذا يصح سلب الماء عنه.

ملحوظة:

تقسم الإضافة إلى قسمين تصحيحية وإلى إضافة تعيينية:

فالأولى: كماء الورد .

والثانية: كماء البحر والنهر والخزان .

مسألة: ينقسم الماء المطلق إلى قسمين:

1- قليل: وهو ما كان أقل من كر ويتنجس بملاقاته النجاسة إلا إذا كان جارياً فإنه لا يتنجس وإن كان قليلاً إلا بالتغير .

2- كثير: وهو ما كان كراً فأكثر والكر على رأي السيد الخوئي ما بلغ مكعبه 27 شبراً في الطول والعمق والعرض أي مكعبه:

3×3×3=27شبراً

وأما السيد السيستاني فيقول إنه لابد في مكسره أن يبلغ 36 شبراً والأحوط استحباباً 43 شبراً إلا ثمن الشبر أي بالإحتياط مكعبه:

3.5×3.5×3.5= 42 شبراً تقريباً

حكم الكثير:

لا يتنجس إلا إذا تغيرت بالنجاسة أحد أوصافه الثلاثة وهي اللون أو الطعم أو الرائحة فحينئذ يتنجس.

مسألة:

ولكن هنالك قسم من الكثير يسمى بالجاري وله أحكام تخالف الكثير. والجاري هو ما كان له مادة طبيعية كمياه الأنهار والعيون ولا بد من جريانه ولو بعلاج وكونه دائمياً ولوفي بعض الفصول والقيد الأخير على رأي السيد السيستاني.

مسألة: الماء المضاف يتنجس بملاقاته للنجاسة ولا يصح التطهير به.




أحكام التخلي


التخلي وهو إخراج المدفوعين (البول، الغائط) وللتخلي أحكام من حيث هيئة المتخلي وتطهير المخرجين.

أ) هيئة المتخلي :

1- يجب على المتخلي وكذا في سائر الأحوال ستر ما يجب ستره عن الناظر المحترم فراجعي أحكام الحجاب.

2- لا يجوز استقبال القبلة ولا استدبارها فتوى عند السيد الخوئي وعلى الأحوط عند السيد السيستاني.

3- لا يجوز التخلي في ملك الغير إلا بإذنه ولو بالفحوى أو شاهد الحال.

4- يستحب حال التخلي أمور منها :

1) تغطية الرأس أو التقنع والتقنع يجزئ عن التغطية .

2) التسمية عند التكشف .

3) الدعاء بالمأثور .

4) تقديم الرجل اليسرى عند الدخول وتقديم الرجل اليمنى عند الخروج .

5) أن يتكىء حال الجلوس على رجله اليسرى ويفرج اليمنى .



5- يكره للمتخلي أمور منها :

1) التخلي في الماء وخصوصاً الماء الراكد .

2) الأكل والشرب حال الجلوس بل في بيت الخلاء مطلقاً .

3) الكلام بغير ذكر الله .

4) طول المكث في الخلاء .

5) الاستنجاء باليد اليمنى .

مسألة: يكره حبس البول والغائط وقد يكون حراماً إذا أحرز الضرر من حبسه ولكن السيد السيستاني يقول أن في إطلاقه نَظرٌ بل منع.

مسألة: الأحوط وجوباً عند السيد الخوئي ترك إقعاء الطفل للتخلي مستقبلاً للقبلة أو مستدبرها , وأولى عند السيد السيستاني .

نعم لو استقبل القبلة أو استدبرها باختياره لم يجب رده لأنه غير مكلف وإن استحب تعليمه بحرمتها.



ب) تطهير مخرج البول :

يجب تطهير مخرج البول بالماء الكثير مرة واحدة وأما بالماء القليل فيقول السيد الخوئي بوجوب التعدد أي مرتان على الأحوط وجوباً.

أما السيد السيستاني فيكتفي بالمرة وإن كان الأحوط استحباباً الإثنتين والأفضل ثلاثاً.



ج) ما يستحب للمرأة بعد خروج البول

الأولى لها أن تصبر قليلاً وتتنحنح وتعصر فرجها عرضاً ثم تغسله.


د) تطهير مخرج الغائط :

للغائط حالتان :

1- لا يتعدى الموضع: فهي مخيرة بين خيارين.

أ) غسل موضع الغائط إلى حد النقاء.

ب) مسحه بخرقة أو حجر مما تنقلع به النجاسة بالشروط الآتية .

ولكن الماء أفضل والجمع أكمل.

2- يتعدى الموضع: لا بد هنا من تطهيره بالماء لحد النقاء.

مسألة: يجب في التطهير بالماء إزالة العين والأثر ولا تجب إزالة اللون والرائحة.

مسألة: يجب في التطهير بالخرق والأحجار إزالة العين فقط وإن بقي بعض الآثار التي لا تزول بالمسح بالأحجار عادة.

وهنا مسائل في الاستنجاء بالأحجار:

1- يجب التطهير بالأحجار والخرق ثلاثاً وإن حصل النقاء بالأقل على الأحوط وجوباً ولكن السيد السيستاني يقول المدار في زوال العين وإن حصل بمرة واحدة وإن كان الأولى التعدد.

2- ما يتطهر به لا بد أن يكون طاهرا ً.

3- يحرم الاستنجاء بالأجسام المحترمة.

ملحوظة: إذا خرج مع الغائط أو قبله أو بعده نجاسة أخرى كالدم ولاقت المحل لا يجزئ في التطهير إلا الماء.




أدعية التخلي


الأدعية المأثورة ، بأن يقول:

عند الدخول : "اللهم إني أعوذ بك من الرجس النجس الخبيث المخبث الشيطان الرجيم"أو يقول :"الحمد لله الحافظ المؤدي"والأولى الجمع بينهما،

وعند خروج الغائط : "الحمد لله الذي أطعمنيه طيباً في عافية ، وأخرجه خبيثاً في عافية"

وعند النظر إلى الغائط : "اللهم ارزقني الحلال وجنبني عن الحرام"

وعند رؤية الماء: "الحمد لله الذي جعل الماء طهوراً ولم يجعله نجساً"

وعند الاستنجاء: "اللهم حصن فرجي واعفه،واستر عورتي ، وحرمني على النار ووفقني لما يقربني منك ، يا ذا الجلال والإكرام"

وعند الفراغ من الاستنجاء : "الحمد لله الذي عافاني من البلاء ، وأماط عني الأذى".

وعند القيام عن محل الاستنجاء يمسح يده اليمنى على بطنه ويقول:"الحمد لله الذي أماط عني الأذى ، وهنأني طعامي وشرابي ، وعافاني من البلوى".

وعند الخروج أو بعده : "الحمد لله الذي عرفني لذته، وأبقى في جسدي قوته، وأخرج عني أذاه يالها نعمة، يالها نعمة، يالها نعمة لا يقدر القادرون قدرها" .



والحمد لله رب العالمين
avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:11 pm

تتمة القسم الثالث

الوضـــوء


إذا أردنا التحدث عن الوضوء لا بد أن تطرأ في أذهاننا بعض الأسئلة وهي:

1 - لأي شيء يجب الوضوء ؟

2- ما هـي شــروط الوضــوء ؟

3- ما هــي كيفيــة الــوضــوء ؟

4- ما هـي نواقــض الوضـــوء ؟

* * *

أ) الموارد التي يجب فيها الوضوء (أي العمل الذي لا يصح إلا بالوضوء)

1- الصلاة الواجبة والمستحبة .

2- قضاء الأجزاء المنسية في الصلاة .

3 - الطواف الواجب : وهو ما كان جزءً من حجة أو عمرة .

4- لمس كتابة القرآن حتى المد والتشديد .

5- لمس اسم الجلالة (الله) وسائر أسمائه تعالى على الأحوط وجوباً .



تفريــــــــــــــع :

ما عدا هذه الموارد الخمسة فالوضوء لها مستحب سواء كان هذا الفعل عبادياً أم لا ومن هذه الموارد :-

1- لسجود السهو على الأحوط استحباباً .

2- لمس أسماء الأنبياء وكذا الأئمة والصديقة فاطمة الزهراء عليهم السلام جميعاً.

3- الوضوء لرفع الحدث وللكون على الطهارة فيستحب للمؤمن أن يكون دائماً على وضوء.

4- الوضوء التجديدي : وهو الوضوء على الوضوء مع عدم حصول الناقض له .

5- الوضوء لقراءة القرآن الكريم .

6- الوضوء قبل النوم .



ب) شروط الوضوء

وهي التي لا يصح الوضوء إلا مع تواجدها وهي:

1- طهارة الماء:

فلا يجوز الوضوء بالماء النجس فمن توضأ بالماء النجس وكان عالماً بأنه نجس أو عامداً أو

جاهلاً أو ناسياً فوضوؤه باطل .

2- إطلاق الماء:

فلا يجوز الوضوء بالماء المضاف فمن توضأ بالماء المضاف سواءٌ كان عالماً أو جاهلاً عامداً أو ناسياً فوضوؤه باطل .

3- طهارة أعضاء الوضوء:

ولو حين غسلها وأما نجاسة العضو بعد غسله فلا تضر به النجاسة

ولكن السيد السيستاني يقيد حالة اجتماع التطهير والغسلة بكون الماء معتصماً.

4- إباحة الماء:

فلا يجوز الوضوء بالماء المغصوب سواءٌ كان مغصوباً من حق الناس أم من حق الله تعالى

كالخمس والزكاة فلو فعل ذلك فوضوؤه باطل مع إثمه وضمانه بالتصرف في مال الغير من دون وجه حق .

وأضاف السيد السيستاني شرطاً خامساً وهو: أن يكون الماء نظيفاً : فلا يصح الوضوء بالماء القذر (الوسخ) القذارة العرفية كالميتة الطاهرة أو أبوال الدواب أو القيح الممتزج بالماء على الأحوط وجوباً .


تفريـــــــــــــع :-

1- إذا كان الماء مغصوباً وتوضأ به فإن :

أ‌) كان عامداً بطل وضوؤه .

ب)إن كان جاهلاً بطل وضوؤه على رأي السيد الخوئي وصح على رأي السيد السيستاني

وإن كان ناسياً صح وضوؤه عند العلمين , هذا إذا لم يكن هو الغاصب وإلا بطل وضوؤه فتوى عند السيد الخوئي وعلى الأحوط فيها عند السيد السيستاني .

2- مع العلم أو الشك بعدم رضا صاحب الماء فلا يجوز الوضوء به ويجري عليه حكم الغصب فلا بد من العلم بالإذن أو الفحوى أو شاهد الحال .

5 -- النية :

وهو أن تقصد الفعل متعبدةً به إلى الله تعالى بعبارة أخرى يشترط في الفعل قصد القربة إلى الله تعالى


وهنا مسائل :

1) لو توضأت قاصدةً القربة إلى الله تبارك وتعالى وضمت معه الرياء بطل وضوؤها.

2) لو توضأت قاصدةً القربة إلى الله تعالى وضمت إليه ضميمة راجحة كالتنظيف من الأوساخ أوضميمة مباحة كالتبريد فإن كان القصد الأول والأخير هو القربة والضميمة بالتبع صح وضوؤها, أما لو انعكس فصار قصدها الحقيقي والباعث نحو الوضوء هو التبرد مثلاً ولكن بواسطة الوضوء والضميمة التابعة هي القربة بطل وضوؤها.

3) لا تعتبر نية الوجوب أو الندب ولا غيرها من الصفات أو الغايات عند الوضوء . فلو نوت الوجوب في موضع الندب أو العكس جاهلةً أو ناسيةً صح وضوئها وأما إذا قصدت الوجوب في موضع الندب أو العكس عمداً بطل وضوؤها .

4) لابد من استمرارية نية القربة إلى الله تعالى من أول الشروع إلى الانتهاء فإن أخلت بذلك بطل وضوئها .

5) لو اجتمعت أسباب متعددة للوضوء كفى وضوء واحد .

6) يجوز الوضوء للصلاة قبل دخول وقتها بالنية للصلاة مع قصد القربة على رأي السيد السيستاني .

ولكن السيد الخوئي لم أظفر على رأيٍ له بالتحديد وإن كان يستشم من بعض كلماته عدم صحة الوضوء قبل دخول الوقت لأجل الصلاة . ولكنه قدس سره في نفس الآن يجوز الوضوء بقصد القربة المطلقة من دون تحديد الغاية للوضوء . ومن أرادت أن تحتاط فلتتوضأ للكون على الطهارة قربة إلى الله تعالى فيصح وضوؤها ولو كان قبل أوان الصلاة .

6- المباشرة:

بأن تباشر الغسل والمسح بنفسها فلو وكلتهما إلى أحد مع القدرة عليهما بطل وضوؤها , وإن لم تتمكن من المباشرة جاز لها التنويب في غسلاتها ومسحاتها .

7- الترتيب:

وهو تقديم السابق على اللآحق . فيجب تقديم الوجه على اليد اليمنى ثم اليسرى ثم مسح الرأس ثم مسح الرجلين مبتدئةً باليمنى ثم اليسرى على الأحوط وجوباً .

وأما السيد السيستاني فيجوز مسح الرجلين معاً وأما تقديم اليسرى على اليمنى فالأحوط وجوباً تركه.

8-- الموالاة :

وهي التتابع العرفي في الغسل والمسح ويكفي في الحالات الطارئة كنفاد الماء و وجود الحاجب أو النسيان بأن لا تجف الأعضاء السابقة قبل الدخول في اللاحق ولا بأس بالجفاف إن كان بسبب الريح أو الحمى مثلاً إذا كانت الموالاة العرفية متحققة هذا هو تعريف السيد السيستاني.

وأما السيد الخوئي فالمدار عنده ألا يجف السابق قبل الدخول في اللاحق اختياراً .

هذه هي الشروط الواجب توافرها في الوضوء .



كيفية الوضوء :-


الوضوء على قسمين :

أ) اختياري ب) اضطراري

أ) والاختياري على كيفيتين :

1- الوضوء الترتيبي .

2- الوضوء الارتماسي .

ب) والوضوء الاضطراري يسمى بوضوء الجبيرة .

وسنتكلم عن كل منهما بالتفصيل إن شاء الله تعالى .


الوضوء الاختياري

1) الوضوء الترتيبي:

وللوضوء سنن (مستحبات) وواجبات وسنذكرها بالترتيب:

مستحبات الوضوء :-

1- وضع الإناء المتوضأ منه على يمين المتوضئة.

2- التسمية وهي قول (بسم الله الرحمن الرحيم) .

3- النظر إلى الماء: وقول "الحمد لله الذي جعل الماء طهوراً ولم يجعله نجساً".

4- غسل اليدين إلى الزندين (مرة من حدث النوم والبول ومرتين من حدث الغائط) مع الدعاء بالمأثور وقول: "بسم الله وبالله اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين".

5- المضمضة ثلاث مرات والدعاء معها بقول: "اللهم لقني حجتي يوم القاك وأطلق لساني بذكراك".

6- الاستنشاق ثلاثاُ والدعاء معها بقول: اللهم لا تحرم علي ريح الجنة واجعلني ممن

يشم ريحها وروحها وطيبها.

فائدة:

الإسراف في الماء مكروه ولكن الإسباغ مستحب .



واجبات الوضوء : -

1- غســــل الوجــــــــه

وحده ما بين قصاص الشعر إلى طرف الذقن طولاً وما اشتملت عليه الوسطى والإبهام عرضاً والخارج من ذلك المقدار ليس من الوجه الواجب غسله وإن وجب إدخال شيئ من ذلك إذا لم يحصل العلم بإتيانه إلا بذلك

ويستحب الدعاء بالمأثور وهو"اللهم بيض وجهي يوم تسود فيه الوجوه، ولا تسود وجهي يوم تبيض فيه الوجوه".

1) يجب في غسل الوجه الابتداء من الأعلى إلى الأسفل والسيد السيستاني يقول بالإحتياط الوجوبي في ذلك.

2) الغسلة الأولى واجبة والثانية مستحبة والثالثة حرام .

3) يجب أن يغسل تمام العضو فإن بقي مما في الحد شيء لم يغسل ولو بمقدار إبرة بطل الوضوء, فيلزم ملاحظة الأماكن التي يجتمع فيها الحاجب عادة كآماق العين فلا يكون شيء من الكحل أو القيح المانع عليها وكذا يلاحظ الحواجب والأوساخ المانعة من وصول الماء إلى البشرة وخصوصاً المرأة لكونها في معرض الابتلاء في وضعها للكحل والمساحيق وما شاكلهما.

4) الشعر النابت في الوجه له حالات: الشعر الذي لا يحتاج غسله إلى بحث وطلب يجب غسله وكذا الشعر الرقيق والخشن الذي لا يستر البشرة وفي الخشن أحوط وجوباً.

5) إذا كان في أعضاء الوضوء شيئ يشك في كونه حاجباً أو لا .

يجب تحصيل اليقين بزواله.

6) عند الشك في أصل وجود حاجب وعدمه يجب الفحص عنه على الأحوط وجوباً إلا إذا اطمئن بعدمه . والسيد السيستاني يفتي بذلك .

7) لا يجب غسل باطن العينين والفم والأنف ومطبق الشفتين والعينين .

8) يستحب حال غسل الوجه فتح العينين .



2- غســــــل اليديــــــن :-

فيجب غسل اليدين من المرفق إلى أطراف الأصابع من الأعلى إلى الأسفل .

1-يجب غسل المرفق مع اليد وهو مجمع عظمتي الذراع والعضد

2- يجب تقديم غسل اليد اليمنى ثم اليسرى.

3- الغسلة الأولى لليد اليمنى واجبة والثانية مستحبة والثالثة حرام .

4- الغسلة الأولى لليد اليسرى واجبة والثانية الأحوط استحبابا تركها والثالثة حرام ومبطلة للوضوء .

5- هناك فرق بين الغسل والصب . فإن الغسلة

الأولى واجبة معناها : أنه عند استيعاب الماء على

العضو بأكمله والانتهاء منه فهي غسلة ,

وأما الصبة فهي وضع الماء على العضو ليبتل . فلا دخل للصبة بالغسلة من هذه الجهة

فيجوز أن يصب المتوضئة على العضو ما شاءت من

الغرف بحيث لا يخرج صبها عن كونها متوضئة بأن

تصب الماء على وجهها مثلاً نصف ساعة.

ويستحب عند غسل اليد اليمنى قول :"اللهم اعطني كتابي بيميني والخلد في الجنان بيساري وحاسبني حساباً يسيراً".

وعند غسل اليسرى قول: اللهم لا تعطني كتابي بشمالي ولا من وراء ظهري ولا تجعلها مغلولة إلى عنقي وأعوذ بك من مقطعات النيران".


تنبيه:

الشعر النابت في الذراعين يجب غسله مع البشرة حتى الغليظ منه على الأحوط وجوبا .

6- الوسخ الذي على أعضاء الوضوء إن كان معدوداً جزء من البشرة لا تجب إزالته أما إذا عُد أجنبياً عنها وجبت إزالته إن كان مانعاً من وصول الماء إليها وإلا لم تجب إزالته كمثل بياض الجص ونحوه فإنه وإن كان أجنبياً ولكنه لا يمنع من وصول الماء إلى البشرة .

7- الوسخ تحت الأظفار له صور:

أ) إذا لم يكن زائداً عن المتعارف لا تجب إزالته , وأما إذا كان كثيراً زائداً عن المتعارف وجب إزالته .

ب) إذا كان الوسخ تحت الأظافر ولكن عند فرض قصها يبرز الوسخ فعند ذلك يجب إزالته .

ج) أن يكون الظفر طويلاً بحيث يغطي ظاهر البشرة فيجب حينئذ إيصال الماء له .

8- إذا أنقطع لحم اليد غسل ما ظهر بعد القطع .

9- الشقوق التي تحدث في الكف من جهة البرد (المشغ) له صورتان:

أ ) أن يكون الشق واسعا بحيث يرى جوفه فيجب إيصال الماء إليه .

ب) أن تكون الشقوق صغيرة بحيث لا يبين باطنها فعند ذلك لا يجب غسل باطنها .

ومع الشك في كونها واسعة أو متعارفة لا يجب إيصال الماء إلى الداخل وإن كان يستحب ذلك على الأحوط هذا على رأي السيد الخوئي أما السيد السيستاني فيحتاط ويقول بوجوب الإيصال .

10- ما يتجمد أو يجمد على الجرح عند البرء ويصير كالجلد لا يجب رفعه وإن سهل ذلك, فيجزئ غسل ظاهره .

11- إذا شك المكلف في أمر هل هو من الظاهر فيجب غسله أم من الباطن فلا يجب غسله فالحكم هو عدم وجوب غسله وإن استحب ذلك على الأحوط هذا على رأي السيد الخوئي أما السيد السيستاني فيحتاط ويقول بوجوب الإيصال .

هذا إذا لم تكن له حالة سابقة بأن كان من الظاهر وشك في تغير حكمه بأن صار من الباطن أو ظل من الظاهر ففي هذه الصورة يجب غسله .



3- مســــــــح الـــرأس :-

فيجب مسح مقدم الرأس وهو ربع الرأس الأمامي ببلة اليد اليمنى على الأحوط وجوبا عند السيد الخوئي واستحبابي عند السيد السيستاني حيث أنه حفظه الله تعالى يقول بكفاية المسح بأي جزء من أجزاء اليد الواجب غسلها في الوضوء ويكفي في المسح المسمى طولاً وعرضاً , فيكفي فيه جر إصبع قليلاً على مقدم الرأس والأحوط استحباباً أن يكون عرض الماسح ثلاثة أصابع مضمومة والطول قدر طول إصبع .

ويستحب الدعاء بالمأثور بقول : اللهم غشني رحمتك وبركاتك .

14- لا تضر كثرة بلل الماسح وإن حصل معه الغسل .

15- يجب المسح على البشرة أو على الشعر المختص بمقدمة الرأس بشرط: وهو أن لا يخرج الشعر بمده عن حده أي بأن لا يكون شعر الناصية يصل إلى خارج حده فلو كان كذلك وجمع الشعر وجعل على الناصية لم يجزئ المسح عليه.

16- يجب المسح من الأعلى إلى الأسفل على الأحوط وجوباً هذا رأي السيد الخوئي أما السيد السيستاني فيقول بالإحتياط الإستحبابي في ذلك .

17- يجب المسح بباطن اليد اليمنى على الأحوط وجوباً ولكن السيد السيستاني يقول بالاحتياط الإستحبابي بالمسح بباطن الكف وكذا بنداوة الكف اليمنى وإن كان يجوز المسح باليد اليسرى فيجوز مسح الرأس بكلا اليدين حتى مع الاختيار .

18- إذا تعذر المسح بباطن اليد ينتقل إلى ظاهرها ومن ثم إلى الذراع على الأحوط وجوباً هذا رأي السيد الخوئي أما السيد السيستاني فظهر رأيه مما سبق .



4 - مســــــح القدمين:-

فيجب مسح القدمين من أطراف الأصابع إلى مفصل الساق على الأحوط وجوباً . وأما السيد السيستاني فيفتي بذلك .

19- يجب مسح الرجل اليمنى باليد اليمنى واليسرى باليسرى على الأحوط وجوباً وأما السيد السيستاني فيرى ذلك على الأحوط استحباباً .

20- الأحوط وجوباً عدم تقديم مسح الرجل اليسرى على الرجل اليمنى .

ويستحب عند مسح الرجل اليمنى وكذا اليسرى قول: "اللهم ثبتني على الصراط يوم تزِل فيه الأقدام واجعل سعيي فيما يرضيك عني يا ذا الجلال والإكرام".

19- في مسح الرجليبن كيفيته أن تضع يدها على الأصابع وتمسح بها إلى الكعب بالتدريج .

20- لا يجوز على الأحوط وضع تمام الكف على ظهر القدم من طرف الطول إلى المفصل وجرها قليلا بمقدار صدق المسح هذا رأي السيد الخوئي أما السيد السيستاني فيُجَِوز ذلك .

21- يجوز المسح من أعلى إلى أسفل ومن أسفل إلى أعلى .

22- إذا دخلت شوكة في أعضاء الوضوء لا يجب إخراجها إلا إذا كان ما تحتها محسوباً من الظاهر كأن يكون دخولها لا بسبب الخرق بل بأن تدخل بشرة ظاهرة إلى الباطن معها .


وقولي إذا فرغت من الوضوء "اللهم إني أسألك تمام الوضوء وتمام الصلاة وتمام رضوانك والجنة".

وتقول: "الحمد لله رب العالمين".

وتقرأ سورة القدر ثلاث مرات. وآية الكرسي

وتستعملي طيباً لتتهيئي للصلاة.



تم القسم الثالث
بسمه تعالى

القسم الرابع

الوضوء الارتماسي

وضوء الجبيرة

احكام مستمر الحدث

مبطلات الوضوء

التيمم

شروط التيمم

نواقض الوضوء

النجاسة

النجاسات الخبيثة

-----------------------------------****----------------***------------

الوضوء الإرتماسي


إن أحكام الوضوء الارتماسي هي أحكام الوضوء الترتيبي والفارق أن في الوضوء الترتيبي تأخذين الماء وتصبينه على العضو بيدك أو مباشرةً تغسلين العضو من الصنبور (الحنفية).

وأما الوضوء الارتماسي هو بأن ترمس المتوضئة العضو في الماء .

كيفيته:

1-رمس الوجه في الماء من أعلى الوجه إلى الذقن مع مراعاة الأعلى فالأعلى

2- رمس اليد اليمنى ثم اليسرى من المرفق إلى أطراف الأصابع مع مراعاة الأعلى فالأعلى ومن ثم تمسح اليد اليسرى باليد اليمنى لكي تمسح الرأس والرجلين بنداوة الوضوء وأما السيد السيستاني فلا يوجب مسح أحد اليدين بالأخرى في قضية الوضوء .

3- مسح مقدم الرأس .

4- مسح القدمين .


وضوء الجبيرة


تكلمنا سابقاً عن الوضوء الاختياري والآن نتحدث عن الوضوء الإضطراري وهو ما يسمى في عرف الفقهاء بوضوء الجبيرة لكثرة مسائل الجبيرة فيه .

الجبيرة:

هي ما يوضع على العضو من الألواح أو الخرق أو نحوهما إذا حدث فيه كسر أو جرح أو قرح .

1) الإصابة من كسر أو جرح أو قرح تحصل في أحد موضعين ولكل واحد أحكامه الخاصة به والموضعان هما :

أ- الإصابة في موضع الغسل ( الوجه واليدان )

ب- الإصابة في موضع المسح ( الرأس والرجلان )

2) في كلتا الصورتين إن أمكن غسل الموضع المصاب أو مسحه ولو برفع الجبيرة إن وجدت عليه من دون حرج أو ضرر وجب .

3) إذا كان الموضع المصاب يتضرر بغسله أو يسبب ذلك حرجاً لا يحتمل عادة ففيه صور:

أ- أن تكون الإصابة من الكسر أوالجرح أو القرح في موضع الغسل وكان الموضع مستوراً بجبيرة ففي هذه الصورة يجب غسل ما حول العضو المصاب والمسح على الجبيرة .

ب- أن تكون الإصابة من الجرح أو القرح في مواضع الغسل وكان العضو مكشوفا فيجب حينئذ غسل ما حول الجزء المصاب فقط والأولى مع ذلك أن تضع خرقة وتمسح عليها.

ج- أن تكون الإصابة من كسر وهي في موضع الغسل وكان الموضع مكشوفاً فالمتعين هو التيمم .

د- أن تكون الإصابة من جرح أو قرح أو كسر في مواضع المسح وكان العضو المصاب عليه جبيرة فحكمه أن يمسح على الجبيرة .

ي- أن تكون الإصابة من جرح أو قرح أو كسر في مواضع المسح وكان العضو المصاب مكشوفا فالأظهر هو التيمم ولكن السيد الخوئي يحتاط بالجمع بين الوضوء الجبيري والمسح على الموضع المصاب بعد وضع خرقة عليه ثم التيمم .

4) اللطوخ المطلي بها العضو للتداوي كالمراهم ولو كانت الإصابة بسبب ألم أو ورم أو نحوهما يجري عليها حكم الجبيرة .

5) الدواء الموضوع على الجرح ونحوه إذا إختلط مع الدم وصار كالشيء الواحد ولم يمكن رفعه بعد البرء تعين عليه التيمم مطلقاً .

6) الحاجب اللاصق اتفاقا كالقير ونحوه إن أمكن رفعه وجـب ولكن إذا لم يمكن إزالته فله صورتان :-

1- أن يكون الحاجب في موضع التيمم لزمه الجمع بين الوضوء والتيمم .

2- أن يكون الحاجب في غير موضع التيمم فيلزمه التيمم فقط .

7) تختص الأحكام المتقدمة بالجبيرة الموضوعة على الموضوعة في موارد الجرح أو القرح أو الكسر وأما في غيرها كالعصابة التي على العضو لألم أو ورم ونحو ذلك فلا يجزئ المسح عليها بل يجب التيمم إذا لم يمكن غسل المحل لضرر ونحوه كالحرج الغير متحمل عادةً .

8) إذا كانت الجبيرة مستوعبة للعضو كما إذا كان تمام الوجه أو إحدى اليدين فالسيد الخوئي يفصِّل ويقول أن هنا فرعين :

أ‌) أن تكون الجبيرة في الرأس أو الرجلين فيتعين هنا التيمم .

ب‌) أن تكون الجبيرة في الوجه أو اليدين فالأحوط وجوبا الجمع بين التيمم والوضوء الجبيري .

السيستاني: الأظهر فيه جريان حكم الجبيرة الغير مستوعبة أي يمسح على الجزء المصاب سواء كان في محل الوضوء أو التيمم بشرط النية والبدلية (أي العضو الذي كان يغسل في الأصل يمسح الآن بل الغسل).

9) إذا استوعبت الجبيرة لتمام الأعضاء أو معظمها فالأحوط وجوباً الجمع فيه بين الوضوء الجبيري والتيمم .

10) في كل مورد يعلم المكلف إجمالا أن وظيفته الوضوء الجبيري أوالتيمم ولا يتيسر له تعيين أيهما يجب عليه الجمع بينهما فتوى عند السيد السيستاني وأحوط وجوبي عند السيد الخوئي .

11) يعتبر في الجبيرة أمران :

1- طهارتها: فإن كان ظاهر الجبيرة طاهر لا يضر نجاسة باطنها نعم إذا كانت نجسة وأمكن نزعها ووضعت خرقة طاهرة وجب ذلك وإلا وضعت خرقة طاهرة عليها بنحو تعد جزءً منهاً ومسحت عليها بشرط أن لا تزيد الجبيرة على المتعارف على رأي السيد السيستاني .

وأن لا تزيد على الجرح على رأي السيد الخوئي .

12) إذا كانت الجبيرة نجسة وكانت تزيد على المتعارف أو تزيد على الجرح على رأي السيد الخوئي ولم يمكن نزعها أو نزع المقدار الزائد فهنا رأيان :

1- السيد السيستاني يقول بلزوم التيمم إذا كانت الجبيرة في غير مواضع التيمم وأما إذا كانت الجبيرة في موضع التيمم لزمها الجمع بين الوضوء الجبيري والتيمم على الأحوط وجوباً .

2- السيد الخوئي يفصل ويقول :

أ) إذا كان وجوب المسح على الجبيرة على تقدير طهارتها معلوماً وجب التيمم.

ب) أما إذا كان المسح على الجبيرة من باب الإحتياط ولم تتمكن من المسح على الجبيرة الطاهرة فالأحوط وجوباً لها الجمع بين الوضوء مع المسح على الجبيرة وبين التيمم .

2- إباحة الجبيرة

13 ) يعتبر في جواز المسح على الجبيرة أمور:

1- أن تكون الإصابة من كسر أو جرح أو قرح أو مما الحق بهما كما ذكرناه آنفاً .

2- أن لا تزيد الجبيرة على المقدار المتعارف .

فإن كانت زائدة وجب رفع الزائد وغسل الموضع السليم أو مسحه.

فإن لم يمكن رفعها لضرر أو حرج على الموضع السليم أو لم تتمكن من نزعها انتقل حكمها إلى التيمم إذا لم تكن الجبيرة في مواضع التيمم .

وأما إذا كانت في مواضع التيمم وجب الجمع بين الوضوء الجبيري والتيمم .

ويضيف السيد السيستاني قيداً إذ يقول هذا كله إذا كان المتضرر هو الجزء الصحيح عند النزع أما إذا تضرر الجزء المصاب عند رفع المقدار الزائد يتعين عليه وضوء الجبيرة.

3- أن تكون الإصابة في نفس مواضع الوضوء فلو كانت الإصابة في غير مواضع الوضوء وكان مما يضر به الوضوء تعين التيمم .

14) إن كانت الجبيرة في الكف مستوعبة لها ومسح المتوضئة عليها بدلاً عن غسل العضو فاللازم أن تمسح رأسها ورجليها بهذه الرطوبة لا برطوبة خارجية .

15) وضوء الجبيرة وغسلها رافع للحدث .

16) يجوز لصاحبت الجبيرة الصلاة في أول الوقت برجاء استمرار العذر فإن انكشف ارتفاعه داخل الوقت أعادت .

السيستاني: يجوز لصاحبت الجبيرة الصلاة في أول الوقت ولا يجب عليها إعادتها وإن ارتفع عذرها على الأظهر .

17) مادام خوف الضرر باقياً من نزع الجبيرة يجري عليها حكم الجبيرة وإن احتملت البرء وإن زال الخوف وجب رفعها .

18) يجري حكم الجبيرة في الأغسال غير غسل الميت كما في الوضوء ولكنه في الغسل يختلف عنه بأن المانع عن الغسل إذا كان قرحاً أو جرحاً سواءً أكان المحل مجبوراً أم مكشوفاً تخير المكلف بين الغسل أو التيمم وإن اختار الغسل وكان المحل مكشوفاً فالأحوط الأولى أن يضع خرقة على موضع القرح أو الجرح ويمسح عليه هذا على رأي السيد السيستاني . وأما السيد الخوئي فيفصل ويقول :

أ‌- إن كان المحل مجبوراً تعين الاغتسال مع المسح على الجبيرة على الأحوط .

ب- إذا كان المحل مكشوفا فله خياران :

1- التيمم .

2- الغسل والأحوط إستحباباً أن تضع خرقة على موضع القرح أو الجرح وتمسح عليها .

ج- إذا كان المانع كسراً فإن كان محل الكسر مجبوراً تعين عليها الاغتسال مع المسح على الجبيرة على الأحوط .

وأما إذا كان المحل مكشوفاً أو لم تتمكن من المسح على الجبيرة تعين عليها التيمم.



19) وهنا فــــروع :

1- إذا اعتقدت المكلفة الكسر مثلاً فجبرته واعتقدت الضرر فمسحت على الجبيرة ثم تبين عدم الكسر لم يصح لا وضوؤها ولا غسلها ومن ثم بطلت عباداتها التي يلزم فيها الطهارة.

2- إذا تحقق الكسر فجَبْرَتْهُ واعتقدت الضرر في غسله فمسحت على الجبيرة ثم تبين عدم الضرر صح وضوؤها وغسلها .

3- إذا اعتقدت الضرر من غسل البشرة لاعتقاد الكسر مثلاً فعملت بأحكام الجبيرة ثم تبين عدم الكسر واقعاً لم يصح وضوؤها ولا غسلها ومن ثم بطلت عبادتها .

وهنا مسائل وتتمات :-

20) إذا شكت في الطهارة بعد الصلاة أو غيرها مما يعتبر فيه الطهارة كالطواف بنت على صحة العمل السابق وتطَهّْرت للآتي .

21) من تيقنت الطهارة والحدث وشكت في المتقدم والمتأخر تطهرت .

22) من كانت متيقنةً بالطهارة ثم شكت في طرو الحدث بنت على الطهارة.

23) من كانت متيقنةً بالحدث ثم شكت في طرو الطهارة بنت على الحدث .

24) إذا شكت المكلفة في الطهارة بحصولها وعدمها أثناء العبادة كالصلاة مثلاً قطعتها وتطهرت واستأنفت الصلاة من جديد .

25) الماء الذي يسبلونه لا يجوز الوضوء ولا الغسل منه إلا مع العلم بعموم الإذن.
26) من استمر خروج الغائط منها (المبطونة) وخروج البول منها (المسلوسة) ونحوهما كخروج الريح بقسميه فلها أحكام أربعة:

1- أن يكون لها وقت متسع للوضوء والصلاة اختياراً فعند ذلك يجب الانتظار إلى ذلك الوقت .

2- أن لا تكون عندها فترة تسع للوضوء وبعض الصلاة من دون حدث فتصلي في أي وقت ولا يجب أن تتوضأ بين الصلاتين إلا إذا خرج منها أمر غير المبتلى به .

ولكن السيد السيستاني أضاف على أنه يستحب لها أن تتطهر لكل صلاة .

3- أن تكون لها فترة تسع الطهارة وبعض الصلاة ولا يكون عليها في تجديد الوضوء في الأثناء مرة أو مرات حرج فحكمها كالصورة الثانية ولكن يستحب لها على الأحوط الوضوء ما بين الفرضين.

4- كالصورة الثالثة ولكنها يكون تجديد الوضوء في الأثناء يحصل بسببه حرج فحكمها الاجتزاء بالوضوء الواحد ما لم تحدث حدثاً آخر .

والأحوط استحباباً الوضوء لكل صلاة .

ملحوظة: السيد السيستاني دمج بين الصورتين الأخيريّتيّن وقال : أن تكون لها فترة تسع الطهارة فحكمها أنه يجب عليها على الأحوط وجوباً تحصيل الطهارة والإتيان ببعض الصلاة في الفترة ولكن لا يجب تجديد الطهارة إذا فاجأها الحدث أثناء الصلاة أو بعدها إلا أن تحدث حدثاً آخَراً بالتفصيل المتقدم في الصورة الثانية .

والأحوط استحباباً إذا أحدثت بعد الصلاة أن تجدد الطهارة للصلاة الأخرى.

27) يجب على المسلوسة والمبطونة التحفظ من تعدي النجاسة إلى بدنها وثوبها مهما أمكن بوضع كيس أو نحوه ولا يجب تغييره لكل صلاة.



الحدث أثناء الوضوء أو الغسل

ما الحكم لو أن امرأة أحدثت بحدث أصغر كخروج ريح أو بول أثناء الوضوء أو الغسل؟

الجـــوا ب:

أولا: قبل أن نجيب لابد أن نشير إلى مسألة مهمة وكثيرة البلوى

وهي أن بعض النساء تصاب بغازات في بطنها فإذا سمعت صوتاً من داخل بطنها سارع وتوضأت و كلما أحست بخروج شيى‏ء توضأت وهذا التصرف ليس بصحيح لأن الريح ما لم يخرج لم يكُن ناقضاً للطهارة

وثانياً: لابد أن يكون ذا رائحةٍ أو صوتٍ , فان لم يكن ذا رائحة ولا صوت بل تحرك المخرج مثلا فلا يعتبر حدثاً

وأكثر من ذلك لو شككت في أنه ذو صوتٍ أو رائحةٍ أو لم يكن بنيت على أنه لم يخرج بصوتٍ ولا برائحةٍ .

إذا اتضح ذلك نرجع لمسألتنا ونقول الحدث إذا كان في الوضوء أو بعده أبطل الوضوء.

وأما إذا كان في الغسل فعلى رأى السيد السيستاني تتمين غسلك وتتوضئين سواء كان الغسل واجباً أم مستحباً , ولكن الوضوء بعد غسل الجنابة هو على الأحوط وجوباً أو حل آخر (في غسل الجنابة بالخصوص) وهو العدول الاستئنافي من الغسل الترتيبي إلى الإرتماسي أو بالعكس ولا حاجة إلى ضم الوضوء حينئذ .

وأما السيد الخوئي فيفصل ويقول :

1- أن يكون الحدث أثناء غسل الجنابة:

فالحكم : إعادة الغسل من جديد والأحوط استحباباً الوضوء معه .

2- أن يكون الحدث أثناء غسل غير الجنابة سواء كان الغسل واجباً كغسل الحيض أم مستحباً كغسل الجمعة:

فحكمها : إتمام الغسل والوضوء بعده .


مبطلات الوضوء

و لكن ما هي مبطلات الوضوء ?

الجواب:

1- خروج البول .

2- خروج الغائط .

3- خروج الريح بأحد قسميه .

4- الإغماء و كل ما أذهب العقل .

5- النوم الغالب على السمع و البصر .

6- الإستحاضة على تفصيل في محله .

فائـــــدة: إذا خرج ماء الاحتقان ولم يكن معه شيء من الغائط لم ينتقض الوضوء , وكذا لو شك في خروج شيء من الغائط معه .



التيمـــــــــم


التيمم:

هو وظيفة طارئة ينتقل فيها إلى الطهارة الترابية .

والسؤال ما هي الحالات التي ينتقل منها من الطهارة المائية إلى الطهارة الترابية أو فقولي ما هي مسوغات التيمم ?

والجواب : أمور أهمها :

1- عدم وجود الماء الكافي للوضوء أو الغسل .

مسألة : لا بد عند عدم وجود الماء‌ من الفحص عنه حتى مع احتمال وجود الماء فتوى عند السيد السيستاني وعلى الأحوط عند السيد الخوئي إلى أن يحصل العلم بعدم المقدرة للوصول إليه أو عدم وجوده.

2- كون استعمال الماء ضررياً سواء أوجب استخدام الماء حدوث مرض أو زيادة مرض أو بُطّئ ‌التشافي منه ويكفي فيه الاحتمال العقلائي للضرر.

3- ضيق الوقت عن تحصيل الماء أو عن استعماله بحيث يلزم من الوضوء أو الغسل وقوع كل أو بعض الصلاة خارج الوقت .

مسألة : يستحب الكون على الطهارة في كل آن حتى عند النوم فلو آوى الشخص إلى فراشه وتذكر أنه لم يتوضأ جاز له التيمم رجاءً وإن تمكن من الوضوء .



والآن بعد أن مرعليْنا بعض الموارد التي ينتقل فيها إلى التيمم نذكر كيفية‌ التيمم ولكن ما الذي يجوز أن نتيمم به ?


الجواب : كل ما يسمى أرضاً يجوز التيمم به من حجر ومدر وتراب وصخر ولكن يجب على الأحوط علوق شيئ من المتيمم به في اليد إن لم يكن أقوى فلا يجزئ التيمم على مثل الرخام الأملس الذي لا غبار عليه هذا رأي السيد السيستاني فيجب أن يعلق شيء من المُتَيَمَمِ به في يد المُتَيَمِمْ .

وأما السيد الخوئي فلا يوجب علوق شيئ في اليد فيجوز التيمم على الرخام الأملس مثلاً وإن لم يكن به غبار وإن كان الأحوط استحباباً عند العلمين الاقتصار على التراب قدر الإمكان .





كيفيــــة التيمــــــــم :-


التيمم جزءان:

جزء واجب وجزء مستحب:

أ: الأجزاء الواجبة :

1- ضرب اليدين على الأرض عند السيد الخوئي أما السيد السيستاني فلا يشترط ذلك بل يكفي عنده الوضع, ولكن الضرب أو الوضع لابد أن يكون دفعة واحدة على الأحوط وجوباً.

ملحوظة‌: نفض اليدين بعد ضربهما أحوط وجوبي عند السيد الخوئي وأحوط استحبابي عند السيد السيستاني .

2) المسح بباطن الكفين الجبهة والجبينين من قصاص الشعر إلى الحاجبين وإلى طرف الأنف الأعلى المتصل بالجبهة. وأما الحاجبان فالأحوط وجوباً مسحهما عند السيد الخوئي وأحوط استحبابي عند السيد السيستاني.

3) مسح ظاهر اليد اليمنى بباطن اليد اليسرى من الزند إلى أطراف الأصابع.

4) مسح ظاهر اليد اليسرى بباطن اليد اليمنى من الزند إلى أطراف الأصابع .

2: الأجزاء ‌المستحبة على الأحوط:

1) ضرب اليدين مرة ثانية على الأرض دفعة واحدة على الأحوط وجوباً.

2) مسح ظاهر اليد اليمنى بباطن اليد اليسرى من الزند إلى أطراف الأصابع.

3) مسح ظاهر اليد اليسرى بباطن اليد اليمنى من الزند إلى أطراف الأصابع.



بقي مسألة

المحدثة بالأصغر تتيمم بدلاً عن الوضوء.

والمجنبة تتيمم بدلاً عن الغسل.

وأما المحدثة بالأكبر غير الجنابة تتيمم عن الغسل هذا إذا لم تكن محدثة بالحدث الأصغر. وإن كان الحدث استحاضة‌ متوسطة وجب الوضوء مع التمكن وإلا تيممت والتيمم بدلاً عن الغسل في الإستحاضة‌ المتوسطة‌ يجزئ عن الوضوء كما عليه السيد السيستاني .

ولكن السيد الخوئي يوجب تيممين عليها.

وأما إذا كانت محدثةً بالحدث الأصغر مع الحدث الأكبر غير الجنابة‌ فيقول السيد الخوئي يلزم تيممين أو تيمم ووضوء مع المقدرة على الوضوء .

وأما السيد السيستاني فيكتفي بوضوء أو تيمم واحد بدل الوضوء , والأحوط استحبابا أن يجمع بين التيمم بدلاً عن الغسل وبين الوضوء أو التيمم عن الوضوء مع عدم التمكن من الوضوء وأن تأتي بتيممها بقصد ما في الذمة إذا لم تتمكن من الوضوء .


شروط التيمـم


يشترط في التيمم أمور:

1- النية .

2- الموالاة .

3- الترتيب .

4- المباشرة .

5- أن لا يكون هنالك حائل بين الماسح والممسوح كالخاتم مثلاً .

6- إباحة ما يتيمم به .

7- طهارة ما يتيمم به .



وبقي أمور :

1- الشعر المتدلي على الجبهة يجب رفعه ومسح البشرة‌ تحته .

2- التيمم رافع للحدث حال الاضطرار فيجوز لها فعل كل أمر مشروط بالطهارة ما لم تحدث , وأما في ضيق الوقت فهو مبيح للصلاة فقط بمعنى أنه ينتقض بالإنتهاء من الصلاة .

3- إذا تيممت المحدثة بالأكبر لعذر ثم أحدثت بالحدث الأصغر فهل ينتقض تيممها من الأكبر أم لا ?

في المسألة قولان :

1) السيد الخوئي يقول بانتقاض تيممها ولكن في حدث الجنابة يكفي تيمم واحد بدل الغسل وإن كان الأحوط استحباباً أن تتيمم بدل الغسل وتتوضأ أو يتيمم بقصد ما في الذمة إذا تمكنت من الوضوء وأما في الحدث الأكبر غير الجنابة‌ فلا بد من التيمم بدل الغسل ومن ثم الوضوء أو التيمم بدل الوضوء مع العجز من الوضوء‌ .

2) السيد السيستاني يقول بعدم انتقاض التيمم فقط تتوضأ لرفع الحدث الأصغر فإن لم تستطع حتى من الوضوء تيممت بدلاً عن الوضوء والأحوط استحباباً التيمم بدلاً عن الغسل والوضوء أو التيمم مع العجز من الوضوء وتنوي بالتيمم بدل الوضوء عما في الذمة من دون تعيين .

4- التيمم عن الجنابة مجزئ عن الوضوء .

5- حكم الحاجب في التيمم حكم الوضوء فيجب الفحص والاطمئنان بعدمه.





نواقض التيمــــــم


1- التمكن من الطهارة المائية .

2- ارتفاع العذر .

3- نواقض الوضوء ولكن فيه تفصيل كما ذكرنا فراجعي .



النجاســـــة

النجاسة على قسمين:

أ) حدث ب) خبث

فالحدث:

هو نجاسة معنوية وهو على قسمين حدث أكبر وهو ما يوجب الغسل، وحدث أصغر وهو ما يوجب الوضوء.

وأما الخبث :

فهو نجاسات معينة عينية ويجب إزالتها بكيفية قررها الشارع.


النجاسات الخبثية

وهنا مسألتان وهما:

1- ما هي الأعيان النجسة ؟

2- ما هي كيفية سراية النجاسة ?


أ) الأعيان النجسة عشرة وهي:

1-2- البول والغائط:

ولكن بثلاثة شروط:

أ) أن يكون الحيوان ذا نفس سائلة: أي أن تشخب عروقه عند ذبحه لا أن تترشح والأول كالخروف والثاني كالسمك.

ب) أن لا يكون مأكول اللحم: فمأكول اللحم مدفوعاه طاهران كالغنم والبقر والخيول والحمير فهي وإن كانت لها نفس سائلة ولكنها مأكولة اللحم.

ج) أن لا يكون طائراً: فكل طائر بوله ورجيعه طاهر حتى لو لم يكن مأكول اللحم كالنسر والصقر وغيرها.

مثال: ما يستجمع الشروط هو الإنسان القط الكلب الفأر الأسد ... الخ.

مسألة: إذا شككنا في حيوان أنه مأكول اللحم أولا نحكم بطهارة بوله وغائطه .

ملحوظة: ما لا نفس له قلنا بأن مدفوعيه طاهران ولكن السيد السيستاني يحتاط في بوله إذا عد ذا لحم عرفاً كالحية إذا قلنا أنها ليس لها نفس سائلة .

3- المني:

من كل ذي نفس سائلةٍ وإن حل أكله على الأحوط عند السيد السيستاني فتوى عند السيد الخوئي .

4- الميتة:

وهو ما خرجت منه الروح بغير تذكية فهي نجسة من كل حيوان ذي نفس سائلة فميتة ما لا نفس له سائلة طاهرة كالسمك والوزغ والعقرب وغيرها .

مسألة: الميتة قلنا بنجاستها ولكن هنالك أجزاء منها لا تنجس بالموت وهي : ما لا تحله الحياة منها كالوبر والقرن والريش والصوف... الخ.

5- الـدم:

من كل حيوان ذي نفس سائلة كالإنسان وغيره أما ما لا نفس له سائلة فدمه طاهر كدم السمك والبق (البعوض) والحشرات.



وهذه مسائل:-

1. إذا وجد دم على الثوب مثلاً وشككنا أنه دم ما له نفس سائلة أو لا نحكم بطهارته .

2. الدم المتخلف في الحيوان المذكى بالذبح أو النحر محكوم بالطهارة بعد خروج ما يعتبر خروجه في التذكية بشرط أن لا يتنجس بنجاسة خارجة .

3. إذا خرج من الجرح أو الدمل شيئ أصفر يشك في أنه دم أو لا يحكم بطهارته، وكذا إذا حك جسده فخرجت رطوبة و يشك في كونها دما أو ماء‌ً أصفراً يحكم بطهارتها .

3- الدم الموجود في البيضة طاهر على رأي السيد السيستاني ونجس على الأحوط وجوباً على رأي السيد الخوئي ولكن لا يجوز أكله على القولين فيجب إزالته .

4- إذا قلع السن أو قص الظفر فانقطع معه شيئ من اللحم فإن كان قليلاً جداً فهو طاهر وإن لم يكن قليلاً جداً فهو نجس .


6-7- الكلب والخنزير البريين:

بجميع أجزائهما وفضلاتهما ورطوباتهما نجسة, دون البحريين فإنهما طاهران .

8- الخمر:

وكل مسكر مائع بالأصالة على الأحوط وجوباً على رأي السيد الخوئي وأحوط أولى على رأي

السيد السيستاني .

وهنا مسائل :

1- السبيرتو طاهر .

2- العصير العنبي إذا غلا ولم يذهب ثلثاه طاهر ولكن لا يجوز شربه إلا إذا ذهب ثلثاه. فيجب التنبه إلى العصير العنبي الموجود في الأسواق فما لم يعلم ذهاب ثلثيه مع العلم بغليانه لم يجز شربه فتنبهي .

3- عصير الزبيب والتمر لا يحرم حتى إذا غلا فيجوز وضعه في المرق .



9- الفقاع:

وهو شراب مخصوص متخذ من الشعير وهو ما يسمى في عصرنا بالبيرة فهو نجس فتوى عند

السيد الخوئي واحتياط كما عن السيد السيستاني مع اتفاق العلماء على حرمة شربه .

ملحوظة: ماء الشعير الذي يصفه الأطباء طاهر ويجوز شربه.

10- الكافر:

وهو من لم ينتحل ديناً أو انتحل الإسلام وجحد ما يعلم أنه من الدين الإسلامي بحيث

يكون إنكاره له يستتبع إنكار الرسالة‌ ولو في الجملة بأن يرجع إلى تكذيب الرسول أو آله عليهم السلام .

وهنا مسألتان :

أ. هنالك فرق إسلامية محكومة بالنجاسة وفي حكم الكافر ولو شهدوا الشهادتين وهم:

1) الغلاة :

وهم من ألهو علياً عليه السلام أو ما شاكلهم فهم لا إشكال في نجاستهم.

2) النواصب:

وهم المعلنون بعداوة أهل البيت عليهم السلام .

3) الخوارج: وهم الذين يعلنون بغضهم لأهل البيت.

ب. أهل الكتاب وهم اليهود والنصارى فالمشهور نجاستهم والسيد الخوئي يقول بنجاستهم على الأحوط , وأما السيد السيستاني فيرى طهارتهم ولكن يقول إن الاحتياط حسن .

ملحوظة:

عرق الإبل الجلالة وغيرها التي تغذت على عذرة الإنسان ونمت عليه ففيه قولان .

1- السيد الخوئي يرى طهارته ولكن لا تجوز الصلاة فيه .

2- السيد السيستاني يرى نجاسته .



ب) كيفية سراية النجاسة

الجسم الطاهر إذا لاقى الجسم النجس لا تسري النجاسة إليه إلا إذا كان في أحدهما رطوبة مسرية والمقصود بكونها مسرية ما يقابل مجرد النداوة .

وأما إذا كان كلاهما جافاً لم تنتقل النجاسة وقد مثل الفقهاء لعدم السراية بمثال يرفع وسوسة كل موسوس وهو: الفراش الموضوع في أرض السرداب إذا كانت الأرض نجسة لا يتنجس الفراش وإن سرت رطوبة الأرض إليه وصار ثقيلاً بعد أن كان خفيفاً، فإن مثل هذه الرطوبة غير المسرية لا توجب سراية النجاسة .

وهنا مسألة:

في الأعيان الجامدة لا ينجس منها مع الرطوبة إلا موضع الملاقاة وأما المائعة فتنتقل النجاسة فيها جميعاً بمجرد وقوع النجاسة في أطراف المائع هذا إن لم يكن المائع غليظاً فلو كان غليظاً كالدبس في الشتاء نجْس موضع الملاقاة فقط بخلافه أيام الصيف. ومدار الغلظة هو بحيث لو أخذ منه شيئ بقي مكانه خالياً وإن امتلأ بعد ذلك وأما إذا إمتلأ بمجرد الأخذ فهو رقيق .

تنبيه: ما يؤخذ من أيدي الكفار المحكومين بالنجاسة من الخبز والزيت ونحوهما وكذا الملابس والمائعات طاهرة ما لم يعلم بمباشرتهم لها برطوبة مسرية والظن بالنجاسة لا عبرة به .


تم القسم الرابع
avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:14 pm

القسم الخامس

وتندرج تحت هذا القسم المواضيع الآتية:

المطهرات

الغسل

غسل الجنابة

كيفية الغسل

بعض احكام الغسل

احكام الدماء الثلاثة : الحيض

اقسام الحيض

*********************



المطهرات

المطهرات أمور وهي:

1: الماء : وهو أهمها ونتكلم عن كيفية تطهيره :

1. تطهير الماء للأجسام .

2. تطهير الماء للملابس .

3. تطهير الماء للفرش .

4. تطهير الماء‌ للماء .

5. تطهير الماء للجدران .

6. تطهير الماء للأواني .

7. تطهير الماء للأطعمة .

* * *

1) تطهير الماء للأجسام :

فعلى رأي السيد الخوئي له صورتان :

1- تطهيره بالماء الجاري أو الكثير فيكفي فيه صب الماء عليه مع انفصال الغسالة منه واستيلاء الماء على ظاهره سواء كانت النجاسة بولاً أم غيره .

2- تطهيره بالماء القليل فلابد فيه من غسله مرتين على الأحوط وجوباً في البول أما غير البول فتكفي المرة .

وأما السيد السيستاني فيقول هنالك صورتان كذلك وهما :

1- إن كان الماء جارياً كفت المرة كما مر .

2- إن لم يكن جارياً حتى لو كان كثيراً فلابد فيه من التعدد أي صب الماء عليه مرتين بالكيفية السابقة .



2) تطهير الماء‌ للملابس

فمرة تكون النجاسة بولاً ومرة تكون غير البول كالدم والغائط .

أ: تطهير الملابس من البول:

فإن كان الماء جارياً يكفي تطهيره مرة واحدة بشرط الدلك أو العصر له على رأي السيد الخوئي أما السيد السيستاني فيكتفي بالإستيلاء .

وأما إذا لم يكن جارياً سواء كان قليلاً أو كثيراً فلا بد فيه من الغسل مرتين مع العصر أو الدلك فيطهر في المرة الثانية بعد العصر كل ذلك بعد إزالة عين النجاسة لكن السيد السيستاني لا يشترط الدلك أو العصر في الكثير كذلك .

ب: تطهير الملابس من غير البول:

فيكفي بعد إزالة عين النجاسة من استيلاء الماء عليه وعصره كل ذلك مرة‌ واحدة والعصر كما هو بين على رأي السيد الخوئي أما السيد السيستاني فلا يشترط العصر في التطهير ب الكثير والجاري بل يكفي أن يتحقق بهما الإستيلاء نعم في التطهر بالماء القليل لابد فيه من العصر .



تطهير الملابس بالغسالة :

بعض النساء يصعب عليهن عصر الملابس فتعمد إلى استخدام الغسالة الأتوماتيكية التي تجفف الماء الموجود في الملابس وهذا جائز لكن بشروط :

1 ـ أن تكون عين النجاسة مزالة أي غير موجودة‌ كالدم والبول مثلاً .

2ـ أنه إذا كانت النجاسة غير البول يكفي العصر مرة واحدة .

3ـ أما إذا كانت النجاسة هي البول فلابد من العصر ثم ملىء الغسالة ماء ً بحيث يستولي الماء على الملابس ثم عصرها مرة أخرى فتطهر .



3) تطهير الماء للفرش

حكمها حكم الملابس ولكن هنا طريقة سهلة في التطهير من البول وهي: بعد زوال عين النجاسة صب الماء‌ عليه وإزاحة الماء إلى مكان طاهر ثم صب الماء ثانياً على كلا الموضعين وإزاحته إلى مكان ثالث فيطهر جميعه ولكن بشرط استيعاب الماء لجميع أجزاء المتنجس . مع ملاحظة حكم السيد السيستاني واحتياطه لأن السيد السيستاني كما قلنا يحتاط في الغسالة المتعقبة للطهارة فيراها نجسة, والحل في تطهير الغسالة أو طهارتها أحد نحوين:-

1- صب الماء الكثير على الغسالة فتطهر بتسليط الماء عليها .

2- تقليد من يرى أن الغسالة المتعقبة للطهارة طاهرة مع مراعاة الأعلم فالأعلم فالشيخ التبريزي حفظه الله تعالى يرى طهارتها.



4) تطهير الماء للجدران :

فبالكثير بعد إزالة عين النجاسة صب الماء عليه واستيعابه للموضع وأما بالقليل (والكر على رأي السيد السيستاني) فلا بد من المرتين في البول أما في غير البول فتكفي المرة .



5) تطهير الماء للأواني :

فهنا تفصيل:

1) تنجس الإناء بلطع لسان الكلب :

الأحوط في كيفيته أن يغسل بالتراب الممتزج بالماء ثم غسله بالماء الكثير وبالجاري مرة وبالماء القليل مرتين هذا على رأي السيد الخوئي .

أما على رأي السيد السيستاني فيقول بوجوب غسله بالتراب أولا ثم بالماء مرتين .

ملحوظة : لابد وأن يكون التراب طاهراً قبل الاستعمال على الأحوط عند السيد الخوئي وفتوى عند السيد السيستاني .

2) تنجس الإناء بشرب الخنزير وبموت الجرذ :

غسله سبع مرات بلا فرق في الجاري أو غيره .

3) تنجسه بغير الكلب والخنزير والجرذ وغير آنية الخمر :

إن كان الماء قليلاً يتحقق التطهير بعد إزالة العين بأن يصب فيه شيئ من الماء ثم يدار فيه إلى أن يستوعب تمام أجزائه ثم يراق فإذا فعل ذلك ثلاثاً طهر الإناء .

وأما إذا كان كثيراً كفى مرة واحدة بشرط استيعابه هذا بعد إزالة عين النجاسة هذا على رأي السيد الخوئي وأما السيستاني فلا يفرق بين القليل والكثير على الأحوط بغسله بالماء ثلاثاً .



6) تطهير الماء للأطعمة :


فيه صورتان:-

1) لم تنفذ النجاسة في جوفه:

يكفي فيه استيلاء‌ الماء عليه كالتفاح مثلاً والأرز ولكن إذا أريد تطهيرها في طشتٍ صب الماء عليها على نحو يستولي عليها ومن ثم يراق الماء فيطهر الطشت وما وضع فيه,

ولكن إذا أريد تطهيره في إناء فلا بد فيه من التثليث لكن السيد السيستاني لا يفرق في التطهير في الإناء أو غيره فتكفي المرة والأولى عند السيد السيتاني التثليث في الإناء وغيره .

2) نفوذ النجاسة في جوف الطعام:

فلا بد من وضعه في ماء كثير حتى يعلم بوصول الماء إلى عمقه ليطهر.



تنبيهات:


1. يعتبر في التطهير زوال عين النجاسة دون أوصافها كاللون والريح فإن بقي واحد منهما أو كلاهما لم يقدح ذلك في حصول الطهارة مع العلم بزوال العين .

2- الدسومة التي في اللحم أو اليد لا تمنع من تطهير المحل إلا إذا كانت جرماً وحائلاً وحينئذ لا تكون دسومة بل تسمى طبقة وشيئ آخر .

3- وهنا سؤال وهو ما حكم الغسالة المنفصلة من الملابس عند تطهيرها؟

الجواب : في التطهير من غير البول الماء الذي ينزل من المطَهَرْ (أي المغسول) محكوم بالطهارة على رأي السيد الخوئي وأما في البول فغسالة الغسلة الأولى محكومة بالنجاسة وأما غسالة الغسلة الثانية محكومة بالطهارة .

ولكن السيد السيستاني يحتاط في المائين حتى في غسالة غير البول.

والمخرج في تطهير الغسالة النجسة تسليط الماء الكثير عليها فتطهر أو تقليد من يرى أن الغسالة المتعقبة للطهارة طاهرة .



7) التطهير بالمطر

فالمطر يطَهِر كل شيئ حتى الملابس بشرط زوال عين النجاسة من دون حاجة إلي التعدد والعصر.

ولكن في التعدد يحتاط السيد السيستاني بلزوم التعدد حتى في المطر.

وأما تعفير الإناء بولوغ الكلب فلا بد من فيه من التعدد بالغسل.

2: الأرض :

فهي تطهر باطن القدم وما تعلق به كالنعل والخف والحذاء بالمسح أو المشي عليها ولكن بشروط :

1) زوال عين النجاسة بالمشي أو المسح على الأرض .

2) كون النجاسة حاصلة من الأرض على الأحوط وجوباً

3) أن تكون الأرض جافة‌ على الأحوط وجوباً عند السيد السيستاني وفتوى عند السيد الخوئي .

4) أن تكون الأرض طاهرة .


بقي مسألة‌ وهي:

السيد الخوئي يقول في إلحاق ظاهر القدم وعيني الركبتين واليدين إذا كان المشي عليها وكذلك ما توقى به كالنعل وأسفل خشبة‌ الأقطع وحواشي القدم القريبة‌ من الباطن إشكال (أي لا تطهر بالمشي على الأحوط) .

ولكن السيد السيستاني يفتي بصحة التطهير منها بالشروط السابقة في فرضين من المسألة وهما قوله لا يبعد إلحاق ظاهر القدم أو النعل بباطنها إذا كان يمشي بها لاعوجاج في رجله وكذا حواشي الباطن والنعل بالمقدار المتعارف .

ملحوظة : المراد بالأرض مطلق ما يسمى أرضاً من حجر أو تراب أو رمل ولا يبعد عموم الحكم للآجر والجص والنورة .


3) الشمس :

فإنها تطهر الأرض وكل ما لا ينقل من الأبنية .

شروط التطهير بالشمس :

1- زوال عين النجاسة‌ .

2 - رطوبة‌ المحل النجس .

3- جفافه بسبب إشراق الشمس عليه عرفاً .

توضيح: إذا كانت الأرض النجسة جافة‌ مثلاً وأريد تطهيرها صب عليها ماءً طاهراً أو نجساً فإن بسبب إشراق الشمس تطهر.

مسألة: الباطن النجس يطهر تبعاً لطهارة الظاهر بالإشراق.

تنبيه: إذا تنجست الأرض بالبول فأشرقت عليها الشمس حتى يبست طهرت من دون حاجة إلى صب الماء‌ عليها . نعم إذا كان البول غليظاً له جرم لم يطهر جرمه بالجفاف بل لا يطهر سطح الأرض الذي عليه الجرم ومنه يعرف حكم الدم .



بقي مسألة:

يقول السيد الخوئي يلحق بالأرض الأخشاب المتصلة بالأبنية وأوتاد والأبواب وكذا الأشجار والثمار والنبات والخضروات وأما تطهير الحصر والبواري بالشمس غير ممكن.

وأما السيد السيستاني فيستشكل ويحتاط في تطهير الأخشاب المتصلة بالأبنية والأوتاد والأبواب وكذا الأشجار والثمار والنبات والخضروات . ويفتي بتطهير الشمس للحصر والبواري ولكن لا تلحق في التطهير خيوطهما .

4) الاستحالة :

وهو تبدل الشيئ إلى صورة نوعية أخرى كاستحالة الماء النجس بولاً لحيوان مأكول اللحم وكاستحالة الخشب النجس رماداً. وفي المسألة‌ كلام تركناه اختصاراً.


5) الانقلاب :

فيطهر الخمر إذا إنقلب خلاً بشروط مذكورة‌.


6) الانتقال :

كانتقال دم الإنسان إلى جوف ما لا دم له عرفاً من الحشرات كالبق (البعوض) والقمل والبرغوث. ويعتبر أن يستقر النجس في جوف المنتقل إليه فلا تكفي مجرد امتصاصه ولو شك في صيرورته جزءً منه حكم بنجاسته .

ولكن السيد السيستاني يفتي بأن ما يمصه البق أو نحوه طاهر ولو حين الامتصاص وإن كان الأحوط الأولى الاجتناب عنه .


7) الإسلام :

فهو مطهر للكافر فيما من شأنه الطهارة كالعرق والريق.

8) التبعية : وفيه فروع منها :

1) إذا أسلم الكافر طهر ولده الصغير .

2) إذا غسل الميت طهرت يدا الغاسل والسدة التي يغسل عليها والملابس التي على المغسَّل وأما لباس الغاسل وسائر بدنه فلا تلحق بالتطهير(أي لا تطهر بطهارة الميت) على الأحوط .

3) إذا غسلت الملابس أو الأواني مثلا طهرت يد الغاسل لا للتبعية بل لأجل غسلها بالتبع .

9) زوال عين النجاسة‌ :

1) فيطهر باطن الإنسان غير المحض كالفم والأنف والأذن إذا زالت عين النجاسة فلو كان في الفم نجاسة وزالت باللعاب طهر الفم ولم يحتج لتطهيره .

2) ويطهر جسم الحيوان الصامت عند زوال عين النجاسة سواء كانت النجاسة في المنقار أو البدن أو الفم.


10) غياب المسلم

البالغ أو المميز فيحكم بطهارة‌ ملابسه وما يحوزه بعد العلم السابق بنجاستها ولكن بشرط أن يحتمل أنه طهرها احتمالاً عقلائياً.

والسيد الخوئي يزيد شرطاً آخر وهو أن يعلم استعمالها في ما يعتبر فيه الطهارة‌.

11) استبراء الحيوان الجلال :

فيمنع من أكل العذرة مدة معينة حتى يرتفع الجلل منه وتفصيله في محله.

بقي مسائل:

1- يحرم استعمال أواني الذهب والفضة في الأكل والشرب. 2- يكره استعمال القدح المفضض.

3- يجب عزل الفم عن موضع الفضة عند الشرب منه في الآنية المفضضة على الأحوط وجوباً عند السيد السيستاني وفتوى عند السيد الخوئي .


*****************

الغســـل

الواجب من الأغسال لغيره خمسة وهي :

1) غسل الجنابة .

2) غسل الحيض .

3) غسل الاستحاضة .‌

4) غسل النفاس .

5) غسل مس الميت .

والواجب من الأغسال لنفسه لا لأمر آخر هو غسل الأموات.



غسل الجنابة

وفيه مقاصد :

1- كيف تتحقق الجنابة ?

تتحقق الجنابة بأمرين:

1 - الجماع

2 – العلم بخروج المني وإن شك في الخارج أنه مني أو لا فهنا قولان :

أ – السيد السيستاني :

لا تتحقق الجنابة ما لم تصل المرأة إلى ذروة التهيج الجنسي فإذا بلغته وخرج منها السائل بشرط أن يصدق على خروجه نزول لهذا السائل تحققت الجنابة منها حتى لو لم يحصل لها فتور.


ب – السيد الخوئي :

يشترط توفر ثلاثة أمور وهي :

1-الشهوة .2- الدفق .3- الفتور .

ثم يترقى ويقول مع توفر الشهوة والفتور يجب الوضوء والغسل احتياطاً.

ويجزئ غسل الجنابة عن الوضوء بل لا يجوز الوضوء مع غسل الجنابة.

سؤال: ما ينزل من المرأة بعد الجماع وبعد غسلها هل هو مني أم لا؟

الجواب:

إذا علمت أنه مني تحكم على أنه نجس ويجب عليها أن تطهر الموضع والملابس التي إبتلت ولا يجب عليها إعادة الغسل.

أما إذا لم تعلم بل ظنت أو احتملت أو توهمت أنه مني تحكم عليه بالطهارة فـ(كل شيء لك طاهر حتى تعلم أنه نجس).



2- ما يحرم على الجنب ؟

يحرم على الجنب أمور وهي :

1- الصلاة مستحبها وواجبها .

2- الطواف الواجب لعمرة أو لحج .

3- دخول المساجد وفيه تفصيل في باب الحيض .

4- الصوم على تفصيل فيه .

5- مس كلمات كتاب الله تعالى و توابعه و لفظ الجلالة .

6- قراءة آية السجدة .

7- وضع شيء في المساجد وفيه تفصيل ذكرناه في أحكام

الحائض .

ومن أرادت التفصيل فلتراجع أحكام الحائض .



3- ما يكره للجنب


أمور منها:

1) يكره الأكل والشرب إلا بعد الوضوء أو المضمضة‌ والاستنشاق وبضميمة غسل اليدين عند السيد السيستاني.

2) يكره قراءة ما زاد عن سبع آيات من غير العزائم بل الأحوط استحباباً عدم قراءة شيئ من القرآن للجنب.

3) النوم إلا أن يتوضأ أو يتيمم بدلاً عن الغسل.

4) الخضاب.

5) التدهن.




كيفية الغســــــل

الغسل له كيفيتان :

أ) غسل ترتيبي ب) غسل ارتماسي

ولكن قبل البدء ببيان أجزاء الغسل هنالك مستحبات قبله وفيه وهي أمور منها:

1- غسل اليدين ثلاثاً إلى المرفقين أو إلى نصف الذراع أو إلى الزندين .

2- المضمضة‌ والاستنشاق بعد غسل اليدين ثلاثاً وتكفي المرة.

3- إمرار اليد على الأعضاء لزيادة الاستظهار.

4- التسمية‌ بقول (( بسم الله )) والأولى أن يقال (( بسم الله الرحمن الرحيم)) .

5- الدعاء المأثور في حال الاشتغال وهو (( اللهم طهر قلبي وتقبل سعيي واجعل ما عندك خيراً لي اللهم إجعلني من التوابين واجعلني من المطْهِرين )) .

أو يقول (( اللهم طهر قلبي واشرح صدري واجر على لساني مدحتك والثناء عليك،. اللهم أجعله لي طهوراً وشفاءً ونوراً إنك على كل شيئ قدير))

ولو قرأ هذا الدعاء بعد الفراغ أيضاً أي مرتين كان أولى.



أ) الغسل الترتيبي


كيفيته :

1: غسل الرأس والرقبة مع توابعهما كالأذنين والعينين

2: غسل باقي البدن .

والأحوط الأولى فصل الجسد إلى قسمين بأن يغسل الطرف الأيمن مع السرة والعورة‌ ثم الطرف الأيسر مع السرة والعورة‌ ولا بد عند غسل كل عضو من إدخال شيئ من العضو الآخر من باب المقدمة‌ ولو من باب التأكد من وصول الماء‌ إلى تمام العضو .




بعض احكام الغسل

وهنا ملحوظات :

1- لا بد في الغسل من إيصال الماء لكل جزء من البشرة ولو بالتخليل ورفع ما يمنع من وصول الماء‌ إلى البشرة .‌

2- يجب غسل الشعر التابع للبشرة وأما الشعر الزائد فلا يجب غسله فإن كان شعر الرأس طويلاً وجب غسل الشعر المباشر والتابع للبشرة فقط.

3- إذا شك في شيئ هل هو من البواطن فلا يجب غسله أو من الظاهر فيجب غسله وجب غسله على الأحوط فلا بد من التأكد مثلاً من غسل السرة وإيصال الماء لها ورفع الوسخ لو حصل عليها.

4- لا ترتيب في غسل العضو فيجوز مثلاً غسل القدمين ومن ثم الظهر ومن ثم باقي العضو .

5- لا تجب الموالاة في الغسل فيمكن أن يغسل الرأس ثم ينتظر المغتسل ساعة‌ ثم يأتي ويغسل الجانب الأيمن ثم ينتظر ساعة ثم يغسل الجانب الأيسر.

6- الحدث الأصغر أثناء‌ الغسل غير مبطل له ويجب إتمامه ثم الوضوء على الأحوط بعده هذا رأي السيد السيستاني وأما السيد الخوئي فيفصل فلو كان الحدث في غسل الجنابة وجب الاستئناف من جديد أي بطل الغسل وأما إذا كان في غير الجنابة وجب إتمامه ومن ثم وجب الوضوء بعده للعبادة المراد إتيانها.

7- يجب الترتيب في الغسل واحتياطاً كما عن السيد السيستاني .

8- إذا دخل الحمام ثم خرج وعلم أنه اغتسل ولكن لا يدري هل اغتسل على النهج الصحيح أو لا بنى على الصحة.

9- إذا دخل الحمام ليغتسل ثم خرج من استحمامه وشك هل أنه اغتسل أم لا بنى على أنه لم يغتسل.

10- غسل الجنابة مجزئ عن الوضوء ولا يجوز الوضوء‌ معه




ب) الغسل الارتماسي

وهو رمس البدن دفعة واحدة في الماء مقارناً بالنية مع تخليل ما لا يصل الماء إلا به .



ملحوظة:



الغسل الترتيبي أفضل من الغسل الارتماسي .

أحكام الدماء الثلاثة

الحيــض


تعريفه:

هو دم يخرج من المرأة و غالباً ما يكون في الشهر مرة واحدة وقد يكون أقل من مرة وقد يكون أكثر .

صفته:

الغالب في دم الحيض أن يكون أسوداً أو أحمراً يخرج بحرقة وبحرارة وبكثرة .

شروطه:

1- أقل الحيض ثلاثة أيام مع الليلتين المتوسطتين للأيام الثلاثة أي يكفي في تحقق أقل الحيض من: فجر يوم, وليلة, ويوم , وليلة, ويوم إلى غروب الشمس (أي بثلاثة أيام مع ليلتين متوسطة للأيام الثلاثة) أو تلفيقاً بأن يخرج الدم من وسط اليوم الأول ويستمر إلى وسط اليوم الرابع فلو رأت الدم يومين أو ثلاثة إلا ساعة لم يكن بحيض .

2- أكثر الحيض عشرة أيام مع التسع الليالي المتوسطة للأيام العشرة .

3- يشترط توالي الدم بالخروج في الأيام الثلاثة الأولى فلو خرج في اليوم الأول ثم انقطع في اليوم الثاني ثم جاء في اليوم الثالث لا يعتبر حيضاً لانتفاء التتالي في الخروج، نعم الفترة اليسيرة التي يقف فيها الدم ثم يتابع خروجه لا تقدح في توالي الحيض .

4- تكون المرأة ذات حيض إذا بلغت و بلوغها بإتمام التاسعة و الدخول في العاشرة.

5- تنقطع أحكام الحيض عن المرأة وإن نزل عليها الدم ببلوغها ستين سنة هذا على رأي السيد السيستاني وأما السيد الخوئي فيحتاط وجوباً من الخمسين إلى الستين إذا كان الدم بصفة الحيض أو كان في أيام العادة بفعل أعمال المستحاضة وترك محرمات الحائض .




ما يحرم على الحائض

1- يحرم عليها العبادة كالصلاة فتترك صلاتها و بعد طهرها تقضي صومها فقط .

2- يحرم عليها ما يحرم على الجنب .

3- يحرم عليها مقاربة زوجها بالجماع وأما غيره من الاستمتاعات فجائز إلا ما بين السرة والركبة فالاستمتاع به مكروه .



ما يكره على الحائض


1- الخضاب بالحناء وغيره .

2- لمس المصحف .

3- لمس هوامش القرآن الكريم وما بين سطوره .

4- تعليق القرآن الكريم على بدنها .

5- قراءة القرآن الكريم .

6- التدهن .



اقسام الحيض


تنقسم الحائض إلى قسمين :

أ‌) ذات عادة

ب‌) غير ذات عادة



أ: ذات العادة على ثلاثة أقسام:

1- ذات عادة عددية ووقتية .

2- ذات عادة عـددية فقط .

3- ذات عادة وقتيـة فقط .




1 - ذات العادة العددية الوقتية

تعريفها:

هي التي ترى الدم الواجد للشروط السابقة مرتين متتاليتين في الوقت والعدد من غير فصل بينهما بحيضة مختلفة .

مثال تقريبي:

كأن ترى الدم من أول الشهر إلى اليوم السابع وترى في الشهر الثانى نفس ما رأته في الشهر الأول من جهة الفترة فينزل عليها من أول الشهر إلى اليوم السابع و على هذا فقيسي.

أحكامها:


تتحيض المرأة ذات العادة الوقتية العددية بمجرد نزول الدم أيام اعتيادها نزوله كأول الشهر إلى السابع مثلاً فتترك كل ما يحرم عليها وإن لم يكن الدم بصفات الحيض.

فـــــــــروع :


1- لو فاجأها الدم قبل عادتها بيوم أو يومين واستمر إلى زمان وقوف عادتها المعتادة فكله حيض وإن كان أصفراً رقيقاً فيجب عليها في هذه الصورة ترك العبادة من حين نزول الدم عليها. وهذه الحالة تسمى بتعجل نزول العادة .

2- لو فاجأها الدم قبل يومين من عادتها ثم بعد تمام اليومين انقطع فترة طويلة كيوم مثلاً فهذا الدم ليس بحيض لأن أقل الحيض ثلاثة أيام فيلزمها قضاء العبادة التي تركتها خلال نزول الدم .

3- لو جاءها الدم وقت عادتها وكانت عادتها ستة أيام مثلاً وتجاوز نزول الدم أيام العادة ولكنه لم يتجاوز العشرة فحكمه:

أ) على رأي السيد الخوئي ما كان في زمن الحيض فهو حيض وهو الستة والزائد استحاضة إذا لم يكن بصفة الحيض وإن كان بصفة الحيض كان حيضاً .

ب) على رأى السيد السيستاني ما لم يتجاوز العشرة فكله حيض .

4- لوجاءها الدم وقت عادتها وتجاوز العشرة تحكم بما كان في عادتها حيض والباقي استحاضة فتقضي العبادة التي تركتها .

5- إذا رأت الدم قبل زمان عادتها بيوم أو يومين واستمر إلى ما بعد العادة بيوم أو يومين فله صورتان:

أ) أن لا يتجاوز مدة الدم العشرة فله حالتان :

1- أن يكون كله بصفة الحيض فتحكم بأنه حيض .

2- أن يكون الزائد على العادة أو بعض الزائد بصفة الاستحاضة فتجعل الزائد الذي بصفة الاستحاضة بحكم الاستحاضة هذا على رأي السيد الخوئي .

أما رأي السيد السيستاني فتجعله حيضاً مطلقاً.

ب) أن يتجاوز الدم العشرة فله حالتان :

1- أن يستمر الدم بحيث لا ينقطع فترة تخرجه عن الاستمرار فتحكم بأنه ما كان في وقت عادتها حيض والزائد استحاضة .

2- أن ينقطع الدم فترة ثم يرجع ويستمر فوق العشرة كأن ترى الدم أربعة أيام وكانت عادتها أربعة أيام ثم ينقطع ثلاثة أيام ثم يجيء يوم بصفة الحيض وأربعة بصفة الإستحاضة فحكمها تجعل الدم الذي هو بصفة الحيض حيضاً والنقاء المتخلل بين الدمين حيض على رأي السيد الخوئي .

وأما السيد السيستاني فيحتاط فيه بالجمع بين أحكام الطاهرة بتروك الحائض وأما الدم الغير متوفرة فيه الشروط وهو في المثال: الأربعة الأيام الأخيرة فهو استحاضة .

6- إذا انقطع الدم قبل إنقضاء أيام العادة وجب عليها أن تختبر بان تدخل قطنة و تتركها في موضع الدم و تصبر أكثر من الفترة اليسيرة التي يتعارف انقطاع الدم فيها عند بقاء الحيض فإن خرجت ملوثة بقيت على حيضها وأما إذا خرجت نقية ففيه صورتان .

أ) إذا علمت أو إطمأنت أن الدم سيعود فعليها أن ترتب آثار الحيض

وأما السيد السيستاني فيقول أن عليها إن تحتاط بالجمع بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة .

ب) إذا لم تدر أنه سيعود أولا حتى إذا احتملت أنه سيعود بل حتى إذا ظنت بعودته فعليها الاغتسال والإتيان بعمل الطاهرة .


ملحوظة مهمة:


في تعجل الدم بيوم أو يومين أو أكثر فهو بحكم الحيض إذا صدق عليه تعجل الوقت والعادة بحسب عرف النساء أما إذا زاد بمقدار لا يصدق معه تعجل العادة بل كأنها عادة مستقلة فلا يشمله الأحكام المتقدمة .





2- ذات العادة العددية

تعريفها:

هي التي ترى الدم في شهرين متماثلين من حيث العدد لا الوقت .

مثال تقريبي :

أن ترى الدم في الشهر الأول سبعة أيام من أوله مثلاً وفي الشهر الثاني سبعة أيام في وسطه أو آخره فهي مضطربه من حيث الوقت ثابتة من حيث العدد .



أحكامها:

1- تتحيض من حيث رؤية الدم إن كان الدم جامعاً لشروط الحيض من حمرة أو إسوِدَاد والخروج بحرقة ويلزم استمراره ثلاثة أيام أما إذا جاء أقل من ذلك كيومين مثلاً فهو ليس بحيض وإن كانت صفاته صفات الحيض بل هو استحاضة لأن أقل الحيض ثلاثة أيام .

(وأما إذا لم يكن جامعاً لصفات الحيض ولكنها تعلم باستمراره ثلاثة أيام جرت عليها أحكام الحيض ,

وأما إذا احتملت استمراره فالأحوط وجوبا لها الجمع بين تروك الحائض وتعمل وظائف المستحاضة كل هذا ما بين القوسين على رأي السيد السيستاني) .

2- إذا نزل عليها الدم ثلاثة أيام أو أكثر بصفة الحيض والباقي بصفة الاستحاضة فان لم يتجاوز العشرة فكله حيض على رأي السيد السيستاني

وأما السيد الخوئي فيقول تجعل ما بصفة الحيض حيضاً وما بصفة الاستحاضة استحاضة فعليها التعويل على التمييز .

3- إذا نزل عليها الدم ثلاثة أيام أو أكثر بصفة الحيض والباقي بصفة الاستحاضة فتحسب حيضها بما كان بصفة الحيض والباقي استحاضة سواء تجاوز العشرة أو لم يتجاوزه هذا على رأي السيد الخوئي .

وأما السيد السيستاني فيقول :

أ) إذا استمر الدم أقل من العشرة مع استمراره ثلاثا بصفة الحيض فكله حيض وإن كان الزائد عن الثلاثة بصفة الاستحاضة .

ب) أما إذا استمر لأكثر من عشرة أيام فترجع فيه إلى العدد .

توضيح ذلك:

امرأة ذات عادة عددية عادتها ستة أيام نزل عليها الدم بصفة الحيض خمسة أيام وتسعة أيام بصفة الاستحاضة فالمجموع 14 يوماً إذن تجاوز مجموع دمها العشرة فحكمها إذن:أن تجعل ستة أيام حيضا والباقي إستحاضة فتقضي صلاتها المتروكة .

وتطبيق المثال على رأي السيد الخوئي بأن تجعل الخمسة أيام المستوفاة لشروط الحيض حيضاً والباقي استحاضة . ثم يقول: وإن كان الأولى الاحتياط في الدم النازل الخالي من الصفات إلى العشرة بأفعال الطاهرة وتروك محرمات الحائض .



3- ذات العادة الوقتية

تعريفها:

وهي التي ترى الدم مرتين متماثلتين من حيث الوقت دون العدد من دون فصل بينها بحيضة مختلفة .

مثال تقريبي:

أن ترى الدم في الشهر الأول من أوله إلى اليوم السابع و تراه في الشهر الثاني من أوله إلى اليوم السادس أو من ثانيه إلى اليوم السادس فهي منظبطة الوقت دون العدد أحكــامـهـــا :

1- تتحيض بمجرد رؤية الدم في أيام عادتها فتترك العبادات سواء كان الدم بصفة الحيض أو لم يكن .

2- إذا رأت الدم قبل العادة بيوم أو يومين أو أكثر فما دام يصدق معه تعجل الوقت بحسب عرف النساء فعليها أن ترتب عليه أحكام العادة فتتحيض برؤية الدم بشرط استمراره ثلاثة أيام فما فوق , فلو انقطع عنها بما دون الثلاثة الأيام وجب عليها قضاء ما فاتها من الصلوات في أيام الدم .

3- إذا رأت الدم قبل العدة بزمان أكثر من عرف النساء أو تأخر عليها (ولو قليلاً على رأي السيد السيستاني) فإن كان الدم جامعاً لصفات الحيض تحيضت به , إن لم يكن جامعاً لصفت الحيض فهو استحاضة.

ولكن السيد السيستاني يضيف ويقول: إن كان الدم فاقداً لصفات الحيض وعلمت باستمراره ثلاثة أيام ولو كان ذلك قبل إكمال الثلاثة رتّبَتْ عليه أحكام الحيض , وأما إذا احتملت استمراره ثلاثة أيام فالأحوط وجوباً لها الجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة, وإن استمر ثلاثة أيام فما فوق تركت عبادتها .

4- إذا رأت الدم قبل العادة وفيها وبعدها واستمر فان كان المجموع أقل من العشرة فكله حيض .

5- إذا رأت الدم قبل العادة وفيها وبعدها واستمر فان كان المجموع أكثر من العشرة فالحكم أن الزائد المتقدم والمتأخر ليس بحيض والباقي وهو العشرة الواقع بينها حيضاً .

مثال توضيحي :

امرأة عادتها وقتية يأتيها الدم من نصف الشهر إلى عدد غير معين تارة ثلاثة أيام و تارة أربعة وتارة سبعة وفي شهر من الشهور تقدم عليها الدم وجاءها يوم العاشر واستمر إلى الثامن والعشرين فمن نصف الشهر إلى الخامس والعشرين حيض لأن أقصى الحيض عشرة والباقي استحاضة وهما الطرفان لعادتها .




ب) غير ذات العادة


ذكرنا أحكام ذات العادة والآن نتكلم عن أحكام غير ذات العادة وهي على ثلاثة أقسام:

1- مبتدئة .

2- مضطربة .

3- ناسية .



1- المبتدئـــــة

هي التي ترى دم الحيض لأول مرة , فلا تعلم أهي ذات عادة وقتية أم عددية أم كليهما أم غير ذات عادة منتظمة. فما الذي تعمل مع العلم أنها لا تعرف أنها من أي قسم إلا بتكرر دورتين كما مر لتعرف من أي الأقسام هي . فالسؤال: ماهي وظيفتها الآن؟

الجـــواب: لها صورتان :

أن لا يتجاوز الدم العشرة:-

إذا نزل عليه الدم أقل من عشرة أيام فحكمها: أن ما كان بصفة الحيض فهو حيض بشرط استمراره ثلاثة أيام وما كان بصفة الإستحاضة فهو إستحاضة هذا على رأي السيد الخوئي.

أما السيد السيستاني فيقول: إن كان الدم النازل عليها بصفة الحيض جعلته حيضاَ بشرط استمراره ثلاثة أيام فلو لم يستمر ثلاثة أيام بحيث انقطع قبل الثلاثة وجب عليها قضاء الصلاة المتروكة ,

وأما إذا لم يكن الدم بصفات الحيض فهنا ثلاث صور:

1- تعلم باستمراره ثلاثة أيام: رتبت عليه أحكام الحيض .

2- تحتمل استمراره ثلاثة أيام: فالأحوط وجوباً لها الجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة, فإن زاد على الثلاثة جعلت الدم كله حيضاً .

3- لم تعلم ولم تحتمل استمراره ثلاثة أيام: رتبت عليه أحكام الإستحاضة ما لم يزد على الثلاثة فإن زاد على الثلاثة رتبت عليه أحكام الحيض .

أن يتجاوز الدم العشرة:-

فإن تجاوز مجموع الدم العشرة فله فرضيتان:

1: أن يكون الدم واجداً للتمييز بأن يكون ما بصفة الحيض أقل من العشرة والباقي بصفة الاستحاضة فيكون ما بصفة الحيض حيضاً وما بصفة الاستحاضة استحاضة .




ما المقصود بالتميز ؟
* يحصل التميز عند السيد الخوئي بحالتين:

أ‌) أن يكون بعضة بصفة الحيض والباقي بصفة الإستحاضة

ب‌) أن يكون كله بصفة الحيض ولكن كان بعضه أشد من الآخر فالأشد يكون حيضاً والأضعف يكون استحاضة كالدم الأحمر والأسود فالأسود أشد من الأحمر فيكون الأسود حيضاً .

*وأما التميز عند السيد السيستاني فيحصل في حالة واحدة فقط وهي فيما كان بعضه بصفة الحيض وبعضه بصفة الاستحاضة .

2: أن يكون الدم فاقداً للتمييز بأن يكون ما بصفة الحيض أكثر من العشرة (وهنا فارق بين العلمين : فالسيد الخوئي يفرضه أن يكون الدم واجداً للصفات وكان ذا لون واحد أو كان المتميز أقل من الثلاثة أو أكثر من العشرة, بينما السيد السيستاني يقول أن المدار هو الإتصاف بصفات الحيض وإن اختلف من ناحية الشدة والضعف )

فعلى رأي السيد الخوئي ترجع إلى عادة أقاربها فتتحيض بقدر عادتهن وتجعل الباقي استحاضة .

أما إذا كانت عادة قريباتها مختلفة أولم يكن لها أقارب فهي مخيرة في الشهر الأول في التحيض بين 6 - 7 أيام ولكن تحتاط إلى العشرة بفعل أعمال المستحاضة وتترك محرمات الحائض وفي الشهر الثاني تتحيض ثلاثة أيام وتحتاط بعدها إلى 6 أو 7 أيام .

ولكن السيد السيستاني يقول أنها ترجع إلى بعض نسائها في العدد ولكن بشرطين :

أ) عدم العلم بمخالفتها (النساء) معها في مقدار عادتها فلا تقتدي المبتدئة بمن كانت قريبة من اليأس مثلاً .

ب) عدم العلم بمخالفة عادة من تريد الإقتداء بها مع عادة من يماثلها من سائر نسائها.

وأما إذا لم يمكنها الإقتداء ببعض نسائها فهي مخيرة في كل شهر بالتحيض من الثلاثة إلى العشرة ولكن ليس لها أن تختار عدداً تطمئن أنه لا يناسبها والأحوط استحبابا اختيار السبعة إذا لم يكن ذلك (أي لم تطمئن أن السبعة لا تناسبها).

3: إذا لم تكن ذات تميز بأن كان كل الدم فاقداً لصفات الحيض أو كان الواجد لصفات الحيض أقل من الثلاثة فالحكم أن الدم كله استحاضة على رأي السيد الخوئي

أما السيد السيستاني فيرى حكمه مثل المسألة السابقة رقم2 .



2- المضطربة:


هي التي لم تستقر لها عادة من حيث الوقت والعدد .

حكمــــهـا:

مثل المبتدئة إلا في موردين وبرأيين :

السيد الخوئي: هي مثل المبيتدئة إلا في الفرض رقم2 فيما إذا تجاوز الدم العشرة فالأظهر فيه أن تتحيض 6أو7 وتعمل بعد ذلك بوظائف المستحاضة.

وأما السيد السيستاني فيرى المضطربة أحكامها نفس أحكام المبتدئة على نحو الفتوى إلا في الفرع الثاني والثالث فيما إذا تجاوز الدم العشرة فهو على نحو الإحتياط الوجوبي .



3- الناسية:

وهذه لندرتها أغفلنا ذكرها توخياً للاختصار فمن أبتليت بذلك فعليها بمراجعة طلبة العلوم الدينية سدد اللَّه خطاهم .



تم القسم الخامس

avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:16 pm

القسم السادس


النفاس

الحيض والاماكن المشرفة

الاغسال المستحبة

الصلاة

الصلاة الواجبة

وقت اداء الصلاة اليومية

احكام الصلاة
النفــــاس

1- تعريفه:

هو دم يقذفه الرحم بالولادة معها أو بعدها على نحو يعلم استناد الدم إليها


2- خصائصه:

1 - لا حد لأقله .

2 - أكثره عشرة أيام .


تفريع: لا نفاس لمن لم تر الدم أصلاً .


3- ما يحرم على النفساء :

يحرم على النفساء ما يحرم على الحائض ولو احيتاطاً كقراءة آيات السجدة .


4- صور النفاس :

1- الدم لم يتجاوز عشرة أيام :

حكمه: كله نفاس .

2- أن يتجاوز دمها العشرة ولها عادة عددية :

حكمه: نفاسها بمقدار عدد عادتها والباقي استحاضة فيلزمها قضاء الصلاة المتروكة .

3- أن يتجاوز دمها العشرة وليس لها عادة عددية :

فحكمها على رأي السيد السيستاني أن تجعل نفاسها عشرة أيام على الأظهر .

وأما حكمها على رأي السيد الخوئي فلها صورتان :

أ) إذا كانت عادة أقاربها عشرة أيام جعلت نفاسها عشرة كاملة .

ب) إذا كانت عادة أقاربها أقل من العشرة جعلت عدد أيام حيض أقربائها نفاساً والباقي إلى العشرة تحتاط فيه بترك محرمات النفساء وفعل أعمال المستحاضة .

4- إذا رأت الدم بعد الولادة ثم انقطع ثم جاءها قبل مرور عشرة أيام من بداية نزول الدم فله صورتان :

أ) أن لا يتجاوز الدم الثاني العشرة كأن ترى الدم اليوم الأول والثاني ثم ينقطع ثلاثة أيام ثم يأتيها أربعة أيام فالمجموع 9 أيام و لم يتجاوز العشرة فحكمه: كله نفاس حتى النقاء المتخلل بين الدمين .

وأما السيد السيستاني فيرى الدم النازل عليها في ضمن العشرة كله نفاس, وأما الطهر المتخلل بين الدماء الأحوط وجوبا العمل بأفعال الطاهرة وتروك النفساء .

ب) أن يتجاوز الدم الثاني عشرة أيام من حين الولادة فتراه ثم ينقطع ثم يأتيها في اليوم السابع مثلاً ويستمر إلى ما فوق العشرة فله صور :

1- أن تكون ذات عادة عددية في حيضها وقد رأت الدم الثاني في زمان عادتها ففي هذه الصورة يكون النفاس بعدد حيضها حتى النقاء المتخلل بين الدمين والباقي استحاضة .

وأما السيد السيستاني فيحكم على أن الدم النازل عليها في ضمن عادتها نفاس والزائد على عادتها الأحوط وجوباً فيه فعل واجبات المستحاضة وتروك المحرمات على النفساء وأما الطهر بينهما فكذلك يحتاط فيه بين أعمال الطاهرة و تروك النفساء .

2- أن تكون ذات عادة عددية في حيضها وقد رأت الدم الثاني بعد زمان عادتها ففي هذه الصورة يكون نفاسها هو الدم الأول والدم الثاني استحاضة وأما النقاء المتخلل بينهما يجري عليه حكم الطهر .

وأما السيد السيستاني فيرى الدم النازل عليها بمقدار عادتها نفاس, والدم الزائد على عادتها إلى العشرة الأحوط وجوباً فيه العمل بوظائف المستحاضة وتروك النفساء, والطهر المتخلل بين الدمين الأحوط وجوباً فيه الجمع بين وظائف الطاهرة وتروك النفساء .

3- أن لا تكون ذات عادة فعلى رأى السيد السيستاني يكون كل العشرة نفاس ولكن النقاء المتخلل بين الدمين الأحوط وجوباً فيه الجمع بين تروك النفساء وأعمال الطاهرة .

وأما السيد الخوئي فيفصل في المقام كما يلي :

أ) أن ترى الدم الثاني قبل مضي عادة أقاربها ففي هذه الصورة يكون نفاسها مقدار عادة أقاربها إذا كانت عادتهن أقل من العشرة احتاطت إلى اليوم العاشر وما بعده استحاضة .

ب) أن ترى الدم الثاني بعد مضي عادة أقاربها ففي هذه الصورة يكون نفاسها هو الدم الأول وتحتاط أيام النقاء وكذا في الدم الثاني إلى اليوم العاشر ففي النقاء يكون احتياطها بفعل وظائف الطاهرة وتروك النفساء وفي الدم الثاني يكون احتياطها بفعل ما يجب على المستحاضة وترك ما يحرم على النفساء .


5- ملحوظة مهمة:

أ) مبدأ حساب النفاس من اليوم (النهار) فلو ولدت في الليل و نزل عليها الدم بعد ولادتها أو مع ولادتها فالدم النازل عليها نفاس ولكن مبدأ حسابه من اليوم الثاني ب) ما تراه النفساء من الدم إلى عشرة أيام بعد تمام نفاسها فهو استحاضة ولو كان بصفات الحيض أو في وقت عادتها وأما الدم النازل عليها بعد عشرة الاستحاضة فهنا رأيان:

على رأي السيد الخوئي

إن صادف الدم أيام عادتها إن كانت وقتية أو كان الدم واجداً لصفات الحيض واستمر ثلاثة أيام ولم يزد على العشرة فهو حيض وأما إذا زاد على العشرة فإن كانت ذات عادة عددية في الحيض جعلت مقدار عادتها حيضا والباقي استحاضة وإن لم تكن ذات عادة عددية رجعت إلى التمييز ومع عدم التمييز رجعت إلى العدد الذي تقدم في بحث الحيض .

على رأي السيد السيستاني لها حالتان:

1-أن تكون النفساء ذات عادة وقتية: فهنا ترجع إلى عادتها ولا ترجع إلى التمييز وإن اقتضى ذلك عدم التحيض إلى شهر أو أكثر

2-أن لا تكون لها عادة وقتية فإن كانت ذات تمييز رجعت إلى التمييز وأما إذا لم تكن ذات تمييز فحكمها أن تتحيض في كل شهر بالإقتداء ببعض نسائها أو باختيار العدد الذي لا تطمئن أنه لا يناسبها كما تقدم في بحث الحيض .

ملحوظـــة :

إذا جاءها الدم بعد عشرة الاستحاضة غير مستوفٍ لشروط الحيض ولم يكن في أيام العادة فهو استحاضة على رأي السيد الخوئي .

وأما السيد السيستاني فيقول عليها الرجوع إلى بعض نسائها أو أن تختار العدد الذي لا تطمئن أنه لا يناسبها إن لم تكن ذات عادة وقتية .

الحيض والأماكن المشرفة


المكان يتشرف ويأخذ القداسة بالمكين أي بالذي يحل فيه فيكتسب حرمة فالأرض بما هي أرض لا توجد لها تلك القداسة فإن تعنونت بالمسجدية أو حوت جسد ولي لله تعالى اكتسبت قداسة وحرمة فالأماكن المقدسة يمكن حصرها في ثلاث حالات:

1ـ المسجد: فالمسجد له قداسته وحرمته فيحرم على الحائض:

أ ـ المكث في المسجد أي الجلوس فيه .

ب ـ وضع شيء في المسجد .

ج ـ الدخول في المسجد نعم إذا كان للمسجد بابان جاز لها الدخول من باب و الخروج من باب و لكن هناك مسجدان لا يجوز حتى الدخول من باب والخروج من باب آخر وهما :

أ) المسجد الحرام . ب) مسجد النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم .

‌2ـ المشاهد المشرفة: وهي الأماكن التي دفن فيها المعصومون الأربعة عشر صلوات الله وسلامه عليهم فيثبت لها ما يثبت للمساجد على الأحوط و جوباً. نعم يجوز أن تجلس الحائض في مكانين :

أ ) الأروقة إذا لم تكن الأروقة مسجداً .

ب) الصحن الشريف . فيجوز أن تجلس في هذين المكانين وإن كان الأحوط استحباباً عدم الجلوس ولكن إذا استلزم جلوس المرأة في الرواق أو الصحن هتك لحرمة صاحب المشهد حرم الجلوس فيهما بسبب عنوان الهتك .

سؤال : قبور المعصومين معلومة ولكن قبر فاطمة الزهراء أين ولم لا نعرف مكانه وهي ابنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وروحه التي بين جنبيه وفضل زيارتها لا يوصف ولم خفي وهل سرنا على الطريق الذي من أجله خفي قبر فاطمة عليها السلام؟!!!

3 ـ قبور الصالحين من أولاد الأئمة وغيرهم: فالدخول فيها للحائض إذا استلزم الهتك من دخولها لم يجز وإن لم يستلزم الهتك جاز لها الدخول

لكن ينبغي عدم الدخول لأنه ينافي الأدب وهناك قصص وقضايا تؤيد هذا المعنى .


تفصيل و إيضاح


أ ) لا بد في تعظيم قبور أولاد الأئمة‌ من شرطين :

1 ـ صحة الإنتساب 2 ـ عظم الشخص. ومن هؤلاء:

1 ـ السيدة زينب الكبرى عليها السلام .

2 ـ ساقي عطاشى كربلاء أبوالفضل العباس عليه السلام .

3 ـ سيد محمد بن الإمام الهادي عليه السلام .

4 ـ السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام التي من زارها فله الجنة .

5 ـ شاه عبدالعظيم الذي من زاره فكأنما زار الإمام الحسين عليه السلام .

ب) هنالك أشخاص ليسوا بأبناء المعصومين ولكن حملوا مبدأ أهل البيت عليهم السلام ومن هؤلاء:

1 ـ حبيب بن مظاهر الأسدي .

2 ـ سلمان الفارسي (المحمدي) رضوان الله تعالى عليه .

3 ـ مالك الأشتر رضوان الله عليه الذي قال فيه أمير المؤمنين (كان لي كما كنت لرسول الله)

4 ـ حجر بن عدي الذي قتله معاوية بسبب حبه لعلي عليه السلام وإتباعه له وقصته مشهورة

5 ـ الشهداء الذين قتلوا مع الحسين عليه السلام .


ملحوظة مهمة:

كل الأحكام الثابتة للحائض ثابتة للجنب فلا تغفلي .

التماس : إني إن شاء الله بصدد إعداد كتاب للزيارة وآثارها وخصائص كل مزور من أهل البيت عليهم السلام فلا تقصروا في الدعاء لبلوغ هذه الغاية .

الأغسال المستحبة

الأغسال المستحبة كثيرة وهي على طوائف:

أ- الأغسال الزمانية ومنها :

1- غسل الجمعة وهو أهمها حتى قيل بوجوبه لكنه ضعيف .

ووقته من طلوع الفجر الثاني يوم الجمعة إلى الغروب على رأي السيد السيستاني وإلى الزوال عند السيد الخوئي .

ولكن السيد الخوئي يقول إن الأحوط وجوباً أن لا ينوى به فيما بعد الزوال بنية الأداء بل القربة المطلقة مع إجزاءه عن الوضوء .

وإذا فات في يوم الجمعة قضاه في يوم السبت إلى الغروب ويجوز تقديمه يوم الخميس رجاءً إن خيف إعواز الماء يوم الجمعة ولكن لو تمكن منه يوم الجمعة أعاده وإذا فاته يوم الجمعة وقد أتى به يوم الخميس أعاده يوم السبت استحباباً .

مسألة- يصح غسل الجمعة من الجنب ويجزئ عنه ويجزئ عن غسل الحيض ولكن السؤال هل الحائض يصح منها غسل الجمعة لتحضى على ثوابه وآثاره؟

الجواب: على رأي السيد الخوئي يصح وأما السيد السيستاني فيستشكل في صحته ولكن يقول لا بأس بالإتيان به رجاءً .

2- غسل العيدين ووقته من الفجر إلى الزوال على رأي السيد الخوئي ومن االفجر إلى الغروب على رأي السيد السيستاني .

فضل غسل الجمعة

الأخبار الحاثة على غسل الجمعة كثيرة: ففي بعضها ((أنه يكون طهارة له من الجمعة إلى الجمعة)) وفي آخر: ((غسل يوم الجمعة طهور, وكفارة لما بينهما من الذنوب من الجمعة إلى الجمعة)) وفي آخر((واجب على كل ذكر وأنثى منحر أو عبد)) وفي آخر((لا يتركه إلا فاسق))

3- غسل يوم عرفه ووقته من طلوع الفجر إلى الغروب والأولى الإتيان به قبل الزوال .

4- غسل يوم التروية وهو الثامن من ذي الحجة والليلة الأولى والسابعة عشر والرابعة والعشرين وليالي القدر من شهر رمضان وأضاف السيد الخوئي عند احتراق القرص في الكسوف .


ب) الأغسال المكانية فمنها :


1- لدخول مكة 2- لدخول الحرم المكي 3- لدخول الكعبة

4- لدخول المدينة 5- لدخول الحرم المدني .


الأغسال الفعلية :

وهي على قسمين:-

أ‌- لفعل شيء مثل : 1- للإحرام 2- لزيارة البيت 3- الاستخارة

4- لوداع النبي صلى الله عليه وآله .

ب- بعد وقوع شيء: كالغسل لمس الميت بعد غسله .



مسـألة مهمــة:

هذه الأغسال تجزئ عن الوضوء وهناك أغسال أخرى ولكن لم يثبت دليلها عند العلمين ويقولان لا بأس بالإتيان بها رجاءً ولكن مع ضميمة الوضوء للدخول في العبادة كما هو واضح فمنها:

1- الغسل يوم الغدير . 2- أول ونصف وآخر رجب ويوم المبعث .

3- يوم النصف من شعبان . 4- لزيارة كل المعصومين من قرب أو بعد .

5- الليالي الفردية من شهر رمضان وكذا آخر عشر ليالي .


فائــــدة:

إذا اجتمعت أغسال متعددة أجزأ غسل واحد بقصد الجميع , وكذا لو قصد الجنابة فقط أجزأ عن غيره . بل حتى لو قصد غير الجنابة أجزأ عن غيره من الأغسال .

ولكن السيد السيستاني يستشكل في إجزاء غير غسل الجمعة عن غسل الجمعة.



وسيكون الدرس القادم حول الصلاة وأحكامها
الصــــــــلاة



وقبل البدء في أحكامها يحسن أن نأتي بما جاء‌ به السيد اليزدي في العروة‌ الوثقى إذ قال:-

مقدمة في فضل الصلوات اليومية وأنها أفضل الأعمال الدينية: إعلم أن الصلاة أحب الأعمال إلى الله تعالى ،

وهي آخر وصايا الأنبياء (عليهم السلام) وهي عمود الدين،إذا قبلت قبل ما سواها، وإن ردت رد ما سواها،

وهي أول ما ينظر فيه من عمل ابن آدم، فإن صحت نظر في عمله، وإن لم تصح لم ينظر في بقية عمله،

ومثلها كمثل النهر الجاري، فكما أن من اغتسل فيه كل يوم خمس مرات لم يبق في بدنه شيء من الدرن كذلك كلما صلى صلاة كفْر ما بينهما من الذنوب،

وليس ما بين المسلم وبين أن يكفر إلا أن يترك الصلاة،

وإذا كان يوم القيامة يدعى بالعبد، فأول شيء يسأل عنه الصلاة، فإذا جاء بها تامة وإلا زخ في النار،

وفي الصحيح قال مولانا الصادق (عليه السلام) ما أعلم شيئا بعد المعرفة أفضل من هذه الصلاة ألا ترى إلى العبد الصالح عيسى ابن مريم (عليه السلام) قال : وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا،

وروى الشيخ في حديث عنه (عليه السلام) قال : وصلاة فريضة تعدل عند الله ألف حجة وألف عمرة مبرورات متقبلات.

وقد استفاضت الروايات في الحث على المحافظة عليها في أوائل الأوقات، وأن من استخف بها كان في حكم التارك لها ، قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم):ليس مني من استخف بصلاته.

وقال: لا ينال شفاعتي من استخف بصلاته .

وقال: لا تضيعوا صلاتكم، فإن من ضيع صلاته حشر مع قارون وهامان، وكان حقا على الله أن يدخله النار مع المنافقين .

وورد : بينما رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) جالس في المسجد إذ دخل رجل فقام فصلى، فلم يتم ركوعه ولا سجوده، فقال (عليه السلام) نقر كنقر الغراب، لئن مات هذا وهكذا صلاته ليموتن على غير ديني )).

وعن أبي بصير قال : دخلت على أم حميدة أعزيها بأبي عبدالله (عليه السلام)، فبكت وبكيت لبكائها، ثم قالت:

يا أبا محمد لو رأيت أبا عبد الله عند الموت لرأيت عجباً، فتح عينيه ثم قال : أجمعوا كل من بيني وبينه قرابة، قالت : فما تركنا أحداً إلا جمعناه، فنظر إليهم ثم قال: ((إن شفاعتنا لا تنال مستخفاً بالصلاة)).

بالجملة ما ورد من النصوص في فضلها أكثر من أن يحصى، ولله در صاحب الدرة حيث قال :

تنهى عن المنكر والفحشاء أقصر فهذا منتهى الثناء .




وهنا أسئلة :

1- ما هي الصلاة الواجبة ?

2- ما هو وقت أدائها ?

3- ما هي أحكامها ?

* * * * *

1- الصلاة الواجبة


الصلوات الواجبة في زمن غيبة‌ الإمام المهدي عجل الله فرجه

1) الصلاة اليومية‌ وهي :

1. صلاة الصبح: ركعتان .

2. صلاة الظهر: أربع ركعات .

3. صلاة العصر: أربع ركعات .

4. صلاة المغرب: ثلاث ركعات .

5. صلاة العشاء: أربع ركعات .


وتلحق باليومية صلاة الجمعة إذا أقيمت بشروطها ولكن المرأة ساقطة عنها صلاة الجمعة .


2) صلاة الطواف .


3) صلاة الآيات .

4) صلاة الأموات .

5) الصلاة الملتزم بها بنذر أو عهد أو يمين أو إجارة .

6) صلاة‌ الولد الأكبر عن والده على تفصيل في محله.


------------------------------------------------------------------------------

2) وقت أداء الصلاة اليومية


1) صلاة‌ الصبح: من الفجر الصادق حتى شروق الشمس.

2) صلاة الظهرين : من الزوال إلى الغروب .

3) صلاة العشائين : - للمختار- من الغروب إلى منتصف الليل .

هذا للمختار أما المضطر لحيض أو نوم أونسيان فيمتد أداؤها إلى طلوع الفجر، وأما من أخرها عن منتصف الليل اختياراً وتماهلاً فالأحوط وجوباً في الإتيان بها أن لا ينوي لا الأداء ولا القضاء إلى الفجر.


مسألة: وقت بدء منتصف الليل: أن يحسب من المغرب إلى طلوع الفجر ونصفه يضيفه إلى المغرب على رأي السيد السيستاني وأما السيد الخوئي فيقول تحسب إلى طلوع الشمس .

مثال لمقلدي السيد الخوئي :

غروب الشمس الساعة 6 وطلوع الشمس الساعة 6.

إذن من 6 إلى 6 = 12 ساعة و 12÷ 2 = 6

إذن منتصف الليل : 6+6= 12

مثال لمقلدي السيد السيستاني:

غروب الشمس الساعة 6 وطلوع الفجر الساعة 4

إذن من 6 إلى 4 = 10 ساعات و10÷2= 5

إذن نصف الليل: 6 + 5 = 11

وأما منتصف الليل في المبيت في منى فيحسب من المغرب إلى طلوع الشمس عند العلمين فتنبهي.


توضيحات:


1- صلاة الظهر لها :

أ) وقت مختص وهو من أول الظهر إلى مقدار أداء أربع ركعات فلا يصح الإتيان بالعصر في هذا الوقت عمداً .

ب) لها وقت مشترك وهو الوقت الذي يمكن فيه الإتيان بصلاة الظهر وكذا العصر مع تقديم الظهر طبعاً فمثلاً : لو كان الزوال في الساعة الثانية عشر فالساعة الواحدة ظهراً يمكن أن تصلي الظهر فيها ويمكن أن تصلي العصر فيها ولكن لا بد من الإتيان بالظهر في هذا الفرض قبل الواحدة .

ج) وهناك وقت مختص بالعصر أي لا يمكن أن يؤتى بالظهر فيه وهو آخر الوقت بالمقدار الذي لا يمكن أن يؤتى فيه إلا بأربع ركعات أو أقل مع الطهارة طبعاً .

2- ما ذكرناه في الظهرين يأتي في العشائين .

3- إذا قدّمت المصلية العشاء نسياناً قبل صلاة المغرب صحت عشاؤها وعليها الإتيان بالمغرب بعدها .

4- إذا قدّمت المصلية العصر على الظهر نسياناً صحت صلاة العصر منها والأحوط وجوباً عند السيد الخوئي وأحوط استحباباً عند السيد السيستاني أن تجعلها ظهراً أي تنوي بها الظهر ومن ثم تأتي بأربع ركعات بعدها يقصد ما في الذمة أعم من الظهر والعصر.

5- إذا شرعت في العصر وفي أثنائها تذكرت أنها لم تأت بالظهر وجب العدول للظهر فتتمم بنية الظهر ثم تأتي بالعصر بعدها .

6- إذا شرعت في العشاء وتذكرت في الأثناء أنها لم تأت بالمغرب فله صورتان :

أ) قبل الدخول في الركوع الرابع: تعدل بها إلى المغرب وتتمها .

ب) بعد الركوع الرابع بطلت صلاتها .

7- إذا شرعت في الظهر وتذكرت أنها أتت بها لا يمكنها العدول للعصر فتبطل صلاتها.

8- إذا شرعت في المغرب وتذكرت أنها أتت بها لا يمكنها العدول للعشاء فتبطل الصلاة.

9- إذا دخلت في فريضة فأتمتها بزعم أنها نافلة سهواً صحت فريضتها وفي العكس تصح النافلة .

10- يجوز البدار والمسارعة لأداء الصلاة لذوي الأعذار بشرط اليأس من ارتفاع العذر أو رجاء عدم ارتفاعه في غير التيمم وأما إذا علمت أو ظنت بارتفاعه داخل الوقت وجب تأخير الصلاة بل وإن احتملت بقاء العذر ولكن لو ارتفع العذر في صورة الاحتمال أعادت صلاتها.

ولكن السيد السيستاني يقول إن كان العذر هو غير التقية لا يجوز لها البدار إلا مع اليأس عن الارتفاع وفي غير ذلك تفصيل .

مثال تقريبي :

امرأة مجروحة أو مكسورة‌ يدها وقال الأطباء‌ الساعة الثالثة نرفع الجبيرة فحينئذ لا يجوز الإتيان بصلاة الظهر والعصر إلا بعد رفع الجبيرة مع الوضوء‌ الاعتيادي لا الوضوء الاضطراري .






--------------------------------------------------------------------------------


3- أحكام الصلاة


للصلاة شروط وأجزاء '

والشرط هو ما كان خارجاً عن حقيقة الصلاة ولكن الصلاة‌ مقيدة به '

وأما الجزء فهو ما كان به قوام الصلاة .

ونتكلم أولاً عن الشروط ومن ثم عن الأجزاء .



أ) شروط الصلاة


1- الطهارة من الحدث أكبره وأصغره.

2- الوقت .

3- الطهارة من الخبث:

فيشترط طهارة البدن وتوابعه من الشعر والظفر ونحوهما وكذلك الثياب من النجاسات السابقة.


وهنا مسائل :


1- يشترط في محل السجود طهارته أما في غير موضع السجود فلا يشترط طهارته ولكن لا بد أن تكون النجاسة جافة بحيث لا تصل إلى الملابس وإلا بطلت الصلاة نعم الأحوط استحباباً أن يكون ماعدا موضع السجود طاهراً كذلك .

2- لو كان لباس المصلية نجساً فله ثلاث صور :

أ) لم تعلم بالنجاسة إلا بعد الانتهاء من صلاتها فحكمه صحت صلاتها.

ب) علمت بالنجاسة قبل الصلاة ونسيت وصلت ثم تذكرت أن بها نجاسة فحكمها بطلان صلاتها فتوى عند السيد الخوئي وعلى الأحوط عند السيد السيستاني .

ج) علمت بالنجاسة وهي في الصلاة‌- وعلمت بسبق حدوثها قبل الدخول في الصلاة على رأي السيد السيستاني - فإن كان الوقت واسعاً بطلت صلاتها على الأحوط عند السيد السيستاني وفتوى عند السيد الخوئي.

وأما إذا كان الوقت ضيقاً فإن لم يمكنها النزع ولا التطهير صحت صلاتها ويستحب لها مع ذلك القضاء على الأحوط.

وأما إذا احتملت حصول النجاسة بعد الدخول في الصلاة عند السيد السيستاني أو علمت بحصولها بعد الدخول في الصلاة على رأي السيد الخوئي فإن كان الوقت واسعاً وأمكنها التطهير أو التبديل على وجه لا ينافي شروط الصلاة فعلت ذلك وأتمت صلاتها ولا إعادة عليها, وإن لم يمكنها التبديل أو التطهر مع مراعاة شروط الصلاة أعادت صلاتها فتوى عند السيد الخوئي واحتياط وجوبي لدى السيد السيستاني .

وإن كان الوقت ضيقاً ولم يمكن النزع ولا التطهير فالأظهر هو إتمام الصلاة وصحتها . وأما إذا أمكنها النزع أو التطهير وجب .

3- إذا طهرت الثوب النجس وصلت فيه ثم تبين عدم زوال النجاسة صحت صلاتها لأنها كانت جاهلةً بالنجاسة.

بقي شيئ :

هناك نجاسات يعفى عنها في الصلاة‌ فيمكن الصلاة فيها وهي:

1) دم الجروح والقروح في البدن واللباس حتى تبرأ ولكن بشرط أن يستلزم تطهير البدن أو الثياب أو تغييره مشقة.

ولكن ماهي هذه المشقة هل هي المشقة والصعوبة النوعية : أي ما يراها العقلاء‌ مشقة وإن لم تكن بمشقة عندي أم أنها المقصود بها المشقة الشخصية فكل امرأة حصلت لها المشقة من تغيير الملابس المتنجسة بالدم من الجروح والقروح وكذا البدن لا يجب تطهيرها وإن لم تكن بمشقة عند غيرها في المسألة رأيان:

فالسيد الخوئي يقول بالمشقة النوعية .

وأما السيد السيستاني فيقول بالمشقة الشخصية والتعويل بالنوعية ‌أحوط لمن أمكنها تحمل المشقة الشخصية.

وكما يعفى عن الدم يعفى عن توابعه كالدواء المتنجس والقيح المتصل به والعرق المتصل به كذلك.

ولكن يشترط السيد السيستاني أن يكون الجرح مما يعتد به وله ثبات

2) الدم في البدن أو اللباس إذا كان أقل من سعة الدرهم وتحديد مقدار الدرهم على رأي السيد الخوئي مقدار عقدة السبابة على الأحوط,

وعلى رأي السيد السيستاني مقدار عقدة الإبهام على الأحوط.

ولكن في هذا الدم شروط :

1- أن يكون أقل من الدرهم كما قلنا.

2- ألا يكون من دم الحيض أو الاستحاضة أو النفاس على الأحوط وفتوى عند السيد السيستاني في دم الحيض.

3- ألا يكون من دم نجس العين ولا الميتة ولا غير مأكول اللحم على الأحوط عند السيد السيستاني وفتوى عند السيد الخوئي .

4- أن لا يقع عليه سائل آخر:أي لا بد أن يكون دما خالصا فلو وقع على الدم قطرة من الماء لم يعف عنه .



ملحوظة :


المتنجس بالدم غير معفو عنه فلو كان هنالك ماء‌ قليل وقعت فيه قطرة‌ دم فهذا الماء المتنجس بالدم غير معفو عنه.




تفريــــــــع :


1- إذا شكت أن الدم أقل من الدرهم أو أكثر بنت على الأكثر على رأي السيد الخوئي.

وأما السيد السيستاني فيقول بالبناء على الأقل.

2- إذا شكت هل أنه من الدم المعفو عنه أو الدم الغير المعفو عنه بنت على أنه من المعفو عنه.



* * *

3) الملبوس الذي لا يستر العورتين يجوز لبسه وإن كان نجساً أو متنجساً كالجورب والسوار والتكة وما يمسك الشعر ونحوها ولكن بشروط وهي :

1: أن لا يكون متخذ من الميتة النجسة

2: أن لا يتخذ من نجس العين

3: أن لا يكون فيه شيئ من أجزاء الميتة كل ذلك فتوى عند السيد الخوئي واحتياط عند السيد السيستاني .

4) المحمول المتنجس

فالمحمول وإن كان مما يستر العورة‌ يعفى عنه ولكن بشروط :

1- أن لا يكون من نجس العين .

2- أن لا يكون مما تحله الحياة من أجزاء الميتة . فتوى عند السيد الخوئي.

وكلاهما احتياط استحبابي عند السيد السيستاني .


نهاية القسم السادس
avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:22 pm


القسم السابع

الستر في الصلاة

ما يستحب في من اللباس حال الصلاة

ما يكره من اللباس حال الصلاة

انكشاف الشعر حال الصلاة

استقبال القبلة

جهة القبلة

الستر والساتر

المكان

افضل اماكن الصلاة

الامكن المكروه فيها الصلاة

الصلاة في المستشفى

ما يصح السجود عليه

اجزاء الصلاة

الاذان

الاقامة

شروط الاذان والاقامة

مستحبات الاذان والاقامة

وجبات الصلاة

حكم قطع الصلاة

المراة والعبادة والحيض

قضاء الفائتة

تكبيرة الاحرام

القيام
--------------------------------------------


ما يعتبر في لباس المصلي


1- الطهارة وقد مرت .

2- الإباحة .

فمع العلم بالغصب تكون الصلاة باطلة‌ في اللباس الذي مقداره يستر العورة فعلاً ومع الجهل أو النسيان تصح الصلاة , وأما ما لا يستر العورة فعلاً أو كان محمولاً فتصح الصلاة به .

3- أن لا يكون من أجزاء الميتة التي تحلها الحياة سواء‌ كان محرم الأكل أو محلل الأكل على الأحوط وهذا الحكم في الميتة النجسة على رأي السيد السيستاني .

4- أن لا يكون مما لا يؤكل لحمه كالسباع على الأحوط عند السيد السيستاني في غير السباع ويختص الحكم بما تتم فيه الصلاة على رأي السيد السيستاني وأما السيد الخوئي فيحتاط بما لا تتم فيه الصلاة.

أما حمل ما لا يؤكل لحمه فغير مبطل للصلاة‌ على رأي السيد السيستاني وإن كان الأحوط الاجتناب عنه كذلك .




--------------------------------------------------------------------------------



الستر في الصلاة

من شروط الصلاة الستر فيشترط في الساتر أن لا يحكي البشرة أي لا يظهر لون البشرة فهل حجابنا الذي نصلي فيه وما نسميه ((المشمر)) يستر البشرة أم أن السمراء يعرف أنها سمراء منه , والبيضاء يعرف أنها بيضاء منه . فتبطل الصلاة إذا كان المشمر خفيفاً فلا بد أن يكون سميكاً وأما إن كان شفافاً ففيه صور:

1- أن يكون اللباس شفافاً عمد فحكمها بطلان الصلاة .

2- أن يكون اللباس شفافاً عن جهل قصوري فحكمها صحة الصلاة عند السيد السيستاني وبطلانها عند السيد الخوئي .

3- أن يكون اللباس شفافاً عن جهل تقصيري فحكمها بطلان الصلاة .

4- أن يكون اللباس شفافاً عن نسيان فحكمها صحة الصلاة عند السيد السيستاني وبطلانها عند السيد الخوئي.

5- أن يكون اللباس شفافاً عن غفلة فحكمها صحة الصلاة .




--------------------------------------------------------------------------------


ما يستحب من اللباس حال الصلاة


هو أمور منها :

1- تعدد الثياب .

2- لبس السروال .

3- أن يكون اللباس من القطن أو الكتان .

4- أن يكون أبيضاً .

5- لبس خاتم من العقيق .

6- ستر القدمين .

7- لبس أنظف الثياب .

8- استعمال الطيب ففي الخبر ما مضمونه الصلاة مع الطيب تعادل سبعين صلاة.

9- لبس القلادة .




--------------------------------------------------------------------------------




ما يكره من اللباس حال الصلاة

وهي أمور منها :

1- الثوب الأسود و أشد كراهة المشبع بالسواد وكذا المصبوغ بالزعفران أو العصفر بل الأولى اجتناب مطلق المصبوغ .


ملحوظة:

العباءة السوداء خارجة عن الكراهة فلا كراهة في لبسها في الصلاة .


2-الصلاة في ثوب واحد .

3- الخاتم الذي عليه صورة .

4- استصحاب (وحمل) الحديد البارز .

5- لبس الخلخال الذي له صوت .

6- لباس الشهرة: وهو اللباس المستغرب الشاذ في المجتمع .

7- ثوب ذو تمثال .

8- الثوب الممتزج بالإبريسم .

9- الثوب الوسخ .

11- الثوب الذي يوجب التكبر .

12- الثوب الضيق اللاصق بالجلد .

13- الصلاة مع الخضاب قبل أن يغسل .

14- استصحاب (وحمل) الدراهم التي عليها صورة .




--------------------------------------------------------------------------------





انكشاف الشعر أو ما لا يجوز إظهاره في الصلاة


وإليك الآن بمسألة فقهية وهي لو انكشف شعر رأس المرأة أو غيره مما لا يجوز إظهاره في الصلاة فما حكم صلاتها ?

الجواب يختلف على حسب الموارد :

1- إذا علمت بالانكشاف بعد الفراغ من الصلاة صحت صلاتها.

2- إذا علمت بالإنكشاف وهي في الصلاة :

أ: يقول السيد الخوئي ببطلان الصلاة .

ب : أما السيد السيستاني فيقول بصحة الصلاة بشرط أن تستر شعرها أو ما انكشف فوراً ثم تتم صلاتها.

وما يجري في الصلاة يجري في الطواف فلا تغفلي .




--------------------------------------------------------------------------------



4) استقبال القبلـــــة

الصلاة كما قلنا مستحبة وواجبة .

الصلاة‌ الواجبة يجب فيها استقبال القبلة مع الإمكان .

الصلاة‌ المستحبة لا يعتبر فيها الاستقبال حال المشي والركوب وإن كانت منذورة ولكن في الاستقرار يجب استقبال القبلة على الأحوط وجوباً.

فيمكنك وأنت تمشين أو في السيارة أن تصلي النوافل وتؤمين برأسك قليلاً لذلك .




--------------------------------------------------------------------------------



جهــــة القبلــــــة


أهل الحرم: الكعبة المشرفة .

أهل مكة : الحرم .

المدن الأخرى : جهة مكة وأما مع التمكن فيشترط المحاذاة الحقيقية إلى الكعبة ومع عدم المكنة تكفي المحاذاة العرفية.



تفريــــــــع :


من صلت إلى جهة اعتقدت أنها القبلة‌ ثم تبين الخطأ فله صور:

1- إذا كان انحرافها ما بين اليمين والشمال أي ما بين درجة‌ 90إلى 180 درجة‌ وعلمت بعد الانتهاء من الصلاة صحت صلاتها وأما إذا علمت وهي في أثناء الصلاة انحرفت إلى جهة القبلة .

2- إذا كان الانحراف متجاوزاً عما بين اليمين والشمال أعاد الصلاة في داخل الوقت أما إذا علمت خارجه فلا تجب الإعادة إلا إذا كانت جاهلةً بالحكم فتجب الإعادة مطلقا سواءٌ كان الانحراف ما بين اليمين والشمال أو أكثر فتوى عند السيد الخوئي وعلى الأحوط عند السيد السيستاني .




--------------------------------------------------------------------------------



5) الستر والساتر

فيجب ستر البدن كله ما عدا الوجه واليدين إلى الزندين والقدمين إلى الساقين فيجوز إبرازها وكشفها حال الصلاة ولابد من ستر شيئ مما هو خارج الحدود مقدمة.

وأما الصبية‌ فيجوز لها كشف رأسها وشعرها وعنقها في صلاتها ولكن الأحكام الباقية تشترك مع البالغة فيها.




------------------------------------------------------------------------------



6) المكـــــان


وفيه شروط :

1. أن يكون غير مغصوب فإن علمت بالغصبية عند الصلاة بطلت أما مع العلم بعد الفرا‌غ ففيه صورتان:

أ: أن تكون جاهلةًًُ بالغصب صحت صلاتها على رأي السيد السيستاني وبطلت على رأي السيد الخوئي إذا كان الغصب في مسجد الجبهة .

ب: أن تكون ناسيةً حين صلاتها بالغصب فحكم صلاتها الصحة بشرط أن لا تكون هي الغاصبة وقد نسيت .

2- ألا تكون المرأة محاذية للرجل أو متقدمة بأقل من شبر على رأي السيد الخوئي وأما السيد السيستاني فيشترط أن يفصل بينهما عشرة أذرع على الأحوط وجوباً أو أن يتأخر مسجد جبهتها إلى حد ركبة الرجل علي الأحوط وجوباً والأحوط استحباباً أن يتقدم الرجل وتتأخر المرأة .

ولا فرق في ذلك بين المحارم وغيرهم حتى الزوجة حكمها حكمهن.

3- لا يجوز استدبار قبر المعصوم إذا استلزم الهتك وإساءة‌ الأدب وقيد السيد السيستاني بأنه يأثم المصلي مع صحة صلاته إذا حصل منه قصد القربة.






--------------------------------------------------------------------------------


أفضل أماكن الصلاة

أفضل مكان تصلي فيه المرأة هو دارها وأفضل من ذلك مخدعها وهو مكان نومها ولكن السيد السيستاني اختار أن المكان الأستر للمرأة هو الأفضل لها في عبادتها .

فوائد :

هذه الفوائد جاء بها المامقاني في مرآة الكمال وإليك بعضاً منها :

يستحب تعيين بيت في الدار خال من أثاث البيت للصلاة وقرائة القرآن والعبادة فيه فقد ورد الأمر بذلك وأنه كان لأمير المؤمنين عليه السلام بيت في داره ليس بالصغير ولا بالكبير اتخذه لصلاته ليس فيه شي‏ء إلا الفراش وسيف ومصحف وكان إذا أراد أن يصلي في آخر الليل أخذ معه صبياً لا يحتشم منه ثم يذهب إلى ذلك البيت فيصلي.

و ورد الأمر بصلاة النافلة وقراءة القرآن في البيوت فعن ليث بن أبي سليم قال: قال النبي صلى الله عليه وآله: (( نوروا بيوتكم بتلاوة القرآن ولا تتخذوها قبوراً كما فعلت اليهود والنصارى صلوا في الكنائس و البيع وعطلوا بيوتهم فإن البيت إذا كثر فيه تلاوة القرآن كثر خيره واتسع وأضاء لأهل السماء كما تضيى‏ء نجوم السماء لأهل الدنيا)) . الخبر

ويُسِر على أهله وكان سكانه في زيادة .

وإن لم يقرأ فيه القرآن ضيق على أهله وقل خيره وكان سكانه في نقصان و تهجره الملائكة و تحضره الشياطين.

وعن النبي صلى الله عليه وآله في وصيته إلى أبي ذر أن صلاة النافلة تفضل في السر على الصلاة في العلانية كفضل الفريضة على النافلة .

يا أباذر: ما يتقرب العبد إلى الله بشيئ أفضل من السجود الخفي. يا أباذر أذكر الله ذكراً خاملاً - أي خفياً-

يا أباذر إن الله يباهي الملائكة بثلاثة نفر: رجل يصبح في أرض قفر فيؤذن ويقيم ثم يصلي فيقول ربك للملائكة انظروا إلى عبدي يصلي ولا يراه أحد غيري فينزل سبعون ألف ملك يصلون وراءه ويستغفرون له إلى الغد من ذلك اليوم و رجل قام من الليل يصلي وحده فسجد و نام وهو ساجد فيقول الله تعالى انظروا إلى عبدي روحه عندي و جسده في‏ طاعتي ساجد و رجل في زحف ففر أصحابه وثبت هو يقاتل حتى قتل “.




--------------------------------------------------------------------------------


الأماكن المكروه فيها الصلاة منها:


1- الحمام وإن كان نظيفاً . 2- المطبخ وبيت النار .

3- الأرض السبخة . 4- كل أرض نزل فيها عذاب أو خسف .

5- قرى النمل وأوديتها.

6- في مكان يكون مقابلة لنار مضرمة أو سراج .

7- في مكان يكون مقابلة تمثال ذي الروح من غير فرق بين المجسم و غيره ولو كان ناقصاً نقصاً لا يخرجه عن صدق الصورة والتمثال وتزول الكراهة بالتغطية .

8- إذا كان قدامها مصحف أو كتاب مفتوح أو نقش شاغل بل كل شيى‏ء شاغل.

9- إذا كان قدامها إنسان مواجه لها .

10- إذا كان مقابلها باب مفتوح .

11- بيت فيه كلب الصيد .



مسألة:

إذا أوصى الميت بصرف الثلث من داره مثلاً في مصرف معين لم يجز التصرف فيه قبل إخراج الثلث فلا يجوز الوضوء ولا الغسل ولا الصلاة في ذلك المكان .


--------------------------------------------------------------------------------

الصلاة‌ في المستشفى


إن كثيراً من النساء‌ إذا ذهبن إلى المستشفى لا يصلين بحجة أن المستشفى نجس والعاملات غير مسلمات ولا يلتزمن بالطهارة وأنهن ينظفن الغرف بالمكنسة والمساحة التي ينظفن بها الحمامات…

فالسؤال : هل هذا صحيح؟

الجــــواب : هذا ليس بصحيح وتجب عليهن الصلاة في المستشفى.



تفصيل الكلام:

عند الشارع المقدس قاعدة فقهية تسهيلية وهي ((كل شيء لك طاهر حتى تعلم أنه نجس)) فكل شيئ لا تعلمين أنه طاهر أو نجس أحكمي عليه بالطهارة إلا إذا شهد لك أحد بنجاسته بحيث رأى حصول النجاسة‌ أو أنك شاهدت حصول النجاسة فتحكمين حينئذ بالنجاسة.

ثم ما يدريك أن العاملات في المستشفي ينظفن الغرف بنفس آلات الحمام ثم إن كن يفعلن ذلك فما يدريك أن الحمام نجس ثم ما يدريك أن العاملات لا يلتزمن بالطهارة فلربما كن ينظفن أيديهن و ملا بسهن بحجة‌ الجراثيم فيحصل التطهير حينئذ لأن التطهير لا يحتاج إلى قصد ولا إلى نية قربية ثم ما يدريك أن أيديهن و ملابسهن نجسة من الأصل فعلى كل حال يجب عليك أن تصلي ولا تسقط الصلاة عنك.

وأعظم من ذلك لو ذهبت في سفر وسكنت فندقاً وفيه فرش وفوط فتحكمين بطهارة كل الأدوات الموجودة ما لم تعلمي بملامسة الكافر لها برطوبة أو الكتابي على رأي السيد الخوئي على الأحوط

و باختصار وظيفتك أنك تحكمين بطهارة كل شيئ إلا إذا قامت عندك أمارة‌ أو علم أو أصل أو تطمئنين بالنجاسة.



--------------------------------------------------------------------------------



ما يصح السجود عليه


يشترط في ما يسجد عليه أن يكون أرضاً أو ما أنبتته مع توفر شرطين:

1– لا يؤكل .

2- لا يلبس .



فبالنسبة للمنديل فإن كان المنديل مصنوعاً مما لا يؤكل ولا يلبس جاز السجود عليه كالمناديل المصنوعة من الخشب فيجوز السجود عليها وسيأتيك التفصيل قريباً .

وأما السيد الخوئي فيجوِز السجود على المنديل مطلقاً .



وهنا فوائد:

1- السجود على التراب أفضل من السجود على غيره .

2- أفضل ما يسجد عليه هو تربة سيد الشهداء عليه السلام فقد ورد أنها تخرق الحجب السبعة .

3- يجوز السجود على الخزف والعقيق والفيروزج والماس والآجر والجص والنورة ولكن الأحوط عدم السجود عليها .

4- إذا لم تتمكن من السجود على ما يصح السجود عليه لفقدانه أو من جهة الحر أو البرد أو غير ذلك سجدت على ثوبها فإن لم تتمكن أيضاً سجدت على ما لا يصح السجود عليه اختياراً كالفضة والذهب ونحوهما أو سجدت على ظهر يدها .

ولكن السيد السيستاني يقول: لا يجب هذا الترتيب بينها وإن كان هو الأحوط استحباباً .

5- إذا سجدت على ما لا يصح السجود عليه سهواً والتفتت في الأثناء ففيه صورتان:

أ) فإن كان الالتفات بعد الذكر الواجب ففيه قولان:

1- السيد السيستاني يقول: أنها تمضي في صلاتها ولا شيئ عليها.

2- السيد الخوئي يقول: يجب أن ترفع رأسها وتسجد على ما يصح السجود عليه والزيادة هذه مغفورة .

ب) إذا كان الإلتفات قبل الذكر الواجب ففيه تفصيلان:

1- السيد الخوئي يقول: لزمها أن ترفع رأسها وتسجد على ما يصح السجود عليه والأحوط استحباباً في هذه الصورة وسابقتها إتمام الصلاة مع إعادتها.

2- السيد السيستاني يقول: إن تمكنت من جر جبهتها إلى ما يصح السجود عليه فعلت ذلك ومع عدم الإمكان تتم سجدتها وتصح صلاتها.



ملحوظة

شاهدن الفرق بين القولين قول يقول ترفع رأسها

وقول يقول تجر رأسها فالفرق واضح .




--------------------------------------------------------------------------------



أجزاء الصلاة

وهي ما يعبر عنها بواجبات الصلاة وهي أحد عشر واجباً وهي :

1- النية .

2- تكبيرة الإحرام .

3- القيام .

4- القراءة .

5- الذكر .

6- الركوع . 7- السجود .

8 - التشهد . 9- التسليم .

10- الترتيب . 11- الموالاة .

ومن هذه الواجبات خمسة تسمى بأركان الصلاة وهي التي تبطل الصلاة بتركها عمداً أو سهواً أما زيادتها عمداً فمبطلة للصلاة وأما زيادتها سهواً ففي بعض الموارد تبطل الصلاة كما سيأتي:



والأركان هي :


1- النية . 2- تكبيرة الإحرام . 3- القيام .

4- الركوع . 5- السجدتان من كل ركعة .


وأما الواجب فهو الذي تبطل الصلاة بزيادته ونقصانه عمداً لا سهواً وأما زيادته عن عمد فمبطل للصلاة في بعض الصور .

ولكن قبل الصلاة‌ يستحب الإتيان بالأذان والإقامة في الفرائض اليومية لا في النوافل ولا في الفرائض غير اليومية .


--------------------------------------------------------------------------------



الأذان


1ـ الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر .

2 ـ اشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله .

3 ـ أشهد أن محمداً رسول الله (صلى الله عليه وآله). أشهد أن محمداً رسول الله (صلى الله عليه وآله).

4 ـ أشهد أن علياً أمير المؤمنين ولي الله، أشهد أن علياً أمير المؤمنين ولي الله.

5 ـ حي على الصلاة، حي على الصلاة .

6 ـ حي على الفلاح، حي على الفلاح .

7 ـ حي على خير العمل، حي على خير العمل .

8 ـ الله أكبر، الله أكبر .

9 ـ لا إله إلا الله، لا إله إلا الله .


--------------------------------------------------------------------------------



الإقـامـــــة

1ـ الله أكبر، الله أكبر .

2ـ اشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله .

3- أشهد أن محمداً رسول الله (صلى الله عليه وآله). أشهد أن محمداً رسول الله (صلى الله عليه وآله).

4ـ أشهد أن علياً أمير المؤمنين ولي الله، أشهد أن علياً أمير المؤمنين ولي الله.

5- حي على الصلاة، حي على الصلاة .

6- حي على الفلاح، حي على الفلاح .

7- حي على خير العمل، حي على خير العمل .

8- قد قامت الصلاة ' قد قامت الصلاة .

9- الله أكبر، الله أكبر .

10- لا إله إلا الله .


واعلمي أن الشهادة للإمام علي عليه السلام بالإمامة وإمرة المؤمنين ليست ركناً من الأذان والإقامة ولكنها مكملة لها وكذا الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله إذا ذكر اسمه فتنبهي .


--------------------------------------------------------------------------------


شروط الأذان والإقامة


النية ابتداءً واستدامة مع قصد القربة‌ .

2- التعيين لم الأذان أو الإقامة‌ مع الاشتراك .

3- العقل .

4- الإيمان .

5- الذكورة‌ للذكور والنساء . وأما النساء فلا يعتد بأذان النساء وإقامتهن لغير هن حتى المحارم على الأحوط وجوباً نعم تجزئ‌ إقامة النساء للنساء وكذا أذانهن.

6- الترتيب .

7- الموالاة .

8- العربية وعدم اللحن .

9- دخول الوقت .

10- الطهارة بالنسبة للإقامة .

11- القيام بالنسبة للإقامة .






--------------------------------------------------------------------------------



مستحبات الأذان والإقامة


1- الطهارة من الحدث وهذا شرط في الإقامة .

2- القيام وهو شرط في الإقامة .

3- الاستقبال .

4- التأني في الأذان والحدر في الإقامة .

5- التسكين في أواخر فصولها . 6- الإفصاح بالألف والهاء من لفظ الجلالة وغيره .

ويكره الكلام في أثنائها .



* متى يسقط الأذان ?


يسقط الأذان للصلاة الثانية متى جمع بين الفريضتين أداءً وكذا قضاءً إذا كانا في مجلس واحد .

مثال :

امرأة صلت الظهر بأذان وإقامة فإن أرادت أن تصلي العصر مباشرة من دون الإتيان بالنوافل سقط استحباب الأذان عليها وبقي استحباب الإتيان بالإقامة فقط لصلاة العصر .



* موارد سقوط الأذان والإقامة‌ :

تسقطان في موارد وهي :

1- الداخلة في صلاة جماعة أذنوا لها وأقاموا .

2- الداخلة في المسجد قبل تفرق الجماعة ( الهيئة الاتصالية‌ موجودة) بشرط أنهم أذنوا وأقاموا .

3- من سمعت شخصاً يؤذن ويقيم سقط الأذان والإقامة عنها بشرط أن لا يقع فصل كبير بين السماع والدخول في الصلاة .


مسألة مهمة‌ :


من تركت الأذان والإقامة أو أحدهما عمداً حتى أحرم للصلاة لم يجز لها قطع صلاته على الأحوط.

وأما إذا تركت الأذان والإقامة نسياناً حتى أحرمت أستحب قطع الصلاة والإتيان بهما ولكن ما لم تركع فإن ركعت واصلت صلاتها وإن جاز لها قطع الصلاة هذا على رأي السيد الخوئي . أما السيد السيستاني فيقول باستحباب القطع حتى بعد الركوع .

وأما إذا جاءت بالأذان ونسيت الإقامة استحب له قطع الصلاة قبل الركوع وبعده على رأي السيد السيستاني واستحب لها القطع قبل الركوع وجاز لها بعد الركوع على رأي السيد الخوئي .




--------------------------------------------------------------------------------



واجبات الصلاة


1- النيـــــــة :

وقد تقدم الكلام عنها أكثر من مرة ويكفي فيها القصد للفعل بإضافته إلى الله إضافة تذللية فراجعي ولكن هنا مسائل :




--------------------------------------------------------------------------------



1- حكم قطع الصلاة


ما حكم قطع الصلاة فهل يجوز قطعها أو لا يجوز كما يقول كثير من الناس ?

الجواب :

الصلاة على قسمين:

واجبة و مستحبة والواجبة كصلاة الصبح والظهر والآيات .

والمستحبة كصلاة النوافل وصلاة الغفيلة و صلاة أول الشهر .

أما الصلاة المستحبة فيجوز قطعها حتى ولو من دون عذر .

وأما الصلاة الواجبة فلا يجوز قطعها على الأحوط وجوبا إلا لأمر مهم عند الناس ومعتد به مثل لو تركت المرأة الطعام لأحترق فيجوز لها قطع الصلاة أو أن طفلها سيسقط من الدرج مثلاً أو وقع على وجهه فكل شيئ ‏مهم يجوز قطع الصلاة له . وعبارة السيد الخوئي تقول بل لا يبعد جواز القطع لأي غرض يهتم به دينياً كان أم دنيوياً .

ويستحب أن تقولي إذا أردت قطع الصلاة:

(السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته) .

ولا تستدلي بالحرمة بفعل المعصومين عليهم السلام ففي بعض الأشياء لهم أحكام خاصة نعم فعل المعصوم حجة بشروط لا بد من إحرازها وهذا على عاتق الفقيه لا استحسان العوام , فتنبهن .




--------------------------------------------------------------------------------



2- المرأة والعبادة حال حيضها

الارتباط بالله تعالى في كل حال حتى والمرأة في حال حيضها تستطيع أن تعبد الله و هذا أمر مستحب وفيه الخير الكثير لها من الله تعالى .

ولكن كيف تعبد الله وهي حائض .

الجواب :

يستحب للحائض في أوقات الصلاة أن تتوضأ وتلبس حجابها وتجلس في مصلاها ذاكرة الله و مسبحة ومصلية على محمد وآل محمد والأفضل أن تختار التسبيحات الأربع وهي :

((سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر)) .

فتذكر الله تعالى بمقدار ما تؤدي فيه الصلاة الاعتيادية فإن كانت في صلاة الظهر والعصر معتادة‌ الإتيان بها في ربع ساعة أتت هذه الأذكار في ربع ساعة وهكذا.




--------------------------------------------------------------------------------



3- قضاء الفائتة

بعض النساء لا يوفقن بأن يصلين الصبح في وقتها فلا يجلسن إلا بعد طلوع الشمس فما الحكم؟ أيصلينها في اليوم الثاني في الفجر كما تعتقده بعض النساء ؟

الجــــواب:

يستحب التعجيل بقضاء الصلاة فور الجلوس ولا يستحب تأخيره إلى يوم آخر بل كلما تعجل في إتيانها صار أفضل .



ملحوظة مهمة :


إن السهر المفوت لصلاة الصبح إذا كان بحيث يصدق عليه استخفاف وتهاون بالصلاة لم يجز السهر أي حرم السهر .



تذكير:

1- من فقدت الطهورين أو لم يمكنها الوضوء ولا التيمم لمرض ونحوه وجب عليها القضاء والأحوط استحباباً الصلاة في داخل الوقت .

2- من ماتت داخل الوقت بعد مضي وقت يسع للصلاة لحالها وجب على وليها قضاؤها على الأحوط .


--------------------------------------------------------------------------------



2- تكبيــــرة الإحـــــــرام


وتسمى تكبيرة الافتتاح وصورتها{الله أكبر} ولها أحكام:

1- لا يجزئ مرادفها بالعربية .

2- لا يجزئ ترجمتها بغير العربية .

3- وإذا جيئ بها لم يجز الإتيان بمنافيات الصلاة الآتية

4- هي ركن تبطل الصلاة بنقيصتها عمداً وسهواً.

5- وتبطل الصلاة بزيادتها عمداً فإن جاءت بها ثانية بطلت الصلاة واحتاج الإتيان بثالثة وإذا جاءت بالرابعة احتاجت إلى الإتيان بالخامسة وهكذا فتبطل بالشفع وتصح بالوتر.

6- زيادتها عن سهو غير مبطل للصلاة .

7- يجب الإتيان بها صحيحة المادة والتركيب .

8- الجاهلة يلقنها غيرها أو تتعلم فإن لم يمكنها ذلك أجزأها ما يمكنها فإن عجزت جاءت بمرادفها وإن عجزت جاءت بترجمتها .

9- الأحوط وجوباً عدم وصلها بما قبلها ولا وصلها بما بعدها على رأي السيد الخوئي وأما السيد السيستاني فيراه أحوط أولى .

10- يجب أن تأتي بها واقفة مع الاستطاعة فإن جيئ بها عن جلوس بطلت الصلاة سواء كان عن عمد أو سهو .

11- الإستقرار حال التكبيرة وإن كان واجباً ولكن تركه عن سهو غير مبطل للصلاة

12- الخرساء تأتي بها على قدر مكنتها فإن عجزت عن ذلك أخطرتها بقلبها وأشارت بإصبعها .

13- تكبيرة الإحرام واجبة ويستحب الإتيان بست معها ولكن الأحوط الأولى أن تجعل الواجبة هي الأخيرة .

14- يستحب أن يكون التكبير في حال رفع اليدين إلى الأذنين أو مقابل الوجه أو إلى النحر وأن تكون الأصابع مضمومة حتى الإبهام والخنصر مستقبلةً ببطن اليدين للقبلة .

15- إذا كبرت ثم شكت هل أنها تكبيرة الإحرام أو تكبيرة الركوع بنت على أنها تكبيرة الإحرام ما لم يكن شكها بعد الهوي للركوع فلو شكت بعد الدخول في الركوع لم تعتنِ بشكها .

16- إذا شكت في صحة التكبيرة بنت على أنها صحيحة .

17- إن شكت في الإتيان بها بعد الدخول في القراءة بنت على الإتيان بها.




--------------------------------------------------------------------------------



3- القيـــــــــام


وهو ركن في موضعين :

أ) في تكبيرة الإحرام

ب) القيام قبل الركوع والمعبر عنه القيام المتصل بالركوع

فتبطل الصلاة بعدم الإتيان به سهواً أو عمداً .

وهنا مسائل:

1- إن استطاعت القيام في بعض الصلاة دون بعض وجب القيام فيها وإلا بطلت الصلاة وهذه مسألة مهمة للكبار في السن فيحسن تنبيههن لذلك.

2- إذا لم تستطع المصلية أن تصلي من قيام صلت على هذا الترتيب:

أ) تصلي من جلوس بالشروط السابقة من اطمئنان وانتصاب قدر الإمكان وإلا اقتصرت على الممكن .

ب) إذا لم تتمكن من الجلوس صلت على جانبها الأيمن ووجهها إلى القبلة.

ج) إذا لم تتمكن من الصلاة على جانبها الأيمن صلت على جانبها الأيسر ووجهها إلى القبلة .

والترتيب بين الأيمن والأيسر فتوى عند السيد الخوئي واحتياط لدى السيد السيستاني .

د) وإن لم تستطع على جانبها الأيسر صلت على ظهرها ورجلاها إلى القبلة .

وأن تؤمي للركوع والسجود فتوى عند السيد السيستاني واحتياط لدى السيد الخوئي .

وأن يكون إيماؤها للسجود أكثر من إيمائه للركوع إحتياط وجوبي عند السيد السيستاني واحتياط استحبابي لدى السيد الخوئي .



3- يستحب في القيام أن يكون نظرها إلى موضع السجود وأن تصف قدميها متحاذيتين مستقبلة بهما وتلاصق بين قدميها وأن تسوي بينهما في الاعتماد وأن تكون على حال الخضوع والخشوع فإنه قيام ذليل بين يدي الملك الجليل وكذا يستحب للمرأة وضع يديها على ثدييها شادة لهما حال قيامها , وهذا ما يفعله بعض الأفغان المتدينين الآن, ويجوز وضع اليدين على الفخذين .




نهاية القسم السابع

avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:24 pm


القسم الثامن

القراءة

مستحبات القراءة

الركوع

حكم التحرك في الذكر حال الركوع

مستحبات الركوع

السجود

مستحبات السجود

ذكرى

التشهد

التسليم

الترتيب

الموالاة

القنوت

التعقيب

احكام النوافل

مبطلات الصلاة

مكروهات الصلاة

استدراك وتذكير

العينان والصلاة
--------------------------------------------------------

القـــــراءة

الصلاة على قسمين :

أ) واجبة: فيجب فيها قراءة الفاتحة وسورة كاملة على الأحوط في الركعتين الأوليتين .

ب) مستحبة: ولو وجبت بنذر فيجب قراءة سورة الفاتحة فقط . إلا في الصلوات المخصوصة فلا تشرع إلا بالجري على طبقها .



وهنا مسائل:

1- إذا قدمت السورة على الفاتحة عمداً وجب إعادة الصلاة مع بطلانها وأما لو قدمتها سهواً لزمها الإتيان بالفاتحة ومن ثم إعادة السورة .

2- تسقط السورة في الفريضة عن المريض والمستعجل والخائف ومن ضاق وقته .

3- تجب قراءة البسملة في كل سورة غير سورة التوبة


وهل الفاتحة جزء من كل سورة مع التسليم بكونها جزءً من الفاتحة .


الجــــواب :

هي جزء من كل سورة ولو من باب الإحتياط كما عليه السيد السيستاني . فيجب تعيين السورة قبل البسملة لكي تعرف المصلية وتنوي أن هذه البسملة لأي سورة فإن قالت: بسم الله الرحمن الرحيم ثم أرادت تعيين السورة لم يصح ذلك فعليه تعيين السورة أولاً ثم إعادة البسملة للسورة المقصودة هذا رأي السيد الخوئي.

أما السيد السيستاني فيقول لا يشترط ذلك حتى لو قرأت البسملة ولم تعين لأي سورة هي جاز أن تقرأ أي سورة وإن كان الأحوط استحباباً التعيين قبل البسملة.

4- يكره في الفريضة قراءة أكثر من سورة وأما في النافلة فيجوز الإتيان بأكثر من سورة .

5- سورة الفيل والإيلاف بحكم السورة الواحدة فعند الإتيان بأحدهما في الصلاة لابد من الإتيان بالأخرى وكذا سورة الضحى وألم نشرح . وهذا الحكم ولو من باب الاحتياط كما عليه السيد السيستاني ويجب أن تقرءان مرتبتين مع البسملة بينهما فتوى عند السيد الخوئي واحتياط وجوبي عند السيد السيستاني.

6- يجوز قراءة مالك يوم الدين وكذا ملك يوم الدين .

7- يجوز قراءة الصراط بالصاد والسين .

8- يجوز في كفوا أربع كيفيات:

أ) بضم الفاء مع الهمزة : كفؤا

ج) بضم الفاء مع الواو : كفوا

د) بسكون الفاء مع الهمزة : كفؤا

و) بسكون الفاء مع الواو: كفوا

9- القراءة لابد أن تكون على طبق القراءات السبع والتعدي إلى غيرها فيه تفصيل.

10- المرأة مخيرة في فريضة الصبح والمغرب والعشاء بين الجهر والإخفات في الفاتحة والسورة مع عدم وجود الأجنبي وإلا وجب عليها الإخفات إذا كان صوتها يسبب الإثارة على الأحوط عند السيد السيستاني.

وأما السيد الخوئي فيحتاط ولو لم يكن بالصوت إثارة .


وأما في الظهر والعصر فيجب عليها الإخفات فتوى عند السيد الخوئي وعلى الأحوط عند السيد السيستاني .


وأما ما هو الإخفات والجهر فقد بيناه في أحكام تلاوة القرآن .


11- سور العزائم لا يجوز قراءتها في الفرائض على الأحوط عند السيد الخوئي .

وتجوز قراءتها عند السيد السيستاني ,فإن قرأتها مصلية الفريضة وجب عليها السجود فوراً فإن سجد بطلت صلاته .


وإن عصت ولم تسجد صحت صلاتها ولكن وجب عليه إعادتها على الأحوط عند السيد الخوئي واستحبّ لها إعادتها على الأحوط عند السيد السيستاني .


12- سؤال : هل يجوز العدول من سورة إلى سورة في الفريضة؟

الجــواب فيه تفصيل:

أ) إذا بدأت بسورة الإخلاص أو سورة الكافرون لم يجز لها العدول إلى غيرهما مطلقاً.

ب) إذا قرأت غير هاتين السورتين ولم تصل إلى نصف السورة جاز لها العدول إلى غيرها.

ج) إن تجاوزت النصف لم يجز للمصلية العدول منها إلى سورة أخرى على الأحوط وجوباً . ومن الثلثين إلى نهاية السورة لا يجوز العدول فتوى عند السيد الخوئي .

تتميم: هنالك حالة لا تجري هذه القاعدة فيها وهي:

إذا قصدت المصلية في صلاة الجمعة أو في الظهر يوم الجمعة قراءة سورة الجمعة في الركعة الأولى وقراءة سورة المنافقون في الركعة الثانية إلا أنها ذهلت عما نوتها فقرأت سورة أخرى جاز لها العدول إلى ما نوتها . هذا في غير سورة الإخلاص والكافرون .

أما سورة الإخلاص وسورة الكافرون فيجوز العدول منهما إلى سورتي الجمعة والمنافقون بشرط ألا تتجاوز النصف فإن تجاوزت النصف لم يجز لها العدول عنهما على الأحوط وجوباً.

ولا يجوز العدول في يوم الجمعة من سورة المنافقون والجمعة إلى غيرهما على الأحوط إلا مع الضرورة .

13- لو لم تتمكن المصلية من إتمام السورة لنسيان كلمة أو جملة مثلاً جاز لها أن تعدل إلى سورة أخرى ولو تجاوزت النصف حتى في سورة الإخلاص أو الكافرون .

14- من لم تقف على أحد في (قل هو الله أحد) ووصلتها بالله الصمد

تقول" أحَدُنِ الله الصمد. بإثبات التنوين على الأحوط وجوباً عند السيد الخوئي وأحوط استحباباً عند السيد السيستاني .

وينبغي في لفظ الجلالة إذا ما كان قبله مفتوح أو مضموم تفخيمه, وإن كان ما قبله مكسوراً ترقيقه .

* في الركعة الثالثة والرابعة تتخير المصلية بين الإتيان بسورة الفاتحة إخفاتا أو التسبيحات الأربع وهي{سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر} والتسبيحات أفضل والأولى الإتيان بها ثلاثاً .




--------------------------------------------------------------------------------



مستحبـــات القـــراءة


1- الاستعاذة قبل الشروع في الركعة الأولى بقول {أعوذ بالله من الشيطان الرجيم}

2- الترتيل في القراءة من دون غناء

3- السكتة بين الفاتحة والسورة وبين السورة والتكبير للركوع أو للقنوت.

4- أن تقول بعد قراءة الحمد {الحمد لله رب العالمين}

5- أن تقول بعد سورة الإخلاص{كذلك الله ربي} أو {كذلك الله ربنا}

6- يكره ترك قراءة سورة الإخلاص في جميع الفرائض الخمس. وقراءتها بنفس واحد.

7- يكره قراءة سورة واحدة في كلا الركعتين إلا التوحيد فلا كراهة في تكرارها في كلا الركعتين .

8- إذا أرادت أن تتقدم أو تتأخر في أثناء القراءة وجب السكوت وبعد الطمأنينة تواصل قراءتها ولا يضر تحريك اليد أو أصابع الرجلين حال القراءة .

9- إذا تحركت المصلية حال القراءة قهراً لريح أو غيره بحيث جاءت ببعض أجزاء القراءة من دون اطمئنان فالأحوط استحباباً إعادة ما قرأت في حال عدم الاطمئنان .




--------------------------------------------------------------------------------


5- الركــــــــوع

هو واجب في كل ركعة مرة فريضة أو نافلة عدا صلاة الآيات كما أنه ركن تبطل الصلاة بتركه عمداً أو سهواً كما تبطل بزيادته عمداً وكذا سهواً فتوى عند السيد الخوئي وعلى الأحوط عند السيد السيستاني أما زيادته للمؤتم ففيه تفصيل.

ويجب في الركوع أمور :


1- الإنحناء بقصد الخضوع قدر ما تصل أطراف الأصابع إلى الركبتين, وعلى الأحوط للمرأة عند السيد السيستاني .

2- الذكر: ويجزئ فيه {سبحان ربي العظيم وبحمده} أو {سبحان الله} ثلاثاً بل يجزئ فيه غيرها من الأذكار التي تناسب الذكر القصير مع التكرار في مرادف الذكر القصير والأولى الاقتصار على ما ذكر وعدم التعدي إلى غيره .

3- الطمأنينة حال الذكر الواجب بل حتى الذكر المستحب إذا جيئ به للخصوصية على الأحوط .

4- رفع الرأس من الركوع حتى تنتصب القامة .

5- المكث ولو يسيراً حال القيام بعد الركوع وكذا الطمأنينة فتوى عند السيد الخوئي واحتياط عن السيد السيستاني .


------------------------------------------------------------------------------

6) حكم التحرك في الذكر حال الركوع

1- فإن كان التحرك عن عمد: بطلت صلاتها وبطلت على الأحوط لو كان الذكر ذكراً مستحباً على رأي السيد السيستاني .

2- وإن كان التحرك عن سهو: الأحوط وجوباً الإعادة للذكر عند السيد الخوئي والأولى عند السيد السيستاني .

3- إن تحركت عن قهر: فيجب عليها السكوت حال الحركة ثم الإتيان به عن اطمئنان فتوى عند السيد الخوئي واحتياط عند السيد السيستاني .

4- لا يجوز الشروع في الذكر قبل الوصول إلى حد الركوع وكذا بعد الوصول إلى حد الركوع وقبل الاطمئنان فلا بد من الوصول إلى حد الركوع والاطمئنان ومن ثم الإتيان بالذكر , ولا التهيؤ للنهوض قبل الإتمام من الذكر وكذا لا يجوز الإتمام حال الحركة .

فلو أتت به كذلك ولو بحرف واحد بطلت صلاتها .

5- يشترط في تحقق الركوع الجلوسي (للمصلية من جلوس) أن تنحني بحيث يساوي وجهها ركبتيها , والأفضل الزيادة على ذلك بحيث يساوي وجهها مسجدها ولا يجب فيه الانتصاب على الركبتين شبه القائمة ثم الانحناء وإن كان هو أحوط .

6- يجوز في المرض وضيق الوقت الإقتصار على الذكر القصير وهو: سبحان الله, مرة واحدة.



--------------------------------------------------------------------------------


مستحبات الركوع


1- التكبير للركوع قبله .

2- رفع اليدين حال التكبير .

3- وضع اليدين على الفخذين للمرأة .

4- الانحناء بالمقدار الواجب فقط .

5- أن يكون النظر ما بين القدمين .

6- تكرار التسبيح ثلاثاً أو خمساً أو سبعاً أو أكثر وأن يكون الذكر وتراً.

7- أن تقول قبل التسبيح ( اللهم لك ركعت ولك سجدت وعليك توكلت وأنت ربي خضع لك قلبي وسمعي وبصري وشعري وبشري ولحمي ودمي ومخي وعصبي وعظامي وما أقلته قدماي غير مستنكف ولا مستحسر) .

8- الصلاة على محمد وآله في الركوع .

9- أن تقول للانتصاب من الركوع {سمع الله لمن حمده} وأن تضم إليها بعدها{الحمد لله رب العالمين} وأن تضم إليها{وأهل الجبروت والكبرياء والعظمة والحمد لله رب العالمين} وأن ترفع يديها للانتصاب المذكور .

مسألة:


من نسيت الركوع فهوت إلى السجود ففيه صورتان :

أ) لم تدخل في السجدة الثانية فالحكم صحت صلاتها وترجع وتقف وتركع ثم تتم صلاتها.

ب) دخلت في السجدة الثانية فالحكم بطلان الصلاة فتوى عند السيد الخوئي واحتياط عند السيد السيستاني .



--------------------------------------------------------------------------------


6- الســــجود

الواجب فيه في كل ركعة سجدتان وهما ركن وأما الواحدة فواجب فتبطل الصلاة بنقصانهما عمداً وسهواً وكذا بزيادتهما عمداً وكذا سهواً على الأحوط فيها عند السيد السيستاني .

وأما زيادة سجدة واحدة أو نقيصتها فلا تبطل الصلاة به سهواً وتبطل عن عمد.



المقصود بالســجود


وضع الجبهة أو ما يقوم مقامها من الوجه بقصد التذلل والخضوع بكيفية خاصة .




واجبات السجود

1- السجود على سبعة أعضاء وهي: الجبهة , والكفان والمقصود بهما باطنهما , والركبتان , وإبهاما الرجلين ظاهرهما وباطنهما .

ولابد في الجبهة من مماستها لما يصح السجود عليه من أرض ونحوها ولا يعتبر في غيرها من الأعضاء المذكورة.

2- الذكر: على نحو ما تقدم في الركوع إلا أن التسبيحة الكبرى هنا (سبحان ربي الأعلى وبحمده) .

3- المكث والاطمئنان كما تقدم في الركوع .

4- كون المساجد في محالها حال الذكر فلو رفعت بعضها عمداً بطلت الصلاة وأما رفع بعض المواضع سهواً فيجب تداركها بالإتيان بها عن اطمئنان ثانية .

5- رفع الرأس من السجدة الأولى إلى أن تنتصب جالسةً مطمئنةًًً .

6- تساوي موضع الجبهة والركبتين والقدمين , إلا أن يكون الاختلاف بمقدار لبنة وهي قدر أربعة أصابع مضمومة فيما إذا كان الانحناء ظاهراً على رأي السيد الخوئي وأما السيد السيستاني فيحتاط في التسنيم .


وهنا مسائل :

1- إذا إرتفعت الجبهة عن المسجد قهراً قبل الذكر أو بعده فله صورتان:

أ) أن يمكنها رفع الجبهة وحفظها عن النزول مرة أخرى فحكمه إجزاء السجدة ولو لم تأت بالذكر فترفع رأسها وتسجد الثانية .

ب) أن لا يمكنها حفظها بأن ارتطمت على ما تسجد عليه ورجعت ثانياً فالحكم أنها تحسب واحدة .

2- إذا عجزت عن السجود التام رفعت ما تسجد عليه مع شرط مهم وهو إبقاء أعضاء السجود في مكانها .

3- من لم يمكنها الانحناء أصلاً أومأت برأسها ثم بعينيها ثم إن لم تستطع فتومي بيدها على الأحوط استحبابا عند السيد الخوئي ووجوبي عند السيد السيستاني , والأحوط استحبابا لها رفع ما تسجد عليه في هذا الفرض وتمكين المساجد على محالها .

4- من سجدت على ما لا يصح السجود عليه ففيه صور:

أ) إن كان السجود عن عمد بطلت صلاتها.

ب) إن كان عن غفلة ففيه صورتان:

1- قبل الذكر الواجب: وجب أن ترفع رأسها والسجود على ما يصح السجود عليه هذا على رأي السيد الخوئي .

أما السيد السيتاني فيقول: إن تمكنت من جر جبهته إلى ما يصح السجود عليه فعلت, وإن لم تتمكن من ذلك تتم سجدتها وتصح صلاتها .

2- بعد الذكر: فعلى رأي السيد الخوئي ترفع رأسـها وتسـجد على ما يصـح السجود عليه.وأما السيد السيستاني فيقول: تمضي في صلاتها ولا شيئ عليها ثم يقول السيد الخوئي الأحوط استحباباً في الصورتين

إعادة الصلاة بعد إتمامها.

5- إذا اشتغلت المصلية بصلاتها وفي أثناء الصلاة فقدت ما يصح السجود عليه ففيه رأيان:

أ) السيد السيستاني يقول: جاز لها السجود على غيره وتصح صلاتها ولو كان ذلك في سعة الوقت على الأظهر .

ب) على رأي السيد الخوئي فيه تفصيل:

1- في سعة الوقت: قطعتها واستأنفت الصلاة من جديد .

2-في ضيق الوقت: ينتقل إلى البدل من الثوب أو الكف على الترتيب الذي سنذكره في المسألة اللاحقة .


6- إذا نسيت المصلية سجدة لم تأت بها ففيه صورتان :


أ) تذكرت قبل الركوع : وجب عليها الرجوع والإتيان بالسجدة ثم إتمام الصلاة

ب) تذكرت بعد أن دخلت في الركوع : واصلت صلاتها وقضت السجدة بعد الفراغ من الصلاة مع سجود السهو كما سيأتي .

7- إذا لم تتمكن من السجود على ما يصح السجود عليه لفقدانه أو من جهة الحر أو البرد أو غير ذلك سجد على ثوبها فإن لم تتمكن منه أيضاً سجدت على ما لا يجوز السجود عليه اختياراً كالذهب والفضة ونحوهما أو سجدت على ظهر كفها.

وأما السيد السيستاني يقول أنه لا بديل خاص بعينه في السجود ولكن الأحوط استحباباً الترتيب على النهج السابق .




--------------------------------------------------------------------------------



مستحبات الســجود


1- التكبير بعد الانتصاب من الركوع عند إرادة الهوي للسجود ورفع اليدين للتكبير

2- النزول مستقيمة الظهر ثم الجلوس ممكنةً للركبتين أولاً (أي وضع الركبتين قبل اليدين على الأرض ومن ثم اليدين) ثم تجلس بعده وتسجد .

3- تمكين الذراعين حال السجود مع الجسد وجعل العجيزة ملاصقة للرجلين وأن تفترش ذراعيها وتلصق بطنها بالأرض .

4- استيعاب الجبهة بالسجود عليها وتمكين البطن بالأرض وفرش الذراعين .

5- إرغام الأنف .

6- الدعاء قبل الشروع في الذكر بقولها{الل هم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت وعليك توكلت وأنت ربي سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعي وبصري الحمد لله رب العالمين تبارك الله أحسن الخالقين} .

7- تكرير الذكر والختم بالوتر .

8- اختيار التسبيح الطويل مع تثليثه والأفضل تخميسه وأفضل من ذلك تسبيعه

9- السجود على الأرض بل التراب بل تراب قبر الإمام الحسين عليه السلام فالسجود عليها يخرم الحجب السبعة .

10- الدعاء في السجود لحوائج الدنيا والآخرة خصوصاً للرزق فيقول { ياخير المسؤولين ويا خير المعطين ارزقني وارزق عيالي من فضلك فإنك ذو الفضل العظيم } .

11- رفع الركبتين حال الجلوس حذاء الصدر والاعتماد على الإليتين ووضع اليدين إما على الفخذين و شد الساقين بهما كما هو مبين في الصورة التي ستأتي في التشهد وهذا ما كان يفعله النساء قديماً في الأحساء كما نقل .

12- أن تقول حال الجلوس بين السجدتين{أستغفر الله ربي وأتوب إليه} .

13- التكبير بعد السجود حال الجلوس والتكبير قبل الهوي للسجود .

14- الصلاة على محمد وآله في السجدتين .

15- أن تقول بعد السجدتين {اللهم اغفر لي وارحمني وأجرني وادفع عني إني لما أنزلت إلي من خير فقير} .

16- أن تقول عند النهوض {بحول الله وقوته أقوم وأقعد وأركع وأسجد} أو {بحول الله وقوته} أو {اللهم بحولك وقوتك أقوم وأقعد وأركع وأسجد} أو {بحول الله وقوته أقوم وأقعد} .

17- أن تقوم المرأة منتصبة الظهر لا أن ترفع عجيزتها أولاً .

18- إطالة السجود .


مسألة : جلسة الاستراحة هل هي واجبة أم مستحبة ؟


الجـــــواب : قبل الجواب عنها نُعَرِّف جلسة الاستراحة:

جلسة الاستراحة: هي الجلسة التي بعد السجدتين .

والجــــواب: السيد الخوئي يقول إن الأحوط استحبابا الجلوس , وأما السيد السيستاني فيوجبها على الأحوط.




فائــــــــــــــدة:

يستحب السجود شكراً لله تعالى عند تجدد كل نعمة ودفع كل نقمة وعند تذكر ذلك والتوفيق لأداء كل فريضة ونافلة بل كل فعل خير ومِن إصلاح ذات البين ويكفي سجدة واحدة والأفضل سجدتان فتفصل بينهما بتعفير الخدين أو الجبينين أو الجميع مقدمة الأيمن على الأيسر ثم وضع الجبهة ثانيا ويستحب فيه افتراش الذراعين وإلصاق الصدر والبطن بالأرض وأن تمسح موضع سجودها بيدها وأن تقول فيه {شكراً لله شكراً لله}أو{شكراً} مائة مرة أو {عفواً عفواً} أو {الحمد لله شكراً} وغير ذلك .

ويستحب السجود بقصد التذلل لله تعالى بل هو من أعظم العبادات وقد ورد أنه أقرب ما يكون العبد إلى الله وهو ساجد .






--------------------------------------------------------------------------------



ذكــــــــرى

أبوأسامة‌ قال سمعت أباعبدالله عليه السلام يقول : {عليك بتقوى الله والورع والاجتهاد وصدق الحديث وأداء الأمانة‌ وحسن الخلق وكونوا دعاة إلى أنفسكم بغير ألسنتكم وكونوا زيناً ولا تكونوا شيناً وعليكم بطول الركوع والسجود فإن أحدكم إذا أطال الركوع والسجود هتف إبليس من خلفه وقال: ‌يا ويله أطاع وعصيت وسجد وأبيت}




--------------------------------------------------------------------------------



7- التشـــــهـد

وهو واجب في الصلاة الثتائية مرة واحدة بعد رفع الرأس من السجدة الثانية وفي الثلاثية والرباعية مرتين ,الأولى كما ذكرنا والثانية بعد السجدة الأخيرة , وهو واجب وليس بركن فتبطل الصلاة بزيادته ونقصانه عمداً لا سهواً .

كيفيته: له فقرتان :

أ) المستحب : بسم الله وبالله والحمد لله وخير الأسماء لله أو الأسماء الحسنى كلها لله .



ب) الواجب على الأحوط: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله اللهم صل على محمد وآل محمد .

وهنا مسألة:

1- يستحب بعد الانتهاء من التشهد الأوسط في الصلاة الثلاثية والرباعية أن تقول المصلية حال قيامها {وتقبل شفاعته في أمته وارفع درجته} وكذا تقول {سبحان الله } سبعاً وكذا تقول حال قيامها{بحول الله وقوته أقوم وأقعد} .






--------------------------------------------------------------------------------




8- التســـــليـم


وهو واجب في كل صلاة في آخرها وبه يخرج من الصلاة فالدخول فيها بالتكبير والخروج منها بالتسليم .

كيفيته: لها جزءان:

الجزء المستحب :

السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته

الجزء الواجب :

السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ' السلام عليكم (ورحمة الله وبركاته) .

فإن جيئ بالثانية (أي الفقرة الثانية من الجزء الواجب) كفت وإن جيئ بالأولى أُستحب لها الإتيان بالثانية على رأي السيد الخوئي ووجب عليها الإتيان بالثانية على الأحوط وجوباً على رأي السيد السيستاني.

ملحوظة: ما بين القوسين في الصيغة الثانية مستحب وليس بواجب.


--------------------------------------------------------------------------------



9- التـــــــرتيــــــــب


يجب الترتيب كما مر سابقاً فإن عكست عمداً بطلت صلاتها وإن كان سهواً ففيه فروض:

1- تقديم ركن على ركن فالحكم بطلان الصلاة وهو الأحوط عند السيد السيستاني.

2- تقديم ركن على واجب مضت وصحت صلاته مع التدارك في بعضها بعد الصلاة.

3- قدمت واجباً على واجبٍ فالحكم يجب عليها التراجع والإتيان بالواجب ومن ثم المضي في صلاتها .




--------------------------------------------------------------------------------


10- المـــــــــوالاة


وهي واجبة في أفعال الصلاة بمعنى عدم الفصل بينها على وجه يوجب محو صورة الصلاة وهي بهذا المعنى تبطل الصلاة بِفَواتِها عمداً أو سهواً.

وأما إطالة الركوع والسجود والقراءة فلا يضر في توالي الصلاة .



فـــــــرعــا ن:


القنــــــــــــوت

هو مستحب في جميع الصلوات فريضة أم نافلة وأما في الشفع فالأحوط الإتيان به رجاء المطلوبية ويتأكد استحبابه في الصلوات الجهرية خصوصاً في الصبح والمغرب وفي الوتر من النوافل.

محل الإتيان به:

في الركعة الثانية بعد القراءة وقبل الركوع إلا ما استثني بتكرار القنوت .

كيفيتــــه:

يستحب رفع اليدين حال القنوت حيال الوجه وبسطهما جاعلة باطن اليدين نحو السماء وظاهرهما نحو الأرض وأن تكون اليدان منضمتين وأن تكون الأصابع مضمومة إلا الإبهام وأن يكون نظر المصلية إلى كفيها , ويكره أن يتجاوز باليدين الرأس ويكره كذلك أن تمر بيديها على وجهها وصدرها , والمستحب في مسح اليدين على الوجه هو في حالة الدعاء.

( ملحوظة : المبين في الصورة لا يفيد الكيفية المستحبة )




وهنا مسائل:

1- لا يشترط في القنوت قول مخصوص بل يكفي فيه ما تيسر من ذكر أو حمد أو ثناء ويجزئ سبحان الله خمساً أو ثلاثاً أو مرة والأولى الاقتصار على ما ورد من المعصومين عليهم السلام .

2- إذا نسيت القنوت حتى ركعت جاءت به بعد الركوع .

3- إذا نسيت القنوت حتى سجدت أتت به بعد الصلاة .

4- يستحب التكبير قبل القنوت ورفع اليدين حال التكبير ووضعهما ثم رفعهما حيال الوجه وبسطهما جاعلةً باطنهما إلى السماء وأن تكون منظمة الأصابع إلا الإبهام.

5- إذا تركت القنوت عن عمد في محله أو بعد ركوعها فلا قضاء له .


فائــــــــدة:

1- الأولى في القنوت أن تقرأ الأدعية الواردة عن الأئمة صلوات الله وسلامه عليهم , والأفضل كلمات الفرج وهي:( لا إله إلا الله الحليم الكريم, لا إله إلا الله العلي العظيم , سبحان الله رب السماوات السبع , ورب الأرضين السبع, وما بينهن ورب العرش العظيم) .

ويجوز زيادة : وما فوقهن وما تحتهن بعد بينهن .

والأحسن أن يقال بعد كلمات الفرج:اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا إنك على كل شيئ قدير .

2- من القنوت الجامع الموجب لقضاء الحوائج على ما ذكر : سبحان من دانت له السماوات والأرض بالعبودية سبحان من تفرد بالوحدانية اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم , اللهم اغفر لي ولجميع المؤمنين والمؤمنات واقض حوائجي وحوائجهم بحق حبيبك محمد وآله الطاهرين صلى الله عليه وآله أجمعين .




--------------------------------------------------------------------------------


التعقيـــــــب


وهو الاشتغال بعد الفراغ من الصلاة بالذكر والدعاء ومنه :

1- التكبير ثلاثاً بعد التسليم رافعةً يديها إلى وجهها أو صدرها أو شحمة الأذنين.

2- تسبيح البضعة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها وهو :

الله أكبر 34مرة .

الحمد لله 33مرة .

سبحان الله 33مرة .

3- قراءة سورة الحمد .

4- آية الكرسي .

5- آية شهد الله .

6- آية الملك .

8- وغيرها مما هو مجموع في الكتب المعدة لذلك ككتاب الشيخ عباس القمي تغمده الله بواسع رحمته (مفاتيح الجنان) وكذا كتاب المصباح للكفعمي وغيرهما فراجعي .




أحكــــام النوافـــــل


لصلاة النافلة أحكام تغاير أحكام الفريضة ومن تلك الأحكام:

1-لا تجب فيها السورة إلا في النوافل الخاصة .

2-يجوز إتيانها جالسةً أو قائمةً والأفضل القيام.

3-يجوز إتيان بعضها قائمةً وبعضها جالسةً.

4-يجوز قطعها اختياراُ.

5-يجوز قراءة جزء من سورة في الركعة الواحدة .

6-عدم بطلانها بالشك بين الزيادة والنقيصة بين الركعات بل يجوز البناء على الأقل أو الأكثر إن لم يكن البناء على الأكثر مبطلاً للصلاة .




--------------------------------------------------------------------------------


مبطــــــلات الصــــــــلاة


ونتكلم الآن عن الأمور التي تنافي الصلاة وتبطلها وهي :

1-الحدث : أكبراً أو أصغراً عمداً أو سهواً إلا الحدث الذي عن سهو (وهو ما كان بعد التشهد وقبل السلام) وكذا ما استثني من المبطون والمحصور .

والمقصود بالحدث عن سهو أي أن المصلية نسيت التسليم حتى أحدثت لا أنها أحدثت سهواً .



2- الالتفات : وقد مر بيانه .

3- ما كان ماحياً لصورة الصلاة في نظر الشرع : كالرقص والقفز والخياطة ولا تضر في صحة الصلاة حركة اليد والإشارة بها والانحناء لتناول شيئ من الأرض وحمل الطفل , وأما الصفق للتنبيه فالسيد الخوئي يراه مبطلاً ولكن السيد السيستاني لا يراه مبطلاً .



4- التكلم : عن عمد لاعن سهو, ويتحقق الكلام بإخراج حرفين أو حرفا مفهماً وأما في الحرف الواحد غير المفهوم يراه السيد الخوئي مبطلاً .



وهنا مسائل:

أ) لا تبطل الصلاة بالتنحنح والنفخ والأنيين والتأوه ونحوها, وإذا قال آه من ذنوبي فإن كانت شكاية إلى الله لم تبطل صلاته وإلا بطلت .

ب) لا فرق في الكلام من وجود مخاطب أو لا وسواءٌ كانت مضطرةً أم لا.

ج) إذا ذكر المصلي الله تعالى في الصلاة بدعاء أو قراءة قرآن في غير وجه العبادة بل بقصد التنبيه على أمر دون قصد القربة لم تبطل الصلاة , نعم تبطل في صورة إذا لم يقصد الذكر ولا الدعاء ولا القرآن وإنما جرى على لسانه مجرد التلفظ .

5- القهقهة : وهي الضحك المشتمل على الصوت والترجيع ولا بأس بالتبسم أو القهقهة سهواً, وأما حبس الضحك بحيث يحمر الوجه فالسيد الخوئي يراه غير مبطل , وإن كان الأحوط الإتمام والإعادة .

بينما السيد السيستاني يراه مبطلاً على الأحوط .



6- تعمد البكاء : لأمور الدنيا وأما البكاء رغبة ورهبة لله وكذا لمصاب سيد الشهداء فلا بأس به .



7- الأكل والشرب: ولو كان قليلاً إذا كان ماحياً لصورة الصلاة بل حتى إذا لم يمح صورة الصلاة على الأحوط .



8- التكفير : وهو وضع أحد اليدين على الأخرى بنية الجزئية بل حتى إذا كان لأجل الخضوع على الأحوط , أما السيد السيستاني فيحتاط فيهما .

أما التكفير للتقية أو لغرض آخر كحك اليد الأخرى لغير التأدب فغير مبطل بل ربما يجب .



9- تعمد قول آمين : بعد الفاتحة فهو مبطل للصلاة وأما إذا كان عن تقية فيجوز بل ربما يجب .

والسيد السيستاني في عدم التقية يفتي في المنفرد والإمام ويحتاط في المأموم مع الإثم فتنبهن .



-------------------------------------------------------------------------------



مكروهــــــات الصــــــلاة


وهي أمور منها:

1- الالتفات بالوجه قليلاً وبالعين . 2- العبث باليد والأصابع .

3- الجمع بين سورتين في الفريضة إلا ما استثني .

4- نفخ موضع السجود .5- البصاق . 6- فرقعة الأصابع .

7- التمطي والتثاؤب . 8- مدافعة البول والغائط .

9- التكاسل والتناعس والتثاقل . 10- الامتخاط .

11- وضع اليد على الورك متعمدا . 12- تشبيك الأصابع .

13- وصل القدمين بلا فصل للرجل أما المرأة فسيأتي حكمها وهو أن يستحب لها الوصل . 14- الإنصات في الصلاة لما يقوله الآخرون .

15- حديث النفس . 16- النظر إلى نقش الخاتم أو المصحف أو الكتاب .

17- كل ما ينافي الخشوع في الصلاة .

تنويرٌ: تستحب الصلاة على النبي وآله لمن ذكره أو ذكر عنده ولو كان في الصلاة من دون فرق بين ذكره باسمه أو لقبه أو كنيته أو بالضمير .

ويستحب تكرار الصلاة عليه بتكرر ذكر اسمه الشريف أو ما يشير إليه بل قال بعض العلماء بوجوب الصلاة عليه عند ذكره الشريف والأحوط استحباباً الصلاة عليه عند ذكره صلوات الله وسلامه عليه .

ففي الخبر الصحيح:

(وصلِ على النبي كلما ذكرته أو ذكره ذاكر عندك في الأذان أو غيره).

وفي رواية:

(من ذُكِرْتُ عنده ونسي أن يصلي عليّ خطّأ الله به طريق الجنة).

اللهم صل على محمد وآل محمد.



اســــتدراك وتذكيــــر



أ) خصائص المرأة في الصلاة

تشترك المرأة مع الرجل في كثير من الواجبات والمستحبات ولكن تختص في بعضها ومن ضمن المستحبات للمرأة خصوصاً وقد ذكرناها ونذكرها للتأكيد :

1- يستحب لك التزين حال الصلاة بالحلي والخضاب .

2- ستر القدمين. . 3- الجمع بين القدمين حال الصلاة

1- ضم الثديين إلى صدرها بيديها حال القيام

5- الاخفات في الأقوال .

2- وضع اليدين على الفخذين حال الركوع .

3- أن لا ترد ركبتيها حال ركوعها إلى الوراء .

4- أن تبدأ بالقعود للسجود وتجلس معتدلة ثم تسجد .

5- أن تجتمع وتضم أعضاءها حال السجود .

10- أن تلتصق بالأرض بلا تجاف وتفرش ذراعيها .

11- أن تنسل انسلالاً إذا أرادت القيام .

12- أن تجلس على إليتيها إذا جلست رافعة ركبتيها ضامة لهما .




--------------------------------------------------------------------------------



ب) العينان والصلاة

يستحب في الصلاة أن تكون المصلية خاشعةً في كل حركات الصلاة وسكناتها ومن موارد الخشوع التي ذكرها العلماء العينان على هذه الكيفية:

1- في القيام إشغال النظر إلى موضع السجود.

2- في الركوع إشغال النظر إلى بين القدمين .

3- في الجلوس إشغال النظر إلى الحجر .

4- في السجود إِشغال النظر إلى طرف الأنف .

فائدة: يتسحب للمسافر أن يقول عقيب كل صلاة مقصورة (سبحان الله والحمد لله ولا إلاه إلا الله والله أكبر) ثلاثين مرة .



أنتهى القسم الثامن
avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:27 pm


وهذه عنواين القسم التاسع نضعها ليشتاق من يرغب في القراءة!!!



احكام الخلل والشك في الصلاة

بعض صور الشك

كيفية سجود السهو

موارد سجود السهو

من احكام الصيام

الزواج

بعض احكام الزواج

بعض المسائل المتعلقة بالزواج

متسحبات ليلة العقد

مستحبات الدخول على الزوجة

مستحبات الجماع

الاوقات التي يستحب ويكره فيها الزواج

حكم الاتيان بمعنية في الافراح

الرقص واحكامه

حقوق الزوج

المهر واحكامه

مستحبات كنس المنزل

تذكير

تحذير
القسم التاسع


أحكام الخلل والشك في الصلاة

1- من شكت في داخل الوقت أنها صلت أم لم تصل: بنت على أنها لم تصلي.

2- من شكت خارج الوقت على أنها صلت أم لا: بنت على أنها صلت .

3- إذا شكت في صحة أمر بعد الانتهاء منه: بنت على صحته فمن شكت في صحة الفاتحة بعد الانتهاء منها: بنت على صحتها .

4- من شكت بفعل واجب بعد الدخول في الجزء الآخر: لم تلتفت لشكها ومضت في صلاتها, فمن شكت في قراءة الفاتحة بعد الدخول في السورة بنت على الإتيان بها .

5- الشك في ركعات النافلة من حيث الأعداد يجوز أن تبني على الأقل أو الأكثر إذا لم يكُنِ التعويل على الأكثر مفسداً للصلاة, فمثلاً شك أنها في الثانية أو الثالثة وهي راكعة: فإنها تبني على الثانية لأن التعويل على الثالثة مبطل للصلاة .

6- من نسيت ركناً حتى دخلت في ركن آخر بطلت صلاتها .

7- من نسيت القراءة أو الذكر حتى دخلت في ركن مضت في صلاتها ولا شيئ عليها

8- من نسيت التشهد أو السجدة ولم تدخل في ركن بعده تداركت التشهد أو السجدة وأما إذا تذكرت بعد الدخول في ركن بعده مضت في صلاتها ,

فإن كان المنسي هو السجدة قضتها وأتت بسجود السهو بعدها على الأحوط وجوبي عند السيد الخوئي واستحبابي عند السيد السيستاني .

وأما لو كان المنسي هو التشهد فتقضيه بعد الصلاة على الأحوط وجوباً عند السيد الخوئي وأحوط استحباباً عند السيد السيستاني مع وجوب سجدتي السهو.

9- يجب سجود السهو للكلام ساهياً وللسلام في غير محله .

10- إذا شكت المصلية في عدد الركعات تمهلت وتأملت فإن ظنت أو احتملت بشيئ عملت به وأما إذا لم تظن أو لم تحتمل شيئاً بل ظلت متحيرةً فإن كان شكها في الثنائية أو الثلاثية بطلت صلاته ووجب الاستئناف وأما إذا كان شكها في الرباعية وكان بعد الدخول في السجدة الثانية من الركعة الثانية (وبعد الذكر من السجدة الثانية- لا فقط الدخول في السجدة الثانية- عند السيد الخوئي) فما فوق- لأن الشك قبل الدخول في السجدة الثانية من الركعة الثانية مع استقرار الشك مبطل- وظنت أمراً عملت به وإن لم تظن أو لم تحتمل أمراً فهل يجوز لها قطع الصلاة أم لا ؟

الجواب: السيد الخوئي لا يجوز القطع على الأحوط . وأما السيد السيستاني فيجوز القطع ولكن هنا حلول :



بعض صور الشك

1- الشك بين الثلاث والأربع: تبني على الأربع وتأتي بركعة بعد الصلاة قائماً أو ركعتين جالساً والأحوط استحبابا اختيار الركعتين من جلوس . وإن كانت وظيفتها الصلاة من جلوس صلت ركعة جالسةً .

2- الشك بين الاثنتين والثلاث بعد ذكر السجدة الأخيرة (ولو قبل الذكر على رأي السيد السيستاني) فإنها تبني على الثلاث وتتم صلاتها وتحتاط بركعة قائمةً على الأحوط وجوباً وإن كانت وظيفتها الصلاة من جلوس احتياطاً بركعة جالسةً .

3- الشك بين الاثنتين والأربع في أي موضع كان بعد الدخول في السجدة الأخيرة (والمجيئ بالذكر على رأي السيد الخوئي) فيبني على الأربع وتأتي بركعتين قائمةً بعد صلاتها احتياطاً.

4- الشك بين الأربع والخمس في السجدة الأخيرة (وبعد الإنتهاء من الذكرعلى رأي السيد الخوئي) فتبني على الأربع وتتم صلاتها وتأتي بسجود السهو بعدها .

5- الشك بين الأربع والخمس حال القيام فإنها تهدم القيام ويرجع شكها بين الثلاث والأربع كما سبق بيانه .



كيفية سجود السهو

هو سجدتان متواليتان وتجب فيهما نية القربة ولا يجب فيها التكبير ويعتبر فيها وضع الجبهة على ما يصح السجود عليه واحتياطاً كما عن السيد السيستاني والأحوط استحبابا أن يكون الساجد واجداً لما يعتبر في السجود من الطهارة والاستقبال والستر وغير ذلك وأما الذكر فيهما فالسيد الخوئي يوجبه والسيد السيستاني يقول بأنه أحوط استحبابا .

والأحوط في صورة الذكر في السجود أو الأولى في صورته عند السيد السيستاني {بسم الله وبالله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته} وبعد الجلوس من السجدة الأحوط لزوماً اختيار التشهد المتعارف دون الطويل ثم التسليم.




--------------------------------------------------------------------------------

موارد سجود السهو


1- إذا تكلمت في الصلاة سهواً فتوى عند السيد الخوئي واحتياط عند السيد السيستاني.

2- ما إذا سَلََّمت في غير موضعه , كأن سلمت في الركعة الثانية وقبل الإتيان بالمنافي تذكرت أنها الثانية فإنها تتم صلاتها وتأتي بسجدتي السهو فتوى عند السيد الخوئي واحتياط عند السيد السيستاني .

3- ما إذا نسيت التشهد في الصلاة . 4- الشك بين الأربع والخمس كما مر.

5- العلم بالزيادة أو النقيصة بعد الصلاة مع كون الصلاة محكومة بالصحة على الأحوط وجوباً عند السيد السيستاني وأحوط استحبابا عند السيد الخوئي .

6- من نسيت سجدة واحدة حتى خرجت من محل تداركها إحتياط وجوبي عند السيد الخوئي واحتياط استحبابي عند السيد السيستاني .

هذه بعض المسائل المتعلقة بهذا الباب وإلا فهناك مسائل عدة لم نذكرها .




--------------------------------------------------------------------------------



مــــن أحكــــام الصيـــــام


هذه مسائل عديدة و متفرقة في أحكام الصيام فبسم الله نبدأ :

1 ـ من جاءتها الدورة‌ (الحيض) وهي صائمة بطل صومها ولو كان نزول الدم في آخر لحظة من النهار و وجب عليها قضاء ذلك اليوم الفائت مأجورة .

2 ـ من كان عليها صوم واجب مثل قضاء شهر رمضان لم يجزلها أن تصوم صوماً تطوعاً (مستحباً) إلا بالنذر الصحيح كما في موضوع النذر .

3 ـ إذا زاحم صومها المستحب حق زوجها من الاستمتاع حرم عليها الصوم وأما الصوم الواجب فيلزمها الإتيان به زاحم حقه أولم يزاحمه إلا مع الضرر البليغ عليها .

4 ـ‌ لا يصح للمرأة أن تنذر إلا بإذن زوجها إذا كان صومها ينافي حقه من الاستمتاع .

5 ـ من لم تأكل إلى ما قبل الزوال بلحظة جاز لها أن تصوم ذلك اليوم قضاءً أو متعلقاً واجباً , أما الواجب المعين فلابد من اخطار النية من الفجر فتوى عند السيد الخوئي واحتياط وجوبي عند السيد السيستاني.

6 ـ‌ من لم تأكل إلى ما قبل الغروب بلحظة جاز لها أن تنوي ذلك اليوم صوماً مستحباً و تصومه .

7 ـ الصوم الواجب في غير رمضان يحرم عليها الإفطار بعد الزوال ويجوز لها الإفطار قبل الزوال , أما الواجب الموسع غير قضاء شهر رمضان فيجوز الإفطار بعد الزوال فيه وإن كان الأحوط استحباباً عدم الإفطار.

8 ـ الصوم المستحب يجوز الإفطار للصائمة في أي وقت ولو قبل الغروب بلحظة .

9 ـ من كانت صائمة يوماً مستحباً ودعيت على طعام (أو تعلم بأنها ستدعى فيما إذا لم تقطع بإجابة الدعوة أستحب لها الصيام ولكن إذا قدم لها الطعام) استحب لها إجابة دعوة المؤمنة بل قيل أنه يكره لها إتمام صومها فتأكل ولها أجران :

1 ـ ثواب الصوم الذي لم تتمه . 2 ـ إجابة‌ دعوة المؤمنة .

10 ـ تذوق الطعام حال الصيام لا يبطله وكذا مضغ الطعام للطفل لكي يسهل عليه أكله ولو دخل الطعام في الجوف غفلة لم يبطل صومها .

11 ـ إذا سافرت امرأة قبل الزوال وكانت صائمةً بطل صومها على الأحوط وجوباً عند السيد السيستاني وفتوى عند السيد الخوئي , فإن كان صوماً مستحباً أفطرت وإن كان صوماً واجبا فإن نوت من الليل السفر جاز لها الإفطار نهاراً إذا تجاوزت حد الترخيص وأما إذا لم تنوِِِ السفر إلا في النهار وجب عليها إلإمساك والقضاء على الأحوط وجوباً هذا علي رأي السيد الخوئي , أما السيد السيستاني فلا يفرق بين تبييت النية ليلاً وعدمه‌ ويفتي بجواز الإفطار ولكن إذا تجاوزت حد الترخيص .

12 ـ إذا سافرت امرأة بعد الزوال وهي صائمة صح صومها و وجب عليها الإمساك على الأحوط وجوباً عند السيد السيستاني , وفتوى عند السيد الخوئي .

13 ـ إذا وصلت المسافرة إلى وطنها أو مكان إقامتها قبل الزوال وكانت ممسكةً فإن كانت في شهر رمضان تنوي الصوم ويصح صوم ذلك اليوم منها وأجزأ, وأما إذا وصلت بلادها مفطرةً أو بعد الزوال استحب لها الإمساك بقية النهار .

14 ـ المسافرة لا يجوز لها الصيام إلا إذا نوت الإقامة إلا صوم الثلاثة الأيام للحاجة في المدينة المنورة على ساكنها وآله آلآف الصلاة والسلام والأحوط وجوباً أن تكون الأيام الأربعاء والخميس والجمعة فقط .

15 ـ المرأة تتبع زوجها في نية‌ القصر والتمام وكذا الإبن يتبع وليه وفيه تفصيل .

16 ـ هنالك محرمات مبطلة‌ للصوم كالأكل والشرب ولكن هنالك محرمات منقصة لثواب الصوم كالغيبة والكذب والفتنة… الخ ففي الخبر

((من صام فلتصم جوارحه))

17 ـ يكره للصائمة الاستنقاع في الماء وكذا الاكتحال وقلع الضرس بل مطلق الإدماء والجدال والمراء والمسارعة إلى الحلف ودخول الحمام إذا خيف منه الضعف .

18 ـ الغبار والدخان الغليظ إذا دخل في الجوف اختياراً أو تقصيراً بطل الصوم على الأحوط وجوباً فالبخور والعود هل هو دخان غليظ فإن كان دخاناً غليظاً بطل الصوم على رأي السيدين , وإن كان ليس بغليظ بطل على رأي السيد الخوئي على الأحوط وجوباً .

19 ـ الغبار والدخان غير الغليظ مبطل للصوم على الأحوط على رأي السيد الخوئي

20 ـ التعطر مستحب للصائم ولكن بشروطه كما مر ولكن المكروه للصائم شم الرياحين أي الأشجار ذات الرائحة الزكية .

21 ـ يحرم على المرأة أن تصوم إذا علمت أنها ستتضرر من صومها وكذا إذا ظنت أو احتملت فإن صامت مع علمها أو ظنها أو احتمالها للضرر بطل صومها وأثمت ووجب عليها الصوم قضاء ولكن لا يكفي الضعف في جواز الإفطار ولو كان الضعف شديداً ما لم يصل إلى حد الحرج أو الضرر كما مر ويجب عليها القضاء إذا أفطرت بسبب كون الصوم حرجاً عليها، والمقصود بالضرر تحقق أمر من ثلاثة أمور:

1 ـ‌ حدوث مرض .

2 ـ ازدياد مرض .

3 ـ‌ استمرار لمرض .

22 ـ‌ يجب على الحائض إذا طهرت في الليل أن تغتسل لكي تصوم وهي طاهرة‌ فإن لم تغتسل بطل صومها . نعم إذا بقي على طلوع الفجر ثلاث دقائق مثلاً ولا يسعها الوقت للإغتسال وجب عليها التيمم بدل الغسل وصح صومها .

23 ـ إذا حصل النقاء من الحيض في وقت لا يسع للغسل لقرب طلوع الفجر ولا التيمم صح صومها .

24 ـ من لم تتمكن من الغسل للطهارة من الحيض ليلاً أو نهاراً انتقلت وظيفتها إلى التيمم .

25 ـ لابأس بابتلاع البصاق المجتمع في الفم وإن كان كثيراً حتى لو كان اجتماعه باختيارها كتذكر الحامض مثلاً .

26 ـ إدخال الدواء بالإبرة في العضلة‌ أو الوريد لا يبطل الصوم هذا علي رأي السيد السيستاني وأما السيد الخوئي فيحتاط في المغذي وإن كان السيد السيستاني كما ذكرنا يرى عدم مفطريته .

27 ـ إدخال الدواء في الأنف مبطل للصوم كالقطرات في زماننا .

28 ـ إدخال الدواء في الأذن والعين غير مبطل للصوم وإن أحست بطعمه.

29 ـ من نسيت أنها صائمة‌ فأكلت وشربت صح صومها سواء‌ كان ذلك صوماً مستحباً‌ أم واجباً .

30 - إذا غلب على الصائمة العطش وخافت الضرر من الصبر بالإمساك أو كان الإمساك حرجاً عليها جاز لها الشرب بمقدار الضرورة ويفسد صومها ولكن يجب عليها الإمساك في بقية النهار إذا كان في شهر رمضان فتوى عند السيد الخوئي واحتياط عند السيد السيستاني.

وأما إذا غلب عليها العطش في غير شهر رمضان أفطرت ولا شيئ عليها ولكن تقضيه فيما بعد إذا تمكنت .

31 - الشيخ والشيخة‌ وهما الكبار في السن الذين يتعذر صيامهما أو يكون الصوم حرجاً عليهما يجب عليهما الإفطار مع دفع مُد مِن الطعام عن كل يوم أفطرا فيه , وكذا إذا كان الصوم به حرج أو مشقة عليهم, وفي حال التعذر يسقط عنهما الصوم وكذا الكفارة .

32- إذا غلب على الصائمة العطش بحيث خافت الهلاك يجوز لها أن تشرب (السيد السيستاني يقول يجب عليها أن تشرب) الماء مقتصرةً على مقدار الضرورة ولكن يفسد صومها ويجب عليها الإمساك بقية النهار إذا كان في شهر رمضان فتوى عند السيد الخوئي واحتياط عند السيد السيستاني . وأما غير شهر رمضان من الصوم الواجب الموسع فلا يجب الإمساك بقية النهار وإن كان هو الأحوط .( يحتمل احتمالاً قوياً أن مراد السيد الخوئي من جواز الإفطار هو وجوبه , فأراد بقوله يجوز أي أنه لا يحرم عليها الإفطار والله العالم)

33- الحامل المقرب من الولادة‌ وكذا المرضع قليلة‌ اللبن لهما حالتان:

1 ـ تخاف على نفسها .

2 ـ تخاف على ولدها أو الولد الذي ترضعه .


الحكــم :

1 ـ الإفطار ولكن الأحوط وجوباً الاقتصار في الإفطار إذا لم يوجد مرضعة غيرها ولو بالمشاركة في الإرضاع وإلا لم يجز لها الإفطار.

2 ـ القضاء .

3 ـ التصدق عن كل يوم بمد من الطعام سواء كان الخوف على نفسها أو عن الولد الذي في بطنها أو الذي ترضعه , بينما السيد الخوئي يوجب الكفارة فيما إذا خافت على الولد فقط أما لو خافت على نفسها فلا كفارة عليها.

34 ـ المستحاضة‌ الكثيرة‌ يشترط في صحة صومها الأغسال الثلاثة وهي:

1 ـ الغسل لصلاة الصبح 2 ـ الغسل للظهرين 3 ـ الغسل للعشائين السابقة‌ للصوم (أي الغسل الليلي قبل الصيام) فان تركتها أو تركت أحدها بطل صومها على الأحوط وجوباً ولا يجب عليها الاغتسال لصلاة الصبح قبل طلوع الفجر بل لا يجزي لصلاة الصبح إلا مع وصل الصلاة‌ بالغسل .

هذا رأي السيد الخوئي ولكن السيد السيستاني يقول بصحة صومها وإن لم تغتسل ولكن الأحوط استحباباً الاغتسال .


مخـــرج:

مقلدات السيد الخوئي بين حلين إما أن تعملن بالاحتياط أو يقلدن السيد السيستاني ويصح صومهن .


تنبيه:

المستحاضة الكبرى يجب عليها الغسل لصحة صلاتها ولكن لو نامت ولم تصل الصبح فعلى رأي السيد الخوئي يكون صومها باطل وعليها القضاء على الأحوط لأنها لم تغتسل لصلاة الصبح ولكن السيد السيستاني يقول بصحة صومها ولكن يجب عليها الغسل لصلاة‌ الصبح قضاء عند السيد السيستاني أما السيد الخوئي فلا يجوز القضاء للمستحاضة الكبرى والوسطى كما قلنا سابقاً .

والاحتياط بالعمل على قول السيد الخوئي لمقلدي السيد السيستاني حسن .

35 ـ يستحب التمضمض للوضوء ثلاثاً حتى إذا كانت المرأة صائمةً ولكن إذا دخلت الماء‌ في الجوف حال التمضمض للوضوء له حالتان :

1 ـ وضوء الفريضة: أي الوضوء لأجل الصلاة فإن دخل الماء في الجوف من غير عمد صح الصوم , وكذا لو شربت أو أدخلت الماء نسياناً منها بالصوم فصومها صحيح.

2 ـ وضوء النافلة: أي لأجل عمل مستحب كالكون على الطهارة أو لقراءة القرآن أو لصلاة‌ مستحبة فعلى ر‌أي السيد الخوئي بطل الصوم فتوى والأحوط وجوباً الكفارة تخييراً بين الخصال الثلاث بينما السيد السيستاني يفتي بصحة الصوم وإن كان الأحوط استحباباً القضاء .



تنبيــه:‌

كلا العلمين يقولان ببطلان الصوم بالتمضمض لا لأجل الصلاة‌ للتبرد أو عبثاً إذا دخل الماء في الجوف مع كراهية‌ المضمضة عبثاً حال الصيام.

36 ـ من الأمور التي تبطل الصوم الكذب على الله تعالى و رسوله والأئمة‌ عليهم السلام فتوى عند السيد الخوئي واحتياط وجوبي عند السيد السيستاني وكذا الكذب على الأنبياء والأوصياء على الأحوط وجوباً عند السيد الخوئي والأحوط الأولى عند السيد السيستاني فلا يجوز أن تقول الصائمة قال الله تعالى أو قال رسوله أو قال الإمام علي أو غيره من الأئمة‌ وهو لا يعلم بصدقها أو كذبها بل تقول روي أو قيل عن الرسول كذا وكذا.

فلو قالت الصائمة قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كذا ولم يقله الرسول بطل صوم القائلة وكذا إذا كانت تعلم أن هذا كذب على الله تعالى وتقول حكم الله كذا أو قال الإمام الحسين كذا فصومها باطل مع الإثم في كذبها .

والحل في حديث لم نعلم بصدقه أو كذبه أن نقول روي أو قيل كذا وكذا لكي يكون صومنا صحيحاً إن شاء الله تعالى وهذه مسألة مهمة للنساء النادبات على أهل البيت عليهم السلام وكذا الخطباء نساء ورجالاً .

وإذا سألت الصائمة سائلةٌ وقالت لها: هل قال النبي صلى الله عليه وآله كذا ؟

فأشارت: نعم في مقام لا أو لا في مقام نعم وهي غير متأكدة ولا معتقدة بصحة كلامها بطل صومها .

37 ـ‌ من كان عليها صوم واجب وأتت ببعضه وشكت هل أتت بالأكثر أم الأقل بنت على الإتيان بالأقل .

مثال توضيحي: امرأة‌ جاءتها الدورة‌ في شهر رمضان سبعة‌ أيام و بعد انقضاء الدورة سافرت 5 أيام فيجب عليها إذن 7 + 5 = 12 يوماً . وبعد العيد قامت بالصيام ثم بعد ذلك شكت هل صامت 7 أيام أم 4 أيام فالحكم أن تبني أنها صامت 4 أيام و يلزمها الإتيان بـ 8 أيام فقط .

38- من كان عليها صوم ولم تعلم هل عليها خمسة أيام أم ثمانية فيكفي أن تعول وتعمل على احتمال الأقل .

كان تشك هل عليها 8 أيام أم5 أيام فيلزمها صوم 5 أيام فقط .

39- يوم الشك هو اليوم الذي لا يعلم أنه من رمضان أم من شعبان ما حكمــه ؟

الجواب: تنوي فيه أحد أمرين:

1- أنه آخر يوم من شعبان .

2- أن تنويه قضاءً إن كان عليها قضاء .

3- أن تصومه بنية القربة المطلقة بقصد ما في الذمة وكان في ذهنها إما من رمضان أو غيره فإنه يكون الترديد في المنوي لا في النية فالأقوى الصحة وإن كان الأحوط عدم الصحة .

فإن كان ذلك اليوم هو أول يوم من رمضان أبدلت نيتها وصح صومها.

ولكن هنالك فرضية يبطل الصوم بالنية بها وهي:

أن تنويه أنه من شهر رمضان .

40- عدم اغتسال الطاهرة من الحيض والنفاس حتى طلوع الفجر مبطل لصومها إن توانت حتى طلع الفجر وإلا لم يبطل صومها .

41- الصوم المستحب له أقسام:

أ) ما لا يختص بسبب ولا زمان معين: كصوم أيام السنة (عدا ما استثني من العيدين وأيام التشريق لمن كان بمنى)

فقد وردت الأخبار الكثيرة في فضل الصوم من حيث هو ومحبوبيته وفوائده ويكفي فيه ما ورد في الحديث القدسي: ((الصوم لي وأنا أجزي عليه)). وما ورد أن الصوم جنة من النار. وأن نوم الصائم عبادة وصمته تسبيح وعمله متقبل ودعاؤه مستجاب.

ونعم ما قال بعض العلماء: لو لم يكن في الصوم إلا الارتقاء عن حضيض حظوظ النفس البهيمية إلى ذروة التشبه بالملائكة الروحانيين لكفى به فضلاُ ومنقبة وشرفاً.

ب) ما يختص بسبب معين وهي كثيرة مكتوبة في الكتب .

ج) ما يختص بوقت معين وهو في مواضع:

1- وهو آكدها صوم ثلاثة أيام من كل شهر فقد ورد أنه يعادل صوم الدهر ويذهب بوحر الصدر وأفضل كيفياته ما عن المشهور ويدل عليه جملة من الأخبار وهو أن يصوم أول خميس من الشهر وآخر خميس منه وأول أربعاء من العشرة الثانية ومن تركه يستحب له قضاؤه ومع العجز عن صومه لكبر ونحوه يستحب أن يتصدق عن كل يوم بمد من الطعام أو بدرهم.

2- صوم أيام البيض من كل شهر وهي 15,14,13.

3- صوم يوم مولد النبي صلى الله عليه وآله .17| ربيع الأول على المشهور .

4- صوم يوم مبعث النبي صلى الله عليه وآله وهو 27 من رجب .

5- يوم دحو الأرض من تحت الكعبة وهو يوم 25من ذي القعدة .

6- يوم عرفة لمن لا يضعفه عن الدعاء . 9| ذو الحجة .

7- يوم المباهلة وهو يوم 24 من ذي الحجة .

8- صوم رجب وشعبان كله أو بعضه .

9- كل خميس وجمعه أو الجمعة فقط .

10- صوم ستة من اليوم الرابع من عيد الفطر .

وغيرها من المذكور في كتب الأدعية فراجعي .
الــــــــــــزواج


بعض أحكام الزواج

قال تعالى( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة و رحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون ) الروم 21

من نُظُمِ اللَّه تبارك وتعالى هو جعل الألفة بين الناس والربط لكي تسود السعادة والمحبة بينهم ومن تلك الوسائل هي أن جعل قانون الزوجية المودع فطرياً في قلب الإنسان وجعل له قيوداً وشروطاً وأنظمة فمن طبْقَها سعد دنياً وآخرة ومن انحرف عن هدي اللَّه انغمس في الضلال والعمى .

وقد رغّب الإسلام في الزواج وإليك ما قاله المامقاني في مرآة الكمال:

إن النكاح سنة من سنن المرسلين ومن عدو اللَّه حصن حصين وفيه فضل كثير لأنه طريق التواصل وباب التناسل وسبب الألفة والمعونة على العفة وقد حث اللَّه سبحانه عليه ودعا عباده إليه فقال عز من قائل ((وانكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم إن يكونوا فقراء يغنهم اللَّه من فضله واللَّه واسع عليم)) .

وقال النبي صلى الله عليه وآله: تزوجوا فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة حتى أن السقط يجيئ محبنطئاً على باب الجنة فيقال له: ادخل فيقول لا أدخل حتى يدخل أبواي الجنة قبلي.

وقال صلى الله عليه وآله:

((من أحب أن يتبع سنتي فإن من سنتي التزويج)) .

وقال صلوات اللَّه عليه وآله:

((من تزوج أحرز نصف دينه فليتق اللَّه في النصف الآخر (أو الباقي)) .

وقال صلى اللَّه عليه وآله:

(( ركعتان يصليهما متزوج أفضل من رجل أعزب يقوم ليله ويصوم نهاره)) .

وقال صلى اللَّه عليه وآله: أراذل موتاكم العزاب .

هذا كله حث من كتاب اللَّه الناطق على المسارعة في التزويج لما فيه من المصالح للفرد والمجتمع وإليك الآن بعض الأمور المتعلقة بالزواج .


1- الشفاعة في الزواج


عن الإمام علي عليه السلام قال:

((أفضل الشفاعات أن يشفع بين أثنين في نكاح حتى يجمع اللَّه بينهما)) .

وعن الإمام الصادق عليه السلام قال:

((إن من زوج أعزباً كان ممن ينظر اللَّه إليه يوم القيامة)).

وعن باب الحوائج عليه السلام قال: ((إن ثلاثة يستظلون بظل عرش اللَّه يوم لا ظل إلا ظِله: رجل زوْج أخاه المسلم أو خدمه أو كتم له سراً)) .

أقول: بعض الناس يقولون شارك في جنازة ولا تشفع في زواجة, وهذا الكلام ينافي مبادئ الإسلام نعم التي تختار لأحد أهلها زوجاً لا بد أن تلحظ الأمور الحسنة والسيئة وتحاول اختيار المؤمنة العفيفة الجميلة التي تتصف بكل حسن وأما التوفيق فهو بيد اللَّه تعالى .



2- تعجيل الزواج

عن الحسين بن بشار قال: كتبت إلى جعفر عليه السلام في رجل خطب إلي؟

فكتب عليه السلام: ((من خطب إليكم فرضيتم دينه وأمانته كائنا من كان فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض و فساد كبير)) .

وورد أن من سعادة الرجل أن لا تطمث ابنته في بيته .

فلا يقول الأهل ابنتنا صغيرة فيوم و يوم وإذا بالقطار ذهب والفرص تمر مر السحاب فينبغي التبكير في زواج البنت والبنت أعطاها اللَّه تعالى جلباب الحياء فتستحي أن تقول لأهلها أريد الزواج ولا تمنعوني من رزقي فلا تكونوا سبباً في هدم حياتها .


ملحوظة :


بعض المؤمنين استقرأ كثيراً حالات العنوسة فاكتشف أن أكثرهن أتاهن أزواج أكفاء في ريعان شبابهن فرفضن بحجة إتمام الدراسة فطار قطارهن .

“هذا بما قدمت يداك”



3- مواصفات الزوج



يستحب للمرأة وأهلها اختيار الزوج الذي يرضى خلقه و دينه وأمانته ويكون عفيفاً صاحب يسار وإليك بعض الأخبار:

جاء رجل إلى الإمام الحسن عليه السلام يستشيره في تزويج ابنته؟

فقال: زوجها من رجل تقي فان أحبها أكرمها وإن أبغضها لم يظلمها

وعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((الكفؤ أن يكون عفيفاً وعنده يسار)) .

ويكره تزويج أشخاص، منهم الفاسق وشارب الخمر وسيئ الخلق والمنحرف سلوكياً .

4- مواصفات الزوجة:


إذا أردت زوجة لأحد أقربائك فهنا مواصفات للزوجة المثالية وهي :

يستحب اختيار امرأة تجمع صفات بأن تكون بكراً ولوداً ودوداً عفيفة كريمة الأصل وأن تكون سمراء عيناء عجزاء مربوعة طيبة الريح ورمة الكعب جميلة ذات شعرٍ صالحٍ تعين زوجها على الدنيا عزيزة في أهلها ذليلة مع بعلها متبرجة مع زوجها حصان مع غيره,. وستأتيك بعض الروايات في هذا المجال.

ويكره التزوج من نساء منهن:

1-أن يتزوج أخت أخيه . 2- أن يتزوج الحمقاء أو العجوز .



--------------------------------------------------------------------------------


بعض المسائل المتعلقة بالزواج


1- مستحبات ليلة العقد :

أ)اختيار الليلة :

فيكره إيقاع العقد والقمر في العقرب أي في برجها لا المنازل المنسوبة إليه وهي القلب والإكليل والزبانا والشولة وكذا يكره إيقاعه في يوم الأربعاء وكذا في الأيام المنحوسة في الشهر (كوامل الشهر) وهي الثالث والخامس والثالث عشر والسادس عشر والحادي والعشرون والرابع والعشرون والخامس والعشرون .

وكذا إيقاعه في محاق الشهر وهو الليلتان أو الثلاث من آخر الشهر .

قد استقرأ بعض الطلبة حالات الطلاق فوجد أن أكثرها كان سببه كون العقد في ليال غير جيدة وهذا العلم لم يتوصل له العلم الحديث وإن نص عليه أهل البيت عليهم السلام وهناك أيام جيدة للسفر وللزرع و للتجارة ولطلب العلم...و...و.... ,هذه هبة لنا من الله تعالى فاللازم أن نسأل العاقد عن الليلة قبل أن يعقد وكذا أي ليلة يستحب فيها الدخول .




--------------------------------------------------------------------------------

2- مستحبات الدخول على الزوجة
أمور منها :


1-الوليمة قبله أو بعده .

2-أن يكون الدخول ليلاً لأنه أوفق بالستر والحياء ولقوله صلى الله عليه وآله :

(( زفوا عرائسكم ليلا وأطعموهم ضحاً)).

3- غسل الرجلين والمكان :

فيستحب أن يخلع الزوج خفيها حين تجلس ويغسل رجليها ويصب الماء من باب داره إلى أقصى الدار وأن يصلي ركعتين إن خاف أن تكرهه ويأمرها بصلاة ركعتين....

فقد روى أبوسعيد الخدري قال : أوصى رسول الله صلى الله عليه وآله علي بن أبي‌ طالب عليه السلام فقال :ياعلي إذا دخلت العروس بيتك فاخلع خفيها حين تجلس واغسل رجليها وصب الماء من الباب إذا فعلت ذلك أخرج الله من دارك سبعين ألف لون من الفقر وأدخل فيه سبعين ألف لون من الغنى وسبعين لوناً من البركة وأنزل عليك سبعين رحمة ترفرف على رأس العروس حتى تنال بركتها كل زاوية في بيتك وتأمن العروس من الجنون والجذام المرض أن يصيبها ما دامت في تلك الدار... الخ. الخبر.




--------------------------------------------------------------------------------

3- مستحبات الجماع

يستحب عند الجماع الوضوء والاستعاذة والتسمية وطلب الولد الصالح السوي والدعاء بالمأثور وهو أن يقول:

(( بسم الله وبالله اللهم جنبني الشيطان وجنب الشيطان ما رزقني)) .

أو يقول (اللهم بأمانتك أخذتها.....الخ)

أو يقول:(( بسم الله الرحمن الرحيم الذي لا إله إلا هو بديع السماوات والأرض اللهم إن قضيت مني في هذه الليلة خليفة فلا تجعل للشيطان فيه شركا ولا حظاً واجعله مؤمناً مخلصاً مصفى من الشيطان ورجزه جل ثناؤك )) .




--------------------------------------------------------------------------------

4- الأوقات التي يستحب ويكره الجماع فيها

يكره الجماع ليلة خسوف القمر ويوم كسوف الشمس وفي الليلة واليوم اللذين يكون فيهما الريح السوداء والصفراء والحمراء واليوم الذي فيه الزلزلة بل في كل يوم أو ليلة حدث فيه آية مخوفة وكذا يكره عند الزوال وعند غروب الشمس حتى يذهب الشفق وفي المحاق وبعد طلوع الفجر إلى طلوع الشمس وفي أول ليلة من كل شهر إلا في الليلة الأولى من شهر رمضان فإنه يستحب فيها وكذا يكره في النصف من كل شهر وفي السفر إذا لم يكن عنده الماء للاغتسال وبين الأذان والإقامة وفي ليلة الأضحى .

ويكره في السفينة ومستقبل القبلة ومستدبرها وعلى ظهر الطريق والجماع وهو عريان وعقيب الاحتلام قبل الغسل أو الوضوء والجماع وهو مختضب أو هي مختضبة وعلى الامتلاء والجماع قائما وتحت الشجرة المثمرة وعلى سقوف البنيان وفي وجه الشمس إلا مع الستر, ويكره أن يجامع ومعه من ينظر إليه ولو الصبي غير المميز وأن ينظر إلى فرح المرأة حال الجماع والكلام عند الجماع إلا بذكر الله تعالى , ويكره أن يكون معه خاتم فيه ذكر الله تعالى أو شيئ من القرآن .

ويستحب الجماع ليلة الإثنين والثلاثاء والخميس والجمعة ويوم الخميس عند الزوال ويوم الجمعة بعد العصر ويستحب عند ميل الزوجة إليه .


وهنا مسائل:

1- يجوز للزوج وللزوجة تقبيل أي جزء من الآخر .

2- يكره الجماع تحت السماء .

3- يستحب منع العروس في أسبوع العرس من الألبان والخل والكزبرة والتفاح الحامض .

4-يكره اتحاد خرقة الزوج والزوجة عند الفراغ من الجماع .


5- ما هو حكم الغناء للنساء في الأعراس ?

الجواب :

اختلف الفقهاء على قسمين :

1) السيد الخوئي قدس سره يقول بجواز الغناء في الأعراس بشروط وهي:

أ) أن لا يسمع صوتهن الأجنبي إذا كان مثيراً عادةً .

ب) أن لا توجد فيها أدوات لهو .

ج) أن يكون الغناء عفيفاً فلا يشتمل على كلام فاحش .

د) أن لا يدخل عليهن الرجال .

السيد السيستاني يحرم الغناء في الأعراس على الأحوط وجوباً .



6- ما حكم استخدام الطبل والبيانو والمزمار في الأعراس ?

الجــــــــــــــواب :

يحرم استخدام الطبل والبيانو والمزمار في الأعراس .


تنبيــــــــــه :


ما حكم استخدام أدوات غير الطبل تفيد فائدة الطبل كالأواني وأوعية الماء ؟

الجـــــــواب: لا يجوز استخدام هذه الأدوات إذا كانت ما تظهره من صوت كصوت الطبل على الكيفية لهوية وأما إذا لم تفد ذلك جاز .

وتفصيل الكلام في موضوع الغناء فراجعي .




--------------------------------------------------------------------------------

7- حكم الإتيان بمغنية في الأفراح

من الأمور الغريبة في مجتمع متمسك بأهل البيت عليهم السلام أن يتسببوا برفع الملائكة من زواج أبنائهم و ينصبوا الشيطان في أعراسهم ومن ضمن ذلك أن يأتوا بفرقة مغنية و على اصطلاحنا “طقاقة “ فما حكم ذلك ؟

الجواب : الإتيان بالطقاقة حرام وفيه محاذير كثيرة منها .

أ) سبب من أسباب ارتفاع رحمة الله تعالى عن الزواج و نزول الشياطين بدل الملائكة المقربين والشيطان كما تعلمن لا يفعل إلا الخبائث فكل مصيبة للزوج أو الزوجة احتملن و توقعن أنها بسببنا نحن و بما قدمت أيدينا .

ب) اعطاء الطقاقة المال لا يجوز وهو من السحت المحرم لأنه لا مشروعية لعملها .

ج) يجب إخراج خمس المال المعطى للطقاقة علاوة على أن إعطائها إياه محرم والسبب في إخراج الخمس لأن المال المعطى لها ليس من باب المؤونة والمصرف الذي تتقوت به وليس من وجوه الخير بل هو شر محض أجارنا الله وإياكن من مغبة المعاصي .


د) لو كان هنالك زواج و ليكن زواج أقرب الناس لي كأخي أو أختي أو ابنتي وكانت فيه أفعال محرمة كالطبل أو الطقاقة فما حكمي يا ترى ؟

الجــــــــــــــواب :

إذا استطعت الذهاب إلى الزواج وتحويله من وكر الشياطين إلى جنة الملائكة بذكر محمد وآله‏ أي أن تأمريهن بالمعروف وتنهيهن عن المنكر وباستطاعتك ذلك فاذهبي وإلا يحرم عليك الذهاب لأن به محاذير عدة منها: تكثير السواد في مكان يعصى الله تعالى فيه , ومنها استماع الغناء في ذلك المكان , ومنها أن يكون هذا المجلس بوجود الغناء يصبح مكاناً لهوياً ولا يجوز الجلوس في أماكن اللهو .


8- الرقص وأحكامه

لنتطرق إلى مسألة مهمة وإن كانت مخجلة وهي أن في بعض الزواجات تأثراً بالغرب والأفلام الساقطة يأتي الرجل ليرقص أمام النساء أو أن المرأة ترقص أمام إخوانها ومحارمها أو أن المرأة ترقص أمام النساء فما حكم كل ذلك ؟

1-رقص الرجل أمام النساء ؟

2-رقص المرأة أمام محارمها من الرجال كأخيها وأبيها وابن أختها ؟

3- رقص المرأة أمام النساء ؟

الجـــــــــــــــــــواب :

1) لا يجوز للرجل أن يرقص أمام النساء و لو كن محارمه .

2) لا يجوز للمرأة أن ترقص أمام محارمها .

3) وأما رقص المرأة أمام النساء ففيه صورتان :

1: أن يكون الرقص مثيراً للشهوة أي يكون الرقص ماجناً و غير مهذب بحيث يثير النساء فهذا القسم حرام مطلقاً .

2: أن يكون الرقص غير مثير للشهوة (أي رقص) اعتيادي فحكمه على رأى السيد الخوئي الجواز وأما السيستاني فيحرمه على الأحوط وجوباً.

--------------------------------------------------------------------------------

حقـوق الـــزوج

للزوج حقوق على زوجته وهي :

1- أن تجيبه إذا أراد مقاربتها ولا يجوز لها أن تتمنع , وما يظنه بعض النساء أن تمنعها يعزها في عينيه ويكون لها منزلة عنده فهو اشتباه كبير فلربما بسبب تمنعها يمجها زوجها ويؤدي ذلك إلى الفرقة ولذا أكدت الروايات على إجابة الزوج أنى كان الوقت ما لم يكن به محرم وستأتيك بعض الروايات في هذا المجال .

2- إزالة المنفر: فيجب أن تزيل كل ما يبعد الزوج عنها فيلزمها لبس ما لا يزعجه.

3- عدم الخروج من المنزل دون إذن زوجها ولو كان لا ينافي الخروج حقوقه على الأحوط وجوباً عند السيد الخوئي وفتوى عند السيد السيستاني.

4- أن لا تصوم صوم تطوع بحيث ينافي حق استمتاعه إلا بأذنه .

هذا من جهة الوجوب وهناك أمور مستحبة بعنوانها الأولي على الزوجة و لكن لها الدخل الكبير في سعادتها الأسرية ومن تلك الأمور:

1) الطبخ والكنس .

2) الإهتمام بالمنزل وهذا الأمر سنعقد له بابا مستقلاً .

3) الإهتمام بأم الزوج أو أبيه .

وإليك الآن ببعض الأخبار التي بها الطريق الأقصر في سلوك حب الزوج .

1: عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: خير نسائكم الخمس

قيل: وما الخمس ?

قال: الهينة اللينة المواتية التي إذا أغضبت زوجها لم تكتحل بغمض حتى يرضى وإذا غاب عنها زوجها حفظته فتلك عامل من عمال الله وعامل الله لا يخيب .




تنبيهات :

1) فتلك عامل من عمال الله: يكفي شرفاً أن تكوني من عمال الله تعالى في الأرض.

2) وعامل الله لا يخيب: كيف لا يخيب لا ندري هل يؤمن من النار أم يدخل الجنة أم هناك تحف أعلى وأعلى لا ندري .

2: عن الإمام الباقر عليه السلام قال: ((خير النساء التي إذا خلت مع زوجها فخلعت الدرع خلعت معه الحياء وإذا لبست الدرع لبست معه الحياء)).



تنبيه

(مع الزوج لا حياء مع غيره كل ما ازداد حياءها ازداد شرفها وقربها من الله تعالى) .

3: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فقال: إن لي زوجة إذا دخلت تلقتني وإذا خرجت شيعتني وإذا رأتني مهموماً قالت: ما يهمك؟ إن كنت تهتم لرزقك فقد تكفل به لك غيرك وإن كنت تهتم بأمر آخرتك فزادك الله تعالى هماً.

فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: إن لله عمالاً وهذه من عماله لها نصف أجر الشهيد .

4: قال الإمام الباقر عليه السلام: أيما امرأة خدمت زوجها سبعة أيام أغلق الله عنها أبواب النار و فتح لها أبواب الجنة تدخل من أيها شائت .

5: وقال عليه السلام: ما من امرأة تسقي زوجها شربة من ماء إلا كان خيراً لها من عبادة سنة صيام نهارها وقيام ليلها .




--------------------------------------------------------------------------------


المهر و أحكامه

المهر هو ما تأخذه المرأة عند زواجها وهو على قسمين :

أ :مقدم , ب: مؤجل(مؤخر)

أ : أما المقدم وهو الذي تأخذه المرأة عند العقد مباشرة .

ب: وأما المؤخر هو الذي تطالب به المرأة بعد الدخول وما يتوهمه بعض النساء أن المؤخر منوط بالطلاق وأنه لا يحق لها المطالبة به إلا إذا طلقت لا سمح الله فهذا الكلام باطل ولا صحة له عند بعضهم فلها المطالبة به بعد الدخول وإن مات الزوج صار ديناً عليه و يؤخذ من أصل ماله وإذا طلقت لا سمح الله فلها حق مطالبتها بمالها , وهناك أمر آخر وهو الشرط بأن تشترط إن طلقت لا سمح الله فلها كذا من المال فلا يحق لها المطالبة بهذا المال إلا عند الطلاق فقط وفقط . ثم لِم المؤخر فالمؤخر ليس بواجب بل هو عقد يمكنها أن تجعل المهر مؤجلاً أو معجلاً .


ســـــــــؤال:

هل يجب الخمس في المهر بعد مرور سنة على عدم استخدامه ?

الجواب : لا يجب الخمس فيه.

ملحوظة :

من توفيق الزوجة وبركتها قلة مهرها وإليك بعض الأخبار .

1-عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله:

((أفضل نساء أمتي أصبحهن وجهاً وأقلهن مهراً)).

2-عن الإمام الصادق عليه السلام:

((أما شؤم المرأة فكثرة مهرها وعقوق زوجها)) .



استحباب خدمة المرأة زوجها وإرضاع ولدها وصبرها على حملها وولادتها


قد مر طرفاً من تلك الروايات وإليك هذه الرواية لتكون درساً و نوراً لنجاتك فعن الإمام الصادق عليه السلامقال: ((إن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: أيما امرأة رفعت من بيت زوجها من موضوع تريد به صلاحاً نظر الله إليها ومن نظر الله إليه لم يعذبه .

فقالت أم سلمه: يارسول الله ذهب الرجال بكل خير فأي شيئ للنساء المساكين؟

فقال صلى الله عليه و آله: بلى إذا حملت المرأة كانت بمنزلة الصائم القائم المجاهد بنفسه وماله في سبيل الله فإذا وضعت كان لها من الأجر ما لا يدري أحد ما هو لعظمه فإذا أرضعت كان لها بكل مصة كعدل عتق محرر من ولد إسماعيل فإذا فرغت من رضاعه ضرب ملك كريم على جنبها وقال: استأنفي العمل فقد غفر لك)) .


--------------------------------------------------------------------------------

مستحبات كنس المنزل

لن أئتي بشيئ من إنشائي ولكن سأسطر ما قاله المامقاني في مرآة الكمال و كل ما جاء به من روايات الآل عليهم السلام إذ قال:

يستحب كنس البيت والأفنية وقد ورد أن كنس البيت ينفي الفقر و كنس الفناء يجلب الرزق ويكره إبقاء القمامة خلف الباب لأنه مأوى الشيطان بل يكره أن تبات القمامة في البيت بل تخرج نهاراً لأنها معقد الشيطان.

كما يكره إيواء منديل اللحم في البيت فإنه مربض الشيطان .

ويستحب تنظيف البيوت من بيت العنكبوت ويكره تركها فقد ورد أن بيوت العنكبوت بيوت الشياطين وأن تركها في البيت يورث الفقر .




--------------------------------------------------------------------------------


تذكيـــــر


فكري أختي المؤمنة وأنت تكنسين منزلك على أن المنزل كلما ترك بلا عناية اتسخ وكذا القلب فكلما حُمِل بالمعاصي اتسخ ولكن من نوع آخر فهو ظلمات فوق ظلمات حتى لا يستطيع الإنسان أن يرجع إلى الهدى بسبب ذنوبه فلا ترمِ في قلبك وسخ الدنيا واجعليه طاهرا وحَلِيْهِ بالطاعات لكي تسمي إلى مراتب الكمال وتكونين في جوار الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام .


تحذير تحذير تحذير


1- عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: ((ألا أخبركم بشرار نسائكم؟ الذليلة في أهلها العزيزة مع بعلها العقيم الحقود التي لا تتورع عن قبيح المتبرجة إذا غاب عنها بعلها الحصان معه إذا حضر التي (توجد التي في الأصل) لا تسمع قوله ولا تطيع أمره وإذا خلا بها بعلها تمنعت منه كما تمنع العصبة عند ركوبها ولا تقبل منه عذراً ولا تغفر له ذنباً))

2- وعنه صلى الله عليه و آله: ((إن شرار نسائكم المعقرة الدنسة اللجوجة العاصية الذليلة في قومها العزيزة في نفسها الحصان على زوجها الهلوك على غيره)) .

3- وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: ((في آخر الزمان واقتراب الساعة - وهو من شر الأزمنة - نسوة كاشفات عاريات‏ (وفي المصدر عاديات) متبرجات من الدين خارجات في الفتن داخلات مائلات إلى الشهوات مسرعات إلى اللذات مستحلات المحرمات في جهنم خالدات)).

مرأة الكمال

4- عن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((ملعونة ملعونة امرأة تؤذي زوجها وتغمه, وسعيدة سعيدة امرأة تكرم زوجها ولا تؤذيه وتطيعه في جميع أحواله)) .

5- عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله قال: ((من كان له امرأة تؤذيه لم يقبل الله صلاتها ولا حسنة من عملها حتى تعينه وترضيه وإن صامت الدهر)) .

6- عن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((كان من دعاء الرسول صلى الله عليه وآله: أعوذ بك من امرأة تشيبني قبل شيبي)) .


انتهى


avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:39 pm

القسم العاشر

ويندرج تحته الكثير من المواضيع المهمة وهي:


المبيت مع الزوجة

حكم منع الحوامل

حكم الاجهاض

التعطر والخروج

حكم الوشم

ذكرى

تنبيه مهم في المكياج

حكم التجميل بالليزر

حكم الاسنان الذهبية

السواك

فائدة طبية

دعاء الاستياك

غسل الرأس بالخمطي والسدر

التدهن

دعاء التدهن

التكحل

دعاء عند التكحل

تقليم الاظافر

كيفية تقليم الاظافر

الاوقات المستحبة لتقليم الاظافر

تنظيف الابطين والعانة

تنظيف الابطين والعانة

فائدة

الطلاق

اقسام الطلاق

كيفية الرجوع في العدة

حقوق الابناء

مستحبات الولادة

دعاء الختان

مسألة مهمة في الولادة

الاسماء المستحبة و المكروهة

حكم هدايا الولادة ولمن

احكام الهدايا
-----------------------------------------------------------------

المبيت مع الزوجة


هذا سؤال يدور في أذهان النساء وهو من كانت عنده زوجة واحدة أو اثنتين أو ثلاث أو أربع فكيف يقسم المبيت بينهن ؟

الجواب :

1- ذو الزوجة الواحدة :

لا يجب على الزوج أن ينام مع زوجته نعم يجب أن يقاربها كل أربعة أشهر مرة فتوى عند السيد الخوئي وعلى الأحوط عند السيد السيستاني إلا إذا أرادت بإلحاح وحاجة على الأحوط , وأن لا يجعلها كالمعلقة .


2- ذو الزوجتين :

ينام عند كل واحدة ليلة من أربع ليالي والليلتان الباقيتان مخير إن شاء ساوى وهو الأفضل أو شاء نام لوحده أو عند أحدهن .

3- ذو الثلاث :

ينام عند كل واحدة ليلة والليلة المتبقية ينام أنى شاء لوحده وإن كانت المساواة أفضل .


4- ذو الأربع :

ينام عند كل واحدة ليلة من أربع ليال .

كل هذا إن بدأ بالقسمة بينهن .


ملحوظة :

يجب على الزوج أن يقارب زوجته كل أربعة أشهر مرة وما زاد فهو مستحب إلا إذا احتاجت المرأة لذلك فيجب عليه حينئذ على الأحوط وإلا سرحها .


وينبغي لكل امرأة تزوج عليها زوجها أو أخذت زوجاً عنده امرأة أن تراقب اللَّه فيها ولا يجوز لها أن تؤذيها لأن أذية المؤمن محرمة وأعلمي أن كل من يؤذي يؤذى ولو بعد حين وفي كلامنا الدارج نقول “من سوى سويله” وهذه حقيقة جاءت الروايات تهتف بها .

وثانياً: لماذا تصب المرأة حقدها على زوجة زوجها فهي لا سبب لها والسبب هو الزوج الذي جمع بين الزوجتين أم أن المرأة ضعيفة والرجل قوي فتحاول صب حقدها على هذه الضعيفة.

ثم إذا كان الزوج عادلاً بينهن فما معنى الشحناء والبغضاء .

وأعلمي أن الشارع المقدس لم يأت بحكم إلا لما فيه الصلاح وإن تخيلنا بعقولنا القاصرة ضرره ولكن لابد من مراعاة الموازين الشرعية في كل شيى‏ء لنسعد دنيا وآخرة .


--------------------------------------------------------------------------------

حكم موانع الحمل


موانع الحمل على قسمين :

1- مانع دائم .

2- مانع مؤقت .

أما المانع الدائم كاستئصال الرحم اختياراً أو قطع أجزاء تسبب عدم الأهلية للحمل فالسيد الخوئي يحرم ذلك وأما السيد السيستاني فيحرمه إذا كان فيه استئصال لعضو أو نظر للعورة أو أن يجرى العملية رجل . وأما إذا إضطرت لذلك فيجوز لها ذلك .

وأما المانع المؤقت فيجوز استخدامه ما لم تتضرر منه ضرراً يعتد به.


تفريــــــــع:

بعض النساء يستخدمن الحبوب لتوقيف الدورة ولكن بعض الأحيان ينزل عليها دم متقطع فحكمه أنه ليس بحيض حتى لو كان في أيام عادتها بل هو استحاضة لأن دم الدورة لابد من استمراره الاستمرار العرفي ومدتة ثلاثة أيام .




--------------------------------------------------------------------------------

حكم الإجهاض

لا يجوز إسقاط الحمل وإن كان نطفة وفي إسقاطه الدية


تفريــــــــع:

في بعض الحالات يقرر الأطباء أن الجنين مصاب بتشوهات خلقية شديدة لا يمكن بسببها علاجه بعد ولادته وربما لا تكتب له الحياة إلا فترة يسيرة فهل يجوز الإجهاض حينئذٍ؟

الجـــــــــواب :

لا يجوز حتى وإن كان قبل ولوج الروح .




--------------------------------------------------------------------------------

التعطر و الخروج


لا ينبغي للمرأة أن تخرج وهي متعطرة ولكن السؤال هل يحرم عليها ذلك ومتى يحرم عليها ؟

الجـــــــــواب:

يحرم عليها عن طريقين:

1- أن يكون تعطرها يثير الطرف المقابل .

2- أن تتعطر لكي تثير الطرف المقابل و تشد من انتباهه أجارنا الله

وإياكن من النفس الأمارة وألهمنا طاعته والسير على مرضاته .

وأما في الأصل فيكره لها التعطر والخروج فتعطرها إما مكروه أو محرم .


--------------------------------------------------------------------------------

حكم الوشم

الوشم هو ما تجعله النساء أو الرجال في أيديهم أو وجوههن بطريقة معينة بحفر اليد بإبرة ووضع كحل فيها مثلاً .

وحكمه الجواز وأما الخبر المشهور أن الواشمة ملعونة فالمقصود بها من كانت توشم لإخفاء عيب على من يريد الزواج بها وكذا الواصلة .



--------------------------------------------------------------------------------

ذكـــــــــرى

إن لكل شيئ آثار فكما أن للحسنات قرباً من الله تعالى ورضواناً وارتياح نفس وأماناً ، كذلك للذنوب غوائل وهي:

1- البعد عن الله جل و علا.

2- القرب من الشيطان الرجيم .

3- تحمل الوزر والتبعة‌ .

4- آثار وضعية على صاحبها أو عليه وعلى من حوله .

5- التعزير: أي كل من أذنب ذنباً استحق الجلد بما يراه الحاكم الشرعي وهناك ذنوب فيها الحد وهو 100 سوط فما فوق وأما التعزير 99 سوط فما أدنى .

أقول: ما أكثر المعزرين حكماً في هذا الزمان فلا تكوني أختي المؤمنة ممن يستحق التعزير فلربما إذا ظهر صاحب الأمر عليه السلام يأمر بتعزيرك بسبب ذنبك .

فالبدار البدار لتصفية الصحيفة والتوبة الصادقة .


--------------------------------------------------------------------------------



تنبيه مهم في المكياج

كثير من النساء وفقهن اللَّه تعالى يقمن بوضع المكياج في وجوههن واللازم عليهن أن يزلنه عند وضوئهن إذا علمن أو احتملن أنه ذا جرم .

والمسألة المهمة كذلك إذا كانت متوضئة يجوز لها وضع المكياج ولكن لا يجوز لها أن تضعه في موضع سجودها إذا كان ذا جرم أو احتملت ذلك كوضع المبيض وما شاكله فاحرصي عن إزالته عن موضع سجودك وإلا بطلت صلاتك إلا إذا علمت أنه ليس ذا جرم.



--------------------------------------------------------------------------------

حكم التجميل بالليزر

قبل أن نتكلم عن حكم التجميل بالليزر نسأل هل التجميل بالليزر يسبب طبقة تمنع من وصول الماء إلى البشرة أم أنه كالحناء فهو مجرد لون ؟

فان كان له جرم فيكون حاجباً فلا يجوز وضعه لأنه يمنع من الوضوء والغسل الصحيحين

وان كان فقط لون جاز استعماله و مع الشك في كونه ذاجرم أولا لم يجز وضعه فالصورة التي يجوز استخدام الليزر فيها للتجميل هو ما إذا علمنا أو اطمئننا أنه لا جرم له .




--------------------------------------------------------------------------------

حكم الأسنان الذهبية

يجوز للمرأة‌ أن تضع أسناناً ذهبية لها ولكن هنالك محذور وهو إذا مات الشخص كان من ضمن تركته ووِرثِه الأسنان الذهبية فإذا طالب الورثة بتلك الأسنان وجب نزعها من فم الميت وأما إذا أجاز الورثة فلا يجب نزعها فاللازم الاستئذان من ولي الورثة إذا كان الوريث ليس برشيد.

هذا إذا كانت الأسنان يمكن نزعها بسهولة ولا يستلزم إزالتها من فم الميت هتكاً له وإلا لم يجز نزعها .




--------------------------------------------------------------------------------

الســــــــواك


السواك من المستحبات المؤكدة وإليك بعض الأخبار .

1- قال الإمام الصادق عليه السلام: ((في السواك إثنتا عشرة خصلة: هو من السنة ومطهرة للفم ومجلاة للبصر ويرضي الرحمن ويبيض الأسنان ويذهب بالحفر ويشد اللثة ويشهي الطعام ويذهب بالبلغم ويزيد في الحفظ ويضاعف الحسنات وتفرح به الملائكة)) .

2- في وصية النبي صلى الله عليه وآله لأمير المؤمنين عليه السلام: ((ياعلي عليك بالسواك وإن استطعت أن لا تقل منه فافعل فان كل صلاة تصليها بالسواك تفضل على التي تصليها بغير سواك أربعين يوماً)) .

3- وقال الإمام الباقر عليه السلام:((صلاة ركعتين بسواك أفضل من سبعين ركعة بغير سواك)) .

4- وقال صلى الله عليه و آله: ((نعم السواك الزيتون من شجرة مباركة و يذهب بالحفر وهو سواكي وسواك الأنبياء قبلي)) .

5- ومن كتاب روضة الواعظين: قال أبو الحسن موسى عليه السلام: ((لا يستغني شيعتنا عن أربع: عن خمرة يصلي عليها وخاتم يختتم به وسواك يستاك به وسبحة من طين قبر الحسين (عليه السلام) فيها ثلاث وثلاثون حبة متى قلبَها ذاكراً لله كتب الله له بكل حبة أربعين حسنة وإذا قلبَهاً ساهياً يعبث بها كتب الله له عشرين حسنة)) .

فهذه الأخبار فكما ترين أكدت على السواك وفي بعضها إن لم تستطع فأفرك أسنانك بخرقة أو بأصابعك .



ويكره الاستياك في موضعين:

1- في الحمام: لأنه يورث وباء الأسنان . 2- في الخلاء: لأنه يورث البخر .



--------------------------------------------------------------------------------



فائدة طبية


يقول بعض الثقاة عن بعض الأطباء إن المعجون الذي يوضع للأسنان أن كثرة استخدامه يؤثر على بنية السن وأفضل من المعجون ماءً وملحاً أو شبة و ملح نتمضمض بها ولها الخاصية لطرد الجراثيم فتنبهي .




--------------------------------------------------------------------------------

دعاء الاستياك

((اللهم ارزقني حلاوة نعمتك وارزقني برد روحك وأطلق لساني بمناجاتك وقربني منك مجلساً وارفع ذكري في الأولين اللهم يا خير من سئل ويا أجود من أعطى حولنا مما تكره إلى ما تحب وترضى وإن كانت القلوب قاسية وإن كانت الأعين جامدة وإن كنا أولى بالعذاب فأنت أولى بالمغفرة اللهم أحيني في عافية وأمتني في عافية)) .




--------------------------------------------------------------------------------

غسل الرأس بالخطمي والسدر

يستحب غسل الرأس بالخطمي والسدر لآثاره الحسنة على الجسم وغيره وإليك بعض الأخبار :

1- عن الإمام الصادق عليه السلام: ((غسل الرأس بالخطمي في كل جمعة أمان من البرص والجنون)) .

2- وعنه عليه السلام: ((غسل الرأس بالخطمي ينفي الفقر ويزيد في الرزق)).

3- وعن أمير المؤمنين عليه السلام:((غسل الرأس بالخطمي يذهب بالدرن وينقي الأقذار)).

4- وعن الإمام باب الحوائج موسى بن جعفر عليه السلام: ((غسل الرأس بالسدر يجلب الرزق جلباً)) .

5- وعن الإمام الصادق عليه السلام: ((اغسلوا رؤوسكم بورق السدر فإنه قدسه كل ملك مقرب ونبي مرسل ومن غسل رأسه بورق السدر صرف الله عنه وسوسة الشيطان سبعين يوماً ومن صرف الله عنه وسوسة الشيطان سبعين يوماً لم يعص الله ومن لم يعص الله دخل الجنة)).



--------------------------------------------------------------------------------

التدهـــــن

عن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((الدهن يلين البشرة ويزيد في الدماغ ويسهل مجاري الماء و يذهب القشف ويسفر اللون)) .

وعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((الدهن يذهب (ب)‌ البؤس)) .

وقال عليه السلام: ((البنفسج سيد الأدهان)) .

وقال النبي صلى الله عليه و آله وسلّم في وصيته لعلي : ((ياعلي الزيت والدهن بالزيت فإنه من أكل الزيت وادهن بالزيت لم يقربه الشيطان أربعين صباحاً)) .

وقال عليه السلام :

((ادهنوا بالبنفسج فإنه بارد في الصيف حار في الشتاء)) .

وعن الإمام الصادق عليه السلام .قال:

((ادهنوا غباً واكتحلوا وتراً)) .


--------------------------------------------------------------------------------



دعاء التدهن

عن الإمام الصادق عليه السلام قال:

((إذا صببت الدهن في يدك فقل “اللهم إني أسألك الزين والزينة في الدنيا والآخرة وأعوذ بك من الشين والشنآن في الدنيا والآخرة)) .






--------------------------------------------------------------------------------

التكحل


عن الإمام الباقر عليه ‌السلام قال:

((الاكتحال بالأثمد ينبت الأشفار ويحد البصر ويعين على طول السجود)) .

عن الإمام الصادق عليه ‌السلام قال: ((الكحل يعذب الفم)) .

وعنه عليه السلام قال: ((الكحل بالليل يطيب الفم ومنفعته إلى أربعين صباحا‌ً)).




--------------------------------------------------------------------------------

دعاء عند الاكتحال

((اللهم إني أسألك بحق محمد وآل محمد أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تجعل النور في بصري والبصيرة‌ في ديني واليقين في قلبي والإخلاص في عملي والسلامة في نفسي والسعة في رزقي والشكر لك أبداً ما أبقيتني)) .




--------------------------------------------------------------------------------

تقليم الأظافر


إن الجسم أودعه الله تعالى خصائص ومنها إزالة الأمراض من الجسد سواءً عن طريق المدفوعين أو العرق أو الأظافر أو غيرها وتقليم الأظافر له مستحبات في كيفية تقليمها وإليك بيان ذلك:


--------------------------------------------------------------------------------



كيفية تقليم الأظافر

أما للرجال فيستحب المبالغة في تقريضها وأما للنساء فيستحب ترك شيئ منها.

ويكره قلمها بالأسنان لما ورد أنه من الوسواس وأنه يورث الفقر ويستحب أن يقال عند قلم الأظافر (( بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم))

وقد ذكر أن من فعل ذلك كتب الله له بكل قلامة نسمة ولم يمرض إلا مرضه الذي يموت فيه .


--------------------------------------------------------------------------------

الأوقات المستحبة في تقليم الأظافر

1 ـ يوم الخميس: وأثره عوفي من وجع الأضراس ولم ترمد عيناه ويدر رزقه دراً وأمن من الفقر والبرص والجنون وخرج منه الداء ودخل فيه الشفاء سيما إذا بدأ بخنصر اليمنى وختم على خنصر اليسرى .

2 ـ كل جمعة قبل الصلاة: خرج من تحت كل ظفر داء و دخل الدواء ومنع الداء الأعظم وكان ذلك أماناً له من الجذام والبرص والجنون والعمى وزيد في عمره وماله ولم تشعث أنامله .

وورد أنه ما استنزل الرزق بشيء مثل أخذ الشارب وقلم الأظافر يوم الجمعة وأنه ينفي النقر ويزيد في الرزق .

3 ـ يوم الاثنين: صار حافظاً‌ أو كاتباً أو قارئاً .

الأوقات المكروهة :

1 ـ يوم الثلاثاء: خيف عليه الهلاك .

2 ـ يوم الأحد: ذهبت منه البركة .

3 ـ يوم السبت: فيه قولان قول باستحبابه وقول بكراهته.




--------------------------------------------------------------------------------



تنظيف الإبطين والعانة

* يكره للمرأة ترك عانتها أكثر من 20 يوماً‌ وروي أقل من ذلك .

* نتف الإبطين يزيل الرائحة الكريهة و لكن به مضار منها :

1 ـ‌ يضعف المنكبين .

2 ـ‌ يضعف البصر .

3 ـ يوهي: أي بضعف الجسد .

فحلق الإبطين أفضل وطليه أفضل من حلقه .

* الأوقات المحمودة‌ والمذمومة في الطلي :

كل وقت يحسن فيه التنور إلا في يومين لآثارهما السلبية على الجسد وهما:

الأربعاء والجمعة فإنهما يورثان البرص وهنالك دعاء عن الإمام الصادق عليه السلام لمن أراد أن يطلي لكي لا تحرقه وإليك الخبر :

عن الإمام الصادق عليه السلام : ((من أراد أن يتنور فليأخذ من النورة ويجعله على طرف أنفه ويقول: اللهم ارحم سليمان بن داود عليه السلام كما أمر بالنورة فإنه لا تحرقه النورة إن شاء الله تعالى)) .




--------------------------------------------------------------------------------



فائـــــــــــــــــــدة :

من كلام للإمام الصادق في كتاب توحيد المفضل عن نكتة‌ شعر الركب والإبطين حيث يقول عليه السلام: إن المنانية وأشباههم حين أجهدوا في عيب الخلقة والعمد عابوا الشعر النابت على الركب والإبطين، ولم يعلموا أن ذلك من رطوبة تنصب إلى هذا الموضع فينبت فيها الشعر كما ينبت العشب في مستنقع الماء أفلا ترى إلى هذه المواضع أستر وأهيأ لقبل تلك الفضلة من غيرها؟ … ثم إن هذه تعد مما يحمل الإنسان من مؤنة‌ هذا البدن و تكاليفه لما له في ذلك من المصلحة فإن اهتمامه بتنظيف بدنه وأخذ ما يعلوه من الشعر مما يكسر به شِرَتَهُ ويكف عاديته ويشغله عن بعض ما يخرجه إليه الفراغ من الأشر والبطالة .



وقال عليه السلام في سبب طول الشعر والأظفار:

{تأمل واعتبر بحسن التدبير في حلق الشعر والأظفار فإنها لما كانا مما يطول و يكثر حتى يحتاج إلى تخفيفه أولاً فأولاً جعلا عديما الحس لئلا يؤلم الإنسان الأخذ منهما ولو كان قص الشعر و تقليم الأظفار مما يوجد له ألم وقع من ذلك بين مكروهين إما أن يدع كل واحد منهما حتى يطول فيثقل عليه وإما أن يخففه بوجع وألم يتألم منه.

قال المفضل فقلت: فلم لم يجعل ذلك خلقة لا تزيد فيحتاج الإنسان إلى النقصان منه؟

فقال عليه السلام: إن لله تبارك اسمه في ذلك على العبد نعماً لا يعرفها فيحمد عليها… اعلم إن آلام البدن وأدواءه تخرج بخروج الشعر في مسامه و بخروج الأظفار من أنامله، و لذلك أمر الإنسان بالنورة و حلق الرأس وقص الأظفار ، في كل أسبوع ليسرع الشعر والأظفار في النبات فتخرج الآلام والأدواء‌ بخروجهما… وإذا طالا تحيرا وقل خروجهما فاحتبست الآلام والأدواء في البدن فأحدثت عللاً وأوجاعاً‌ ومنع ـ‌ مع ذلك ـ شعر من المواضع التي تضر بالإنسان وتحدث عليه الفساد والضر لو نبت في العين … الخ كلامه عليه السلام فراجعي تســـتفيدي .



--------------------------------------------------------------------------------

الطـــــــــلاق

عن الإمام أبي عبدالله عليه السلام قال:إن الله يحب البيت الذي فيه العرس ويبغض البيت الذي فيه الطلاق وما من شيء أبغض إلى الله عزوجل من الطلاق) .

وعنه عليه السلام:ما من شيئ مما أحله الله عزوجل أبغض إليه من الطلاق وإن الله يبغض المطلاق الذواق) .

فالطلاق في الأصل مكروه وهو ما تكون فيه المرأة مطاوعة جامعة لصفات الخير والصلاح .

الطلاق مذموم شرعاً كما قلنا وأسبابه كما تعلمين إما لأن الزوج لم يفهم زوجته أو أنها لم تفهمه أو لأنها تخرب دارها بيديها بسوء تصرفها أو غير ذلك ولكن إذا طلقت المرأة فلها عدة تسمى بعدة الطلاق وهي ثلاثة قروء مع الحيضتين المتخللتين للأطهار الثلاثة .


--------------------------------------------------------------------------------



أقســــام الطلاق:

الطلاق على قسمين:

أ) طلاق بائن ب) طلاق رجعي

أ) الطلاق البائن:

هو ما لا يحق للزوج الرجوع إلى زوجته إلا بعقد جديد وهو ستة:

1-طلاق الصغيرة التي لم تبلغ التاسعة . 2- طلاق اليائس .

2-الطلاق قبل الدخول . 4- الطلاق الذي سبقه طلقتان .

3-طلاق الخلع والمباراة مع عدم إرجاع البذل .

4-طلاق الحاكم الشرعي زوجة الممتنع من الرجوع والإنفاق .

ب) الطلاق الرجعي:

وهو غير ما ذكر من الأقسام السابقة وهو الذي يحق للزوج الرجوع إلا زوجته بدون عقد




--------------------------------------------------------------------------------



كيفية الرجوع في العدة

إن أراد أن يرجع إليها زوجها في هذه المدة جاز له الرجوع لها بكل شيى‏ء يفيد الرجوع ولو بقوله رجعت فيك أو غيرها من الألفاظ أو الأفعال وأما بعد العدة فيكون خاطباً جديداً فيحتاج في الرجوع إلى عقد جديد.



تفصيل وإنارة:

الرجعة هي عبارة عن رد المطلقة الرجعية في زمان عدتها إلى نكاحها السابق وتتحقق الرجعة بأمرين وهما :

1-أن يتكلم بكلام دال على إنشاء الرجوع كقوله راجعتك ونحوه .

2-أن يأتي بفعل يقصد منه الرجوع بها .

ولا يعتبر الإشهاد في الرجعة وإن كان أفضل .



وهنا مسألتان :

1- تثبت النفقة والسكنى لذات العدة الرجعية في العدة , ويحرم عليها أن تخرج من دارها بدون إذن زوجها إلآ في حاجة لازمة.

وكذلك يحرم على الزوج أن يخرجها من دار سكناها إلا أن تأتي بفاحشة مبينة .

3-لو طلق الرجل زوجته ثلاثاً مع تخلل رجعتين أو عقدين جديدين أو رجعة وعقد جديد, حرمت عليه حتى تنكح زوجاً غيره .

وهناك شروط في المحلِلْ فالتراجعي.



--------------------------------------------------------------------------------


حقوق الأبناء


قال الإمام الصادق عليه السلام:

((إن اللَّه عز وجل ليرحم العبد لشدة حبه لولده)) .

من جملة الامتحانات التي جعلها اللَّه تعالى بين يدينا هم الأبناء وكيفية المعاملة معهم ولكن قبل أن نتحدث عن ذلك نلاحظ في الروايات والآيات أمراً غريباً وهو كثرة الروايات والآيات في حقوق الآباء وقلتها بالنسبة للأبناء فما السبب يا ترى ؟

الجواب: إن اللَّه تعالى أودع في قلوب الآباء حباً لأبنائهم فالأب ولو كان كافراً وكذا الأم يحبان أولادهما والشارع فقط قَنْنَ وكَيّفَ العلقة بين الوالدين وأبنائهم.

وأما من جهة حقوق الوالدين فلا يحمل الابن غالباً هذا الحنان والود لوالديه بحيث يُقَصِر الأبناء في حقوق آبائهم فجاءت الآيات والروايات الآمرة ببر الآباء كقوله تعالى (وبالوالدين إحساناً) و قوله تعالى ( ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما) وكثير من الروايات في هذا المجال ؟

ونرجع ونقول الإسلام قنن العلقة بين الآباء والأبناء وخلاصتها الوسطية بين الإفراط والتفريط بين الحب الزائد والشدة المتناهية وقبل أن نذكر بعض ما أرشدنا أهل البيت إليه ننقل هاتين القضيتين الواقعيتين :

القضية الأولى:الشدة المتناهية ينقل الشيخ المهاجر هذه القضية والتي حصلت في بغداد وهي أنها كان في بغداد عائلة صغيرة وكان والدهم لا يأتي من عمله إلا مساءً منهكاً وكان عنده طفل حركي وحركته كثيرة وكل يوم عندما يأتي الأب تتلقاه الأم بالتذمر من ابنها: ابنك أتلف هذا وابنك كسر هذا وفي يوم من الأيام جاء هذا الرجل المسكين وإذا الأم على عتبة الدار منتظرة له فاعطته نشرة مفصلة لأعمال ابنهما فما كان من الرجل المتعب إلا أن اخذ إبرةً وتناول يدي إبنه يوسمهما ويدخل الإبرة في يدي الطفل الناعمتين وفي الصباح جلست الأم كعادتها وأرادت تجليس ابنها وإذا بالفجيعة فيدي ابنِها سوداء ومنتفخة جداً .

فذهبا به إلى الطبيب فقال الطبيب: لقد تسممت يداه فلا بد من قطعهما.

أدخل في غرفة العمليات وبعد إخراجه منها وبعد استيقاظه جاء والده ليراه بقلب حزين منكسر لأجل إبنه الذي هو فلذة من كبده وإذا القماش ملتف على ذراعيه لأن يديه قد قطعتا.

فقال الابن لوالده بكل براءة: باب حباب رجعْ لِي إيدي ولا أسوي أي شقاوة مرة ثانية.

فذهل الأب مما سمع فألقى بنفسه من النافذه ومات .

فبسبب القساوة يتمت أسرة قطعت يديْن ورملت زوجة وانتحر رب الأسرة.

وهناك قصة أخرى من القساوة وهي أن أباً كان يضرب ابنه ضرباً شديداً كأنه عدوٌ له حتى أنه كان يكبله بالسلاسل فهل هذا إنسان أم نزعت الرحمة منه .

القضية الثانية: في المقابل كان هنالك أب مدلل لولده جداً جداً ولا يطلب شيئاً إلا لُبِي له وفي يوم من الأيام طلب الابن من والده مالاً .

فقال الوالد: لا يوجد عندي مال.

فانزعج الابن ورْبط والده وبصق في وجهه وخرج .



فنحن نريد أن تكون الأم وكذا الأب متفاهمين وعيشتهما سعيدة لكي يستطيعا أن يقوما بتربية أبنائهما على النهج الصحيح, ولكن كيف ؟

الجواب: أهل البيت عليهم السلام تكفلوا بذلك فمن قبل انعقاد النطفة إلى بلوغ الطفل إلى سن زواجه أتو له بكل ما يجعل الحياة سعيدة وإليك التفصيل :

1- ليلة انعقاد النطفة فهناك ليال مستحبة وهناك ليال مكروهة ومن تلك الليالي المستحبة ليلة الاثنين والثلاثاء والخميس والجمعة وقد مر تفصيل ذلك فراجعي.

2- في الحمل ينبغي للأم أن لا تأكل ولا تتكلم إلا بما يرضي اللَّه تعالى لأن الأكل والكلام فيه تاثير بليغ على الطفل .

3- عند ولادته يسمى باسم يسر أهل البيت عليهم السلام لأن الاسم له أثره في شخصية الطفل فعن أمير المؤمنين علي عليه السلام قال: حق الولد على الوالد أن يحسن اسمه ويحسن أدبه ويعلِمَه القرآن .

4- اللعب مع الأطفال ففيه تأثير على شخصيته لأنه بذلك يرى أن أقرب الناس له أبواه فلا يعصى لهما أمراً فعن النبي صلى اللَّه عليه و آله وسلم قال: ((من كان عنده صبي فليتصابى له)) .

5- تقبيل الأبناء:

فعن الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: ((من قبْل ولده كتب اللَّه عزوجل له حسنة ومن فرحه فرحه اللَّه يوم القيامة ومن علمه القرآن دعي بالأبوين فيكسيان حلتين يضي‏ء من نورهما وجوه أهل الجنة)) .

وعنه صلى اللَّه عليه و آله وسلم لما قبل الحسن والحسين عليهماالسلام فقال الأقرع بن حابس : أن لي عشرة من الأولاد ما قبلت واحداً منهم .

فقال الرسول صلى اللَّه عليه وآله وسلم: ((ما علي إن نزع اللَّه الرحمة منك أو كلمة نحوها)) .

6- تربيته على حب اللَّه تعالى وحب رسوله وحب أهل البيت عليهم السلام فعن الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال:

((أدبوا أولادكم على ثلاث خصال حب نبيكم وحب أهل بيته وقراءة القرآن)) .

7- تدريبه من صغره على الطاعات وتحفيزه بالهدايا وبثواب الآخرة فنأمره بالصلاة والصوم قدر ما يستطيع ومساعدة الآخرين ولبس السواد في أيام عاشوراء وتحفيزه بفعل صنوف الطاعات ولو بإسقاء المؤمنين ماءً وتذكيره بأن الإمام الحسين عليه السلام وأصحابه قتلوا عطشى لأجل الإسلام لكي ينشأ صالحاً وكذا تعليمه أصول الدين وفروعه وأسماء الأئمة عليهم السلام .

فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((إنا نأمر صبياننا بالصلاة إذا كانوا بني خمس سنين فمروا صبيانكم بالصلاة إذا كانوا بني سبع سنين ونحن نأمر صبياننا بالصوم إذا كانوا بني سبع سنين بما أطاقوا من صيام اليوم فإذا كان إلى نصف النهار وأكثر من ذلك أو أقل فإذا غلبهم العطش والغرث أفطروا حتى يتعودوا الصوم و يطيقوه فمروا صبيانكم إذا كانوا أبناء تسع سنين بما أطاقوا من صيام فإذا غلبهم العطش أفطروا)) .

8- تستحب المساواة بين الأبناء في العطية وحتى القبلة لكي لا يحقد أحد منهم على الآخر فتنعدم أواصر المحبة بين الأبناء وما هو إلا بسبب آبائهم فعن الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: ((إن اللَّه تعالى يحب أن تعدلوا بين أولادكم حتى في القبلة))

وروي عن أمير المؤمنين أنه قال: أبصر رسول اللَّه رجلاً له ولدان فقبل أحدهما و ترك الآخر فقال صلى اللَّه عليه وآله وسلم : ((فهلا ساويت بينهما)) .

انظري فحتى في القبلة تستحب المساواة .

9- اصطحابهم إلى الأماكن المشرفة كالمساجد والحسينيات والمشاهد الكريمة و مآتم أهل البيت عليهم السلام .

10– إعطاء الابن شخصية لكي تتبلور شخصيته في الكبر ولابد في إيجاد الشخصية بما قررته الشريعة .




--------------------------------------------------------------------------------

مستحبات الولادة


يستحب عند الولادة أمور و لكنها على قسمين :

أ) المستحبات بعد الولادة مباشرة

1- غَسْلُ المولود .

2- الأذان في أذنه اليمنى والإقامة في أذنه اليسرى فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: قال الرسول صلى الله عليه وآله: ((من ولد له مولود فليؤذن في أذنه اليمنى وليقم في أذنه اليسرى فإنها عصمة من الشيطان الرجيم)) .

3- تحنيكه بتربة سيد الشهداء .4- تحنيكه بماء الفرات .

5- تسميته باسم يسر أهل البيت عليهم السلام كما سنذكره لاحقاً.

6- تكنيته . 7- تحنيكه بالتمر أو بالعسل .

8- الفافه بخرقة بيضاء ويكره بالصفراء والعلم الحديث أثبت تأثير الألوان على المزاج والشخصية .

9- أن يلطخ رأسه بالزعفران .



ب) المستحبات في اليوم السابع

1- حلق رأسه والتصدق بوزن شعره ذهباً أو فضة .

2- العق عنه بعقيقة عن الذكر بذكر وعن الأنثى بشاة أنثى وأن تكون سالمة من العيوب وأن تكون سمينة

ويكره أن يأكل منها والده أو أحد من عيال الأب وأما الأم فالأحوط استحبابا لها الترك .





مسألتان:

1-من بلغ ولم يعق عنه أستحب له أن يعق عن نفسه.

2-لا يجزئ عن العقيقة التصدق بثمنها ومن ضحي عنه أجزأته الأضحية عن العقيقة.

3- ختانه: وفي هذا اليوم (اليوم السابع) خصوصية حيث أنه يسبب سرعة برئ الجرح , فعن الإمام الصادق عليه السلام قال قال الرسول صلى الله عليه وآله: ((طهروا أولادكم يوم السابع فإنه أطيب وأطهر وأسرع لنبات اللحم وإن الأرض تنجس من بول الأغلف أربعين صباحاً)) .

وأما خفض الجواري فسيأتي الحديث عنه .


--------------------------------------------------------------------------------

دعاء الختان

مرازم بن حكيم عن الإمام الصادق عليه السلام في الصبي إذا ختن قال: يقول: ((اللهم هذه سنتك وسنة نبيك صلى الله عليه وآله واتباع منا لك و لدينك (وفي المصدر: و لنبيك) بمشيتك وبإرادتك (في المصدر زيادة: وقضائك)لأمر أردته وقضاء حتمته وأمر أنفذته فأذقته حر الحديد في ختانه وحجامته (في المصدر: وفي حجامتك) لأمر أنت أعرف به مني .اللهم فطهره من الذنوب وزد في عمره وادفع الآفات عن بدنه والأوجاع عن جسمه وزده من الغنى وادفع عنه الفقر فانك تعلم ولا نعلم.

وقال: قال أبو عبدالله عليه السلام: من لم يقلها عند ختان ولده فليقلها عليه من قبل أن يحتلم فان قالها كفي حر الحديد من قتل أو غيره.)) (الوسائل.ج 12. ص44)




--------------------------------------------------------------------------------

مسألة مهمة في الولادة

يحرم على المرأة أن يولدها رجل بل لا يقوم بتوليدها إلا نساء نعم إذا اضطرت الحالة إلى نظر الرجل إليها جاز ذلك بقدر الحاجة فقط ولا يجوز لغير حالة الولادة أن تنظر المرأة إلى عورة المرأة إلا للضرورة .




--------------------------------------------------------------------------------

الأسماء المستحبة والمكروهة

عن الإمام أبي الحسن موسى عليه السلام قال: (( إن أول ما يبر الرجل ولده أن يسميه باسم حسن فليحسن أحدكم اسم ولده )).

وفي الزيارة الجامعة: (( فما أحلى أسماءكم وأكرم أنفسكم…)) .

أثبت العلم الحديث أن للاسم تأثيراً على صاحبه سلباً وإيجاباً‌ وأهل البيت عليهم السلام ذكروا هذا المعنى قبل أن يتوصل هؤلاء إليه فأهل البيت هم معدن الوحي والتنزيل وعندهم كل العلوم ومن أراد فليراجع في علمهم فيذهل من بحرهم المتلاطم ولا غرو فهم باب الله والطريق إليه والحبل المتصل بين الأرض والسماء .

فهنالك أسماء مستحبة وهنالك أسماء مكروهة .


الأسماء المستحبة


1ـ ما تضمن العبودية كـ: عبدالله .

2ـ أسماء الأنبياء:

فعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (( ما من أهل بيت فيهم اسم نبي إلا بعث الله عزوجل إليهم ملكاً يقدسهم بالغداة والعشي)) .

3ـ اسم محمد:

فعن الإمام الغريب الرضا عليه السلام: (( إن البيت الذي فيه محمد يصبح أهله بخير ويمسون بخير)) .

وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم (( إن من ولد له ثلاثة بنين ولم يسم أحدهم محمداً فقد جفاني)) .





4ـ اسم علي :

فعن الإمام الباقر عليه السلام قال: ((إن الشيطان إذا سمع منادياً ينادي يا محمد أو يا علي ذاب كما يذوب الرصاص حتى إذا سمع منادياً ينادي باسم عدو من أعدائنا اهتز واختال)) .

5 ـ أحمد 6 ـ حسن 7 ـ حسين 8 – جعفر 9 ـ طالب 10 ـ فاطمة

فعن الإمام أبي الحسن عليه السلام أنه قال: ((لا يدخل الفقر بيتاً فيه اسم محمد أو أحمد أو علي أو حسن أو حسين أو جعفر أو طالب أو عبدالله أو فاطمة‌ من النساء)).

ويستحب تسمية الطفل من بعد ولادته إلى اليوم السابع محمداً ثم إن شاء أبقي باسم محمد وإن شاء غيره .

فعن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال: ((لا يولد لنا ولد إلا سميناه محمداً‌ فإذا مضى سبعة أيام فان شئنا غيرنا وإلا تركناْ)) .


الأسماء المكروهة

1 ـ حكم 2 ـ حكيم 3 ـ خالد 4 ـ مالك 5 ـ حارث 6 ـ ياسين 7 ـ ضرار 8 ـ مرة 9ـ حرب 10 ـ ظالم 11 ـ ضريس 12 ـ و كل اسم لأعداء أهل البيت عليهم السلام فعلى ظالمي أهل البيت لعائن الله وملائكته ورسله والناس أجمعين. قولوا آمين .



--------------------------------------------------------------------------------



حكم هدايا الولادة ولمن


الهدايا التي تعطى عند الولادة إن كانت بها علامة على أنها للمولود كملابس أو دراجة أو العاب أو ذهب فهي للمولود وإلا فهي على العرف فإن تعورف أن المال يعطى للأم فهي للأم وإن تعورف أنها للزوج فهي للزوج كالأموال مثلاً وأما إذا علم أنها للطفل فلابد من عزلها للطفل وصرفها في شؤونه أو إعطائها إياه إذا رشد.

وحتى لو كانت الهدية للمولود تستطيع الأم أن تتملك هذه الهدايا لأنها غير مجبرة أن تنظفه وتعتني به فتحسب هذه الحاجيات أجرة لها بدل خدمتها ولكن لابد أن تستأذن من وليه وهو الأب أو الجد .

أو أن الولي يحسب مقدار الهدايا ويجعلها عوضاً عن الحاجيات التي تشترى للطفل فعندها يمكنه أن يهبها لزوجته أو يتصرف بها إن شاء ولكن على حسب الموازين الشرعية .




--------------------------------------------------------------------------------

أحكام الهدايا


من أساليب نشر الحب بين المؤمنين الهدايا والإهداء مستحب وإليك بعض الأخبار:

فعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله قال: ((تهادو أو تحابوا تهادوا فإنها تذهب بالضغائن)) .

وعن الإمام على عليه السلام:

((لأن أهدي لأخي المسلم هدية تنفعه أحب إلي من أن أتصدق بثمنها)) .

وعن الرسول صلى الله عليه وآله : ((ما أهدى المرء المسلم على أخيه هدية أفضل من كلمة حكمة يزيده الله بها هدى و يرده ‏عن ردى)) .

وعن أمير المؤمنين عليه السلام: ((نعم الهدية الموعظة)) .

وفي استحباب قبول الهدية إليك هذا الخبر فعن رسول الله صلى الله عليه وآله :

(( لو أهدي إلي كراع لقبلت ولو دعيت إلى ذراع لأجبت)) .



ولكن هناك أحكام تتعلق بالهدايا أهمها

1- ما حكم إهداء الهدية فهل الهدية لا يجوز إهداءها كما يتوهم كثير من النساء من أن الهدية لا تهدى ؟

الجواب: يجوز إهدائها .

2- هل يجب في الهدية الخمس إذا لم تستعمل سنة كاملة؟

الجواب: يجب الخمس فيها.

3- ما هي الهدية المستحبة ؟

هي كل أمر يتقرب به إلى الله تعالى كالمصحف الشريف وكتب الأدعية و كل شيى‏ء له صلة بنشر معالم الدين وإحيائه حتى إهداء المسباح والسجادة والتربة .

4- ما هي الهدايا المكروهة ؟

هي كل ما نفر عنها الإسلام و لم يصل إلى حد الحرمة كصور الدمى .

5- ما هي الهدية المحرمة؟

هي كل ما أبغضته الشريعة ولم تسمح بفعله ولا استعماله كالأشرطة الغنائية والأفلام الساقطة وآلات اللهو وكتب الضلال .



ملحوظة مهمة:


لا يجوز شراء آلات اللهو الصغيرة للأطفال ولو كانت غير معدة كآلة لهو على الأحوط .



أنتهى
avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:40 pm


القسم الحادي عشر

مستحبات الرضاعة
الابناء من الرضاعة

ذكرى

ضرب الاطفال

صلاة ام المريض ودعائها بالشفاء
خفض الجواري
حكم شراء الدمى والالعاب
حكم الرسومات في الملابس

بر الوالدين
الوالدان والاخبار
اثار بر الوالدين
اثار عقوق الوالدين
الحجاب

حجابك عفافك

القران يركز على الحجاب

الفرق بين المراة السافرة والمحجبة

ذكرى

حوار مع فتاة مسيحية

****************

مستحبات الرضاع

للرضاع مستحبات ولها الأثر في شخصية الطفل فمنها :

1- أفضل المراضع الأم فعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: ((ما لبن رضع به الصبي أعظم بركة عليه من لبن أمه)) .

2- يستحب أن يختار لرضاع الأولاد المسلمة العاقلة العفيفة الوضيئة ذات الأوصاف الحسنة لتأثير ذلك على الرضيع فعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: ((انظروا من ترضع أولادكم فان الولد يشب عليه)) .

3- يستحب إرضاع الطفل سنة و تسعة أشهر ولا ينبغي إرضاعه أكثر من سنتين والسيد الخوئي يقول بالسنتين وفي الخبر: ((إذا نقص عن ذلك فهو جور على الصبي)) .

4- يستحب إرضاع الطفل على طهارة .



--------------------------------------------------------------------------------


الأبناء من الرضاعة

الأبناء على قسمين : هم أبناء بالنسب وأبناء بالسبب .

فالنسب: أي ما أولد .

والسبب: هم الأبناء من الرضاع .

وأبناء الرضاع كأبناء النسب بلا فرق إلا في الإرث فالأم إذا ولدت ابناً اسمه محمد وأرضعت بنتاً اسمها فاطمة أصبح:

1- إخوان وأخوات محمد أخوان فاطمة .

2- آباء وأمهات محمد آباء وأمهات فاطمة .

3- أعمام وأخوال محمد أعمام وأخوال فاطمة .

4- أبناء عم وأبناء خال وأبناء أخ وأبناء أخت محمد هم أبناء عم وأبناء خال وأبناء أخ وأبناء أخت فاطمة .

والخلاصة: كل من ينسب لمحمد وهو الابن من الولادة ينسب إلى فاطمة ولكن إخوان فاطمة لا ينسبون لأهل محمد ولا يكونون أخوانا لمحمد .

والانتساب من الرضاع ونشر الحرمة له شروط وهي:

أ- أن يكون اللبن حاصلاً من وطى‏ء جائز شرعاً .

ب- أن يكون شرب اللبن بالإمتصاص من الثدي .

ج- حياة المرضعة

د- كون اللبن منتسب لرجل واحد .

هـ- خلوص اللبن فالممتزج في الطفل بشيئ آخر مائع أو جامد كاللبن والسكر لا أثر له.

و- أن يكون المرتضع في أثناء الحولين فلا عبرة بالرضاع بعد إتمام الحولين والحولان هما 24 شهر هلالي من أثناء الولادة.

ي- بلوغ الرضاع حداً معيناً إما:

أ) الزمن ب) الأثر ج) العدد

أ) الأثر:

فهو أن يرضع بمقدار ينبت اللحم ويشد العظم وإن فصل برضاع غيرها.

ب) الزمان:

بأن يرتضع من المرأة يوم وليلة مع اتصالها بأن يكون غذائه في هذه المدة منحصراً بلبن هذه المرضعة , ولا بأس بالماء أو الدواء بين الرضعات , وأن يكون الماء أو الطعام المعطى للطفل يسيراً بدرجة أنه لا يصدق معه غذاء عرفاً.

ولكن السيد السيستاني يضيف قيدين آخرين في ذلك وهما :

أ- أن يرتضع منها متى احتاج فلو منع من رضاعها بعض المدة لم تنتشر الحرمة .

ب - الأحوط أن يكون من أول المدة جائعاً ليرتضع كاملاً وفي آخره راوياً .

ج) العدد:

فهو أن يرتضع خمس عشرة رضعة كاملة ( بل حتى عشر رضعات على الأحوط وجوباً عند السيد الخوئي ويجب ترتيب الاحتياط) ويعتبر في العدد أمور:

1: كمال الرضعة بأن يروى الصبي ويصد من قبل نفسه فلا تحسب الرضعة الناقصة ولا تضم الناقصات بعضها ببعض بأن تحسب واحدة نعم لا يضر ترك الطفل للثدي لأجل التنفس أو النظر إلى شيى‏ء ثم الرجوع إليه من جديد فكأنها رضعة متصلة أو انتقاله من ثدي إلى ثدي.

2: توالي الرضعات بأن لا يفصل بينهما رضاع آخر ولا بأس بالأكل في ضمنها .

3: كمال العدد من امرأة واحدة .

4:اتحاد الفحل بأن يكون تمام لبن الرضاع من زوج واحد.

فلو طلق الرجل زوجته وهي حامل أو بعد ولادتها منه فتزوجت شخصاً آخر وحملت منه وقبل أن تضع حملها أرضعت طفلاً بلبن ولادتها السابقة من زوجها الأول ثمان رضعات مثلاً وأكملت بعد وضعها لحملها بلبن ولادتها الثانية من زوجها الأخير سبع رضعات لم يكن هذا الرضاع مؤثراً.

تنبيه واستدراك:

يقول السيد السيستاني لو حصل التقدير الزماني أو العددي وقطع بعدم حصول نبات اللحم وشد العظم فالأحوط وجوباً ترتب آثار الرضاع الكامل والإحتياط فيه بحرمتها على من انتسبت لهم بالرضاع وعدم كونهم محترم لها , أما مع الشك في نبات اللحم وشدة العظم فيكفى بالتقدير الزماني أو الكمي .

مسألة مهمة:

قلنا المرتضع يكون أخ ابن المرضعة ولادة ولكن هنا مسألة كيف تحصل الأخوة بين مرتضعين؟



الجــــــواب :

لابد أن يكون الفحل واحداً فلو أرضعت هذا من زوج وهذا من زوج آخر لم يكن بين المرتضعين ‏نسب نعم هما أخوة لأبناء المرضعة ولادة و لو أرضعت طفلين من حليب رجل واحد صارا أخوين من الرضاع فتنبهي .

فائــــــــــــــــدة

ينبغي منع استرسال النساء في رضاع الأطفال لكي لا تنشر الحرمة وهم لا يعلمون




--------------------------------------------------------------------------------

ذكـــــــــرى

من الأمور الموجبة‌ جزماً في هداية الأبناء‌ والبنات هو عناية آبائهم بالصلاة‌ فأنت أختي المؤمنة‌ إذا حان وقت الصلاة فإن كان عندك ولد فألبسيه وعطريه واجعليه يذهب مع والده أو أخيه إلى المسجد.

وإن كانت عندك بنت فألبسيها حجاب (مشمر) واجعليها بجوارك في حالة صلاتك وإن كنت تقرئين القرآن الكريم أو الأدعية‌ فإعطي ابنك كتاباً وارفعي صوتك ليتفاعل معك وإليك بقصتين .

1ـ‌ كان أحد المؤمنين مواظباً على صلاة‌ الليل فقال له عالم كيف أصبحت مواظباً عليها؟

فقال :‌ الأمر سهل كان والدي مواظباً كل ليلة‌ على صلاة‌ الليل فكنت أجلس بجواره حتى أعتدت على ذلك .

2- ينقل عن السيد علي السبزواري حفظه الله أنه سئل:‌ لماذا أخلاقك طيبة هل كان والدكم آية‌ الله السيد عبد الأعلى يعطيكم دروساً أخلاقية؟

فقال: لا لم يكن يعطينا دروساً أخلاقيه ولكن سلوكه هيمن علينا فأفعاله دروس.



وقال بعض العلماء هذه الحكمة: من شرف الشخصية شرف الذرية .




--------------------------------------------------------------------------------

ضرب الأطفال

كثير من النساء هداهن الله يقمن بضرب أبناءهن ولا يسألن ما حكمه وهل يجوز لهن ضرب أبنائهن؟

الجـــــــواب :

لا يجوز للأم ولا لأحد من الناس ضرب الطفل نعم ضربه للتأديب يختص بالأب والجد من الأب فهذان يجوز لهما أن يضربا الطفل لتأديبه فقط لا للتشفي و بشروط ويمكن للأم أو الأخت أو غيرها أن يضربن الطفل بشرطين :

1 ـ أن يُسْتَأذن من الأب أو الجد من الأب في ضربه .

2 ـ أن لا يؤدي الضرب إلى إدماء أو حمرة‌ أو زرقة فإذا حصل إدماء‌ أو حمرة وجب دفع الدية سواء الضارب الأب أو غيره .


ملحوظات

1 ـ كيفية الضرب: أن يكون الضرب لأجل التأديب كما قلنا و بأضعف كيفية للتأديب فلو كفت ضربتان لم يجز الضرب أكثر من ذلك .

2 ـ محل الضرب : يراعى في الضرب المكان الذي هو أقل تضرراً فمثلاً الضرب على الوجه أشد من الضرب على الظهر فإذا تحصل التأديب بضربة على ظهره لم يجز ضربه على وجهه و هكذا .

3 ـ عدد الضربات: من 5 إلى6 ضربات خفيفة فقط .

أعاننا الله تعالى وإياكن على طاعته وعدم إلإضرار بمن جعلهم الله تعالى وديعة في أعناقنا.

وأما ضرب البالغين فالكلام فيه في باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكلامنا هنا عن ضرب القصر فلا تغفلي .


--------------------------------------------------------------------------------



صلاة أم المريض ودعائها بالشفاء

عن إسماعيل الأرقط ابن أخت مولانا الإمام الصادق عليه السلام قال: مرضت في شهر رمضان مرضاً‌ شديداً حتى ثقلت فجزعت أمي .

فقال لها أبوعبدالله عليه السلام : إصعدي إلى فوق البيت وابرزي إلى السماء وصلي ركعتين فإذا سلمت فقولي: “اللهم و هبته لي و لم يك شيئاً اللهم إني استوهبه منك مبتدأ فاعرنيه”

قال : ففعلت فافقت وقعدت فدعوا بسحور لهم هريسة فتسحروا بها و تسحرت معهم

ملحوظة:

هذه الصلاة وهذا الدعاء لا ينافي الذهاب إلى الطبيب فالطبيب سبب والدعاء والصلاة سبب والله هو المسبب والمشافي لكل شيء فاذهبي إلى الطبيب لكن لا تنسي الارتباط بالله والدعاء منه تعالى والتوسل له بالأنوار المحمدية.




--------------------------------------------------------------------------------



خفض الجواري

يستحب خفض الجواري ولا يجب وقد ورد أنه مكرمة فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: خفض الجواري مكرمة و ليست من السنة ولا شيئاً واجباً وأي شيء أفضل من المكرمة. وروي أنه لم يبايع النبي صلى الله عليه وآله وسلم أحداً‌ من النساء إلا مختونة وأول من اختتنت من النساء هاجر لقصة حدثت .



كيفية الخفض

بعض النساء هداهن الله تعالى يسئن إلى بناتهن حيث أنهن لا يعرفن كيفية الخفض فيعمدن إلى تحطيم الفتاة لأن الخفض مقلل لشهوة المرأة‌ وإذا زاد أعدم شهوتها و هذا ما يحصل كثيراً‌ فالكيفية المستحبة في الخفض هو قطع بعض النواة و عدم استئصالها و بذلك وصى الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم أم حبيب الخافضة قائلاً : إذا أنت فعلت فلا تنهكي ـ أي لا تستأصلي ـ وأشمي فإنه أشرق للوجه وأحظى عند الزوج فمن أرادت أن تخفض ابنتها فلتَلْتَزم بهذا الكلام والطب الحديث كما ينقل بعض العلماء أثبت فائدة الخفض .


وقت الخفض

استحباب الخفض إذا بلغت البنت السنة السابعة على الأحوط الأولى .


--------------------------------------------------------------------------------



حكم شراء الدمى والألعاب

الألعاب على قسمين :

1 ـ ما ليس فيها روح: فيجوز شراؤها .

2 ـ ما فيها روح كالحيوانات والصور فهذه يكره شراؤها وإبقاؤها في المنزل لأنهن من أسباب عدم نزول الملائكة ولكن إذا كان في الدمية غناء كما هو موجود في هذا العصر فحكم الشراء الجواز ولكن لا يجوز تشغيلها للطفل ثم لماذا تشتري هذه الدمى التي تطرح أول بذرة للطفل بذرة مشوهة فالطفل يشعر ويتأثر بكل شيئ حوله ولو في الجملة .

وأما آلات الغناء والموسيقى واللهو التي على شكل لعب فلا يجوز شراؤها ولا استعمالها على الأحوط وجوباً .






--------------------------------------------------------------------------------

حكم الرسومات في الملابس

من مواهب الله تعالى على بريته أن الهمهم صنع الملابس وأول من نسج الثياب هو النبي إدريس عليه ‌السلام , ونعلم أن لكل شيئ حكماً‌ فما هو حكم وضع الرسومات على الملابس ؟

الجــــــــــواب:

الرسومات على قسمين :

1ـ ما لا روح له : كالأشجار والأزهار فهذا لا إشكال في إباحته ولو في الصلاة .

2ـ ما له روح: كصور الحيوانات والإنسان فهذا لبسه مكروه وتتأكد الكراهة بلبسه في الصلاة .

وفي حالات يحرم ذلك وهي في كون هذه الصورة تمثل الرذيلة والإنحطاط كصور الممثلين والساقطين ففيه ِودوٌ لهم وهذا لا يريده الشارع ولا العقل السليم والعجب من بعض المؤمنات يفعلن هذا التصرف وليس لهذا منشأ إلا الفراغ وعدم الوعي وعدم وجود الرادع الديني وإلا ما يحببني لشخص مملوءً رذيلةً من رأسه إلى أخمص قدميه وجنته دنياه فقط , وأما أنت فجنتك دنياك وآخرتك فلابد أن تحافظي على الجنتين عن الاحتراق .


--------------------------------------------------------------------------------



بـر الوالـديــن

قال تبارك وتعالى:

((وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه و بالوالدين إحساناً)) 23الإسراء

إن اللَّه سبحانه وتعالى أعطى كل شيىء حقه من الرعاية والأحكام فإن طبقت تلك الأحكام سعدنا دنياً وآخرة ومن تلك الأمور المهمة التي اهتمت بها الشريعة المقدسة مسألة الوالدين فهما الأصل وكل خير في الأبناء فالوالدان هما السبب فيه فهما اللذان ربياه و تعبا عليه فكل نجاح له هو في الحقيقة من جهد والديه وكفى حديثاً في هذا الموضوع ما أنزل على الحبيب محمد صلى اللَّه عليه وآله وسلم حيث قرن اللَّه عبادته بالإحسان إلى الوالدين فلا عبادة حقة إلا باحترام الأبوين وتقديرهما .

وتأتي آية أخرى تؤكد هذا المعنى.(و وصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه وهناً على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي و لوالديك إلي المصير) فقرنت شكر اللَّه بشكر الوالدين واللَّه تعالى لا يؤكد أمراً إلا لأنه مهم والإحسان لغير الوالدين من المهمات في الشريعة المقدسة فكيف بالبر والإحسان للوالدين فببر الوالدين تعمر البيوت و يشعر الوالدان أن مجهودهما ما أضيع بل وقع في مكانه .

ويكفي أن يكون الزواج سبب رئيس في استمرار الحياة .




--------------------------------------------------------------------------------



الوالدان والأخبار

وأما الأحاديث فقد كثرت في الاهتمام ببر الوالدين منها ما عن الإمام الباقر عليه السلام قال: ((ثلاث لم يجعل اللَّه تعالى فيهن رخصة: أداء الأمانة إلى البر والفاجر والوفاء بالعهد للبر والفاجر وبر الوالدين برين كانا أو فاجرين” فأوجبت هذه الرواية البر للأب والأم سواء كانا بارين أم فاجرين ولم يرخص في عقوقهما)).

بل في بعض الروايات جعل دخول الجنة والمصير إلى النار الوالدين فهما المعيار للسعادة أو الشقاء فعن الإمام أبي الحسن عليه السلام قال: قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه و آله وسلم: ((كن باراً واقتصر على الجنة وإن كنت عاقاً فاقتصر على النار)) أنظر لعظم مكانة الوالدين عند أهل البيت وحثهم على ذلك بل فعلوا كل شيئ يحثهم على ذلك وخذ مثالاً :

فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: إن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: أتته أخت له من الرضاعة فلما نظر إليها سر بها وبسط ملحفته لها فأجلسها عليها ثم أقبل يحدثها و يضحك في وجهها ثم قامت فذهبت وجاء أخوها فلم يصنع به ما صنع بها فقيل له: يا رسول اللَّه صنعت بأخته ما لم تصنع به وهو رجل ؟

فقال: لأنها كانت أبر بوالديها منه)) .

أنظري وتأملي فقد قال الرسول أنها كانت أبر بوالديها منه فكلاهما بار بوالديه ولكن أخته كانت أبر منه .




--------------------------------------------------------------------------------


آثار بر الوالدين

وأما آثار بر الوالدين فكثيرة منها أنها مخففة لسكرات الموت، ومجلبة للغنى فقد قال الإمام الصادق عليه السلام: ((من أحب أن يخفف اللَّه عزوجل عنه سكرات الموت فليكن لقرابته وصولاً و بوالديه باراً فإن كان كذلك هون اللَّه عليه سكرات الموت ولم يصبه في حياته فقر أبداً)) .

ولا تظن أن المقصود بالفقر هو الفقر المادي فقط بل هناك فقر أعظم منه ألا وهو الفقر الروحي ولذا قال تعالى (( من كان يريد العزة فلله العزة جميعا إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه )) فالعزة والسرور والغلبة إنما هي من الله تعالى ومن أرادها من غير الله خسر وننبه إلى الفقر والغنى ما المقصود به؟

فالغنى ليس الغنى المادي فقط فكثير من الناس يملك ملايين الريالات لكنه غير مرتاح بسبب التفكير بجمع المال بل المقصود بالغنى غنى النفس ولو كانت أوضاعه المادية متوسطة فإن اللَّه سيطرح البركة فيه وما بارك اللَّه فيه فصاحبه غني ومن آثاره كذلك طول العمر فعن الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه و آله وسلم قال: من سره أن يمد له في عمره ويزاد في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه بل إن النظر إلى الوالدين بشفقة و رحمة لهما عبادة فعن الإمام أبي الحسن عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: ((نظر الولد إلى والديه حباً لهما عبادة)) .

أنظري إلى كرم اللَّه بل هنالك بشارة لكل بار بوالديه و لكن في نفس الوقت تحذير لكل عاق فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((بروا آباءكم يبركم أبناؤكم)) هذا ما وسعنا المقام بيانه وإلا فبر الوالدين له آثار كثيرة جداً وللتأييد نذكر هذه القصة وهي التقيت بمؤمن قطيفي في أحد السفرات فقص لي هذه الحادثة وهي أن أمه كانت معتادة للذهاب إلى مآتم أبي عبداللَّه عليه السلام وفي يوم من الأيام كان إبنها واعد شخصاً صديقاً له في الذهاب إلى مكان وعند الخروج قال لأمه هل تريدين الذهاب إلى مكان فقالت: لا اذهب في رعاية اللَّه .

خرج هذا المؤمن ينتظر صاحبه وعندما جاء تذكر هذا المؤمن أنه نسي شيئاً في المنزل فدخل ليأخذه فقالت له أمه أريدك أن توصلني فقال لها: قبل قليل قلت لا تريدين الذهاب إلى أي مكان والآن تريدين الذهاب قالت له: نعم .

فقال لها: رحباً و كرامة يا أماه فخرج إلى صاحبه وقال له: إنني لن اذهب معك فإن أمي تريدني أن أوصلها .

دخل الشاب إلى منزله وأنطلق صاحبه بسيارته وبعد قليل سمعوا صوت تصادم وبعدها علم أن صاحبه أصابه حادث فمات. فانظري إلى البر إلى الوالدين كيف أنجاه من الموت المحتم.

ومهما فعل الإنسان فلن يوفي بطلقة من طلقات أمه في ولادتها له مع أنها تريد حياته حتى لو كان عليلاً و لكنه ماذا؟

الجواب في هذه الرواية: فقد ورد أن رجلاً جاء إلى النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم فقال: يا رسول اللَّه إن أبَوي بلغا من الكبر أني ألي منهما ما ولياني في الصغر فهل قضيت حقهما؟

قال: لا . فإنهما كانا يفعلان ذلك وهما يحبان بقاءك وأنت تفعل ذلك وتريد موتهما.




--------------------------------------------------------------------------------

آثار عقوق الوالدين

وأما عقوق الوالدين فهو موضوع مخيف والروايات فيه عظيمة وللتذكير نأتي ببعض منها ولكن هناك بعض الآباء هم السبب في عقوق أبناءهم عن طرق كثيرة منها:

1 - الدلال الزائد .

2- الضرب والإهانة وعدم احترام مشاعر الأولاد .

3- الإهتمام ببعض الأبناء والإساءة للآخرين وتجريحهم بكلام قاس كأن تقول لأحدهم أخوك أحسن منك أو أجمل مثلاً فعن الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: ((إن اللَّه تعالى يحب أن تعدلوا بين أولادكم حتى في القَُُبَل)) .

4- عدم الإهتمام بالتربية المحمدية وتركهم يتربون على التلفاز والدش والأفلام التي لا تمس بأهل البيت بصلة فيكون فكره غربي فكيف يتعامل مع والديه فهل سيتعامل معها أبِئُسلُوبِ ونهج محمد وآل محمد؟.

وإليك ببعض الأخبار في هذا الجانب فعن النبي الأكرم صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: ((لعن اللَّه والدين حملا ولدهما على عقوقهما ورحم اللَّه والدين حملا ولدهما على برهما))

وعن الإمام العسكري عليه السلام قال: ((جرأة الولد على والده في صغره تدعو إلى العقوق في الكبر))

فبعض الآباء هداهم اللَّه يكونون السبب في عقوق الأولاد فيؤثم الابن والأب لأن الابن عق والديه والوالدان لم يربياه تربية سليمة فجعلاه يعقهما ومن ثم يعاقبه اللَّه تعالى فتنبهي .

نرجع إلى موضوعنا وهو العقوق وآثاره ونسطر بعض الروايات لتكون درساً لنا فعن الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال:- يقال للعاق: ((اعمل ما شئت فإني لا أغفر لك)) .

وقال الإمام الصادق عليه السلام: ((عقوق الوالدين من الكبائر لأن اللَّه تعالى جعل العاق شقيا))

وهذه إشارة إلى قصة نبي اللَّه عيسى على نبينا وآله آلاف التحية والسلام من قوله تعالى حكاية عنه ولا تجعلني جباراً شقياً .

وعن الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه و آله وسلم قال: ((اثنتان يعجلهما اللَّه في الدنيا البغي وعقوق الوالدين)) .

والعقوق بأي كيفية كانت حتى بكلمة أف قال تعالى ((و لاتقل لهما أف ولا تنهرهما)) وفي هذا المجال قال الإمام الصادق عليه السلام: ((لو علم اللَّه شيئاً هو أدنى من أف لنهى عنه وهو من أدنى العقوق ومن العقوق أن ينظر الرجل إلى والديه فيحد النظر إليهما)) وقال الرسول الأكرم صلى اللَّه عليه وآله وسلم: ((من حزن والديه فقد عقهما)) ولا تظنين أن العقوبة على النظر إلى الوالدين مقتصرة في كونهما مظلومين بل حتى لو كانا ظالمين له فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: من نظر إلى أبويه نظر ماقت و هما ظالمان له لم يقبل اللَّه له صلاة“

وآثار العقوق ليست مقتصرة على العاق بل تؤثر حتى في الكون فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((الذنوب التي تظلم الهواء عقوق الوالدين)) .

ومن آثار العقوق سوء العاقبة إليك هذه القصة المشهورة ولكن قبل ذكرها أذكر قضية واقعية أرويها عن الأخ عزيز البقشي يقول كنت يوماً في محلي في سوق الذهب فشاهدت أناس مجتمعة فتبحثت وإذا شاب يضرب شيخاً كبيراً بسوط والشيخ الكبير يقول اضربني اضربني فما تمالكت نفسي فأمسكت بالشاب و وبخته على فعلته فقلت: أما تستحي تضرب رجلاً في سن والدك فقال لي : إنه والدي فصعقت يوم سمعت ذلك فذهبت إلى الوالد المضروب وقلت له: لماذا تقول له اضربني فقال: إنني يوم كنت شاباً ضربت والدي وأنا انتظر هذا اليوم الذي فيه يضربني ابني لكي أكفر عن خطيئتي ولا أعاقب بعدها يوم القيامة.

أنظري لهذه القصة العجيبة وتأملي فيها لتكون درساً وهذا مضمون ما قاله لي ونرجع إلى الرواية فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: إن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه و آله وسلم حضر شاباً عند وفاته فقال له: قل لا إله إلا اللَّه قال: فاعتقل لسانه مراراً فقال لامرأة عند رأسه: هل لهذا أم?

قالت: نعم أنا أمه .

قال: أفساخطة أنت عليه؟

قالت: نعم ما كلمته منذ ست حجج .

قال لها: ارْضِ عنه ؟

قالت: رضي اللَّه عنه برضاك يا رسول اللَّه .

فقال له رسول اللَّه: قل لا إله إلا اللَّه قال: فقالها فقال النبي: ما ترى ؟

فقال: أرى رجلاً أسوداً قبيح المنظر وسخ الثياب منتن الريح قد وليني الساعة فأخذ بكظمي .

فقال له النبي: قل يا من يقبل اليسير ويعفو عن الكثير إقبل مني اليسير واعف عني الكثير إنك أنت الغفور الرحيم فقالها الشاب فقال النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم: أنظر ماذا ترى ؟

قال: أرى رجلاً أبيض اللون حسن الوجه طيب الريح حسن الثياب قد وليني وأرى الأسود قد تولى عني .

قال: أعد فأعاد .

قال: ما ترى ؟

قال: لست أرى الأسود وأرى الأبيض قد وليني ثم طفن على تلك الحال .

فانظري إلى سبب حسن الخاتمة فالبدار اللَّه اللَّه في آباءكم ماداموا أحياءً لكي تضمنوا أنهم بعد طول العمر إن شاء اللَّه تعالى إن ماتا يموتان راضيين عنكم. ولكن من مات والداه وكان عاقاً لهما فهل هناك سبيل إلى التوبة وإرضاء الوالدين؟

الجــــــواب: من رحمة اللَّه أنه أوجد الطريق ويكمن في الإهداء لهم بالخيرات من الصلوات والختمات وأعمال البر والخيرات وليس البر مقتصراً على العاق فحتى البار يجب عليه ذلك لكي يضل باراً بهما وإليك بعض الأخبار فعن الإمام الصادق عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: سيد الأبرار يوم القيامة رجل بر والديه بعد موتهما”

وعن الإمام الباقر عليه السلام قال: إن العبد ليكون باراً بوالديه في حياتهما ثم يموتان فلا يقضي عنهما دينهما ولا يستغفر لهما فيكتبه اللَّه عاقاً وإنه ليكون عاقاً بهما في حياتهما غير بار بهما فإذا ماتا قضى دينهما واستغفر لهما فيكتبه اللَّه تعالى باراً”

وعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((ما يمنع الرجل منكم أن يبر والديه حيين أو ميتين يصلي عنهما و يتصدق عنهما و يحج عنهما ويصوم عنهما فيكون الذي صنع لهما وله مثل ذلك فيزيده اللَّه عزوجل ببره وصلته خيراً كثيراً)) .

فاغتنمي أختي المؤمنة هذه الرحمة من اللَّه فحتى السير إلى مأتم أبي عبداللَّه عليه السلام أنويها لوالديك لتحضي على رضاهما ورضا اللَّه تعالى, ورضا اللَّه تعالى لا حدود له وهنا صلاة يستحب الإتيان بها للوالدين ذكرها الشيخ عباس القمي في مفاتيحه وهي :

ركعتان يقرأ في الأولى الفاتحة و عشر مرات (رب اغفر لي و لوالدي و للمؤمنين يوم يقوم الحساب) وفي الثانية الفاتحة و عشراً ((رب اغفر لي ولوالدي و لمن دخل بيتي مؤمناً وللمؤمنين والمؤمنات)) فإذا سّْلم قال عشر مرات رب ارحمهما كما ربياني صغيراً



حدود أقل مقدار لبر الوالدين :



عدم أذيتهما ومصاحبتهما بالمعروف.




--------------------------------------------------------------------------------

الحـجـــــــــاب


خطاب إسلامي صريح

أختي المؤمنة: التفتي إلى كلامي قليلاً وأنا أسألك بعض الأسئلة فجاوبيني عنها بصراحة.

1 ـ ما رأيك بالمرأة التي تستر وجهها ( تلبس الغطوة) لا يرى وجهها وعباءة لا يبين جسدها منها.

2 ـ ما رأيك بالمرأة التي تلبس جوراباً ساتراُ.

3 ـ من أول امرأة لبست البرقع في الأحساء أو أي قطر في بلادنا. هل هي من المؤمنات الصالحات أم ماذا؟ أو أي امرأة نزعت حشمتها؟

4 ـ هل تعرفين لباس السيدة الزهراء عليها السلام عندما خرجت تخطب خطبتها القاصمة؟

5 ـ هل تعرفين كيف عايشت السيدة زينب عليها السلام واقعة الطف؟



* * *

لقد أكثرت عليك من الأسئلة لكن لندخل في صلب الموضوع .

الحجاب هو الستر والغطاء الذي يدلى على الشيء فيستره فالجوهرة تنحجب بالصندوق لكي تحفظ وكذا الأشياء الثمينة لا تعرض عرضاً مبتذلاً بل توضع في مكان ملائم لا هي كالخضراوات والفواكه يراها كل إنسان الساقط منهم والمؤمن والصالح كذا والطالح بل لا يراها إلا من هو أهل لها…

فأنت أختي العزيزة تؤمنين بمحمد وأهله الأطياب وتحبين فعلهم وتسيرين على منهاجهم فمن منهاجهم الستر والاحتشام والورع عن محارم الله والورع عن أماكن التهمة التي يقع الإنسان فيها في بعض الموارد.

فنعود كرة أخرى إلى الأسئلة السابقة، فإنك تقدسين وتحترمين كل امرأة محتشمة، متسترة، ومحافظة على خدرها والنساء ينظرن إليها بكل إجلال وتقديس، أما السؤال الثالث فاترك الجواب لك لتتمعني فيه وتعلمين حقاً أننا نعيش في حياة الرجوع والتدهور، فمصر والبلدان العربية قاست جراء التفسخ الأخلاقي والديني، فأصبحن يتوجهن إلى ميدان الاحتشام فأصبحن يلبسن العباءة والحجاب ويتركن البنطلونات، لكننا وللأسف ويا للأسف مع كوننا نرتشح من فيوضات أهل البيت عليهم السلام الذين من اتبعهم فالجنة مأواه ومن خالفهم فالنار مثواه، نترك دينهم نترك سيرة الصديقة الطاهرة الكبرى والصديقة الطاهرة الصغرى زينب عليها السلام ونذهب إلى بحر من انشق عن منهجهم وأنت تعرفينهم، ولا داعي إلى ذكر الأسماء فلقد وضحت صورتهم بعد الرسول صلى الله عليه وآله مدمرين ما أصلح وسندلي الآن وصايا القرآن عن الحجاب وكذا الأحاديث الطاهرة وقول بعض العلماء الأعلام.

الآيات الواردة في الاحتشام:

قال تعالى:

1ـ((وقرن في بيوتكن و لا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى)).

2ـ ((يا أيها الرسول قل لأزواجك و بناتك و نساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين و كان الله غفوراً رحيماً)).



الأحاديث:

((كان رسول الله صلى الله عليه وآله جالساً بين الصحابة فقال لهم ما هو الخير للمرأة فلم يجيبوا فذهب الإمام علي إلى الزهراء فقال لها ما هو الخير للمرأة فقالت خير للمرأة ألا ترى الرجال ولا الرجال يرونها. فجاء الإمام علي وأخبر رسول الله بما قالته السيدة الزهراء فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: لقد صدقت فاطمة بضعة مني)) .

ومرة جاء رسول الله صلى الله عليه وآله مع رجل أعمى إلى بيت فاطمة وقال لها الرسول صلى الله عليه وآله افتحي الباب فهذا رجل أعمى فقالت تمهل فلبست جلبابها وفتحت الباب فقال لها الرسول هذا أعمى فقالت: (( إن لم يكن يراني فأنا أراه وهو يشتم الريح)) فاستر رسول الله صلى الله عليه وآله من جوابها فهذه قبسة من نور الزهراء فهل ستقتدين بالزهراء.




--------------------------------------------------------------------------------

حجـــابك عفافــــك


ســيري لمجدك تحت ظـل العفاف وتجملي بمطارف الأشـــراف

ودع التبرج والسـفور ففيهمــا سر السقوط ومنتهى الإسـفاف

ليس التبـرج للفتـاة بـزينــة تسـمو به لمراتب الأشــراف

لكنما هـي دعـوة مـن ظالـم متجـاهـر بالمكر والإرجـاف

يبغي الوصول إلى مناه بخـدعـة مسـتورة بمظاهـر الإنصـاف

لو كنت تدرين المراد لخفت مـن عقبى الخداع وغائل الإجحـاف

فتحذري سوء النهايــة واتقـي لهب اللظـى بتسـتر وعفـاف

ما الدر وهو مجرد عن حــرزه بمقدر كالـــدر في الأصـداف

وتصان بالســتر الثمار وتغتدي ببروزها في معـرض الإتــلاف

ولذا يقـول الديـن لا تتـبرجي للأجنـبي وحققـي أهدافــي

كي تسـعدي بهدايــة وتحققـي هدف الســمو بأمثل الأوصاف






--------------------------------------------------------------------------------


دراســـــــــة


القرآن يركز على الحجاب


لقد ذكرنا أن القرآن الكريم ركز تركيزاً شديداً على الحجاب، وأكد عليه في عدة آيات ، وفيما يلي نذكر بعض تلك الآيات مع تفسير موجز لها:

1- قال عز وجل: (( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ، وكان الله غفوراً رحيما )).

في هذه الآية الكريمة يأمر الله نبيه محمداً (صلى الله عليه وآله وسلم) أن يأمر النساء المسلمات – من زوجاته وبناته ونساء المؤمنين بالستر والحجاب الكامل، لأن النساء كنَّ يخرجن – في أول الإسلام – سافرات متبّرجات، على عادة الجاهلية فأمر الله نبيه الكريم أن يأمرهن بالستر والحجاب، ويمنعهن عن التبّرج والسفور، فقال سبحانه: يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهنَّ)) وجلابيب جمع جلباب وهو – في اللغة -: الخمار والقناع الذي يغطي رأس المرأة ووجهها، ويسترها عن الأجنبي.

(( ذلك أدنى أن يعرفن )) أي أن الحجاب يكون للمرأة سمعة طيبة، وتعرف بالعفة والصلاح في المجتمع (( فلا يؤذين )) أي: فلا يتعرضن للمضايقات والنظرات الخائنة والاعتداء من قبل المستهترين والمنحرفين، لأن الحجاب يحجز المرأة المحجبة عن أطماع أهل الفسق والمجون، لأنها مستورة الجمال والمحاسن ولا يظهر منها ما حرمه الشارع أو ما كرهه ولأن الفاسق إذا عرف أن المرأة صالحة ومحافظة لا يتعرض لها بسوء.

وفي هذه الآية الكريمة دلالة واضحة على وجوب الحجاب وأنه يحفظ المرأة عن الفساد والاعتداء، ويدفع عنها شرّ الفاسقين.



2- قال جل جلاله: (( وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهنَّ من وراء حجاب، ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن ))

في هذه الآية الكريمة يأمر الله سبحانه المسلمين – إذا سألوا من أزواج النبي متاعاً أن يسألوهن من وراء الستر والحجاب. فضمير (هن) يعود إلى أزواج النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) إلا أن الحكم لا يختص بهن، بل هو عام لجميع النساء وذكر المتاع – في الآية – من باب المثال، ولا خصوصية فيه، فيكون المعنى: وجوب الستر والحجاب بين الرجال والنساء.

وقوله تعالى (( ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن )) يعني : أن الإختلاط وإزالة الحجاب بين النساء والرجال يؤدي إلى الفساد والفتنة، وقد حارب الله الفساد وحرمه بجميع أشكاله ومظاهره، ومنها السفور والاختلاط.



3- قال سبحانه: ((… وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى..)).

ففي هذه الآية الكريمة، يأمر الله تعالى المرأة بالاستقرار في بيتها، لتدير شئونها الداخلية من زوجية وعائلية ونحوها، ولتتفرغ لتربية أولادها تربية صالحة نزيهة، وتنشئهم على الدين والأخلاق، فيقول سبحانه: (( وقرن في بيوتكن )) .

(( ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى )) أي لا تخرجن من البيوت سافرات متبرجات على عادة نساء الجاهلية- لأن التبرج معناه: إظهار المرأة محاسنها أمام الرجال الأجانب وهذا ما نهي الله عنه وحرمه.

ويظهر لنا – من هذه الآية المباركة – أن الله تعالى يريد أن تمتاز المرأة المسلمة عن سائر النساء بالحجاب والعفاف، لأن النساء اليهوديات والمسيحيات والمشركات لا يلتزمن بهذا الحكم الشرعي، ولا يطبقن هذا القانون الحكيم، بل يخرجن متبذلات متبرجات، وأن الله تعالى يأبى هذا الابتذال والتسافل للنساء المسلمات، ويريد لهن الإعتزاز والاحترام .

وهذا يعني أن أية امرأة مسلمة تترك الحجاب وتختار السفور فإنها تتشبَّه بالنساء اليهوديات والمسيحيات والمشركات، وكأنها تتخلى عن الشرف والسمو والكرامة التي أرادها الإسلام لها، وتتدنى إلى المستوى الدنيىء الذي كرهه الله لها .

هذه آيات ثلاث قد وردت في شأن الحجاب، وهناك أيضاً آيات أخرى حول الموضوع، لم نذكرها بغية الاختصار والإجمالِ.




--------------------------------------------------------------------------------

الفرق بين المرأة السافرة والمحجبة


حدثني أحد الأصدقاء بقضية طريفة حدثت لأحد المؤمنين، وهي أنه كان يتمشى – يوماً- مع زوجته المحجبة في إحدى المنتزهات العامة، إذ جاءه أحد المستهزئين ومعه زوجته السافرة، وسأله: لماذا زوجتك محجبة؟ لماذا لا تخرج سافرة كزوجتي؟ لماذا الحجاب؟

وكان جواب ذلك المؤمن جواباً رائعاً وجريئاً حيث قال له: هل تعرف الفرق بين المرأة المحجبة والسافرة؟

قال المستهزئ: ما الفرق.

قال المؤمن: ما الفرق بين السيارة العمومية (( التاكسي )) والسيارة الخصوصية؟

قال المستهزئ: الفرق أن سيارة التاكسي عامة للجميع، بينما السيارة الخصوصية خاصة لصاحبها دون غيره.

فقال المؤمن: كذلك المرأة المحجبة والسافرة .. فالسافرة عامة لجميع الناس .. ينظرون إليها .. إلى محاسنها إلى جسدها.. وربما اعتدوا عليها – كما يحدث كثيراً – فهي كالسيارة العمومية..

أما المرأة المحجبة فهي سيدة شريفة، خاصةٌ بزوجها، لا يراها الأجنبي.. ولا يتطلع إليها الأشرار وأهل الفساد، ولا تتصفح وجهها ومحاسنها الأعين الخائنة، فهي محفوظة بالحجاب.. شرفها محفوظ.. كرامتها محفوظة.. بدنها محفوظ.. وهي في نفس الوقت محبوبة عند زوجها، عزيزة عليه، كريمة لديه، لأنه يثق بها، ويعلم أنها خاصة به، وليست لها علاقات فاسدة مع الآخرين.

وهنا استحى ذلك المستهزئ من هذا المؤمن وقال له: آسف من إزعاجك، إن هذا كلام صحيح ومثال لطيف، وأنا اعتذر مما قلت، وتائب إلى الله مما مضى، والآن..

فانبرى الزوج ليتمم كلامه قائلاً: والآن أنا أؤمن بالحجاب، ومن اليوم سوف تدخل زوجتي في روضة الكرامة ورحاب الله فلا تخرج إلا وهي محجبة بحجاب الإسلام ولباس الإيمان، لأن نفسي تأبى أن تكون زوجتي عامة للناس

فهذا الحوار الديني الجميل يبين لنا أن الإسلام أراد المحافظة على كرامة المرأة وقدسيتها، وأراد صيانة المجتمع وحمايته، فأوجب الحجاب كشرط أساسي لذلك.

وهنا قاطعته زوجته لتقول: نعم والله.. كلام صحيح ومثال جميل لم أسمع به من قبل، وقد وقع هذا المثال في قلبي وأنا أيضاً تائبة إلى الله…


--------------------------------------------------------------------------------


ذكــــــــــــرى

هل تعلمين أن أمهاتك سابقاً إذا رأين رجلاً من بعيد جلسن حتى يعبر الرجل فإن إطمئنن بذهابه واصلن مسيرهن كل ذلك لكي لا يرى مجسم بدنهن فاحرصي على أن تقتدي بهن واعلمي أن هذا إمتداد لنداء البضعة الطاهرة عليها السلام بقولها:

“ خير للمرأة ألا ترى الرجال ولا الرجال يرونها”

فتنبهي.



--------------------------------------------------------------------------------

حوار مع فتاة مسيحية


وهناك قضية رائعة حدثت لأحد علماء الدين، عندما جاءته فتاة مسيحية وقالت له: أنا عرفت عن الإسلام الشيء الكثير .. وقد أعجبت بهذا الدين وبقوانينه ودساتيره، وأحببته حباً كثيراً .. ولكن قانوناً واحداً صار سبباً لعدم دخولي في الإسلام .. وقد ناقشت حوله عدة أشخاص فلم أحصل منهم على جواب مقنع، وإذا استطعت أنت – أيها العالم- أن تبين لي فلسفة هذا القانون فإنني أدخل في الإسلام؟.

قال عالم الدين: وما هو ذلك القانون؟

قالت قانون الحجاب.. فلماذا فرض الإسلام الحجاب على المرأة؟ ولماذا لا يتركها تخرج سافرة كالرجل؟

فقال العالم الديني: هل ذهبت إلى سوق الصاغة… إلى المحلات التي يباع فيها الذهب والمجوهرات؟

قالت الفتاة: نعم.

قال العالم: هل رأيت أن الصائغ قد وضع الذهب والمجوهرات في الصندوق الزجاجي وقفل باب الصندوق؟

قالت: نعم.

قال لها: لماذا لم يترك المجوهرات في متناول الأيدي..

لماذا أودعها في الزجاج المقفول؟

قالت: لكي يحرسها من اللصوص والأيدي الخائنة.

فقال لها: وهذا هو فلسفة الحجاب .. إن المرأة ريحانة .. المرأة جوهرة .. ياقوتة يجب المحافظة عليها من الخائنين والفاسدين، ويجب حفظها في شيء يستر عن عيون المجرمين – كما يحفظ اللؤلؤ في الصدف -، حتى لا تقع فريسة لهم … والحجاب فقط هو الساتر والحافظ لها .. إن المرأة المحجبة آمنة من الخائنين، لأن جسدها مستور ومحاسنها مستورة، فالناس لا يرون منها شيئاً ولا يطمعون فيها، وهم في معزل عنها، ولا يلفتهم شيء منها، بل يتهيبونها ويستحيون منها.. كل ذلك لأجل ((الحجاب ))، فالحجاب – إذاً – وقاية لك .. وصيانة لشرفك وكرامتك.

نعم .. أيتها الفتاة .. هذا جانب من فلسفة الحجاب وهنا تهلّل وجه الفتاة المسيحية، وقالت: الآن إقتنعت بهذا القانون الإسلامي ....

والآن عرفت الحكمة منه، والآن. طاب لي الدخول في الإسلام.. ثم تشهدت الشهادتين.



ماذا يقصد دعاة السفور ؟

لقد أعد أعداء الإسلام – بعد دراسات طويلة – عدة خطط لضرب الإسلام والمسلمين، بصورة تدريجية ، ومن أهم الخطط الشيطانية التي استخدموها لذلك هي الدعوة إلى السفور والفساد، تحت غطاء كثيف من الشعارات البّراقة والدعايات الباطلة، فباسم الفن دعوا إلى الفساد، وباسم التقدم دعوا إلى الفساد، وباسم التقدم دعوا إلى الفجور، وباسم التمدن دعوا إلى الفحشاء وباسم التحرر دعوا إلى الخلاعة والابتذال.

وقد إنخدع بهذه الشعارات كثير من المسلمين نساءً ورجالاً فانساقوا خلف هذه الكلمات المسمومة التي تجر التعاسة والشقاء عليهم، فبدأت نساء المسلمين وفتياتهم، يتمرّدن على اللباس الإسلامي الشريف: الحجاب، ويخرجن من عش الإيمان والشرف، ويرتدين ملابس اليهود والنصارى، المستوردة من بلاد الغرب الملحد والشرق الكافر.

وتحقق هدف الاستعمار وأعداء الإسلام.. فلقد سقطت المجتمعات الإسلامية في بؤرة الرذيلة والإنحطاط، وتحولت إلى مجتمعات فاسدة متفسخة بعد أن كانت طاهرة نزيهة، وتفشت الجرائم وحوادث الاغتصاب والاختطاف والاعتداء والإجهاض.

فظهر أن هؤلاء الذين يدعون المرأة إلى السفور هم في الحقيقة يدعونها إلى الإنحطاط، ويجرّونها إلى المسلخ.. وإلى المذبحة.. وأنهم يريدون أن يسلخوا شرفها وحشمتها، ويذبحوا كرامتها وقدسيتها باسم الشعارات الفارغة والألفاظ الباطلة. وإذا أردت – أيها القارئ – أن تعرف كلامي جيداً فاسأل الشيبة من الآباء والأجداد الذين لا زالوا يتذكرون الماضي، قل لهم: هل كانت هذه الجرائم وحوادث الاعتداء موجودة في تلك العهود، أي قبل عشرين سنة، وثلاثين سنة؟؟ بالتأكيد سيكون الجواب: لا.. لا.. لا

فمن أين جاءت هذه الجرائم والحوادث؟

يقولون: من عدة أمور، ومن أهمها: السفور والتبرّج.

وهذا هو الجواب الصحيح .

وإذا أردت المزيد من التحقيق فاسأل أهل القرى الصغيرة التي لا زالت تتمسك بالإسلام والإيمان، وقل لهم: هل تقع في بلادكم جرائم الاغتصاب والاعتداء كما تقع في المدن؟

طبعاً يقولون لك: لا.. لا..

لأن المجتمع لا زال محافظاً على الإسلام وقوانينه الحكيمة.

أما في البلاد التي تدعي التقدم والتحضر، فإن نسبة الجرائم تزداد بصورة مفزعة، يوماً بعد يوم، بالرغم من العقوبات القاسية التي تفرضها الحكومات على المجرمين، وهذا يدل على أن القانون وحده لا يكفي ولا يجدي، بل يجب استئصال جذور الفساد أولاً، حتى تختفي الجرائم بعد ذلك كالسينمات الخليعة، والأفلام الجنسية الساقطة، والصور العارية التي تنشر في الصحف والمجلات، وكل ما به مساس بإيجاد الانحلال .

وما دامت هذه المراكز المفسدة موجودة فإن الجرائم والحوادث تزداد يوماً بعد يوم، ولا يمكن القضاء عليها بالقوانين الوضعية.









أيهمــــا أفضـــــل ؟

وإليكم الآن بنموذجين من المجتمع: امرأتان … تختلف إحداهما عن الاُخرى:-

الاُولى: امرأة محجبة، قد تسترت بستار الإيمان، ولبست لباس الإسلام، وارتدت جلباب الشرف والكرامة، فنالت رضى الرحمن وحازت درجات الجنان، وازدادت هيبة و وقاراً وعفّة واحتشاماً واحتراماً.. ينظر إليها الناظر فلا يرى منها شيئاً، ولا يعرف هل هي فتاة أم عجوز، فلا يلحقها لا اعتداء ولا أذى، لأنه يعلم أنها امرأة ملتزمة بدينها، محافظة على شرفها، متمسكة بإسلامها، قد ترفعت عن الرذيلة، وتنزهت عن السفور والتبرج، وتجنبت الفساد والانحراف، والتسافل والابتذال.

الثانية: امرأة سافرة، قد خلعت لباس الحياء، ونزعت معطف الإيمان – لأن الحياء من الإيمان،، ومن لا حياء له لا إيمان له – وتمرّدت على حكم القرآن، فابتذلت وتبرجت تبرج نساء الجاهلية الأولى، وتشبهت بنساء اليهود والنصارى، وتخلّت عن كرامتها وحشمتها، فأظهرت جسدها وأبدت وجهها ويديها وصدرها ومفاتنها، لينظر إليها الأشرار، ويتصفّحُها الخائنون، ويستعرضوا بدنها كما تستعرض البضائع في الأسواق … وربما استهزؤا بها وضايقوها .. وربما اعتدوا عليها وداسوا عفافها … ففقدت شرفها، وخسرت كرامتها.. وصارت في شقاء وتعاسة، وبؤس وسوء، … وكل ذلك بسبب السفور .

والآن … وبعد أن عرفتم المرأتين .. تعالوا معاً لنجري مقارنة بينهما، ونطرح السؤال التالي: أي المرأتين أفضل؟

أيتهما أكثر هيبة و وقاراً؟!

أيتهما أعلى رتبة واحتراما؟!

المحجّبة المحافظة أم السافرة المتبّرجة؟؟

طبعاً .. المرأة المحجبة العفيفة أفضل وأعلى وأغلى .




أنتهى
avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:45 pm


القسم الثاني عشر

فاطمة الزهراء القدوة الصالحة
الحوار الرائع

ايتها الاخت المسلمة

الفتاة المسلمة

ما يجوز كشفه وما لايجوز
ذكرى
حجاب المراة مع محارمها
البكارة

حكم المساحقة والاستنماء
ذكرى
حكم الكلام مع الرجل الاجنبي
ذكرى
المراة والطبيب

حكم التصوير والمصور

الكلام في اعراض المؤمنين

تتبع عورات المؤمنين
حكم لعن المؤمن ووالكلام الفاحش
ذكرى
الغيبة
ذكرى



*******************



فاطمة الزّهرَاء ... القٌــــدَوة الصَـــــالحـــة

تعتبر السيدة الزهراء (عليها السلام) المرأة المثالية في الإسلام، والقدوة الصالحة لكل امرأة تبحث عن السعادة في الحياة، فهي سيدة نساء العالمين وربيبة الوحي والتنزيل، وخريجة مدرسة النبوة والرسالة، وهي التي بلغت القمة الشاهقة في العظمة والمنزلة حتى قال عنها أبوها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): ((إن الله يرضى لرضى فاطمة ويغضب لغضبها)).

من هنا.. فإن على كل امرأة في العالم أن تتخذ هذه السيدة العظيمة قدوة لها في الحياة، وتستنير بنورها الزاهر وتسير على هديها في طريق السعادة والفلاح.

إن السيدة فاطمة (عليها السلام) مثال كل فضيلة ونموذج كل خير، سعدت كل امرأة اقتدت بها، وشقيت كل امرأة تركتها واقتدت بغيرها،.

لقد كانت هذه السيدة الجليلة قمّة في الحجاب والإحتشام، لا تخرج من البيت إلا والعباءة تستر جميع جسدها من الرأس إلى القدم.. وكانت تكره التبرج والسفور أشدّ الكراهية، وما ذاك إلا لأن الله يكره ذلك، ولأنه (أي السفور) مفتاح كل رذيلة، وطريق للفجور، ومقدمة للسقوط بل هو السقوط بعينه.

والآن.. تعالوا نقرأ بعض دروس الحجاب والكرامة في حياة السيدة الزهراء عليها السلام :



ماذا خير للمرأة؟


جاء في التاريخ: إن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) إلتفت – ذات يوم- إلى أصحابه، وطرح عليهم السؤال التالي: أيُ شيءٍ خيرٌ للمرأة؟

فسكت الأصحاب.. لأنهم لم يعرفوا بالضبط الجواب الصحيح لهذا السؤال، وكأنه بدأ يراود أفكارهم: أي شيء خير للمرأة؟ المال؟ الجمال؟ الزواج؟ ماذا؟

وسمعت السيدة الزهراء (عليها السلام) بهذا السؤال، فأرسلت إلى أبيها من يقول له:

خير للمرأة أن لا ترى رجلاً ولا يراها رجل (طبعاً الرجل الأجنبي).

وبقي الصحابة بانتظار ردّ النبي: ماذا سيقول (صلى الله عليه وآله وسلم) إزاء هذا الجواب من ابنته المعصومة؟

فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): صدقت.. إن فاطمة بضعة مني، أي إن جوابها وفكرها وكلامها وكل أفعالها هو نابع من صميم الحق ومن واقع الإيمان كيف وهي التي يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها.

وبهذا الجواب أعلن (صلى الله عليه وآله وسلم) لكلِ امرأة في العالم أن خير المرأة في الحجاب.. وان شرّها في السفور.




--------------------------------------------------------------------------------

الحوار الرائع

وفي التاريخ أيضاً: كانت السيدة الطاهرة فاطمة الزهراء جالسة عند أبيها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إذ استأذن عليه ابن أم مكتوم – وكان رجلاً أعمى قد فقد بصره- وقبل أن يدخل على النبي قامت السيدة الزهراء وغادرت الغرفة وعندما انصرف ابن أم مكتوم عادت السيدة فاطمة (عليها السلام) لتدخل على أبيها مرة ثانية وهنا سألها النبي عن سبب خروجها من الغرفة مع العلم أن ابن أم مكتوم لا يبصر شيئاً.. سألها النبي عن السبب – وهو يعلم ذلك – لكي تجيب بدورها على هذا السؤال ويكتب التاريخ هذا الحوار الإيماني ليبقى مثالاً رائعاً طوال الحياة .

فقالت (عليها السلام): إن كان لا يراني فإنني أراه، وهو يشم الريح – أي يشم رائحة المرأة-.

فأُعجب النبي الأعظم صلى الله عليه وآله بهذا الجواب – الذي يتفجر عفةً وشرفاً- من ابنته الحكيمة، ولم يعاتبها على هذا الالتزام الشديد بالحجاب، بل شجعها وأيَّدها وقال لها: أشهد أنك بضعة مني.

وفي مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله ولما أرادت السيدة الزهراء (عليها السلام) أن تخطب في مسجد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) – تلك الخطبة التأريخية الخالدة – ضربوا لها ستاراً في المسجد، فجلست (عليها السلام) مع نساء قومها في جانب، بينما جلس الرجال وهم من المهاجرين والأنصار في الجانب الآخر.

وكان هذا الستار يحمل عدة معانٍ: فهو من جانب: تطبيق لقانون الحجاب، حيث أنه حائل وفاصل بين الجنسين.

وهو من جانب آخر: رفض عملي للاختلاط الذي يدعو إليه أعداء الإسلام، وتنادي به دعاة الضلال والانحراف.

ومن هناك… من خلف الستار.. انطلقت السيدة الطاهرة لتلقي تلك الخطبة الرائعة التي تعتبر آية من آيات الله البالغة، وجديرٌ بكل مسلم ومسلمة أن يقرأ تلك الخطبة، ويتأمل بنودها ونقاطها، لكي تنفتح له آفاق واسعة في سماء العلم والإيمان.

أيتها الأخت المسلمة: هذه ثلاثة نماذج من حياة سيدة نساء العالمين، والمرأة المثالية في الإسلام، والقدوة الصالحة: السيدة فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) ويجدر بك أن تستلهمي منها دروس الكرامة والحياء، وتجعلي من نفسك امرأة صالحة ملتزمة بالإسلام وأحكام القرآن .




--------------------------------------------------------------------------------

أيتها الأخت المؤمنــــــة


إليك الآن بعض التعليمات الإسلامية التي رسمها الله تعالى لك، لكي تسعدي في الدنيا والآخرة.. وهي تعليمات راقية تسموا بك إلى درجات عالية في الفضيلة والإيمان والكرامة والشرف، وتتكفل لك الخير والفلاح.. بشرط أن تطبقيها وتلتزمي بها في الحياة:-

1- الحجاب قبل كل شيء

إن الحجاب هو الحرز الآمن الذي يحرسك من الفساد والمفسدين، ويصونك من الشقاء والأشقياء وهو الحصن المنيع الذي يمنع عنك السوء وأهله.

إن الحجاب رسالة الله إليك.. فأطيعي ربك، ونفّذي أمره، فإنه لمصلحتك، ومن أجل المحافظة عليك.

إن خالقك رؤوف بك وهو يخاطبك بقوله سبحانه: ((ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى))، ((وليضربن بخمرهنَّ على جيوبهن ولا يبدين زينتهن))، فإياك أن تخالفي أمره فتهلكي.

إن قيمة المرأة بدينها وحيائها وعفافها، وإن الحجاب هو المفتاح الذهبي لذلك، فعليك أن تلتزمي به.

إن السفور ابتذال وإنحطاط.. فاحذريه، وإن الحجاب سُموٌ وجمال وهيبة ووقار فعليك به.

إن الطريق إلى رضوان الله.. وإلى الجنة يمرّ عبر الحجاب، فإياك أن تنحرفي عن هذا الطريق فتخسري رضوان الله وجناته.

وإن الطريق إلى عذاب الله وإلى النار يمرّ عبر السفور فإياك أن تسلكيه فتسقطي في أعماقه.

يجب عليك أن تتستّري – عن الرجال الأجانب- بالستر الإسلامي الذي أوجبه الله عليك انسجاماً مع طبيعتك وشخصيتكِ.

لا تكشفي عن محاسنك ومفاتنك للرجال حتى يتطلعوا إليها، كالسلعة التي تعرض في الأسواق والمحلاّت.قال سبحانه وتعالى: (( إنَّ الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألاّ تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون)).

إذن: عليك أن تكوني فخورة بالحجاب، لأنك تطيعين الله تعالى في هذا القانون الحكيم، ولأنك تكتسبين الأجر والثواب –وأنت في الحجاب – على كل خطوة خطوة تسيرين نحو الكمال ورضا الله تعالى ((وما عند الله خير وأبقى))، ((ورضوان من الله أكبر)).

بينما المرأة السافرة تتحمل الإثم والعصيان عن كل خطوة تخطوها وهي سافرة.



لا تنخدعي بالشعارات

أيتها الأخت المسلمة: إن أعداء الإسلام وأعداء المرأة يحاربون الحجاب عن طرق كثيرة، ومنها بالشعارات الباطلة والألفاظ الفارغة، فعليك أن تتنبهي لهذه المؤامرات فلا تنخدعي بالألفاظ البراقة الخالية من اللُّب، ولا تغتري بالشعارات المزيفة.. لا تتجرّعي السُمّ الممزوج بالعسل..

ولا تبيعي نفسك ودينك وكرامتك لأعداء الله.. كوني مسلمة قولاً وفعلاً.. تَبَّرئي من الغرب ومن فساده وفجوره و سفوره، واستعيذي بالله من إعلامه و دعاياته التي تهدف إلى إفساد المجتمع الإسلامي وتشويهه، وأعلمي: أن التقدم في الحجاب، وأن التمدّن والتحرر والتحضّر إنما هو في الإسلام وقوانينه، ومنها الحجاب .

واعلمي أيضاً: أن الرذيلة والفضيحة والشقاء إنما هو في القوانين المخالفة للإسلام ومنها السفور

كوني داعية إلى الحجاب


اشرحي فلسفته وحكمته، لقريباتك وزميلاتك وصديقاتكِ.. في المدرسة..وفي كل مكان .

وقد جاء في التأريخ: أن السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) كانت تُبيِّن المسائل الشرعية لبعض النساء في المدينة المنورة، وأن السيدة زينب بنت أمير المؤمنين (عليهما السلام) كانت تُدرِّس تفسير القرآن للنساء في الكوفة.

إذنِ: عليك أن تجعلي نفسك داعية إلى الدين، وخاصة الحجاب، بين أمثالك من الفتيات والنساء.




--------------------------------------------------------------------------------



الفتاة المسلمة

أنا الفتاة المسـلمة مصـونة مكرمـة

عفيفـة محتشـمة أنا الفتاة المسـلمة

بالدين والفضيـلة وعفـة أصـيلـة

وشــيمة نبيلـة أنال كـل مكرمة

والخلــق المتـين يأبـى علي الديـن

تبــرج يشـين أو سـيرة متهمـة

أعتز بالحجــاب وســابغ الثياب

فضــائل الآداب أحيــى به منعمة


--------------------------------------------------------------------------------

ما يجوز كشفه و ما لا يجوز


وإليك الآن بمسائل مهمة لك فانتبهي :

1 - ما الذي يجوز لك كشفه من بدنك أمام النساء ؟

الجواب: كل البدن ما عدا العورة ولكن لا يليق للمرأة أن تتكشف هكذا للمرأة الأخرى إلا لضرورة .


2 - ما الذي يجوز لك كشفه من بدنك لمحارمك؟

الجواب:لا يجوز كشف ما فوق الركبة على الأحوط وجوباً. وأما السيد السيستاني فيقتصر على العورة ولكن إذا خافت أن ينظر إليها بريبة وشهوة فيحرم أن تَكْشُفْ حتى باقي بدنها فينبغي أن تحتشم المرأة أمام محارمها حتى لا يدخل الشيطان فيركس رمحه ويهدم كل صلاح .


3 - ما الذي يجوز للمرأة أن تنظر فيه للرجل ؟

الجواب:

إن كان الرجل أجنبياً فلا يجوز لها النظر لبدنه إلا لوجهه ورأسه وكفيه وقدميه فقط فيحرم عليها مثلاً أن تنظر إلى ساقه أو عضده أو ظهره أو بطنه على الأحوط .

وما تشاهده النساء في التلفاز جار كذلك فيحرم عليها أن ‏ترى المصارعة مثلاً أو أن ‏ترى رجلاً كاشفاً ساعده أو ساقه هذا على رأي السيد السيستاني دام ظله على الأحوط في النظر اللامباشر كالتلفاز مثلاً وأما نظرها للأجنبي بريبة وتلذذ فحرام حتى النظر في وجهه .

أما إذا كان من محارمها كأبيها وأخيها مثلاً فينبغي لها أن لا تنظر إلى جسد محارمها إلا إلى ما كان متعارفاً وإن جاز نظرها إليه ماعدا العورة وأما إذا خيف عليها بالنظر إلى المحارم الوقوع في النظر المحرم فيحرم عليها ذلك.


4 - ما حكم كشف الوجه للرجل الأجنبي ؟

الجواب: اختلف الفقهاء على قسمين فمنهم من أوجب ستر الوجه كالسيد الخوئي على الأحوط ومنهم من قال إن كشف الوجه إن كان به فتنة للرجال و وقوع في المحذور فحرام عليها كشفه وإن لم يكن في كشف الوجه فتنه فالأفضل هو الستر لوجهها كما عند السيد السيستاني. وستر الوجه له ثمار عدة منها:

أ) إبعاد المرأة عن الرجال مما يقلل من دواعي الانحراف والمشاكل .

ب) ستر محاسنها ومساوئها فلا يقال هذه جميلة أو قبيحة أو شكلها هكذا أو هكذا أو لونها هذا الشكل أو غير ذلك .

ج) عن جميع العلماء أن المرأة إذا وضعت مكياجاً و زينة غير ما استُثْنِي على قول لا يرتضيه السيد الخوئي لم يجزلها كشف وجهها وغالباً تخرج النساء متزينات فستر وجهها يرفع عنها حرج التزين .

د) بعد هذا و ذاك تذكري كلام الصديقة الكبرى في قولها إرشادا ً.

((خير للمرأة ألا ترى الرجال ولا الرجال يرونها))



5 - ما حكم كشف الأقدام ؟


الجواب: يحرم عليها كشف أقدامها للرجال الأجانب كأن تخرج من دون جوراب مثلاً أو تمشي بجوار أخي زوجها غير لابسة له فلا بد عليك وجوباً شرعياً أختي المؤمنة المتمثلة بالزهراء عليها السلام أن لا تكشفي قدميك أمام الأجانب وأن لا تلبسي الجواريب الخفيفة أو التي تشد الانتباه وأن تنبهي كل امراة على ذلك فلك بذلك الخير الكثير.

فللجوراب شروط:

1-ألا يكون شفافاً .

2-ألا يكون من الزينة .

3-ألا يكون مثيراً .



6 - ما حكم ستر الكفين ؟


الجواب: على رأي السيد الخوئي يجب مطلقاً على الأحوط.

وأما السيد السيستاني فيجوز كشف الكفين إذا لم يَكُنّ يثرن الرجال , وأما إذا وُضع الحناء في اليد فلا يجوز لها إظهار يدها للأجنبي عند السيدين بالاحتياط عند السيد السيستاني وأما وضع الخاتم فلا يجوز عند السيد الخوئي إذا كان يراه الناظر وأما السيد السيستاني فيجوز إلا بالحكم الثانوي .

وأما إذا كان إظهار اليدين مثيراً حرم عليها كشف يديها .



7 - ماهي شروط الحجاب ؟

الجواب: يشترط في حجاب المرأة ثلاثة شروط وإلا لم يكن حجاباً حقيقة وإن لبست المرأة العباءة والخمار الساتر لوجهها مثلاً والشروط هي:

1 - أن لا يكون الساتر شفافاً لترى منه بشرة المرأة .

2 - أن لا يكون الحجاب ضيقاً بحيث تبين مفاتن المرأة من صدرها وعجيزتها مثلاً وكذا أن لا تمس عباءتها جسدها ليفتتن الناظرون بها .



ملحوظة:

هنالك ملابس تسبب الالتصاق بالبدن , مثل الصوف والحرير إذا اجتمعا فتنبهي .

3 - أن لا يعد هذا الحجاب من الزينة في عرف بلدها ومنطقتها كأن تضع المرأة في عبائتها كرستالاً أو فصوصاً لماعةً بحيث تشد بذلك من أعين الناظرين .

فإن لم تتوفر هذه الشروط فهذه المرأة فعلاً غير لابسة للحجاب ولا متسترة على نهج الأطايب من آل محمد فانظري إلى الزهراء و زينب عقيلة الطالبيين عليهما السلام واقتدي بهما .


ملحوظة:

في نظر الصبي المميز للمرأة لا يجوز لها أن تتكشف إذا تسبب نظره إليها تحرك شهوته على الأحوط وجوباً عند السيد السيستاني وفتوى عند السيد الخوئي وإن كانت لا تترتب مفسدة من نظر المميز فالأحوط الأولى هو التستر كما عن السيد الخوئي .




--------------------------------------------------------------------------------

ذكـــــــــــرى

ينقل أحد المؤمنين أنه ذهب إلى النجف الأشرف على ساكنها آلاف التحية‌ والسلام وكان يعرف بعض الصلحاء وفي بعض الأيام مر على دار أحدهم فخرجت امرأة من منزلهم فلمح بصره أمراً غريباً حيث شاهد أقدام تلك المرأة‌ سوداءَ وبشرة أصحاب المنزل غير ذلك فبفضوله دقق أكثر فعلم أن هذا السواد ما هو إلا سواد القدر “السنون” فبهت هذا المؤمن فلو لم تكن هذه المرأة‌ مضطرة إلى الخروج لما عمدت إلى أقدامها وطلتها بالسواد .

ومن هذا نعلم عفة هذه المرأة وأنها لا تريد أن ترى بشرتها للأجنبي كيف وإظهار القدمين حرام.




--------------------------------------------------------------------------------



حجاب المرأة مع محارمها

ونرجع ثانياً ونقول : ينبغي للمرأة أن تكبح لجام الشيطان وأن لا تجعل له تدخلاً في حياتها ومن ضمن الطرق هو لبسها فالأولى لها أن تلبس كل لباس محتشم لا يثير محارمها بالنظر إليه وكذا أن لا تلبس الملابس الضيقة التي تفصل الجسد فهنا ثلاثة أمور:

1 - لبس الملابس المحتشمة . 2 - أن لا تلبس الملابس الضيقة .

3 - أن لا تلبس الملابس القصيرة .


كل ذلك لأجل مراعاة نفسها و مراعاة الطرف المقابل سواء كان محرمها أخاها أم أباها أم ابنها .........الخ , وإن كانت لا تأمن للناظر من محارمها إليها بالملابس التي لا تتوفر فيها هذه الشروط بالوقوع في المحرم أو النظر المحرم على قول آخر فحرام عليها ذلك .

وهذه المسألة مهمة مهمة مهمة جداً جداً جداً ففكري فيها واسعي سعياًُ حثيثاً لنيل مرضاة الله واجتناب كل ما يحتمل بسببه الوقوع في ما يسخط الله تعالى .

وفي ختام موضوع الحجاب يحسن أن نذكر بعض الروايات :

1 - قال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله : من أطاع امرأته أكبه اللَّه على منخريه في النار.

قيل: و ما تلك الطاعة؟

فقال: تدعوه إلى النياحات والعرسات والحمامات والثياب الرقيقة فيعينها


البكارة

البكارة هي علامة من العلامات التي يعرف بها عفاف المرأة غالباً فلابد للمرأة أن تحافظ عليها بعدم تعريضها للتلف كالققز أو ما يؤدي إتلافها والنساء أخبر مني في هذا الجانب.


--------------------------------------------------------------------------------

حكم المساحقة و الاستمناء

من الأمور التي تقوم بفعلها المجتمعات المنحطة والساقطة التي لا تلتزم بدين ولا خلق متين هو إجتراح المساحقة فإثمها عظيم ومن أقيمت عليها البينة كانت تستحق الحد وهو مائة‌ جلدة ولو تكرر منها ذلك مع جلدها ثلاثاً قتلت.

وأما المحصنة فترجم.

وأما الاستمناء فكذلك لا يجوز فعله للمرأة وفيه إثم عظيم على الأحوط وجوباً عند السيد السيستاني أجارنا الله وإياكن من مكائد الشيطان وقيوده وإليك هذا الخبر فعن الإمام الصادق عليه‌السلام قال: لما دخلت امرأة مع مولاة لها عليه وسألت ما تقول في اللواتي مع اللواتي؟

قال : هن في النار إذا كان يوم القيامة أتي بهن فالبسن جلباباً‌ من نار وخفين من نار وقناعاً‌ من نار .




--------------------------------------------------------------------------------

ذكـــــــــرى

لماذا لا تفتخري بحجابك ؟

لماذا لا تتباهي بسيرك على منهاج محمد وآل محمد ؟

لماذا لا تحاولي نشر الهدى الذي تحصلت عليه ؟

* * *

السافرات والغير الملتزمات يتباهين بمعاصي الله تعالى وهي بذلك تركس نفسها في الوحل ولا تخاف من كلام الناس عليها،‌ فاللازم عليك أن تستخدمي إسلوبها الذي استخدمته في نشر الرذيلة بنشر تعاليم محمد وآله عليهم السلام لكي تحضي على الخير الكثير بالكلمة‌ والفعل والهدية والنصيحة‌ لتكوني عاملة‌ من عمال الله تعالى وعامل الله لا يخيب.


حكم الكلام مع الرجل الأجنبي


قال تعالى (( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض)) 32. الأحزاب

الكلام للمرأة مع الرجل الأجنبي سواء كان أخا زوجها أم زوج أختها أم غيرهما فله ثلاث حالات فتارة يكون حراماً وتارة الأحوط تركه وإن جاز وتارة يكون جائزاً

تفصيل الحديث


1 - حرمة الكلام: إذا كان فيه إبداء مودة ومحبة وأنس وريبه فتتكلم مع الأجنبي بكلام لطيف وبسمة وغيرها من الأساليب التي بها الود والمحبة وإثارة الطرف المقابل وكذا إسماع الأجنبي الصوت الذي فيه تهيج للسامع بتحسينه وترقيقه .

2 - كراهة الكلام: إذا كان الكلام لا لحاجة ولكن بالشروط المقررة وهي:

أ - الكلام بحشمة و وقار.

ب - الكلام من دون ترقيق الصوت.

ج - الكلام من دون إبداء المودة المستلزم للوقوع في الحــرام .

3 - جواز الكلام: إذا كان لحاجة ولكن بقدر الحاجة وبالشروط الثلاثة السـابقة .




--------------------------------------------------------------------------------

ذكــــــرى

ينقل بعض طلبة‌ العلوم الدينية زادهم الله فضلاً وتقىً هذه القضية‌ وهي أنه‌ طرق باب دور أحد العلماء فأجابته عجوز بأن صاحب المنزل غير موجود،‌ وبعد مدة‌ شاهد هذا الطالب العالم المقصود وأخبره بأنه مر على داره فأجابته امرأة‌ عجوز.

فقال له العالم: ‌لا توجد عندنا امرأة عجوز.

فقال الطالب: ‌لا بل أجابتني امرأة عجوز.

فتبسم العالم وقال :‌هذه ابنتي غيّرت صوتها لما علمت أن بالباب رجل.

أنظري لشدة‌ محافظة هذه المرأة وفعلها كل ما يبعدها عن مغبة‌ الشيطان الرجيم فلتكوني بوعي فصوت المرأة عورة . وأما حكم الكلام مع الرجل فقد سبق ذكره.




--------------------------------------------------------------------------------


المرأة والطبيب

إن بعض النساء إذا ذهبن إلى الطبيب فقال لها لابد من الكشف سواءً كان الكشف للوجه أو البطن أو الظهر أو غيرها فتسارع المرأة إلى كشف ما أراده ولا تسأل هل يجوز أو لا يجوز ذلك؟

الجــــــــواب :

1- مع وجود الطبيبة فلماذا تذهبين إلى طبيب ؟

2- وإذا ذهبت إلى طبيب فلا يجوز لك أن تتكشفي له بمجرد مرض اعتيادي يتحمل كزكام أو كحة أو مغص . فلا يجوز لك إذاً أن تتكشفي للطبيب إلا لضرورة فقط وأنحصر العلاج عند الرجل أو كان الرجل أمهر من المرأة في العلاج وإن وجدت طبيبة و لكن مع الضرورة العرفية كما قلنا .

والشفاء من اللَّه تعالى والطبيب سبب فقط فلماذا ترتكبين محرماً لأجل الشفاء والشفاء كما قلنا بيد المشافي وهو اللَّه تعالى فاسعي إلى ما يرضيه يشفيك.




--------------------------------------------------------------------------------


حكم التصوير والمصور

السؤال الذي يطرح هو ما حكم إخراج الأفلام في معمل يشتغل فيه رجال ولا يؤمن من نظر الرجال الأجانب إليها؟

والجواب يتكون من نقاط وهي:

1 ـ ما حكم كثرة التصوير؟

لا ينبغي للمرأة‌ الإفراط في ذلك لأنه بذلك تعرض صورها للابتذال غالباً.

2 ـ ما حكم التحميض عند رجل من الناحية الأخلاقية؟

هل تقبلين على نفسك أن يرى أجنبي محاسنك فحتماً لن تقبلي فالإحتياط هو خير دواء.

3 ـ ما حكم التحميض عند رجل من الناحية الشرعية؟

فإن كانت الصورة مثيرة من ناحية اللباس والهيئة حرم إعطاءها الأجنبي لتحميضها وأما إذا لم تكن مثيرة وكان لا يعرف المرأة جاز ذلك .


الكلام في أعراض المؤمنين

من الأمور الشائعة بين عامة الناس وخصوصاً النساء هو مسالة التحدث في أعراض الناس بنسبة المنكرات إليهم كقول هذه المرأة ليست بشريفة أو هذا البيت ساقط فما حكم كل هذا؟

الجـــــــواب:

يحرم ذلك وفيه محذوران .


1- ارتكاب الإثم .

2- استحقاق التعزير فلو طالب المقذوف بحقه قام الحاكم الشرعي بتعزير المتكلم .


وعلى كل من قامت بالتكلم على الناس بالاستغفار وعدم العودة إلى ذلك فالدنيا عمل من دون حساب ولكن الآخرة حساب من دون عمل وكل مخلوق سيتشبث بكل حسنة استطاع أن يحصلها ومنها الأخذ من حسنات المتكلَّم عليه و وضعها في حيز حسناته .


ملحوظة :

يجوز القدح في الناس وذكر عيوبهم لأمور: منها حال التزويج لأجل الأهم فمسألة العشرة الزوجية أهم من أن أبدي سيئة هذا البيت ولكن أظهره بكيفية لا أصرح بها قدر الإمكان كقول لا تأخذوا من هذا البيت أو لا يناسبكم الإنتساب لهم أو اتركوهم خير لكم فلا يصلح أن يكونوا قرابتكم بحيث لا يصرح بعيبهم وعلى قدر الحاجة وأما إذا اقتضى الموقف إبراز عيبهم وأثر هذا الكلام وكان في هذا التزويج ضرر جاز إبداء عيبهم .

--------------------------------------------------------------------------------

تتبع عورات المؤمنين

إن من الأمور المنتشرة بين النساء بكثرة هو البحث والتكلم على عورات المؤمنين لا لهدف مشروع بل لتسقيط فلانة أو للتسلية وهذا كله حرام وقد نبهت الشريعة على عظم إثمه وإليك بعض الأخبار.

1- عن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام: ((من بحث عن أسرار غيره أظهر اللَّه أسراره)).

2 عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله: ((لا تتبعوا عورات المؤمنين فإنه من تتبع عورات المؤمنين تتبع اللَّه عورته ومن تتبع اللَّه عورته فضحه ولو في جوف بيته)) .

3- من كتاب الإمام علي عليه السلام لمالك الأشتر لما ولاه ‏مصر: ((وليكن أبعد رعيتك منك واشنأهم عندك أطلبهم لمعائب الناس فان في الناس عيوباً الوالي أحق بسترها فلا تكشفن عما غاب عنك منها فإنما عليك تطهير ما ظهر لك واللَّه يحكم على ما غاب عنك فاستر العورة ما استطعت يستر اللَّه منك ما تحب ستره من رعيتك)) .


تنبيـــــــــــه:

فظهر مما بُيِنَ حرمة كشف عورات الناس ولكن يجب إذا علمنا بخطأ شخص أمران هما:

1- نصيحة من كان به العيب ولكن إذا أمن الضرر واحتمل تأثر المأمور على قول وإلا فلا تجب نصيحته وتفصيل الكلام في باب الأمر بالمعروف .

2- أخذ منبه وعظة لئلا نقع في العيب الذي حصل لهم وأمثلتها كثيرة مثلاً بدل أن أعيب على سوء خلق أبناءه يكون لي ذلك درس في المثابرة في إصلاح أبنائي وكذا لو علمت بأن هذه المرأة لا تلتزم بحجاب ولا باحتشام يكون ذلك درساً في احتشامي وحيائي والانشغال بعيوب النفس عن عيوب الآخرين فلكل شخص عثرة إلا ما شاء اللَّه وإليك طرفاً من الأخبار ووجوب هذا بالحكم الثانوي كما هو بين.

1- فعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: ((طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس)) .

2- وقال عليه السلام: ((لينهك عن ذكر معايب الناس ما تعرف من معايبك)) .

3- وقال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله: ((طوبى لمن منعه عيبه عن عيوب المؤمنين من إخوانه)) .

4- قال المسيح عليه السلام:

((لا تنظروا في عيوب الناس كالأرباب وانظروا في عيوبهم كهيئة عبيد الناس))




--------------------------------------------------------------------------------

حكم لعن المؤمن والكلام الفاحش

يحرم لعن المؤمن وكذا المؤمنة لأنهم بإيمانهم من المرحومين حتى لو كان ذلك المؤمن فاسقاً فلا يجوز لعنه وأما لعن أعداء أهل البيت فواجب الاعتقاد به ومستحب التلفظ به وفيه الأجر العظيم والقرآن جاء مؤكداً هذا المعنى بلعن الظالمين تارة وبلعن غير السائرين على هدي النبي وآله تارة فتصفحي تري وتعلمي حقائق كثيرة في فضل اللعن ومن يستحب لعنه , ومن ثمار اللعن الابتعاد عن الملعون حباً وسلوكاً.

وكذا يحرم الكلام الفاحش وهو ذكر الأعضاء التناسلية باسمها أو المنابزة بالكلام الغير اللائق كتسمية الشخص باسم الحيوانات أو نسبة الرذيلة للمؤمن كقولك هذا بخيل أو هذا دنيى‏ء كل ذلك لا يجوز لما به من تفكيك أواصر المحبة وشيوع البغضاء والافتراق بين المؤمنين إلا إذا كان بهذه الرذيلة متجاهر بها كما في موضوع الغيبة فراجعي .



فائدة مهمة :

ما معنى اللعن ؟

الجــــــواب: اللعن هو الطرد والإبعاد عن رحمة الله تعالى . فهل من يبشر بدخوله النار مرحوم أم ملعون ؟؟؟؟؟

واليك الآن بعض الأخبار فمن لم يوالِ علياً فهو في النار :

1 ـ‌ قال الإمام الصادق عليه السلام :‌ ((يا معلى لو أن عبداً‌ عبد الله مائة عام بين الركن والمقام يصوم النهار ويقوم الليل حتى يسقط حاجباه على عينيه ويلتقي تراقيه هرماً‌ جاهلاً‌ بحقنا لم يكن له ثواب)) .

2 ـ‌ عن الإمام الباقر عليه السلام في حديث قال:((إن أفضل البقاع ما بين الركن الأسود والمقام وباب الكعبة وذاك حطيم إسماعيل و والله لو أن عبداً صف قدميه في ذلك المكان وقام الليل مصلياً حتى يجيئه النهار وصام النهار حتى يجيئه الليل ولم يعرف حقنا وحرمتنا أهل البيت لم يقبل الله منه شيئاً أبداً ))

3 ـ‌ عن الإمام الصادق عليه السلام قال:‌ في حديث قال: ((أي البقاع أعظم حرمة ؟ قال: قلت: الله و رسوله وابن رسوله أعلم . قال:‌ يا ميسر ما بين الركن والمقام روضة من رياض الجنة وما بين القبر والمنبر روضة من رياض الجنة ووالله لو أن عبداً عبد الله ما بين الركن والمقام وما بين القبر والمنبر يعبده ألف عام ثم ذبح على فراشه مظلوماً كما يذبح الكبش الأملح ثم لقي الله عز وجل بغير ولايتنا لكان حقاً على الله عزوجل أن يكبه على منخريه في نار جهنم))

وقد أجاد الشاعر العالم نصير الدين الطوسي حيث قال تعبيراً كما لهجت به الروايات:

لو أن عبداً أتى بالصالحات غداً‌ وود كـل نبي مرســل وولــي

وصام ما صام صواماً بلا ضجر وقـام مـا قـام قوامـاً بلاملــل

وطار في الجو لا يأوي إلى أحد وغـاص في البحر لايخشـى من البلل

يكسو اليتامى من الديباج كلهم ويطعــم الجـائع البر بالعســل

وعاش في الناس آلافاً‌ مؤلفــة‌ عارٍ من الذنب معصوماً‌ من الزلـل

ما كان في الحشر عند الله ينفعه إلا بحــب أمير المؤمنين علــي

ثم يذكر صاحب كتاب مجموعتي بعد ذكر هذه الأبيات محشياً: والقصيدة تتضمن رواية الديلمي في إرشاد القلوب عن ابن عباس قال: سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وآله عن من يدخل الجنة به؟. فقال صلى الله عليه وآله :((صل المكتوبات, وصم رمضان, واغتسل من الجنابة, وحب علياً وأولاده وادخل الجنة من أي أبواب الجنة شئت, فوالذي بعثني بالحق لو صليت ألف عام وصمت ألف عام وحججت ألف عام وغزوت ألف غزوة وأعتقت ألف رقبة وقرأت التوراة والإنجيل والزبور والفرقان وكتب الأنبياء كلهم وعبدت الله تعالى مع كل نبي ألف عام وجاهدت معهم ألف غزوة وحججت مع كل نبي ألف حجة ثم مت ولم يكن في قلبك حب علي عليه السلام وأولاده أدخلك الله النار مع المنافقين , ألا فليبلغ منكم الشاهد الغائب قولي في علي فإني لم أقل في علي إلا بأمر جبرائيل وجبرائيل لا يخبرني إلا عن الله عز وجل وإن جبرائيل لم يتخذ أخا في الدنيا إلا علياً , ألا فمن شاء فليحب ومن شاء فليبغض فإن الله حتم على نفسه ألا يخرج مبغض علي بن أبي طالب من النار)).

وحتى العامة ذكروا ما أتينا به ولكن هل ساروا على هديه وإليك الخبر: الحافظ الطبري وابن عساكر والحاكم والحسكاني في شواهد التنزيل لقواعد التفضيل بعدة طرق عن أبي أمامة الباهلي قال قال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله: إن اللَّه خلق الأنبياء من أشجار شتى وخلقني من شجرة واحدة فأنا وعلي من فرعها وفاطمة لقاحها والحسن والحسين ثمرها فمن تعلق بغصن من أغصانها نجا ومن زاغ عنها هوى ولو أن عبداً عبد اللَّه بين الصفا والمرة و ألف عام ثم ألف عام ثم ألف عام ثم لم يدرك صحبتنا أكبه اللَّه على منخريه في النار ثم تلا: قل لا أسألكم عليه أجراً إلاّ المودة في القربى، وذكره

الكنجي في الكافي ص 18.


--------------------------------------------------------------------------------


ذكــــــــرى

عن الإمام الباقر عليه السلام :‌ ((إن الله ليدفع بالمؤمن الواحد عن القرية‌ الفناء))

فلا تهتكي أو تهيني مؤمناً أو مؤمنة فلربما كان هذا سبباً في رفع كثير من المصائب عن مجتمعكم ونزول البركات الإلهية عليكم . هذا المؤمن فكيف بأهل البيت عليهم السلام وهذا من التفاسير السطحية لبعض كلمات الزيارة الجامعة .




--------------------------------------------------------------------------------

الغـيـبــــــــة



قال تعالى: ((ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه)) .

12 الحجرات .



أ) ما هي الغيبة؟

هي : ما تحققت فيه شروط ثلاثة :-

1- ذكر المؤمن بعيب هو فيه سواء كان بقصد الانتقاص أو لم يكن بقصد الانتقاص وسواء كان العيب في بدنه أو خلقه أو فعله أو قوله... الخ.

2-كون العيب مستوراً.

3- أن يكون الذكر له حال غيبته.

* * *

فلو كان ما ذكر عنه من محاسن فيه كأن يصلي صلاة‌ الليل أو كونه يتصدق دائماً لم يكن بغيبة‌.

ولو كان الذكر له بعيب ليس فيه كان الكلام حراماً لا من جهة كونه غيبة بل لكونه بهتاناً.

ولو كان العيب ظاهراً كالعرج والإحولال والطول والقصر لم يكن ذكر ذلك بغيبة ولم يكن محرماً فيجوز أن يقال : جاء الرجل الأعرج . ولكن إذا لم يكن بقصد الاستخفاف والانتقاص بالمؤمن بحيث يكون المراد من ذكر العيب الظاهر لتفهيم المخاطب من المتكلم عنه وأما إذا كان بقصد الإهانة والتحقير حرم لأنه كما قلنا استخفاف بالمؤمن وبهذا يتضح مراد القضية التي حصلت للرسول صلى الله عيه وآله وسلم مع المرأة‌ مع التسليم بسندها أو حصولها ولو كان الذكر للعيب حال وجود المتكلم عليه حرم لا من جهة كونه غيبة بل لكونه إهانة واستخفافاً بالمؤمن سيما إذا كان هذا المؤمن يتأذى بذكر هذا العيب .



ب) ما حكم الغيبة؟


الغيبة‌ محرمة وهي من الكبائر والمغتاب يستحق التعزير أي الضرب عن طريق الحاكم الشرعي المبسوط اليد شرعاً.



د) الغيبة في القرآن الكريم

يكفي عظم خطر الغيبة هذه الآية الشريفة المصّدر بها كلامنا حيث أنها تشبه المغتاب بتصويرات ثلاث فضيعة‌ وكل واحدة أفضع من الأخرى .

1- أكل لحم الإنسان .

2- كون هذا الإنسان المأكول اللحم هو أخ للآكل .

3- كون الأخ حال مماته .

ثم تأتي الآية‌ بالنتيجة وهي كراهة هذه الأكلة فكما يكره الإنسان أكل لحم أخيه حال مماته لا بد أن يكره أكل لحم أخيه المؤمن حال غيبته .

فجعل المؤمن أخاً وهذا واقع المؤمنين .

وتدنيس كرامته كأكل لحم الأخ .

والتفكه بالكلام عنه أكلاً .

وعدم شعور المغتاب بالغيبة بمنزلة الأكل حال الممات .




--------------------------------------------------------------------------------


ق) الغيبة في الأخبار

أما الأخبار فقد تكاثرت بالتحدث عن ذلك فمنها:

1- خبر معاذ الطويل المشهور عن النبي صلى الله عليه وآله :((إن الحفظة‌ تصعد بعمل العبد وله نور كشعاع الشمس حتى ‌إذا بلغ السماء الدنيا تستكثر عمله وتزكيه فإذا انتهى إلى الباب قال الملك الموكل بالباب؛ اضربوا بهذا العمل وجه صاحبه .‌

أنا صاحب الغيبة أمرني ربي أن لا أدع عمل من يغتاب الناس يتجاوزني إلى ربي)) .

2- أنس قال صلى الله عليه وآله : ((مررت ليلة أسري بي على قوم يخمشون وجوههم بأظافيرهم. فقلت : يا جبرائيل من هؤلاء؟

قال: هؤلاء الذين يغتابون الناس ويقعون في أعراضهم .

3- وقال البراء خطبنا رسول الله صلى الله عليه وآله حتى أسمع العواتق في بيوتها فقال: يا معشر من آمن بلسانه ولم يؤمن بقلبه لا تغتابوا المسلمين ولاتتبعوا عوراتهم فإن من تتبع عورة‌ أخيه‌ تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف بيته)) .

4- قال سليمان بن جابر أتيت رسول الله صلى الله عليه وآله فقلت : علمني خيراً ينفعني الله به ؟

قال : ((لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تصيب من دلوك في إناء المستقى وأن تلقى أخاك ببشر حسن وإذا أدبر فلا تغتابه)) ‌.

5- وقال الإمام الصادق عليه السلام : ((الغيبة حرام على كل مسلم وأنه لتأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب)) .

6- روى الصدوق بإسناده إلى الإمام الصادق عليه السلام عن آبائه عن علي عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ((أربعة يؤذون أهل النار على ما بهم من الأذى يسقون من الحميم في الجحيم ينادون بالويل والثبور. يقول أهل النار بعضهم لبعض: ما بال هؤلاء الأربعة قد أذونا على ما بنا من الأذى فرجل معلق على تابوت من جمر ورجل يجري معاه ورجل يسيل فوه دماً وقيحاً ورجل يأكل لحمه. فيقال لصاحب التابوت ما بال الأبعد فقد آذانا على ما بنا من الأذى ? فيقول : إن الأبعد مات وفي عنقه أموال الناس لم يجد لها في نفسه أداء ولا وفاء.

ثم يقال للذي يجري معاه ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى؟ فيقول : إن الأبعد كان لا يبالي أين أصاب البول من جسده.

ثم يقال للذي يسيل فوه قيحاً ودماً ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى ?

فقال إن الأبعد كان يحاكي ينظر إلى كلمة خبيثة فيشيدها ويحاكي بها.

ثم يقال للذي يأكل لحمه ما بال الأبعد قد أذانا على ما بنا من الأذى فقال: إن الأبعد كان يأكل لحوم الناس بالغيبة ويمشي بالنميمة)) .

7- وعن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبد الله عليه السلام : ((من روى على مؤمن رواية يريد بها شينه وهدم مروءته ليسقطه من أعين الناس أخرجه الله من ولايته إلى ولاية الشيطان فلا يقبله الشيطان)) .



هـ) بواعث الغيبة

الإنسان لا يعمل شيئاً إلا لهدف وسبب فما هو الهدف والسبب من الغيبة ؟



الأهداف والأسباب كثيرة نذكر أهمها:

1- الجهل والغفلة عن تحريمها ولو وضعاً لعدم معرفة الغيبة عن غيرها .

2- عدم المبالاة بأحكام الله تعالى .

3- شفاء الغيظ من المغتاب بإبداء عيوب الشخص الذي بيني وبينه شحناء وعداوة ويستتبع ذلك الحسد والحقد وما شاكلهما.

4- موافقة الأقران ومجاملة الرفقاء ومساعدتهم على الكلام فإنهم إذا كانوا يتفكهون بذكر الأعراض فيرى أنه لو أنكر أو قطع المجلس عليهم استثقلوه ونفروا عنه فيساعدهم على معصيتهم ويرى ذلك من حسن المعاشرة ويظن أنه مجاملة في الصحبة بل قد يترقى الأمر فيرى رفقاءه يغضبون فيحتاج إلى أن يغضب لغضبهم إظهاراً للمساهمة لهم في السراء والضراء فيخوض معهم فيما خاضوا من ذكر العيوب والمساوئ للآخرين.

5- يريد المغتاب أن يتبرأ من شيء فينسبه إلى الآخر فيقول مثلا:

الحمد لله لا أسمع غناءً مثل ما يسمع فلان .

أو:الحمد للَّه أنا لست ببخيل كفلان .

أو: أنا أطيع زوجي لا كفلانة .

6- يريد المغتاب أن يرفع نفسه يالتنقيص من قدر الآخرين والوقيعة فيهم فيقول مثلاً:فلان كذاب أو بخيل أو غير مؤمن أو فلانة غير محتشمة أو فلانة تحب الكلام على الناس.

7 - اللعب والهزل وتضييع الوقت .



و) من تجوز غيبته ؟

عرفنا حدود الغيبة ولكن هنالك أشخاص وحالات تجوز فيها الغيبة منها:

1- المتجاهر بالفسق وهو الذي لا يتحرج من إبداء وإبراز معصيته أمام الناس فتجوز غيبته في المعصية المتجاهر بها وأما المعاصي التي لا يتجاهر بها بل يتكتم من إظهارها فلا يجوز التحدث عنها .

مثال توضيحي :

امرأة تسمع الغناء في بيتها فقط ولا تحب أن تعرف بأنها تسمع الغناء ولكنها تخرج من منزلها من دون جوراب بحيث تظهر أقدامها للناظر وتعلم أن ستر الأقدام واجب ولا تبالي .

فهنا نوعان من المعصية:

أ - سماع الغناء في الخلوة .

ب - عدم لبس الجواريب .

فيجوز أن تغتاب بعدم لبسها للجوراب لأنها متجاهرة في ذنبها ولكن لا تجوز غيبتها في سماعها للغناء .

2- المظلوم يجوز أن يغتاب من ظلمه في ظلمه له ولكن يستحب على الأحوط أن لا يغتابه إلا عند من يأخذ الحق له هذا رأي السيد الخوئي .

وأما السيد السيستاني فيقول الأحوط وجوباً في غيبة المظلوم أن يغتاب الظالم بقصد الانتصار أي يقصد من غيبته نصرة الناس له من الظالم .

3- نصح المؤمن فتجوز الغيبة بقصد النصح كما لو استشار شخص في تزويج امرأة فيجوز نصحه ولو مع استلزام إظهار عيبها بل لا يبعد جواز ذلك ابتداءً بدون استشارة إذا علم بترتب مفسدة عظيمة على ترك النصيحة

4– ما لو قصد بالغيبة ردع المغتاب عن المنكر فيما إذا لم يمكن الردع بغيرها توضيح ذلك:

هناك حالات يكون المذنب إذا أمرته بالمعروف لا يؤثر فيه ولكن هنالك أشخاص يملكون السيطرة على العاصي والتأثير فيه تأثيراً فاعلاً فتجوز في هذه الحالة أن أذكره بذنبه ولو كان متستراً به والفرض كذلك للشخص الذي يملك ردعه عن منكره لكي ينهاه عن ذنبه .

5 - الطفل غير المميز بشرط أن لا تكون غيبته قدحاً وإهانة لأهله فلو قيل هذا الطفل كثير الحركة في بيتهم أو كثير البكاء أو ما كان من أحوال الطفولة .

وأما إذا قيل هذا الطفل وسخ الثياب أو غير مؤدب فإن كان معناه أن أهله لا يهتمون به وأنهم يتكلمون الكلام الفاحش فهذا حرام لأنه إهانة وغيبة لأهله وأما غيبة المميز فلا تجوز كغيبة البالغ بلا فرق.




--------------------------------------------------------------------------------

ن) حكم السامع للغيبة

يجب على سامع الغيبة أن يرد المغتاب و يسكته أو الخروج من مجلس الغيبة وإلا شاركه في إثمه كما في بعض الأخبار واليك طرفاً منها:

1- قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: السامع للغيبة أحد المغتابين

2- وروي عن النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: من أذل عنده مؤمن وهو يقدر على أن ينصره أذله اللَّه يوم القيامة على رؤوس الخلائق”

3- وعن النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: من رد عن أخيه غيبة سمعها في مجلس رد اللَّه عنه ألف باب من الشر في الدنيا والآخرة فإن لم يرِد عنه وأعجبه كان عليه كوزر من اغتاب سبعين مرة “

4- وعن الإمام الصادق عليه السلام في حديث المناهي عن النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم ((من تطول على أخيه في غيبة سمعها فيه في مجلس فردها عنه رد الله عنه ألف باب من الشر في الدنيا والآخرة فإن لم يردها وهو قادر على ردها كان عليه وزر من اغتاب سبعين مرة)) .

وعلل بعض الأعلام وهو الشيخ الأنصاري في كتاب المكاسب ذلك: أن السامع يساعد المغتاب على التمادي في الغيبة أكثر فأكثر وربما بسبب مدحه للمغتاب يؤكد مطلبه وكلامه، وقال إن المراد بالرد عن الغيبة لا مجرد النهي عنها بل إيجاد سبل لتبرير الغيبة بأنه مثلا ربما عمل المعصية عن غفلة وجهل أو عَمِل المعصية ولكن اللازم عليك أن تستغفر له وتنصحه لا أن نفضحه..............الخ

5- وعن الإمام الباقر عليه السلام قال: ((بئس العبد يكون ذا وجهين وذا لسانين يطري أخاه شاهداً ويأكله غائباً إن أعطي حسده وإن أُبتلي خذله)) .



ي - كفارة الغيبة

كفارة الغيبة ورفع إثمها وغضب اللَّه تعالى بأمر واحد وهو الندم والتوبة والعزم على عدم الاغتياب مرة أخرى.

نعم يستحب على الأحوط التحلل من المغتاب إذا لم تترتب على ذلك التحلل مفسدة أو الاستغفار عنه .

توضيح ذلك :

بعض الناس إذا اغتاب شخصاً يذهب إلى من أُغتيب و يقول له: لقد اغتبتك بكذا وكذا أو اغتبتك فقط ولا يفصل له فيطلب منه أن يحلله ويبرء ذمته لكي لا يحمل على ظهره تبعة لأحد .

وهذا التصرف حسن ومستحب على الأحوط ولكن بشرط أن لا يحتمل وجود مفسدة بالتسامح منه وكراهية وحقد المتحلل منه فإذا احتمل أنه سيترتب على التحلل منه ذلك فضلاً عن ظنه أو علمه بنفسية الشخص المقابل فيرتفع الاستحباب فقط تلتزم بالتوبة النصوح وهذا هو الواجب أما التحلل فليس بواجب سيما إذا استلزم محذور الفتنة فينقلب إلى محرم

والأحوط استحبابا أن تستغفري عن الذي اغتبتيه نيابة عنه فتقولي:

أستغفر اللَّه .

أو: أستغفر اللَّه ربي وأتوب إليه .

أو: أستغفر اللَّه واسأله التوبة .

كل ذلك نيابة عن المغتاب .



(الشارع المقدس دين الفطرة والتسامح واليسر والسعادة ولكن من الذي يجري نحوه ويطبقه)

يا اللَّه يا رحمن يا رحيم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .


ذكــــــــرى


فيما وعظ الله عزوجل به نبي الله عيسى عليه السلام:

يا عيسى لا يغرنك المتمرد عليّ بالعصيان يأكل رزقي ويعبد غيري ثم يدعوني عند الكرب فأجيب ثم يرجع إلى ما كان عليه يتمرد أم بسخطي يتعرض،‌ فإني حلفت لآخذنه أخذة ليس له منها منجا ولا دوني ملجأ، أين يهرب من سمائي وأرضي.



أنتهى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القسم الثالث عشر

ما يورث قساوة القلب

ذكرى

الغناء ومعناه

غناء المراة ورقصها امام زوجها

حكم وضع الدش

الافلام المبتذلة

ذكرى

رؤية التلفاز في محرم وصفر

احكام المدارس

احكام تلاوة القران

كيفية السجود

دخول الحمام بالمصحف

الدعاء

موانع اجابة الدعاء

اسباب اجابة الدعاء


************************

ما يورث قساوة القلب

من الأمور الشائعة في أيامنا هذه قساوة القلب وعدم التفاعل لأي نصيحة أو مصيبة وهذه لها بواعث وأمور فإذا شخص المرض استطاع الإنسان أن يداويه فمن الأمور التي تورث قساوة القلب :

1- ارتكاب المحرمات . 2- ترك ذكر الله سبحانه .

3-- كثرة الأكل والشرب . 4- أكل لقمة الشبهة .

5- كثرة أكل اللحم والإفراط فيه . 6- تأخير الصلوات عن أوقاتها .

7- الأكل والشرب بالشمال . 8- سرعة الأكل .

9- الالتفات بالوجه قليلا أو البصر في الصلاة .

10- كثرة الكلام الغير النافع . 11- كثرة النوم .

12- النوم على الطعام . 13- كثرة الضحك .

14- كثرة هم القوت . 15- الهم بالدنيا .

16- طول الأمل . 17- مجالسة الأنذال .

18- كثرة المال: أي الذي يكون المال مسيطراً على صاحبه لا أن يكون المال آلة للخير والله العالم .

19- مجالسة الأغنياء : المقصود من الأغنياء واللَّه العالم الذين شغلتهم الدنيا عن اللَّه تعالى فلا يكون كلامهم إلا عن المال والجاه .

20- ترك مجالسة العلماء العاملين . 21- السكوت من غير فكر .

فهذه الموارد تفكري فيها واتركي ما يقسي قلبك منها فقساوة القلب آفة تحمل كثيراً من القبائح من عدم الاستحياء وعدم الغيرة على النفس وعدم خوف الله تعالى.............الخ .



ومن ما أنتن أعلم به مني و لكن هنا أمور ترقق القلب منها :


1- ذكر الموت .

2- مجالسة العلماء العاملين

3- الصوم .

4- كثرة الاستغفار بالأسحار .

5- ملاطفة اليتيم والمسح على رأسه .




--------------------------------------------------------------------------------

ما يطيل العمر

إن الله تبارك و تعالى جعل الأمور تحصل بأسبابها ومن ضمن هذه الأمور طول العمر وزيادته والأشياء التي تزكيه أمور منها :

1- الصدقة . 2- كثرة الدعاء . 3- إطاعة أمر الوالدين .

4- صلة الرحم . 5- صلاة الليل . 6- الصلاة جماعة .

7- الاستغفار قبل الصبح . 8- الحضور والتوجه بالصلاة .

9- الصلوات على النبي صلى الله عليه وآله. 10- ذكر الله سبحانه .

11- كثرة تلاوة القرآن مع التوجه إلى معانيه

12- زيارة سيد الشهداء صلوات الله وسلامه عليه .




--------------------------------------------------------------------------------

ذكــــــرى

قال الإمام الباقر عليه السلام .

((ما عبد الله بشيء أفضل من عفة بطن وفرج)) .

وعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله قال :

‌ثلاث أخافهن على أمتي من بعدي:

(( الضلالة بعد المعرفة‌ , ومضلات الفتن ,

وشهوة‌ البطن والفرج)) .


--------------------------------------------------------------------------------

الغناء ومعناه

أ- حكم الغناء

التغني حرام مطلقاً إلا غناء النساء في الأعراس بالشروط المقررة التي ذكرناها سابقاً وهي:

1- عدم التكلم بالباطل : وهو ما كان مشتملا على الكلام الفاحش أو الكلام الساقط أو الكذب وهذا محرم حتى في غير الغناء إلا لضرورة وأما الكذب لأجل الإصلاح فجائز .

2- عدم استخدام آلات محرمة معه كالطبل والبيانو مثلاً .

3- عدم دخول الرجال على النساء .

4- عدم سماع الرجال صوت النساء على نحو يهيج الشهوة عادةً .

والغناء الجائز فقط في الأعراس فلا يشمل غيره من:

1– الخطبة .

2- المواليد .

3- المناسبات المفرحة . فتنبهن رعاكن اللَّه تعالى .

لكن السيد السيستاني يحرم الغناء في الأعراس على الأحوط وجوباً وأما في غير الأعراس فالأعلام متفقين على حرمة الغناء .


ب - ما هو الغناء:


للغناء صورتان :

1 - أن تكون كيفية الأداء لهوية والمضامين باطلة كالأغاني التي تحمل الفاظ ساقطة وغير محتشمة بكيفية لهوية وهذا لا إشكال في حرمته

2 - أن تكون المضامين محللة ولكن الكيفية باطلة كقراءة القرآن تغنياً وكذا الأدعية والعزاء وهذا حرام على الأحوط عند السيد السيستاني وفتوى عند السيد الخوئي .

والعبرة في معرفة كيفية الكلام هو الصدق العرفي , فالعرف إذا قال أن هذه الكيفية من الترجيع والمد والوصل غناء عد غناءً حتى لو كان عزاءً على أهل البيت فيحرم استماعه وإنشاده .


ج- الغناء في الكتاب العزيز:

لقد طبق الأئمة بعض الآيات على الغناء وإن الغناء فرد ومصداق لهذه الآيات ومن تلك الآيات:

1 – قال: تعالى (واجتنبوا قول الزور) فمنه الغناء .

2 - قال تعالى ((ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل اللَّه)) فقد ذكرت عدة من الروايات أن الغناء من مصاديق لهو الحديث الذي حرمته الآية الكريمة .

3 - قال تعالى ((والذين هم عن اللغو معرضون)) فمنه الغناء .


ي) الغناء في الأخبار:

قد ذكرنا الآيات المطبقة على الغناء اقتباساً من تقرير بحث السيد الخوئي قدس سره في بحثه من كتاب مصباح الفقاهة وإليك كلامه قدس سره عندما تعرض للأخبار ما هو نصه:

الروايات الدالة على حرمة الغناء وحرمة تعليمه وتعلمه وحرمة التكسب به واستماعه.

وأنه ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء الخضرة .

وأنه يورث الفقر والقساوة وينزع الحياء .

وأنه رقبة الزنا ويرفع البركة وينزل البلاء كما نزل البلاء على المغنين من بني إسرائيل .

وانه مما وعد اللَّه عليه النار وبئس المصير .

وأنه عش النفاق .

وأن الغناء مجلس لا ينظر اللَّه إلى أهله .

وأن استماع الغناء نفاق وتعلمه كفر .

وأن صاحب الغناء يحشر من قبره أعمى وأخرس وأبكم .

وأن من ضرب في بيته شيئاً من الملاهي أربعين يوماً فقد باء بغضب من اللَّه فإن مات في أربعين مات فاجراً فاسقاً مأواه النار وبئس المصير .

وأن من أصغى إلى ناطق يؤدي عن الشيطان فقد عبد الشيطان .

وأن الغناء أخبث ما خلق اللَّه . وأنه يورث الفقر والنفاق .

وأن من سمع الغناء يذاب في أذنه الإفك .

وغير ذلك من المضامين المدهشة التي اشتملت عليها الأخبار المتواترة ..........الخ.


--------------------------------------------------------------------------------

غناء المرأة ورقصها لزوجها

أما غناء الزوجة فلا يجوز لها أن تغني أمام زوجها وأما الرقص فيجوز لها أن ترقص لزوجها بل يستحب إذا كان به إدخالاً للسرور على قلب الزوج وإيناساً له .




--------------------------------------------------------------------------------

حكم وضع الدش

إن الإنسان بفطرته التي أودعها الله تعالى فيه يتحذر من الأمور المخيفة كاللأسود والحيوانات المفترسة بل يتحذر من الأمور التي يحتمل أو يتوهم أنها مضرة ومؤدية إلى السوء كالجلوس في مكان مظلم والجلوس في مكان مفرداً.

هذا في الأمور المادية ولكن هنالك أمر أخطر وأهم , يهدد العقيدة‌ والسلوك و يجعل الإنسان لا إنسان بل دابة‌ همها ما يشبعها حتى لو كان ذلك محرماً‌، فالغرب أرادا محو الدين وسلبه عنا ولكن بشيء‌ ليس فقط يدمرنا بل نشتريه بأموالنا لنهلك أنفسنا به ألا وهو الدش.

فما حكم وضع الدش يا ترى والنظر إليه ؟.


الجــــــــــواب:

1)‌ السيد الخوئي يضع قاعدة عامة ويقول: ما يغلب استخدام الحرام فيه يحرم بيعه وشراءه واستخدامه .

والسؤال: هل الدش يغلب استخدام الحرام فيه فإن كان الجواب بنعم حرم شراؤه واستعماله .

ب) السيد السيستاني فيقول أنه إذا احتمل وقوع نفسه أو أهله في الحرام عند مشاهدته كمشاهدة‌ الغناء‌ والأفلام الخليعة فهو حرام وكذا هو حكم السيد الخوئي مع التنزل .

هذا من ناحية الفتوى وأما من ناحية المروءة فمن الذي يضع في منزله أمراً‌ يخاف على أولاده منه إلا المجنون فالله الله في أولادكم لا يضيعوا في حضرتكم فالحساب شديد وقد قال صلى الله عليه و آله وسلم (( لعن الله والدين حملا ولدهما على عقوقهما)) .

فمن يتربى على الأفلام الماجنة والمسلسلات الساقطة حتى الرسوم المتحركة‌ بعضها يهدف لذلك فما هي نهايته يا ترى.

(فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر إلا من تولى و كفر فسيعذبه الله العذاب الأكبر). ولا تظني أن هذا أمر سهل بل هي فتنه وإذا أردت أن تشاهدي صعوبة الفتن فانظري لقصة نبي الله نوح عليه السلام وكذا ما حصل لعلي عليه السلام بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه و‌آله وسلم ومن بقي معه واعلمي أن الفائدة القليلة المزعومة هل تقاوم مفسدة كبيرة ومن عنده دش وكان منصفاً يعرف مدى خطورة ذلك فكل امرئ على نفسه بصيرة .



--------------------------------------------------------------------------------

الأفلام المبتذلة

أن بعض النساء يتداولن أشرطة خليعة وبها ما حرم الله تعالى بحجة أنهم لهم مالنا ولا فرق بيننا وبينهم وفوق ذلك يقمن بترويج هذه الأفلام فما حكم كل ذلك؟

الجواب:

الجواب واضح ولكن من المطبق وأرجو أن لا تكوني مصداقاً لقول الشاعر.

والحق أبلج لو يبـغون رؤيتـه_ فكيف يبصر مـن في ناظريه عمـى

وصرخت الحق تأباها مسامعهم _ من يسمع الحق منهم يشتكي الصمما




فالبعد عن الله تعالى والتعلق بالهوى والميل إلى كل ما يريح الشيطان ويسخط الرحمن هو من بواعث النفس الأمارة بالسوء حتى يكون الإنسان منكوساً فيرى الباطل حقاً‌ والحق باطلاً ولذا لا تستغربي إن ذهبت البركة عنا قال تعالى ((وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون))

نرجع إلى حديثنا فرؤية الأفلام الخالعة لا يجوز وفاعله يعزر ومن قام بترويجه حارب الله تعالى فقد قال تعالى في محكم كتابه ((إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة))19النور . وهذا من نوع إبراز الفواحش وإظهارها فالواجب على الآباء والأمهات المؤمنات والأخوات الصالحات أن يتنبهن إلى ذلك والمصيبة‌ أننا إذا فجعنا بشاب أصيب بمرض خبيث أو مات في حادث بكينا وصرخنا فنتأثر يوماً ويومين فقط ثم نرجع إلى ما يسخط الله تبارك وتعالى.

فلم التذبذب إن كنت تعرفين الحق فاتبيعيه وإلا لست بأهل أن تكوني ربة منزل وأم أطفال تقودين أسرة فما فسد لا يخرج إلا نكداً.

وفي الختام أذكر لك هذا الخبر عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: “من عرضت له فاحشة أو شهوة فاجتنبها من مخافة‌ الله عز وجل حرم الله عليه النار وآمنه من الفزع الأكبر وأنجز له ما وعده في كتابه في قوله عز وجل ((ولمن خاف مقام ربه جنتان))

وإليك طرفاً من دعاء الإمام زين العابدين المعروف بدعاء أبي حمزة‌ الثمالي “ومالي لا أبكي ولا أدرى ما يكون مصيري وأرى نفسي تخادعني وأيامي تخاتلني وقد خفقت عند رأسي أجنحة ‌الموت فمالي لا أبكي أبكي لخروج نفسي أبكي لظلمة قبري أبكي لضيق لحدي أبكي لسؤال منكر ونكير إياي أبكي لخروجي من قبري عريان ذليلاً حاملاً ثقلي على ظهري أنظر مرة عن يميني وأخرى عن شمالي إذ الخلائق في شأن غير شأني ((لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه وجوه يومئذ مسفرة ضاحكة مستبشرة ووجوه يومئذ عليها غبرة ترهقها قترة)) .



ملحوظة:

من صار في يده شريط فيه ما حرم الله وجب مسحه على الأحوط وجوبا ولو كان ملكاً للغير .

--------------------------------------------------------------------------------

ذكــــــــرى

عن الإمام علي عليه السلام: ما من يوم يمر على ابن آدم إلا قال له ذلك اليوم :

(( يا بن آدم أنا يوم جديد وأنا عليك شهيد فقل فيَّ خيراً واعمل فيَّ خيراًً أشهد لك به يوم القيامة‌ فإنك لن تراني بعده أبداً)) .


--------------------------------------------------------------------------------

رؤية التلفاز في محرم وصفر

من الأمور الجيدة في مجتمعنا والتي قلت الآن جداً‌ هي مسألة‌ المنع من رؤية التلفاز في شهري محرم وصفر وهذا فعل يدل على الارتباط بأهل البيت والحب لهم وهذا من الأمور التي ينبغي أن يأتي بها كل مؤمن يشعر بالمصيبة و يشعر أبناءه بها.

مع الالتفات إلى ملىء وقت الأبناء بما ينفعهم لآخرتهم ودنياهم ومن تلك الموارد وأهمها:

1 ـ الذهاب لمآتم أهل البيت عليهم السلام وإن تكرر نفس الموضوع والمصيبة فلربما نفحة ودعاء من الإمام المهدي عليه السلام تحضين بها وتكون سبباً‌ لهدايتك وهداية أولادك وزوجك وسعادتك الأبدية ولا تظنين أن سماع الشريط لوحده يغني عن الذهاب لمأتم أهل البيت كما يظنه بعض الناس الغافلين عن آثار الاجتماع والجلوس في مآتم أهل البيت عليهم السلام ويكفي أن يكون الجلوس تعبيراً عن الولاء والانتماء لمنهج محمد وآله عليهم السلام .

2 ـ تذاكر علومهم وآدابهم فقصي لهم ما جرى على أهل البيت وما هي أخلا قهم وسيرتهم .

3 ـ إعطاؤهم الكتب التي ترفع من مستواهم الخلقي والديني .

4 ـ قراءة القرآن الكريم. والأدعية والزيارات خصوصاً زيارة‌ الإمام الحسين و زيارة‌ عاشوراء‌ .

5 ـ قراءة‌ قصص الأنبياء والأئمة والاستفادة منها .

6 ـ رؤية الأشرطة التي فيها قصص الأنبياء والأئمة وأتباعهم عليهم السلام.

7 ـ سماع أشرطة المحاضرات والعزاء .

ومن الأمور الراجحة كذلك هو لبس السواد في هذين الشهرين فهو ديدن العلماء والمتدينين والمتدينات فاحرصي على أن تكوني منهم ومن السائرات على الهدي الذي من أجله قتل الإمام الحسين عليه السلام .


--------------------------------------------------------------------------------

أحكام المدارس

لا يجوز شرعاً‌ إلقاء الأبناء في مكان تتأثر به عقائدهم و سلوكهم وأخلاقهم فالذي يرسل أبناءه ذكوراً وأناثاً إلى المدارس يجب عليه أن يهتم بعقائدهم ومعرفتهم بالأحكام الحقة لكي لا يتأثر بما يتلقاه.

فالأم تربي البنت من صغرها على حب أهل البيت والسير على أحكامهم التي أرسلها الله تعالى على لسانهم وكل تأثر لأبنائها بالأفكار الهادمة يتحمل وزرها والداه فالأمر مهم مهم جداً وصعب في نفس الآن فلا تغفلن خصوصاً في هذا العصر التي تنوعت ألوان الانحرافات فإن كان الدرس سيهد من سلوك ابنتك فيحرم عليك إبقائها في هذا الحضيض .

والأب يربي ابنه على ذلك وإلا فسيحاسب عنه يوم القيامة‌ فالإنسان مسئول عما ينتجه من أبناء لا فقط أكلاً‌ وشرباً‌ بل لا بد أن أوفر له أساليب الصلاح ومن أساليب الصلاح للأبناء أمور منها:

1ـ إرسالهم للدورات الفقهية والعقائدية التي يقوم بها المؤمنون المخلصون الصالحون .

2ـ اصطحابهم إلى مجالس أبي عبدالله عليه السلام لكي تملأ قلوبهم وداً لمحمد ولآل محمد عليهم السلام

3ـ تعليمهم قصص الأئمة‌ والعلماء لكي يتنوروا بهديهم .

4 ـ شراء الأشرطة التي بها إحياء ذكر أهل البيت عليهم السلام.

5ـ شراء أشرطة الفيديو الحاوية لقصص الأئمة والأنبياء لا أن يُسَلطوا على أفلام أعداء الله ورسوله .


ملحـــــــوظـــة:

إن تعجب فيحق لك العجب وهو إن بعض الناس إذا أكمل ولده في الامتحان يحزن كثيراً ويهيئ له مدرساً خاصاً يدرسه ولو بأغلى الأثمان وفي المقابل يترك ابنه يتخبط في ظلمات الجهل في دينه فلا يحسن لا وضوؤه ولا صلاته ولا غسله فإذا كبر ترى الولد يبكي لأنه نجح في أمر زائل ولكن رسب في أمر باق فتنبهن .

--------------------------------------------------------------------------------

أحكام تلاوة القرآن


القرآن هو كتاب اللَّه تعالى المنزل على صدر نبيه المرسل و لهذا القرآن فضل عظيم فهو الثقل الأكبر وهتك حرمته كفر على تفصيل في محله وفضل قراءته لا يوصف ومضامينه لا تنظب وإليك بعض الأحكام المتعلقة به :

1- يستحب الإكثار من تلاوة القرآن الكريم و خصوصاً في شهر رمضان المبارك فلكل شيء ربيع و ربيع القرآن شهر رمضان .

2- يكره على الحائض قراءة القرآن الكريم .

3- إذا نذرت المرأة قراءة القرآن في كل يوم أو في يوم معين وصادف نزول الدورة عليها في ذلك الوقت فما يلزمها .


الجـــــــواب:

هي بين محذورين بين كراهة القراءة وحرمة الترك بسبب نذرها فيجب عليها الوفاء بالنذر وقراءة القرآن حتى في حيضها إلا ما حرم عليها بالأصل لكونها حائض .

4 - يحرم على الحائض قراءة آيات السجدة وهي ما كانت في هذه السور:

أ- حم السجدة . ب- فصلت . ج- النجم . د- العلق .


5– لا بد في القراءة للقرآن من الصدق العرفي في القراءة أي يقال في العرف أنها تقرأ القرآن سواء كان جهراً أم إخفاتاً فلا يصدق على القرآءة النظر إلى الآيات و تحريك اللسان من دون خروج للصوت نعم إذا قرأت القرآن بهذه الكيفية حضيت على ثلاثة أمور:

1- ثواب النظر إلى القرآن .

2- قوة النظر لأن النظر إلى القرآن يجلو البصر .

3- فهم بعض معاني الآيات .

وأما ثواب القراءة فلا لأنك لم تقرئي بل نظرت وتأملت فقط .

6- من نذرت قراءة القرآن أو استؤجرت للقراءة وقرأت بغير الكيفية المقررة لم تجزئها قراءتها ووجب عليها إعادتها .

7- يكره قراءة القرآن في أقل من ثلاثة أيام .

8- يكره وصل سورة الإخلاص بنفس واحد .

9- يحرم مس كتابة القرآن من دون طهارة .

10- يجوز حمل القرآن للحائض وإن كره .

11- يجب تعلم قراءة الفاتحة والسورة التي تقرأ في الصلاة كالإخلاص والقدر تعلماً صحيحاً .

12- يستحب التأمل في آيات القرآن الكريم على كيفيات:

أ) القصص القرآنية: جعلها عظة و درساً .

ب) آيات الرحمة: الدعاء والعمل للوصول إلى مؤداها .

ج) آيات العذاب والنقمة: التعوذ من أسبابها .

د) آيات الأحكام: العزم على تطبيقها .

13- يستحب تعليم القرآن الكريم للأولاد .

14- يستحب للمرأة قراءة سورة النور ويكره لها قراءة سورة يوسف

15- يستحب عند بدء القراءة الاستعاذة من الشيطان الرجيم بل في كل أمر.

16- البسملة جزء من الفاتحة وكذا هي جزء من كل سورة إما فتوى كما عليه الأغلب وإما احتياطاً كما عليه السيد السيستاني .

17- يستحب قراءة القرآن في كل يوم وأقله 50 آية .

18- تستحب قراءة القرآن الكريم في المنزل لترف الرحمة والبركة .

19- يستحب ختم القرآن في مكة المكرمة .

20- يستحب وضع القرآن في البيت للحفظ والبركة ولدفع الشيطان وشره ولكن يكره تعطيله بعدم قراءته .

21- يستحب ترتيل القرآن ويكره العجلة في قراءته .

22- يستحب قراءة القرآن بالحزن .

23- يحرم تنجيس القرآن الكريم ويجب وضعه في مكان محترم وعدم إهانته وفي حكمه تربة سيد الشهداء .

24- آيات السجدة مضافاً إلى حرمة قراءتها للجنب والحائض يجب السجود عند قراءتها أو استماعها و لكن بشرطين:

أ) أن تسمع التلاوة مباشرة .

ب) أن يكون السماع بإنصات .

فما يسمع مسجلاً أومن دون إتصال لا يجب له السجود .


--------------------------------------------------------------------------------

كيفية السجود

وأما كيفية السجود هي أن توضع المساجد على الأرض خضوعاً و تذللاً للَّه تعالى وليس فيها تكبيرة افتتاح ولا تشهد ولا تسليم نعم يستحب التكبير للرفع منه بل الأحوط استحبابا عدم تركه ولا يشترط فيه الطهارة من الحدث ولا الخبث ولا الاستقبال ولا طهارة محل السجود ولا الستر ولا صفات الساتر والأحوط وجوباً السجود على المساجد السبعة ووضع الجبهة على الأرض , وهو أحوط استحباباً عند السيد السيستاني ويستحب فيه الذكر الواجب في سجود الصلاة .

--------------------------------------------------------------------------------

دخول الحمام بالمصحف

يجوز الدخول في الحمام بالمصحف إلا إذا كان يعد هتكاً وإهانة .


--------------------------------------------------------------------------------

الدعـــــــــــاء


قال تعالى: (( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين)) 60 غافر .

الإنسان ضعيف فلابد له من معين يأخذ بيده درب الأمان والراحة والدعة والله تبارك و تعالى هو القادر على ذلك ولا قادر سواه وقد حثنا الله على دعائه وطلب الحاجات منه وضمن لنا الإجابة‌ لدعوتنا وما أعظمه من ضمان إنه من الله تعالى والدعاء يشعر بالعبودية والضعف إلى الله تعالى فالعبادة في الحقيقة دعاء ولكن بكيفية معينة كالصلاة والحج ولذا الذي يستكبر ولا يدعو الله تعالى سيكون مآله إلى النار وبئس القرار.

وهنالك آيات أخرى تنادي بالحث على الدعاء منها قوله تعالى :

((وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان)) .



الأخبار والدعـــاء


وأما الأخبار والأحاديث على الحث والتحريض باتخاذ الدعاء سلاحاً فكثيرة منها قوله صلى الله عليه وآله وسلم : ((أفضل العبادة الدعاء)) .

وقال أيضاً : ألا أدلكم على سلاح ينجيكم من أعدائكم ويدر أرزاقكم ؟

قالوا: بلى يا رسول الله .

قال: تدعون ربكم بالليل والنهار فإن سلاح المؤمن الدعاء .

وقال: أمير المؤمنين عليه السلام: ((من قرع باب الله سبحانه فتح له)) .

وقال: الإمام الحسن عليه السلام:

((ما فتح الله عز وجل على أحد باب مسألة فخزن عنه باب الإجابة))

وقال الإمام الصادق عليه السلام : ((الدعاء أنفذ من البنان)) .

بل جاءت أحاديث تؤكد على طلب المعونة والدعاء من الله حتى في أقل الأشياء كلبس الحذاء فلولا مدد الله ومعونته لما استطاع الإنسان حتى أن يحرك جفن عينيه فعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم قال:((سلوا الله عزوجل ما بدا لكم من حوائجكم حتى شسع النعل فإنه إن لم ييسره الله لم يتيسر)) .

وكذا فيما أوحى الله إلى موسى عليه السلام حيث قال: ((يا موسى سلني كل ما تحتاج إليه حتى علف شاتك وملح عجينك)) .

أنظري للحث على طلب المعونة من الله تعالى حتى في أبسط الأشياء .

ولا تظنين أن الله محتاج لدعائنا أو يريد عبادتنا لا بل هنالك معاني عميقة‌ لذلك منها أننا إن طلبنا معونة‌ الله في كل شيئ‌ صغير وكبير فإننا سنلاحظ رضا الله وسخطه فنحاول أن لا نستخدم شيئاً سهله الله لنا في ما يكرهه أو يحرمه فالنتيجة والفائدة لنا .

فبسبب السير على منهاج الله تعالى نسعد دنيا وآخرة .

بل إن الله تعالى ضمن لنا أن يزيل ما قضاه الله وأبرمه علينا بسبب الدعاء فلو قضى عليّ أن أصاب بالسرطان مثلاً فبالدعاء لدفعه يرتفع فعن الإمام الباقر عليه السلام لزرارة‌ : ألا أدلك على شيئ لم يستثن فيه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ قلت: بلى .

قال: الدعاء يرد القضاء‌ وقد أبرم إبراماً وضم أصابعه .

وقال الإمام الكاظم عليه السلام: ((عليكم بالدعاء فإن الدعاء لله والطلب إلى الله يرد البلاء وقد قدر وقضي ولم يبق إلا إمضاؤه فإذا دعي الله عزوجل وسئل صرف البلاء صرفاً)) .

وهنالك أمور تسبب عدم إجابة‌ الدعاء‌ و لكنها تنصب في سعادة المؤمن وفوزه وإن لم يشعر بذلك مع العلم بأن الله أكرم الأكرمين وأن رحمة‌ الله واسعة فعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ((إن ربكم حيي كريم يستحي أن يبسط العبد يديه إليه فيردها صفراً)) .



فالله أكرم الأكرمين لكن تأخر الإجابة‌ إما بسبب موانع كما سيأتي أو حكم إلهية ومن تلك الموارد:-


1- معرفة الله بالصالح والأصلح :

فمثلاً أنا أحب أن أكون غنياً في هذا الوقت والله تعالى كريم فيمنع الغنى عني لأني لو استغنيت لبطرت ولكفرت بنعمة الله تعالى أو أني لا عيال عندي فادعو الله أن يعجل في إعطائي سؤالي ولكن الله تبارك وتعالى هو العالم أنني لو أعطاني في هذا الوقت لما عرفت أن أتفاعل مع الطفل إما بسبب الحب الزائد أو عدم فهم الطفل أو غير ذلك.

فعن الإمام علي عليه السلام قال: ((لا يقنطنك إبطاء إجابته فان العطية على قدر النية و ربما أخرت عنك الإجابة ليكون ذلك أعظم لأجر السائل وأجزل لعطاء الآمل و ربما سألت الشيئ فلم تؤتاه أو أوتيت خيراً منه عاجلاً أو آجلاً أو صرف عنك لما هو خير لك فلرب أمر قد طلبته وفيه هلاك دينك لو أوتيته)). ففي هذه الرواية‌ ما أردنا و زيادة .

2- التأخير لعدم استخدامه في ما يغضب الله تعالى:

كون النعمة إذا أعطيت العبد ربما يستخدمها فيما يسخط الله سواء كانت النعمة مالاً أو أولاداً أو زواجاً أو غيرها ففي الزبور يقول الله تعالى: ((إبن آدم تسألني فأسفك لعلمي بما ينفعك ثم تلح علي بالمسألة‌ فأعطيك ما سألت فتستعين به على معصيتي فاهم بهتك سترك فتدعوني فأستر عليك فكم من جميل صنع معك وكم قبيح تصنع معي يوشك أن أغضب عليك غضبة‌ لا أرضى بعدها أبداً)) .

3- لنيل الكمالات في الآخرة :

إن الله تعالى يؤخر إجابة الدعاء لكي يعلو الإنسان في الآخرة‌ إلى الكمالات والدرجات الرفيعة‌ فيقول رب إني لم أعمل هذه الأعمال التي تؤهلني أن أحضى بهذه النعم والمكارم فيقول الله : لأني أخرت إجابة‌ دعائك فرفعت درجتك فيتمنى العبد لو لم تجب دعوته وإليك بعض الأخبار فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((إن الرب ليلي حساب المؤمن فيقول: تعرف هذا الحساب؟

فيقول: لا يارب .

فيقول: دعوتني في ليلة كذا وكذا في كذا وكذا فذخرتها لك .

قال: مما يرى من عظمة ثواب الله يقول: يارب ليت إنك لم تكن عجلت لي شيئاً وادخرته لي )) .

وعنه أيضا سلام الله عليه : ((يتمنى المؤمن أنه لم يستجب له دعوة في الدنيا مما يرى من حسن الثواب)) .

فلا يظن الإنسان بالله بخلا بل إن الله رحمته واسعة .

4- حب سماع صوت العبد

ومن الموارد وهذه للمؤمنين العارفين وهو أن الله يحب سماع أصواتهم فيؤخر إجابة الدعاء فانظري إلى هذه المكرمة‌ من الله تعالى وتاملي فيها فعن الإمام الصادق عليه السلام يقول: ((إن العبد ليدعو فيقول الله عزوجل للملكين : قد استجيبت له ولكن احبسوه بحاجته فإني أحب أن أسمع صوته وإن العبد ليدعو فيقول الله تبارك وتعالى عجلوا له حاجته فإني أبغض صوته)) .

وفي حديث آخر بهذا المعنى يقول الإمام الصادق عليه السلام: ((قال الله تعالى وعزتي وجلالي وعظمتي و بهائي إني لأحمي وليي أعطيه في دار الدنيا شيئاً يشغله عن ذكري حتى يدعوني فاسمع صوته وإني لأعطي الكافر مُنْيَتَهُ حتى لا يدعوني فاسمع صوته بغضاً له)) .

انظري إلى رحمة الله تعالى وإنه يدفع عن الإنسان مكروه إذا توجه لخالقه بل إذا خاف المؤمن أمراً فطلب من الله الستر عليه فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((من تخوف بلاء يصيبه فتقدم فيه بالدعاء لم يره الله عزوجل ذلك البلاء أبداً)) .

ولذا يستحب عند رؤية المبتلى أن تقول (الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاه ولو شاء فعل) ثلاث مرات فانه لن تصاب بذلك المرض وإليك نص الخبر قال الإمام الباقر عليه السلام ((تقول ثلاث مرات إذا نظرت إلى المبتلى من غير أن تسمعه : الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاه ولو شاء فعل قال: من قال ذلك لم يصبه ذلك البلاء‌ أبداً)) .

إذن فما هي الأسباب لإجابة الدعاء ؟


--------------------------------------------------------------------------------

أسباب عدم إجابة الدعاء


أسباب إجابة الدعاء كثيرة ولكن قبل ذكرها نذكر بعض الأسباب لعدم إجابة الدعاء:

1ـ الذي لا يعمل بالأسباب : فقد أجرى الله تعالى الأمور بأسبابها

فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: أربعة لا يستجاب لهم دعوة: رجل جالس في بيته يقول: اللهم ارزقني فيقال له : ألم آمرك في الطلب؟‌ …الخ

قال الشاعر:

على المرء أن يسعى لإصلاح شأنه وليس عليه أن يكون موفقاً

2 ـ الدعاء بقلب ساه : فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((إن الله لا يستجيب دعاء بظهر قلب ساه فإذا دعوت فاقبل بقلبك ثم استيقن بالإجابة)) .

3 ـ الدعاء بقلب قاس: فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((إن الله عز وجل لا يستجيب دعاء بظهر قلب قاس ومن لم يتقدم في الدعاء لم يسمع منه إذا نزل به البلاء)).

4 ـ من دعا وهو مصر على ذنوبه ومعاصيه : فلا يستجاب دعاؤه‌ فعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم قال: ((مثل الذي يدعو بغير عمل كالذي يرمي بغير وتر)) .

5 ـ الدعاء مع أكل الحرام: ففي الحديث القدسي: ((فمنك الدعاء وعلي الإجابة فلا تحجب عني دعوة إلا دعوة أكل الحرام)) .

وقال صلى الله عليه وآله وسلم لمن قال له: ((أحب أن يستجاب دعائي قال له : طهر مأكلك ولا تدخل بطنك الحرام)) .

وهو شرط مهم وليس طهارة المأكل لها الأثر في إجابة ‌الدعاء فقط بل لها آثار عظيمة من صلاح الأبناء والتوفيق والهداية وغيرها مما أعجز عن بيانه .

6 ـ ظلم الناس والاستيلاء على حقوقهم فعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: ((أوحى الله إلى عيسى قل لبني إسرائيل لا يد خلوا بيتاً من بيوتي إلا بأبصار خاشعة وقلوب طاهرة وأيد نقية‌ وأخبرهم أني لا أستجيب لأحد من خلقي لديه مظلمة)) .

فانظري إلى هذه العطية من جهة ومن جهة لابد أن يكون الإنسان في دعائه بين الخوف من ذنوبه وآثامه وبين الثقة بالله في الإجابة .




--------------------------------------------------------------------------------

أسباب إجابة الدعاء

وأما أسباب إجابة الدعاء فكثيرة منها:

1- البسملة:

فعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: ((لا يرد دعاء أوله بسم الله الرحمن الرحيم)) .

2- الصلاة على محمد وآله:

فعن الإمام الصادق عليه السلام: ((من كانت له حاجة ‌إلى الله عز وجل فليبدأ بالصلاة على محمد وآله ثم يسأل حاجته ثم يختم بالصلاة على محمد وآل محمد فإن الله عز وجل أكرم من أن يقبل الطرفين ويدع الوسط لأن الصلاة على محمد وآله مجابة)) .

3- التضرع والإبتهال:

فمما أوحى الله تعالى إلى موسى عليه السلام: ((يا موسى كن إذا دعوتني خائفاً شفقاً وجلاً وعفِّر وجهك في التراب واسجد لي بمكارم بدنك واقنت بين يدي في القيام و ناجني حيث تناجيني بخشية من قلب وجل)) .

4- صلاة ركعتين:

فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((من توضأ فأحسن الوضوء ثم صل ركعتين فأتم ركوعها وسجودها ثم سلم وأثنى على الله عزوجل وعلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ثم سأل حاجته فقد طلب في مظانه ومن طلب في مظانه لم يخب)) .

5- الإسرار بالدعاء :

للبعد عن الرياء فعن الإمام الرضا عليه السلام قال: ((دعوة العبد سراً دعوة واحدة تعدل سبعين دعوة علانية وفي رواية أخرى: دعوة تخفيها أفضل من سبعين دعوة تظهرها)) .

6- اختيار الوقت :


ومن الأوقات الراجحة ليلة الجمعة ونهاره .

فعن الإمام الباقر عليه السلام قال: إن الله تعالى ليأمر ملكاً فينادي كل ليلة جمعة من فوق عرشه من أول الليل إلى آخره:

ألا عبد مؤمن يدعوني لدينه أو دنياه (لآخرته ودنياه) قبل طلوع الفجر فأجيبه؟

ألا عبد مؤمن يتوب إليَّ من ذنوبه قبل طلوع الفجر فأتوب عليه ؟

ألا عبد مؤمن قد قترتُ عليه رزقه فيسألني الزيادة في رزقه قبل طلوع الفجر فأزيده وأوسع عليه ؟

ألا عبد مؤمن سقيم فيسألني أن أشفيه قبل طلوع الفجر فأعافيه؟

ألا عبد مؤمن مغموم محبوس يسألني أن أطلقه من حبسه وأفرج عنه قبل طلوع الفجر فأطلقه وأخلي سبيله ؟

ألا عبد مؤمن مظلوم يسألني أن آخذ بظلامته قبل طلوع الفجر فأنتصر له وآخذ بظلامته؟

قال: فلا (فما) يزال ينادي بهذا حتى يطلع الفجر .

ومنها يوم الجمعة .

ومنها : أوقات السحر .

ومنها : ليلة القدر .

ومنها:ليالي الإحياء وهي أول ليلة من رجب و ليلة النصف من شعبان و ليلتا العيدين ويوم عرف

ومنها : عند نزول المطر .ومنها: عند زوال الشمس .

ومنها : عند طلوع الفجر إلى طلوع الشمس .

7- اختيار المكان :

فإن لله أماكن يحب أن يدعى فيها ومن تلك الأماكن .

أ) عرفة ففي الخبر أن الله سبحانه وتعالى يقول للملائكة في ذلك اليوم: يا ملائكتي ألا ترون إلى عبادي وإمائي جاؤوا من أطراف البلاد شعثاء غبراء أتدرون ما يسألون ؟

فيقولون : ربنا إنهم يسألونك المغفرة .

فيقول: اشهدوا أني قد غفرت لهم .

وروي أن من الذنوب ما لا يعفو (يغفر) إلا بعرفة والمشعر الحرام قال الله تعالى “فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام”

ب) الكعبة المشرفة‌ والحرم .

ج) المسجد مطلقاً .

فإنه بيت الله والقاصد للبيت قاصد إلى الله تعالى وزائر له سبحانه .

ففي الحديث القدسي: ((ألا إن بيوتي في الأرض المساجد فطوبى لعبد تطهر في بيته ثم زارني في بيتي وهو أكرم من أن يخيب زائره وقاصده)).

د) عند قبر الحسين عليه السلام بلغنا الله تعالى وإياكن الوصول .

فقد روي أن الله سبحانه وتعالى عوّض الحسين عليه السلام عن قتله بأربع خصال: جعل الشفاء في تربته وإجابة‌ الدعاء تحت قبته والأئمة‌ من ذريته وأن لا يعد أيام زائرية من أعمارهم.

ولكن في بعض الأخبار الإقتصار على الثلاثة الأولى فقط .

بل حتى الأئمة أنفسهم يدعون الله تعالى عند قبر الحسين عليه السلام وإليك الخبر: أبوهاشم الجعفري قال: دخلت على أبي الحسن علي بن محمد عليهما السلام وهو محموم عليل .

فقال: يا أباهاشم إبعث رجلاً من موالينا إلى الحائر يدعو الله لي .

فخرجت من عنده فاستقبلني علي بن بلال فأعلمته ما قال لي وسألته أن يكون الرجل الذي يخرج .

فقال: السمع والطاعة‌ ولكنني أقول: إنه أفضل من الحائر إذ كان بمنزلة من في الحائر، ودعائه لنفسه أفضل من دعائي له بالحائر .

فأعلمته عليه السلام ما قال .

فقال لي: قل له: كان رسول الله أفضل من البيت والحجر وكان يطوف بالبيت ويستلم الحجر وإن لله بقاعاً يحب أن يدعى فيها فيستجيب لمن دعاه والحائر منها.

(كامل الزيارات)

8- النداء عشراً يا الله:

فقد روي عن الإمام الصادق عليه السلام : فيمن قال: ((يا الله يا الله عشر مرات قيل له: لبيك عبدي سل حاجتك تعط)).

9- بعد الفريضة:

فعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ((من أدى لله مكتوبة فله في أثرها دعوة مستجابة)) .

قال ابن الفحام: رأيت أمير المؤمنين عليه السلام في النوم فسألته عن الخبر فقال صحيح إذا فرغت من المكتوبة فقل وأنت ساجد:اللهم إني أسألك بحق من رواه وبحق من روي عنه صل على جماعتهم وافعل بي كيت و كيت .

10- خمسة دعائهم مستجاب فمن هم؟

روي عن عبدالله بن سنان عن أبي عبدالله عليه السلام قال:(( خمس دعوات لا يحجبن عن الرب تبارك وتعالى: دعوة الإمام المقسط ودعوة المظلوم يقول الله عزوجل : لأ‌نتقمن لك ولو بعد حين والوالدين والولد الصالح لوالده ودعوة المؤمن لأخيه بظهر الغيب فيقول : ولك مثله)) .



11- حسن الظن بالله تعالى:

فعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: ((ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة)) .

12- الإلحــــاح:

في الدعاء فعن الإمام الباقر عليه السلام قال: ((والله لا يلح عبد مؤمن على الله في حاجته إلا قضاها الله له)) .

13- التعميـــــم:

في الدعاء فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم: ((إذا دعا أحدكم فليعمم فإنه أوجب للدعاء)) .

14- الاجتماع:

فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((ما من رهط أربعين رجلاً اجتمعوا فدعوا الله في أمر إلا استجاب الله لهم فإن لم يكونوا أربعين فأربعة يدعون الله عشر مرات إلا استجاب الله عزوجل لهم فإن لم يكونوا أربعة‌ فواحد يدعو الله أربعين مرة‌ يستجيب الله العزيز الجبار له)) .

15- رفع اليدين:

فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((ما أبرز عبد يده إلى الله العزيز الجبار إلا استحى الله عزوجل أن يردها صفراً فإذا دعا أحدكم فلا يرد يده حتى يمسح على وجهه ورأسه)) .

وعن الإمام الباقر عليه السلام قال: ((ما بسط عبد يده إلى الله عز وجل إلا استحى الله أن يردها صفراً حتى يجعل فيها من فضله ورحمته ما يشاء فإذا دعا أحدكم فلا يرد يده حتى يمسح على رأسه ووجهه وفي خبر آخر على وجهه و صدره)) .

ولكن ورد النهي في الصلاة من مسح الوجه باليدين فلا تفعلي .



16- التوسل بأهل البيت عليهم السلام :

هم باب الله الذي منه يؤتى فآدم عليه السلام مع كونه نبياً توسل بهم وهذا الحديث ترويه العامة قبل الخاصة .

ففي كتاب فضائل الخمسة في الصحاح الستة‌ قال الفيروزآبادي قال السيوطي في الدر المنثور في ذيل تفسير قوله تعالى “فتلقى آدم من ربه كلمات” في سورة‌ البقرة قال: وأخرج ابن النجار عن ابن عباس قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: عن الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليه قال: سأل بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين إلا تبت عليّ فتاب عليه .

وكذا قال مثله صاحب كنز العمال ج 1 ص 234 إلا أنه قال أن جبريل أمره أن يقول: اللهم إني أسألك بحق محمد وآل محمد… “ فبسببها تاب الله عليه (مضمون الخبر)

ومع ذلك رُمينا بالشرك فقاسونا بمن يعبد الأصنام مع إنا نعتقد أنهم عليهم السلام عباد مكرمون فنطلب منه بحقهم لما استجاب دعائنا أو أقول يا رسول الله اشفع لنا عند الله واطلب منه أن يقضي حاجتنا أو غيرها من الأساليب التي تحمل العبودية لله تعالى والتعظيم لصالح بريته .

وأين هذا من الشرك وقد ألف في التوسل كتيبات وكتب حري بالمؤمنة أن تطلع عليها لكي لا يخالجها شك في عقائدها مما يقوله المبطلون .



أنتهى


avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 7:51 pm


[right]القسم الرابع عشر

ادعية واذكار

فضل القراءة على اهل البيت عليهم السلام

فضل البكاء على سيد الشهداء

زيارة سيد الشهداء والبكاء عليه وبعض احكام عاشوراء

فضل النادبات في الحسين

تذاكر فضلهم واحاديثهم عليهم السلام

مستحبات زيارة اهل البيت

الحسين عليه السلام

كيفية التشافي بتربة بالتربة الطاهرة

شروط الشفاء بالتربة الطاهرة

كرامتان لتربة الامام الحسين

حالات واداب

****************


أدعيـــة و آثـــار

1- الدعاء بثبات الإيمان

أ) روى النعمان الكليني بأسانيد متعددة عن زرارة أنه قال: سمعت أباعبداللَّه عليه السلام يقول:إن للغلام غيبة قبل أن يقوم،

قال: قلت ولم؟

قال: يخاف ? وأومأ بيده إلى بطنه

ثم قال: يازرارة وهو المنتظر وهو الذي يشك في ولادته منهم من يقول: مات أبوه بلا خلف، منهم من يقول: حملٌ ومنهم من يقول: أنه ولد قبل موت أبيه بسنتين وهو المنتظر غير أن اللَّه عز وجل يحب أن يمتحن الشيعة فعند ذلك يرتاب المبطلون .

قال: قلت: جعلت فداك إن أدركت ذلك الزمان أي شيى‏ء أعمل ؟

قال: يازرارة إذا أدركت هذا الزمان فادع بهذا الدعاء: اللهم عرفني نفسك فانك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف نبيك، اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني .

ب) الشيخ الصدوق عن عبداللَّه بن سنان قال: قال أبو عبداللَّه عليه السلام: ستصيبكم شبه فتبقون بلا علم يرى ولا إمام هدى ولا ينجو منها إلا من دعا بدعاء الغريق . قلت: كيف دعاء الغريق ?

قال يقول:

(( يا اللَّه يا رحمن يا رحيم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك)).

فقلت: يا اللَّه يا رحمن يا رحيم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك.

قال: إن اللَّه عز وجل مقلب القلوب والأبصار ولكن قل كما أقول لك:

يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

2- ومن الأدعية التي تصرف عن الذنوب وهو جامع لمطالب الدنيا والآخرة :

بسم اللَّه الرحمن الرحيم يا من أظهر الجميل وستر القبيح ولم يهتك الستر يا كريم العفو يا حسن التجاوز يا واسع المغفرة يا باسط اليدين بالرحمة يا صاحب كل نجوى ويا منتهى كل شكوى يا كريم الصفح يا عظيم المن يا مبتدى‏ء كل نعمة قبل استحقاقها يارباه يا سيداه يا مولاه يا غايتاه يا غياثاه صل على محمد وآل محمد أسألك أن لا تجعلني في النار.

3- عن الإمام موسى بن جعفر عليهماالسلام قال: قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم لعلي عليه السلام: إذا عرضتك شدة فقل:

اللهم إني أسالك بحق محمد وآل محمد أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تنجيني من هذا الغم .

4- روى السيد ابن طاووس في مهج الدعوات حديثاً عن سلمان وقد ورد في آخر الحديث ما حاصله أن فاطمة عليها السلام علمتني كلاماً كانت تعلمته من رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم وكانت تقوله غدوة وعشية وقالت: إن سرك أن لا يمسك أذى الحمى ما عشت في دار الدنيا فواظب عليه وهو:

بسم اللَّه الرحمن الرحيم بسم اللَّه النور بسم اللَّه نور النور بسم اللَّه الذي هو مدبر الأمور بسم اللَّه الذي خلق النور من النور الحمد للَّه الذي خلق النور من النور وأنزل النور على الطور في كتاب مسطور في رق منشور بقدر مقدور على نبي محبور الحمد اللَّه الذي هو بالعز مذكور وبالفخر مشهور وعلى السراء والضراء مشكور وصلى اللَّه على سيدنا محمد وآله الطاهرين .

قال سلمان فتعلمتهن وعلمتهن أكثر من ألف نفس من أهل المدينة ومكة ممن بهم الحمى فبرئوا من مرضهم بإذن اللَّه تعالى .

5- روي في مرض الأولاد أن الأم تصعد السطح وتأخذ الخمار من رأسها فتبرز شعرها تحت السماء تم تسجد وتقول: اللهم رب أنت أعطيتنيه وأنت وهبته لي اللهم فاجعل هبتك اليوم جديدة إنك قادر مقتدر, فلا ترفع رأسها حتى يطيب ابنها .

6- عن الإمام السجاد عليه السلام قال: تقول حين تخرج من باب الدار:

بسم اللَّه وباللَّه توكلت على اللَّه .

7- عن الإمام الباقر عليه السلام قال: من قال حين يخرج من منزله: بسم اللَّه حسبي اللَّه توكلت على اللَّه اللهم إني أسالك خير أموري كلها وأعوذ بك من خزي الدنيا وعذاب الآخرة .

كفاه اللَّه ما أهمه من أمر دنيا وآخرته.

8- روي أن الإمام الصادق صلوات اللَّه وسلامه عليه قال لداوود الرقي: لا تدع أن تقول ثلاثاً صباحاً وثلاثاً مساءً:

اللهم اجعلني في درعك الحصينة التي تجعل فيها من تشاء.

فقد قال أبي عليه السلام: إن هذا دعاء من الأدعية المخزونة .

9- عن الإمام الصادق عليه السلام قال: إذا خفت أن تصاب بالعين أو تصيب بها أحداً فقل ثلاثاً .

ما شاء اللَّه لا قوة إلا باللَّه العلي العظيم. وروي أنه إذا تهيأ أحدكم بهيئة تعجبه فليقرأ حين يخرج من بيته المعوذتين فإنه لا يضره شيى‏ء بإذن اللَّه تعالى” .

10- الصلاة لغفران الذنوب: يصلي ركعتين يقرأ في كل منهما قل هو اللَّه أحد ستين مرة فإذا فرغ من الصلاة غفرت ذنوبه .

11- صلاة لحديث النفس

عن الإمام الصادق عليه السلام قال: ليس من مؤمن يمر عليه أربعون صباحاً إلا حدث نفسه فإذا عرض له ذلك فليصل ركعتين وليستعذ باللَّه من ذلك .

وعن الإمام الباقر عليه السلام: أن رجلاً شكا إلى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم الوسوسة و حديث النفس وديناً قد أثقله فقال له النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم قل: توكلت على الحي الذي لا يموت والحمد للَّه الذي لم يتخذ ولداً ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل و كبره تكبيراً.

فعاد إليه بعد مدة فقال: يا رسول اللَّه إن اللَّه قد أزال الوسوسة عني وأدي ديني وأغناني من الفقر .

12- في ثواب الأعمال والمحاسن والكافي عن الإمام الصادق عليه السلام قال: قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم من قال كل يوم خمس عشرة مرة: لا إله إلا اللَّه حقاً حقاً لا إله إلا اللَّه إيماناً وتصديقاً لا إله إلا اللَّه عبودية ورقاً. اقبل اللَّه عليه بوجهه ولم يصرف عنه حتى يدخل الجنة .

13- في البلد الأمين عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال من قال كل يوم عشر مرات: بسم اللَّه الرحمن الرحيم ولا حول ولا قوة إلا باللَّه العلي العظيم .

خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ودفع عنه سبعين باباً من البلاء منها الجنون والجذام والبرص والفالج ووكل اللَّه تعالى به سبعين ألف ملك يستغفرون له .

14- في كشف الغمة وأمالي الشيخ الطوسي بسند معتبر عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: من قال في كل يوم مائة مرة: لا إله إلا اللَّه الملك الحق المبين، كان له أماناً من الفقر وأمن من وحشة القبر وأستجلب الغنى و فتحت له أبواب الجنة “ .

15- روى ابن بابويه عن الإمام الصادق عليه السلام قال: ما من عبد يقول كل يوم سبع مرات:

أسأل اللَّه الجنة وأعوذ باللَّه من النار”

إلا قالت النار: يا رب أعذه .

16- في المحاسن للبرقي بسند صحيح عن الإمام الباقر عليه السلام قال: مر النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم برجل يغرس غرساً في حائط له فوقف عليه فقال له ألا أدلك على شيى‏ء أثبت أصلاً وأسرع ينعاً وأطيب ثمراً ؟

قال: بلى يا رسول اللَّه .

قال: إذا أصبحت وأمسيت فقل “سبحان اللَّه والحمد للَّه ولا إله إلا اللَّه واللَّه اكبر، فإن لك بكل تسبيح شجرات في الجنة من أنواع الفواكه وهي الباقيات الصالحات التي قال اللَّه تعالى في كتابه: إنها خير وأبقى من مال الدنيا .

17- بسند معتبر عن الإمام الصادق صلوات اللَّه وسلامه عليه أنه فقد النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم رجلاً من الأنصار فقال له: ما غيّبَك عنا؟

فقال: الفقر يا رسول اللَّه وطول السقم .

فقال له رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: ألا أعلمك كلاماً إذا قلته ذهب عنك الفقر والسقم ?

قال: بلى

قال: إذا أصبحت وأمسيت فقل: لا حول ولا قوة إلا باللَّه توكلت على الحي الذي لا يموت والحمد للَّه الذي لم يتخذ ولداً ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيراً .

18- روى ابن بابويه بسند صحيح وإسناد معتبر عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: من صلى صلاة الفجر ثم قرأ “قل هو اللَّه أحد” إحدى عشرة مرة لم يتبعه في ذلك اليوم ذنب وإن رغم أنف الشيطان .

19- عن النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: من جلس في مصلاه يعقب من صلاة الفجر إلى طلوع الشمس ستره اللَّه من النار .

20- روى السيد ابن طاووس عن النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم: أن من تلا سورة التوحيد بعد كل صلاة أمطرت عليه الرحمة من السماء وأنزلت عليه السكينة ونظر اللَّه تعالى إليه نظر الرحمة وغفر له ذنوبه وقضى له ما سأل وكان في أمان اللَّه .

21- قال الإمام الصادق عليه السلام في رواية معتبرة: قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: يا علي عليك بتلاوة آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة فإنه لا يتحافظ عليها إلا نبي أو صديق أو شهيد .

عن النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم: من تلا آية الكرسي دبر كل صلاة فليس له مانع من دخول الجنة سوى الموت .

على رواية أخرى: من تلاها بعد كل فريضة قبلت صلاته وكان في أمان اللَّه وصانه اللَّه من البلايا والذنوب .

22- روى الكليني بسند معتبر عن الإمام الباقر عليه السلام أنه قال: من دعا بهذا الدعاء ثلاث مرات بعد الفريضة قبل أن يحول رجليه غفر اللَّه ذنوبه وإن كانت كزبد البحر.

أستغفر اللَّه الذي لا إله إلا هو الحي القيوم ذو الجلال والإكرام وأتوب إليه .

وعلى رواية أخرى أن من استغفر اللَّه في كل يوم بهذا الاستغفار غفر اللَّه له أربعين كبيرة من سيئاته .



23- عن خط الشيخ الشهيد أن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال: من أراد أن لا يطلعه اللَّه يوم القيامة على قبيح أعماله ولا يفتح ديوان سيئاته فليقل بعد كل صلاة .

اللهم إن مغفرتك أرجى من عملي وإن رحمتك أوسع من ذنبي اللهم إن كان ذنبي عندك عظيماً فعفوك أعظم من ذنبي اللهم إن لم أكن أهلاً أن أبلغ رحمتك فرحمتك أهل أن تبلغني وتسعني لأنها وسعت كل شيى‏ء برحمتك يا أرحم الراحمين .

24- عن الإمام الصادق عليه السلام قال: من استغفر اللَّه تعالى بعد صلاة العصر سبعين مرة غفر اللَّه له سبعمائة ذنب .

وروي عن الإمام محمد التقي عليه السلام قال: من قرأ إنا أنزلناه في ليلة القدر بعد العصر عشر مرات، مرت له على مثل أعمال الخلائق في ذلك اليوم .

25- عن الإمام الصادق عليه السلام قال: كان علي بن الحسين عليهماالسلام يقول: ما أبالي إذا قلت هذه الكلمات لو اجتمع علي الإنس والجن :

بسم اللَّه وباللَّه ومن اللَّه وإلى اللَّه وفي سبيل اللَّه وعلى ملة رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله. اللهم إليك أسلمت نفسي وإليك وجهت وجهي وإليك ألجأت ظهري وإليك فوضت أمري اللهم احفظني بحفظ الإيمان من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي ومن تحتي وما قبلي وادفع عني بحولك وقوتك، فإنه لاحول ولا قوة إلا بك . (في نسخة أخرى إلا بالله) .



26- عن الإمام الصادق عليه السلام قال: من قرأ “قل هو اللَّه أحد” حين يخرج من منزله عشر مرات لم يزل في حفظ اللَّه عزوجل و كلاءته حتى يرجع إلى منزله

27- عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم أنه قال لأمير المؤمنين عليه السلام: إذا وقعت في ورطة أو بلية فقل:

بسم اللَّه الرحمن الرحيم ولا حول ولا قوة إلا باللَّه العلي العظيم.

فإن اللَّه عز وجل يصرف عنك ما يشاء من أنواع البلاء .



تنبيـه مهـم:


ليكن الشخص في هذه الدعوات وغيرها بل في كل عبادة بين أن يرجو أن تقبل جميع أعماله ما قل منها أو كثر لكرم الله تعالى وإحسانه وبين أن يخاف الله من أن يرد كل ما قام بفعله من طاعات لعدم الأهلية في الارتباط باللَّه تعالى بسبب الذنوب والمعاصي كما قيل:

تعصي الإله وأنت تظهر حبه _ هذا لعمرك في الخصال بديع

لو كان حبك صادقاً لأطعته _ إن المحب لمن أحب مطيــع

وهذا موضوع مهم وهو أن يكون بين الخوف والرجاء ولذا أكدت عليه الروايات وأن المؤمن الحقيقي إذا وزن خوفه ورجاؤه بكفتي ميزان لم يرجح أحد الكفتين على الأخرى لأنه لو رجحت كفت الخوف فسيصبح باكياً حزيناً ولن يستطيع أن يعيش، ولو رجحت كفت الرجاء فسيؤدي ذلك إلى اجتراح السيئات فسيذنب الشخص ويقول: اللَّه كريم اللَّه غفور اللَّه رحيم حتى ينس اللَّه تعالى فينساه اللَّه تعالى ومعنى نسيان اللَّه إيكال الإنسان لنفسه قال تعالى ((اؤلئك الذين نسو اللَّه فأنساهم أنفسهم)).

وغيرها من الآيات والأخبار المبينة على خطر وعظم البعد عن اللَّه تعالى وأن بها دمار الدنيا والآخرة .

وهذه الأدعية اقتبسناها من كتاب مفاتيح الجنان والباقيات الصالحات للشيخ الجليل عباس القمي إلا الدعاء الأول فهو من كتاب آخر في حياة الأئمة لنفس المؤلف.




--------------------------------------------------------------------------------

فضل القراءة على أهل البيت عليهم السلام


إن من المستحبات الأكيدة هو إقامة المآتم على أهل البيت عليهم السلام فنتكلم هنا عن ثلاث نقاط:

أ) فضل البكاء على أهل البيت عليهم السلام

ب) فضل النادبات على أهل البيت عليهم السلام

ج) خصائص المكان الذي يذكر فيه أهل البيت عليهم السلام .



وإليك شطراً من الأخبار في هذا المجال:


--------------------------------------------------------------------------------

فضل البكاء على سيد الشهداء

إعلمي أن البكاء عليهم - أرواحنا فداهم - كزيارتهم من أهم العبادات، وأتم القربات، وأفضل المثوبات، وأقرب الطاعات، لأن مصائبهم على عظمها، وكونها أعظم المصائب كلها كانت في سبيل رب البرايا، فمن بكى على مصائبهم فقد واسى خالق الأراضين والسماوات، وإطاعته بأجمل الإطاعات.

وقد ورد عن مولانا الصادق عليه السلام أنه قال:

من ذكرنا عنده ففاضت عيناه حرم اللَّه وجهه على النار .

و في خبر آخر:

ففاضت عيناه ولو مثل جناح الذباب غفر اللَّه له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر .

وعن الرضا عليه السلام:إنّ من تذكّر مصابنا فبكى وأبكى لم تبك عينه يوم تبكي العيون،ومن جلس مجلساً يحيي فيه أمرنا لم يمت قلبه يوم تموت القلوب.

وعن مولانا الباقر عليه السلام: إن من دمعت عيناه فينا دمعة لدم سفك لنا أو حق لنا نقضناه أو عرض انتهك لنا، أو لأحد من شيعتنا بوّأه اللَّه بها في الجنّة حقباً .

وعن سيد الساجدين عليه السلام أنه قال : من قطرت عيناه (فينا قطرة و)أو دمعت عيناه فينا دمعة بوّأه اللَّه بها في الجنة غرفاً يسكنها أحقاباً، أو إحقباً.

وعنه عليه السلام أيضاً: أن أيّما مؤمن دمعت عيناه حتى تسيل على خدّه فيما مسّنا من الذي من‏ عدوّنا في الدنيا بوأه اللَّه مبوأ صدق .

بل عنه عليه السلام عقيب ذلك:

وأيّما مؤمن مسّه أذى فينا فدمعت عيناه حتى‏ تسيل على خدّه من مضاضة مما أوذي فينا، صرف اللَّه عن وجهه الأذى، وآمنه يوم القيامة من سخطه والنار .

وقال‏ الرضا عليه السلام في حديث:

فعلى مثل الحسين عليه السلام فليبك الباكون، فإن البكاء عليه يحطّ الذنوب العظام .

وقال عليه السلام في حديث آخر لابن شبيب :

يا بن شبيب:إن كنت باكياً لشيى‏ء فابك للحسين بن علي عليهما السلام، فإنه ذبح كما يذبح الكبش، وقتل معه من أهل بيته ثمانية عشر رجلاً ما لهم في الأرض شبيهون، ولقد بكت السماوات السبع والأراضون لقتله.. إلى أن قال: يابن شبيب! إن بكيت على الحسين عليه السلام حتى تصير دموعك على خدّيك غفر اللَّه لك كل ذنب أذنبته صغيراً كان أو كبيراً، قليلاً كان أو كثيراً .

يا بن شبيب:إن سرّك أن تلقى اللَّه عز وجل ولا ذنب عليك فزر الحسين عليه السلام .

يابن شبيب! إن سرّك أن يكون لك من الثواب مثل ما لمن استشهد مع الحسين عليه السلام فقل متى ما ذكرته: يا ليتني كنت معهم فافوز فوزاً عظيماً.

يابن شبيب! إن سرّك أن تكون معنا في الدرجات العلى من الجنان فاحزن لحزننا وافرح لفرحنا، وعليك بولايتنا، فلو أن رجلأ أحب حجراً لحشره اللَّه معه يوم القيامة .

وقال الإمام الصادق عليه السلام في حديث: أن أباعبداللَّه الحسين عليه السلام لما مضى بكت السموات السبع، والأرضون السبع، وما فيهّن وما بينهن ومن يتقلب في الجنة والنار من خلق ربّنا وما يرى وما لا يرى بكى على أبي عبداللَّه الحسين عليه السلام إلا ثلاثة أشياء ،

قال الراوي: قلت: وما هذه الثلاثة ؟

قال: لم تبك عليه البصرة ولا دمشق ولا آل عثمان عليهم لعائن اللَّه.

وعنه عليه السلام: إن السماء بكت على الحسين عليه السلام أربعين صباحاً بالدم، وإن الأرض بكت أربعين صباحاً بالسواد، وأنّ الشّمس بكت أربعين صباحاً بالكسوف والحمرة، وأنّ الجبال تقطعت وانتثرت، وأن البحار تفجرّت، وأن الملائكة بكت أربعين صباحاً على الحسين عليه السلام، وما اختضبت منّا امرأة ، ولا ادهنت، ولا إكتحلت، ولا ترجّلت حتى أتانا رأس عبيداللَّه بن زياد لعنه اللَّه وما زلنا في عبرة من بعد .

وعنه عليه السلام: إن من ذكر الحسين عليه السلام عنده فخرج من عينه من الدموع مقدار جناح ذباب كان ثوابه على اللَّه ولم يرض له بدون الجنة .

وقال عليه السلام لمسمع بن عبدالملك في حديث: أما تذكر ما صنع به يعني بالحسين‏ عليه السلام ? قال مسمع: بلى ،

قال عليه السلام: أتجزع ؟

قال مسمع: إي واللَّه واستعبر حتى يرى أهلي أثر ذلك علي فامتنع من الطعام حتى يستبين ذلك في وجهي .

فقال عليه السلام:رحم اللَّه دمعتك، أما إنك من الذين يعدون من أهل الجزع لنا، والذين يفرحون لفرحنا، ويحزنون لحزننا، أما إنك سترى عند موتك حضور آبائي لك، ووصيّتهم ملك الموت بك، وما يلقونك من البشارة أفضل، ولملك الموت أرق عليك وأشدّ رحمة لك من الأمّ الشفيقة على ولدها.. .

إلى أن قال عليه السلام: ما بكى أحد رحمة لنا ولما لقينا إلا رحمه اللَّه قبل أن تخرج الدمعة من عينه، فإذا سالت دموعه على خدّه فلو أن قطرة من دموعه سقطت في جهنم لاطفأت حرها حتى لا يوجد لها حر ،

وذكر له عليه السلام حديثاً طويلاً يتضمن ثواباً جزيلاً يقول فيه:

وما من عين بكت لنا إلا نعمت بالنظر إلى الكوثر وسقيت منه مع من أحبنا.

وعنه عليه السلام - أيضاً في حديث طويل يذكر فيه حال الحسين عليه السلام - قال: وإنه لينظر إلى من يبكيه فيستغفر له ويسأل أباه الاستغفار له، ويقول: أيها الباكي! لو علمت ما أعد اللَّه لك لفرحت اكثر ممّا حزنت، وإنه ليستغفر له من كل ذنب وخطيئة.


--------------------------------------------------------------------------------

زيارة سيد الشهداء والبكاء عليه


وبعض أحكام عاشوراء

وعن الإمام الباقر عليه السلام - في حديث زيارة الحسين عليه السلام يوم عاشوراء من قرب وبعد قال عليه السلام: ثم ليندب الحسين عليه السلام ويبكيه، ويأمر من في داره ممن لا يتقيه بالبكاء عليه، ويقيم في داره المصيبة بإظهار الجزع عليه، وليعز بعضهم بعضاً بمصابهم بالحسين عليه السلام، وأنا ضامن لهم إذا فعلوا ذلك على اللَّه عز وجل جميع ذلك - يعنى ثواب ألفي حجة، وألفي عمرة، وألفي غزوة.

قال الراوي : قلت: أنت الضامن ذلك والزعيم ؟

قال عليه السلام: أنا الضامن والزعيم لمن فعل ذلك ،

قال الراوي: وكيف يعزي بعضنا بعضاً ؟

قال: يقول: “عظم اللَّه أجورنا بمصابنا بالحسين عليه السلام وجعلنا وإياكم من الطالبين بثاره مع ولّيه الإمام المهدي عجل اللَّه تعالى فرجه من آل محمد صلى اللَّه عليه وآله وسلم.” وإن استطعت أن لا تنشر يومك في حاجة فافعل فإنه يوم نحس لا تقضى فيه حاجة مؤمن، وإن قضيت لم يبارك له فيها، ولا يرى فيها رشداً، ولا يدخرن أحدكم لمنزله فيه شيئاً، فمن ادخر في ذلك اليوم شيئاً لم يبارك له في أهله، فإذا فعلوا ذلك كتب اللَّه لهم ثواب ألف حجة، وألف عمرة، وألف غزوة مع رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم .

(وفي كامل الزيارات: ألف ألف حجة، وألف ألف عمرة، وألف ألف غزوة كلها مع رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم.) وكان له كثواب مصيبة كل نبي ورسول وصديق، وشهيد مات، أو قتل منذ خلق اللَّه الدنيا إلى أن تقوم الساعة، الحديث.

وقال الإمام الرضا عليه السلام: ومن ترك السعي في حوائجه يوم عاشوراء قضى اللَّه له حوائج الدنيا والآخرة، ومن كان يوم عاشوراء يوم مصيبته وحزنه وبكائه يجعل اللَّه عزوجلّ يوم القيامة يوم فرحه و سروره، وقرت بنا في الجنان عينه ومن سمّى يوم عاشوراء: يوم بركة، وادخر لمنزله فيه شيئاً لم يبارك له فيما ادخر، وحشره يوم القيامة مع يزيد، وعبيداللَّه بن زياد، وعمر بن سعد لعنهم اللَّه أجمعين إلى أسفل درك من النار.

ووردت عن الصادق عليه السلام الرواية باجتناب الملاذ في يوم عاشوراء، وإقامة سنن المصائب، والإمساك عن الطعام والشراب إلى أن تزول الشمس، والتغذي بعد ذلك بما يتغذى به أصحاب المصائب كالالبان وما أشبهها دون اللذيذ من الطعام والشراب ..

إلى غير ذلك من الأخبار الشريفة التي لا يمكن استقصاؤها في مثل المقام.

ووردت‏ أخبار كثيرة في أن من بكى للحسين عليه السلام أو أبكى أو تباكى وجبت له الجنة.


--------------------------------------------------------------------------------

فضل النادبات على سيد الشهداء


وأن من أنشد في الحسين عليه‏ السلام شعراً فبكى وأبكى به أوجب اللَّه له الجنة وغفر له .

وقال الإمام علي بن الحسين عليهما السلام: من أنشد في الحسين عليه السلام شعراً فأبكى خمسين فله الجنة .........

إلى أن قال: ومن أنشد في الحسين عليه السلام شعراً فأبكى واحداً فله الجنة ،

ومن أنشد في الحسين عليه السلام شعراً فبكى فله الجنة، ومن أنشد في الحسين عليه السلام شعراً فتباكى فله الجنة .

وقال الإمام الرضا عليه السلام: ما قال فينا مؤمن شعراً يمدحنا به إلا بنى اللَّه له مدينة في الجنة أوسع من الدنيا سبع مرات يزوره فيها كل ملك مقرب وكل نبي مرسل .

وقال خلف بن حماد قلت للرضا عليه السلام: إن أصحابنا يروون عن آبائك أن الشعر ليلة الجمعة وفي شهر رمضان وفي الليل مكروه، وقد هممت أن أرثي أبا الحسن عليه السلام وهذا رمضان .

فقال لي: ارثِ أباالحسن عليه السلام في ليلة الجمعة وفي شهر رمضان وفي الليل وفي ساير الأيام، فان اللَّه يكافيك على ذلك .


--------------------------------------------------------------------------------

تذاكر فضلهم وأحاديثهم عليهم السلام

فإنه من السنن المؤكدة، فقد ورد: أن للَّه ملائكة سياحين سوى الكرام الكاتبين، فإذا مروا بقوم يذكرون محمداً وآل محمد،

قالوا: قفوا؛ فقد أصبتم حاجتكم، فيجلسون فيتفقهون معهم، فإذا قاموا عادوا مرضاهم، وشهدوا جنايزهم، وتعاهدوا غايبهم، فذلك المجلس الذي لا يشقى به جليس.

وأن من الملائكة الذين في السماء ليطلعون إلى الواحد والاثنين والثلاثة وهم يذكرون فضل آل محمد صلى اللَّه عليه وآله وسلم،

فتقول: أما ترون إلى هؤلاء في قلّتهم، وكثرة عدوّهم، يصفون فضل آل محمد؟

فتقول الطائفة الأخرى من الملائكة: (ذَلِكَ فَضلُ اللَّه يُؤتِيِه مَن يَشَاءُ وَاللَّه ذُو الفَضلِ العَظيمِ). سورة الحديد: 21

وقال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: ما اجتمع قوم يذكرون فضل علي بن أبي طالب عليه السلام إلا هبطت عليهم ملائكة السماء حتى تحف بهم، فإذا تفرّقوا عرجت الملائكة إلى السماء،

فيقول لهم الملائكة: إنا لنشم من رائحتكم ما لا نشمه من الملائكة، فلم نر رائحة أطيب منها .

فيقولون: كنا عند قوم يذكرون محمداً صلى اللَّه عليه وآله وسلم وأهل بيته عليهم السلام، فعلق علينا من ريحهم، فتعطرنا ،

فيقولون: اهبطوا بنا إليهم ،

فيقولون: تفرقوا ومضى كل واحد منهم إلى منزله .

فيقولون: اهبطوا بنا حتى نتعطر بذلك المكان .

وقال أبو جعفر عليه السلام: اجتمعوا وتذاكروا تحف بكم الملائكة، رحم اللَّه من أحيا أمرنا .

وقال أبوالحسن عليهم السلام: إن المؤمنين يلتقيان فيذكران اللَّه، ثم يذكران فضلنا أهل البيت عليهم السلام، فلا يبقى على وجه إبليس مضغة لحم إلا تخدّر، حتى إن روحه لتستغيث من شدّة ما يجد من الألم، فتحس ملائكة السماء وخزان الجنان فيلعنونه، حتى لا يبقى ملك مقرب إلا لعنه، فيقع خاسئاً حسيراً مدحوراً .

وقال أبوعبداللَّه عليه السلام لابن سرحان: يا داود! ابلغ موالي عني السلام، وإني أقول: رحم اللَّه عبداً اجتمع مع آخر فتذاكر أمرنا، فإن ثالثهما ملك يستغفر لهما، وما اجتمع اثنان على ذكرنا إلا باهي اللَّه تعالى بهما الملائكة، فإذا اجتمعتم فاشتغلوا بالذكر، فإن اجتماعكم ومذاكرتكم إحياؤنا، وخير الناس بعدنا من ذاكر بأمرنا، ودعا إلى ذكرنا.

وقال أمير المؤمنين عليه السلام: ذكرنا أهل البيت شفاء من الوعك، والأسقام، ووسواس الريب، وحبنا رضى الرب تبارك وتعالى .




--------------------------------------------------------------------------------



مستحبات زيارة أهل البيت عليهم السلام


المستحبات لزيارة أهل البيت عليهم السلام كثيرة وهي ما يعبر عنه بآداب الزيارة فمن أرادها راجعها في كتب الزيارات وكذا مفاتيح الجنان ص 394 ولنذكر واحدة من آداب الزيارة لأهميتها للنساء خصوصاً حيث قال القمي ص 396 :



السابع والعشرون: قال الشهيد: إن من جملة الآداب تعجيل الخروج عند قضاء الوطر من الزيارة للتعظيم وليشتد الشوق: قال أيضاً والنساء إذا زرن فليكن منفردات عن الرجال والأولى أن يزرن ليلاً متنكرات أي يبدلن الثياب النفيسة بالدانية الرخيصة لكي لا يعرفن و ليبرزن متخفيات متسترات ولو زرن بين الرجال جاز وإن كره .



أقول: من هذه الكلمة يعرف مبلغ القبح والشناعة في ما دأبت عليه النساء في زماننا من أن يتبرجن للزيارة فيبرزن بنفائس الثياب فيزاحمن الأجانب من الرجال في الحرم الطاهر ويضاغطنهم بأبدانهن الضرائح الطاهرة أو يجلسن في قبلة المصلين من الرجال ليقرأن الزيارة فيلفتن الخواطر ويصدن القائمين بالعبادة في تلك البقعة الشريفة من المصلين والمتضرعين والباكين عن عبادتهم فيكن بذلك من الصادات عن سبيل اللَّه إلى غير ذلك من التبعات وأمثال هذه الزيارات ينبغي حقاً أن تعد من منكرات الشرع لا من العبادات وتحصى من الموبقات لا القربات .

وقد روي عن الإمام الصادق عليه السلام أن أمير المؤمنين عليه السلام قال لأهل العراق: يا أهل العراق نبئت أن نسائكم يوافين الرجال في الطريق أما تستحيون؟ وقال: لعن اللَّه من لا يغار.



وفي الفقيه روى الأصبغ بن نباته عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: سمعته يقول: يظهر في آخر الزمان واقتراب الساعة وهو شر الأزمنة نسوة كاشفات عاريات متبرجات من الدين خارجات داخلات في الفتن مائلات إلى الشهوات ومسرعات إلى اللذات مستحلات للمحرمات في جهنم داخلات.



أقول (يوسف)هذا كلام القمي من أكثر من 100سنة فكيف حالنا الآن فكري واستنتجي واعملي بما يرضي ضميرك واعلمي أني جاورت الأئمة في العراق فشاهدت النساء على صنفين:

صنف يرحب بهم الإمام ويستر بزيارتهن .

وصنف يؤذين الإمام بكلامهن بلبسهن بحركاتهن بسكناتهن.



فاحرصي على أن تكوني في الطليعة ممن تسر الإمام بزيارتها .





الحســــــــين عليه السلام

وفيـه رسـول الله قال وقولــه
صحيح صريح ليس في ذلكم نكر


حبــي بثلاث ما أحـاط بمثلهـا
ولي فمن زيد هناك ومن عمــرو


لـه تربـة فيهـا الشـفاء و قبـة
يجاب بها الداعـي إذا مسه الضـر


و ذريــة دريـة منـه تســعة
أئمة حـق لا ثمان ولا عشـــر

أ يقتـل ظمآناً حســين بكربـلا

وفـي كل عضـو من أنامله بحـر


و والده الساقي على الحوض في غد

و فاطمـة ماء الفـرات لها مهـر



في هذه الأبيات الشعرية عدة أمور ذكرتها الأخبار عن محمد وآله الأطهار وهي:

1- اختصاص الإمام الحسين عليه السلام بثلاث خصال :-

أ) عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه أخبر بقتل الحسين عليه السلام- إلى أن قال- ألا وإن الإجابة تحت قبته والشفاء في تربته والأئمة من ولده.

ب ) عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام يقولان ((إن الله عوض الحسين عليه السلام من قتله أن الإمامة في ذريته والشفاء في تربته وإجابة الدعاء عند قبره)) .

وسيوافيك بعد قليل تفصيل الكلام عن تربة سيد الشهداء عليه السلام .


2- الإمام علي عليه السلام صاحب الحوض يوم القيامة

أ ) روى محب الدين الطبري بإسناده عن أبي سعيد الخدري قال ((قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: يا علي معك يوم القيامة عصى الجنة تذود بها المنافقين عن الحوض))

رواه صاحب الرياض النضرة ج3 ص236 ورواه السيد شهاب الدين أحمد في توضيح الدلائل في تصحيح الفضائل ص51 والقندوزي في ينابيع المودة الباب الرابع والأربعون ص132 مع فرق والهيثمي في الزوائد ص135

ب) روى محمد صدر العالم عن أبي هريرة وجابر قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: علي بن أبي طالب صاحب حوضي يوم القيامة

معارج العلى في مناقب المرتضى ص126

ج) روى القندوزي بإسناده عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (( يا علي أنت صاحب حوضي وصاحب لوائي وحبيب قلبي ووصيي ووارث علمي وأنت مستودع مواريث الأنبياء من قبلي وأنت أمين الله في أرضه وحجة الله على بريته وأنت ركن الإيمان وعمود الإسلام وأنت مصباح الدجى ومنار الهدى والعلم المرفوع لأهل الدنيا يا علي من اتبعك نجا ومن تخلف عنك هلك وأنت الطريق الواضح والصراط المستقيم وأنت قائد الغر المحجلين ويعسوب المؤمنين وأنت مولى من أنا مولاه وأنا مولى كل مؤمن ومؤمنة لا يحبك إلا طاهر الولادة ولا يبغضك إلا خبيث الولادة وما عرجني ربي عز وجل إلى السماء وكلمني ربي إلا قال: يا محمد إقرأ علياً عليه مني السلام وعرفه أنه إمام أوليائي ونور أهل طاعتي وهنيئاً لك هذه الكرامة)). ينابيع المودة الباب 44 ص133

أقول: هذا غيض من فيض حول عظمة أهل البيت عليهم السلام كل هذه الروايات الثلاث الأخيرة هي من كتبهم ومن أراد الزيادة فليراجع كتب علمائنا فإن بها الإفادة والرحمة والنجاة.


--------------------------------------------------------------------------------


كيفية التشافي بتربة سيد الشهداء

للإمام الحسين خصائص ثلاث منها الشفاء‌ بتربته المباركة‌ ولكن من الذي يحضى على هذه العطية الإلهية‌ هل كل من أكلها وهل هنالك شروط وآداب تسبب تأثيرها؟.

الجــــــواب. نعم وإليك البحث بالتفصيل :

1 ـ عن أبي عبدالله الصادق عليه السلام قال: ((عند رأس الحسين عليه السلام لتربة حمراء فيها شفاء من كل داء إلا السام)) .

2 ـ عن الإمام الصادق عليه السلام قال: إن الله جعل تربة‌ الحسين عليه السلام : ((شفاء من كل داء وأماناً من كل خوف فإذا أخذها أحدكم فليقبلها وليضعها علي عينيه وليمرها على جسده)).

3 ـ عن اليقطيني قال بعث إلي أبوالحسن الرضا عليه السلام رزم ثياب وغلماناً ـ إلى أن قال ـ فلما أردت أن أعتبئ الثياب رأيت في أضعاف الثياب طيناً .

فقلت للرسول: ما هذا؟

فقال : ليس توجه بمتاع إلا جعل فيه طيناً‌ من قبر الحسين عليه السلام ثم قال الرسول : قال أبو الحسن عليه السلام هو أمان بإذن الله .

4 ـ عن أبي عبدالله عليه السلام قال في طين قبر الحسين عليه السلام الشفاء من كل داء وهو الدواء الأكبر.

5 ـ عن أبي عبدالله عليه السلام: ((حنكوا أولادكم بتربة‌ الحسين فإنها أمان)).

6- بعض أصحابنا قال: قلت لأبي عبدالله عليه السلام: إني رجل كثير العلل والأمراض وما تركت دواء إلا تداويت به .

فقال: وأين أنت من طين قبر الحسين عليه السلام فإن فيه الشفاء‌ من كل داء والأمن من كل خوف ؟.

7 ـ عن أبي عبدالله عليه السلام قال: ((من أصابه علّة فبدأ بطين قبر الحسين عليه السلام شفاه الله من تلك العلة‌ إلا أن تكون علة السام)) .

8 ـ عن محمد بن مسلم في حديث : إنه كان مريضاً فبعث إليه أبوعبدالله عليه السلام بشراب فشربه فكأنما نشط من عقال فدخل عليه

فقال: كيف وجدت الشراب ؟

فقال: لقد كنت آيساً من نفسي فشربته فاقبلت إليك فكأنما نشطت من عقال .

فقال: يا محمد إن الشراب الذي شربته كان فيه من طين قبور آبائي وهو أفضل مانستشفي به فلا تعدل به فإنا نسقيه صبياننا ونساءنا فنرى منه كل خير .

9- عن أبي جعفر وأبي عبدالله عليهما السلام يقولان: ((إن الله عوض الحسين عليه السلام من قتله أن الإمامة في ذريته والشفاء في تربته وإجابة الدعاء عند قبره)) .

10ـ عن النبي صلى الله عليه و آله وسلم أنه أخبر بقتل الحسين عليه السلام ـ إلى أن قال ـ ألا وإن الإجابة تحت قبته والشفاء في تربته والأئمة من ولده.

11ـ عن الإمام الكاظم عليه السلام في حديث: ((ولا تأخذوا من تربتي شيئاً لتتبركوا به فإن كل تربة لنا محرمة إلا تربة جدي الحسين بن علي عليهما السلام فإن الله عزوجل جعلها شفاءً لشيعتنا وأوليائنا)) .

12ـ عن الإمام الصادق عليه السلام قال: ((من أكل من طين قبر الحسين عليه السلام غير مستشف به فكأنما أكل من لحومنا)) .

س 1 : ما حكم أكل التراب وهل هنالك مقدار محدد للاستشفاء به وما الذي يستحب عند تناولها ؟

ج1 ـ لا يجوز أكل التراب مطلقاً إلا تربة الإمام الحسين عليه السلام بحيث لاتزيد عن الحمصة‌ وأما سائر المعصومين فيجب إذابة تراب قبورهم في ماء لكي يستهلك ثم يشرب ويستحب الدعاء عند تناول تربة الإمام الحسين عليه السلام .

فقد روى أبوجعفر الموصلي عن الإمام أبي جعفر الباقر عليه السلام أنه قال: إذا أخذت طين قبر الحسين فقل “اللهم بحق هذه التربة وبحق الملك الموكل بها والملك الذي كربها وبحق الوصي الذي هو فيها صل على محمد وآل محمد واجعل هذا الطين شفاء‌ من كل داء‌ وأماناً من كل خوف”

وروي دعاء‌ آخرعن الإمام الصادق عليه السلام وهو “ اللهم إني أسالك بحق هذه الطينة وبحق الملك الذي أخذها وبحق النبي الذي قبضها وبحق الوصي الذي حل فيها صل على محمد وآل محمد (وأهل بيته) واجعل لي فيها شفاءً من كل داء‌ وأماناً من كل خوف” .

وفسْر الإمام الصادق عليه السلام هذا الحديث قال إن الملك الذي أخذها جبرئيل واراه النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: هذه تربة‌ ابنك تقتله أمتك من بعدك، والنبي الذي قبضها هو محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأما الوصي الذي جعل فيها وهو الحسين بن علي سيد الشهداء .

نعم هنالك تراب يسمونه بالتراب الأرمني يؤكل للتداوي فيجوز أكله لهذه الغاية ومن فوائده كما ينقل الشهيد الثاني في شرح اللمعة الدمشقية: أنه يحبس الطبع والدم – أي يمسك المعدة عن الإسهال ويقطع الدم عن النزف- وينفع البثور والطواعين شرباً وطلاءً وينفع في الوباء إذا بل بالخل واستنشقت رائحته وغير ذلك مما هو موجود في كتب الطب ونوعان من التراب كذلك يتعالج بهما فقط .



--------------------------------------------------------------------------------

شروط الشفاء بالتربة الطاهرة


بقي شيء وهو لماذا لا نرى في هذا العصر الأثر المنشود لتربة الحسين عليه السلام ؟

الجواب:

قبل الإجابة لا بد من ذكر مقدمة تمهيدية وهي:

إذا أردنا مثلاً أن نشعل ناراً فلابد أولاً من الإتيان بشيء قابل للاشتعال كالخشب مثلاً و بشرط أن لا يكون الخشب رطباً وإلا لن يشتعل إذا تحقق هذان الشرطان نقرب النار إلى الخشبة فتشتعل .

فنلاحظ أنه لا بد من إيجاد المقتضي ورفع المانع وتحقق الشرط فالمقتضي للإحراق وجود الخشب ووجود نار ورفع المانع أن لا تكون الخشبة رطبة والشرط اقتراب النار بالخشبة .

وكذلك في العلاج ولنأخذ مثلاً البندول والبراسيتول فهما يعالجان الصداع بشرط عند أخذهما أن يكون جسمي قابل للتأثر بهما. فكم من شخص يبتلع هذين العلاجين ولا يتأثر بهما لأن جسمه عنده المناعة منهما، فلابد من إيجاد المقتضي وهو البلع ورفع المانع وهو عدم التأثر.

فهذان مثالان واضحان وحيويان و نلاحظ فيهما أنه لا بد في كل شيء من إيجاد المقتضي ورفع المانع، و وجود الشرط0

وكذلك فيما نحن فيه وهو التأثر بتربة الإمام الحسين فلا بد أولاً من الإحراز أنها هي تربة‌ الإمام الحسين ومن ثم بلعها ويشترط كذلك رفع المانع وهو عدم الاعتقاد فعدم الاعتقاد يجعل هذه التربة الطاهرة لا تؤثر على مبتلعها والروايات في هذا الصدد كثيرة نذكر بعضاً منها:

1ـ عن ابن أبي يعفور قال: قلت لأبي عبدالله عليه السلام: يأخذ الإنسان من طين قبر الحسين عليه السلام فينتفع به ويأخذه غيره فلا ينتفع به .

فقال: لا والله ، لا يأخذه أحد وهو يرى أن الله ينفعه به إلا نفعه به.

فتلاحظ جلياً كلام الإمام الصادق عليه السلام أن المعتقد بالمنفعة ينتفع وأما غير المعتقد بالمنفعة لا ينتفع بها .

2 -عن أبي عبدالله عليه السلام قال: لو أن مريضاً من المؤمنين يعرف حق أبي عبدالله “الحسين بن علي” عليه السلام وحرمته و ولايته وأخذ من طين قبره مثل رأس أنملة كان له دواء .

فنشاهد أنه يجب الاعتقاد بحرمة الإمام الحسين عليه السلام وولايته ومن حرمته الاعتقاد بحرمة تراب قبره عليه السلام لما تضافرت الروايات عن حرمتها ومكانتها عند أهل العصمة عليهم السلام .

ولكن نحن هل نعتقد بأن تربة الإمام الحسين هي الدواء الأعظم ومع الاعتقاد هل نحترمها. فكما أنا نخاف على أموالنا ومجوهراتنا من السلب نضعها في موضع أمين فهل تربة الإمام الحسين تحضى بهذا التقديس مع أنها أعظم من المال والمجوهرات أم أنها تتلاعب بها الأطفال وتوضع في أي مكان من دون اكتراث إلى حرمتها فنحن في هذا العصر أغلبنا لا يحمل ولا يوجد احترام لتربة‌ الإمام الحسين صلوات الله عليه فلو حقفنا ذلك الاحترام لحققنا الفائدة والغاية المنشودة من هذه التربة‌ المقدسة .




--------------------------------------------------------------------------------


كرامتان لتربة ‌الإمام الحسين عليه السلام


الكرامة الأولى :

ينقل الشيخ حجي الجويد من أهالي الأحساء أن السيد نصر الله المستنبط صهر السيد الخوئي قال هذه القصة‌ وهي:

كان عند زوجة السيد الخوئي مأتم للنساء وكان من صغر منزله أن السيد الخوئي إذا جاء وقت المأتم يخرج من البيت حتى ينتهين ثم يرجع وهكذا مرت فترة من الزمن .

وفي ذات يوم من الأيام لم يخرج السيد الخوئي من المنزل وجلس فيه فجاءت النساء كعادتهن في المأتم فعلمن بوجود السيد الخوئي، فاستحيين فدخلن غرفة‌ من غرفات المنزل وتراصصن فيها وقرأن مأتمهن ثم خرجن.

وفي الليل نام السيد الخوئي وزوجته وعند الصباح استيقظت زوجة السيد الخوئي مرعوبة فقال لها السيد الخوئي: ما الخبر؟

فقالت له: لقد رأيتك في المنام وأنت أعمى .

فخاف السيد الخوئي من هذه الرؤيا .

وبعد فترة ضعف نظر السيد الخوئي ثم ضعف إلى أن ترك درسه وأصبح رهين الفراش ويقول السيد نصر الله المستنبط: دخلت عليه ذات ليلة‌ لا يعرف أنفه من وجهه فلقد أصبح وجهه قطعة‌ منتفخة‌ حمراء .

فقال لي: أيها السيد افتح الدرج. ففتحته فإذا بها صرة‌ من تراب .

فقال لي: رثها على عيني فعلمت أنها تربة الإمام الحسين عليه السلام.

فرثثت التراب في عينيه ثم جلست بجواره قليلاً ثم خرجت من المنزل .

وفي الصباح وأنا ألقي الدرس جاء أحد الطلبة مذهولاً وهو يقول:إن السيد الخوئي يلقي بحثه وكأنه لا شيء به

فقلت : هذه من بركات تربة‌ الإمام الحسين عليه السلام .



الكرامة الثانية:

عندما رويت هذه القصة لأحد الأشخاص من القطيف وبالتحديد من (قرية عنك)، قال لي لا تذهب بعيداً فأمي كانت قد أصيبت بمرض السرطان أجارنا الله وإياكم وكان عندها ابن أخ متوفي فنامت في يوم من الأيام فشاهدت ابن أخيها في منامها وكان شاباً فجعلت تبكي فقال لها مم تبكين يا خالتي؟

فقالت له: فيّ هذا المرض ولا أبكي .

فقال لها: تبكين ومعك تربة‌ الإمام الحسين عليه السلام.

جلست من نومها مرتاعة وهي تبكي فأخذت قطعة من التربة‌ الطاهرة فأكلتها .

ثم ذهبت إلى المستشفى لتعمل الفحوصات ويا للمفاجئة قال لها الأطباء: إنك سليمة فشوفيت بفضل الإمام الحسين عليه السلام و تربته.

هذا ما وسعني كتابته وإلا فكرامات أهل البيت كثيرة يعجز المرء عن إحصانها.

وأما عن التوسل بهم فسأقوم إن شاء الله بإعداد الكتاب الذي يحوي 100 قضية وأكثر , من قضاء الحوائج بالتوسل بأهل البيت سمعتها وأرويها إما من أصحابها أو ممن رآها فالله المعين على ذلك.






--------------------------------------------------------------------------------

حالات و آداب


الإسلام الحنيف جعل لكل حادثة وحالة لفظاً يناسبها فحري بكل مسلم ومسلمة أن يجعل كلامهم مملوءً تمسكاً بهدى اللَّه تعالى المنبعث من محمد وآل محمد لا أن يتكلموا ويتحدثوا بحديث الأقوام الذين لا يمتون إلى الدين في كلامهم بصلة كأن تقول:هاي أو ما شاكلها وتترك ما فيه الأجر والثواب والخير لدنياك وأخراك.

1- عند ملاقاة المؤمنة تقولين: السلام عليكم ورحمة اللَّه وبركاته .

وتجيبين على من سلم عليك بقول: وعليكم السلام ورحمة اللَّه وبركاته .

وأما استحباب السلام فلا غبار عليه بل هو من علامات المسلمين وإليك بعض الأخبار كشواهد على ذلك :

قال الإمام الصادق عليه السلام: السلام تحية لملتنا وأمان لذمتنا .

وقال الرسول صلى اللَّه عليه وآله وسلم: إذا تلاقيتم فتلاقوا بالتسليم والتصافح وإذا تفرقتم فتفرقوا بالاستغفار) .

وعنه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: من موجبات المغفرة بذل السلام و حسن الكلام

وقال صلى اللَّه عليه وآله وسلم: افش السلام يكثر خير بيتك .

الإمام علي عليه السلام: السلام سبعون حسنة تسعة وستون للمبتدئ وواحدة للراد.

فوائد فقهية

1- السلام مستحب والرد واجب .

2- يكره السلام على المصلي .

3- إذا سلم شخص على جماعة كفى رد واحد منهم .

4- أجر المسلم أفضل من الراد .

5- لا يستحب السلام إلا على المسلم وقيل لا يجوز السلام على غير المسلم .

6- يكره السلام على المرأة وخصوصاً الشابة.

7- إذا سلّم ذمي على مسلم فالأحوط الرد بقول:عليك. أو سلام عند السيد الخوئي ولكن السيد السيستاني يستشكل في قول سلام .

8- يستحب الرد بالأحسن في غير حال الصلاة بأن يقول في جواب: سلام عليكم, سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

* * * * * * * *

2- بعد السلام تقولين: مرحباً، أهلاً وسهلاً للمؤمن الرحم أو المؤمنة عند رؤيتها فإنه من السنن .

فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: إن المؤمن إذا لقي أخاه فقال له مرحباً يكتب له مرحباً إلى يوم القيامة ،

ويقول المامقاني في بيان مدرك استحباب قول مرحبا: بضميمة ماورد من أن من قال اللَّه له مرحباً أجزل اللَّه له العطاء وقد صدر من النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم والأئمة لشيعتهم كثيراً .



3- قولك للمؤمنة في الصباح: صبحك اللَّه بالخير .

4- قولك للمؤمنة في المساء: مساك اللَّه بالخير .

وهاتان التحيتان يقول عنهما المامقاني في مرآته أنه لم يقف لهما بمستند مخصوص و لكن لا ضائر من العمل بهما بل في رجحان العمل بهما لأسباب منها:

أ) أنه دعاء فهو مشمول للأخبار الدالة على رجحان الدعاء للمؤمن .

ب) أنها مشمولة لعموم ما دل على رجحان تحية المؤمن .

وقال وقد يزيد بعضهم بعد بالخير: الكرامة والعافية .

5- عند القيام من المجلس قول: وسبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد للَّه رب العالمين .

6- عند شرب الماء: يقول الشارب :التسمية .

وبعد الانتهاء تقول: الحمد للَّه رب العالمين .

وكذا بعد الانتهاء من الشرب تقومين بلعن قتلة الإمام الحسين عليه السلام .

وأما ماذا يقال لشارب الماء فهو أن تقولي: هنيئاً أو مع مريئاً .

ويجيب الشارب بقوله هناكم اللَّه بالإيمان ونحوه .

وما يقال لشارب الماء والجواب من الشارب لم يشاهد المامقاني له مستنداً ولكن هو راجح لأنه يتضمن الدعاء .

أقول: وفي مجتمعنا يقول شارب الماء بعد ما يقال له هنيئاً: هناكم اللَّه بولاية علي .

7- عند استخدام العلاج يقال: فيه الشفاء والعافية .

وهذا كسابقه من حيث الدليل .

8- إذا عطس المؤمن يستحب له أن يقول: الحمد للَّه وصلى اللَّه على محمد وآله الطاهرين .

ويقال للعاطس: يرحمكم اللَّه .

ويقول العاطس: يرحمكم اللَّه ويصلح بالكم أو يغفر اللَّه أو يرحمكم اللَّه ويغفر لكم.

ويستحب تسميته إلى الثالثة فما زاد فهو ريح .

والعطاس ممدوح فقد ورد أن العطاس من اللَّه والتثاؤب من الشيطان

وأن العاطس يأمن من الموت سبعة أيام .

وأن العطاس للمريض دليل العافية وراحة البدن .

وأن العطاس ينفع البدن كله ما لم يزد عن الثلاث فما زاد فهو داء وسقم .



فائـــــــــــدة :


من سمع عطاس شخص فليحمد اللَّه وليصل على النبي وآله فإن فعل ذلك لم يشتك عينه ولا ضرسه .ومن أراد الزيادة فليراجع مرآة الكمال ج2ص158

9- عند الضحك يقال: اللهم لا تمقتني .

10- عند الذهاب لزيارة أحد المشاهد .

يقال له: نسألكم الدعاء والزيارة ولا تنسونا في تلك المشاهد الكريمة

ويقول الزائر: منا الدعاء ومن اللَّه القبول .

وهذا كذلك مما تعارف عليه المتدينون .

11- عند القدوم من زيارة أحد المشاهد المقدسة .

تقول: تقبل اللَّه زيارتكم .

ويجيب الزائر قائلاً: وأنتم كذلك أو منا ومنكم صالح الأعمال .

هذا مما تعارف عليه المتدينون

12- عند نزول أمر مفرح

تقول: أسعد اللَّه أيامكم .

وهذا لم أجد له دليلاً بل مما يقوله المؤمنون في أفراحِهم وهو مشتمل على الدعاء كما هو واضح فيستحب ولو بالعمومات .

13- عند قدوم الحاج من حجه قال الإمام الصادق عليه السلام: أن النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم: كان يقول للقادم من الحج تقبل اللَّه منك وأخلف عليك نفقتك وغفر ذنبك .



*** فائــــــدة:


قال الإمام الصادق عليه السلام: من عانق حاجاً بغباره كان كمن استلم الحجر الأسود.

وكذا ينبغي أن لا يشتغل القادم من السفر حتى يصب على نفسه الماء ويصلي ركعتين ويسجد ويشكر اللَّه (مائة مرة) .

هذا ما قاله الطبرسي في مكارم الأخلاق وقال هكذا هو المروي عنهم عليهم السلام

14- من رزق له مولود يقال له :

شكرت الواهب وبورك لك في الموهوب وبلغ أشده ورزقت بره.

15- عند حلول مصيبة :

قال تعالى ((الذين إذاأصابتهم مصيبة قالوا إنا للَّه و إنا إليه راجعون))

16- عند موت أحد المؤمنين يعزى بقول:

عظّْم اللَّه أجوركم .

وهذا من فعل المتدينة وهو مصداق لعموم الدعاء كما هو واضح .

17- إذا هبط المسافر في مكان منخفض: سبح .

18- إذا صعد المسافر إلى مكان مرتفع: كبر .

فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: كان رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم في سفره إذا هبط سبح وإذا صعد كبر .

19- عند كثرة الذنوب ولذهاب النفاق وعند النسيان وفي أواخر الاحتضار ولأمور كثيرة:

فعلاجها الصلاة على محمد وآل محمد .

فالصلاة لها فضل كبير فقد ورد أنه ما في الميزان شيئ‏ أثقل من الصلاة على محمد وآل محمد .

وأن من صلى على محمد وآله صلاة واحدة صلى اللَّه عليه ألف صلاة وغيرها وغيرها مما يتيه العقل عن إحصائه وحري بالمؤمنة أن تعرف فضلها فعليك بمراجعة مفاتيح الجنان ومرآة الكمال وغيرها وعلِّمي فضلها كل مؤمنة وكذا أهلك وأبناءك .

20- عند دخول الحجرة :

يستحب التسمية لأنه بذلك ينفر منه الشيطان .

كما يستحب التسليم عند دخول البيت فإنه تنزل البركة وتؤنسه الملائكة وكيفية التسليم عند وجود أحد من أهله أو غيرهم السلام عليكم وعند دخول البيت السلام علينا من ربنا( في خبر آخر السلام على محمد ابن عبداللَّه خاتم النبيين السلام على الأئمة الهادين المهديين السلام علينا وعلى عباد اللَّه الصالحين .

ويستحب قراءة (قل هو اللَّه أحد) عند دخول المنزل فإنها تنفي الفقر

21- عند البدء بالطعام يقال: باسم اللَّه الرحمن الرحيم .

وعند الانتهاء يقال: الحمد للَّه فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: ما من رجل يجمع عياله ويضع مائدته فيسمون في أول طعامهم ويحمدون في آخره فترفع المائدة حتى يغفر لهم.

22- عند ملاقاة المؤمن أو المؤمنة يستحب أن تكنيه .


أنتهى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القسم الخامس عشر


الصدقة واثارها

فضل الصدقة

فضل اعالة المؤمنين

وقت الصدقة

اداب المتصدق عليه

من تستحب الصدقة عليه

اداب المتصدق

فضل التوسط في ايصال الصدقة

فضل السقي واطعام الطعام

فضل قضاء حوائج المؤمنين

صدقة اول الشهر

بعض الاحكام المتعلقة بالخمس

ذكرى

حكم الاستخارة

من انواع الاستخارات

الرؤيا وتفسيرها

العارية والوديعة

بيع الذهب بالذهب

الاطفال والبيع والشراء معهم

احكام السوق

حكم الذهاب للفتاشة وعمل السحر


****************

الصدقة وآثارها

إن الصدقة وهي التطوع بإعطاء مال وتمليكه للمعطى من غير عوض للَّه سبحانه .


--------------------------------------------------------------------------------

فضل الصدقة

وفضلها كبير، فقد ورد عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم:إن الصدقة تدفع ميتة السوء

وأن صدقة المؤمن تظلّه يوم القيامة، فعن أبي عبد اللَّه عليه السلام قال: قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: أرض القيامة نار ماخلا ظل المؤمن فإن الصدقة تظله.

وأنها تزيد في المال كثرة فعن أبي عبداللَّه قال: قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: تصدقوا فإن الصدقة تزيد في المال كثرة، وتصدقوا رحمكم اللَّه ،

وأنها خير مال المرء وذخائره فعن علي عليه السلام قال: قال النبي صلى اللَّه عليه وآله: ((خير المرء وذخايره الصدقة)) .

وأنها دواء المرضى , كما في الخبر داووا مرضاكم بالصدقة .

وعن أمير المؤمنين عليه السلام أنها جنة من النار فعن علي عليه السلام قال: رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: قراءة القرآن في الصلاة أفضل من قراءة القرآن في غير الصلاة وذكر اللَّه أفضل من الصدقة، والصدقة أفضل من الصوم، والصوم جنة، ثم قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: لا قول إلا بعمل ولا عمل إلا بنية، ولا نية إلا بإصابة السنة ،

وعن سائر الأئمة عليهم السلام إن البر والصدقة ينفيان الفقر، ويزيدان في العمر، ويدفعان عن صاحبهما سبعين ميتة السوء ،

وأنها تدفع سبعين باباً من السوء، منها الداء، والدبيلة، والحرق، والغرق، والهدم، والجنون قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: إن اللَّه لا إله إلا هو ليدفع بالصدقة الداء، والدبيلة والحرق والغرق والهدم، والجنون، وعد عليه السلام سبعين باباً من الشر.”

وأن اللَّه عزوجل يعطي بصدقة واحدة عشرة إلى مائة ألف فما زاد،

وأنها مفتاح الرزق قال أبو عبداللَّه عليه السلام لمحمد ابنه: يا بني كم فضل معك من تلك النفقة ،

قال: أربعون ديناراً ،

قال: اخرج فتصدق بها ،

قال: إنه لم يبق معي غيرها ،

قال: تصدق بها فإن اللَّه عز وجل يخلفها، أما علمت أن لكل شيى‏ء مفتاحاً ومفتاح الرزق الصدقة فتصدق بها، ففعل .

فما لبث أبوعبداللَّه عليه السلام عشرة أيام حتى جاءه من موضع أربعة آلآف دينار .

فقال: يابني أعطينا للَّه أربعين ديناراً فأعطانا اللَّه أربعة آلاف دينار.”

وأنها تزيد في المال كثرة وأنها تقضي الدين، وتخلف بالبركة ،

وأن صدقة المؤمن لا تخرج من يده حتى يفك عنها من لحى سبعين شيطاناً كلهم يأمره بأن لا يفعل ،

وما تقع في يد السائل حتى تقع في يد الرب جل جلاله وفي آخر الحديث ثم تلا هذه الآية(ألم يعلموا أن اللَّه هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات وأن اللَّه هو التواب الرحيم) .

والصدقة المندوبة سرّاً أفضل من الجهر. وورد عن النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم: أن صدقة السر تطفي غضب الرب تبارك وتعالى، ومعنى السر أن لا يعلم بها ثالث، وأفضل منها أن لا يعرف المتصدق عليه المتصدق،

وأما الواجبة فإظهارها أفضل بل الأقرب أفضلية الإعلان بالمندوبة أيضاً عند أداء الإسرار بها إلى تهمة عدم المواساة للفقراء .


--------------------------------------------------------------------------------

فضل إعالة المؤمنين

ويستحب أن يعول الإنسان أهل بيت من المسلمين بل يختاره على الحج و العتق، وقد ورد أن الحج أحب من عتق سبعين رقبة، وأن الإعالة لأهل بيت من المسلمين بإشباع جوعتهم، وإكساء عورتهم، وكف وجوههم من الناس أحب من سبعين حجة .

--------------------------------------------------------------------------------

وقت الصدقة

ويستحب المبادرة بالصدقة في الصحة قبل المرض، ومداواة المريض بالصدقة، والأفضل أن يعطي المريض الفقير بيده، ويأمره بأن يدعو له، وكذا الطفل ولا فرق في فضل الصدقة المندوبة بين أن يكون المتصدق به كثيراً أو قليلاً، والمتصدق عليه فقيراً أو غنياً وإن كان التصدق بالكثير أفضل وعلى الفقير أفضل ويستحب التصدق كل بكرة وعشية بشيى‏ء ليوقي اللَّه تعالى شر ما ينزل من السماء إلى الأرض في ذلك اليوم وتلك العشية .

قال عليه السلام: باكروا بالصدقة فإن البلايا لا تتخطاها، ومن تصدق بصدقة أول النهار دفع اللَّه عنه شر ما ينزل من السماء في ذلك اليوم، فإن تصدق أول الليل دفع اللَّه عنه شر ما ينزل من السماء في تلك الليلة.”

ويستحب التصدق بشي‏ء من المال الذي يخاف عليه لحفظ الباقي ، ومع عدم المستحق يعزل المقدار ويقصد به الصدقة .

ويتأكد استحباب الصدقة في الأوقات الشريفة كيوم الجمعة فعن أبى عبداللَّه عليه السلام قال:كان أبي عليه السلام أقل أهل بيته مالاً وأعظمهم مؤونة، قال: وكان يتصدق كل جمعة بدينار،

وكان يقول: الصدقة يوم الجمعة تضاعف لفضل يوم الجمعة على غيره من الأيام .

ويوم عرفة فقد كان أبوجعفر عليه السلام إذا كان يوم عرفة لم يرد سائلاً”

وفي شهر رمضان فعن أبي عبداللَّه عليه السلام قال: من تصدق في شهر رمضان بصدقة صرف اللَّه عنه سبعين نوعاً من البلاء .

وفي الأعياد، ونحوها .

--------------------------------------------------------------------------------

آداب المُتُصَدّّق عليه

وينبغي أن يكون المتصدق عليه قنوعاً وأن يحمد اللَّه إذا أخذ ويدعو لمن أعطاه. وينبغي رد غير القانع، والإزادة للقانع فعن مسمع بن عبدالملك قال: كنا عند أبي عبداللَّه عليه السلام بمنى وبين أيدينا عنب تأكله فجاء سائل فسأله فأمر بعنقود فأعطاه ،

فقال السائل: لا حاجة لي في هذا، إن كان درهم،

قال: يسع اللَّه عليك فذهب ,

ثم رجع، فقال: ردوا العنقود،

فقال: يسع اللَّه لك ولم يعطه شيئاً ،

ثم جاء سائل آخر فأخذ أبوعبداللَّه عليه السلام ثلاث حبات عنب فناولها إياه فأخذ السائل من يده ثم قال: الحمد للَّه رب العالمين الذي رزقني،

فقال أبوعبداللَّه عليه السلام مكانك فحشا مل‏ء كفيه عنباً فناولها إياه فاخذها السائل من يده.

ثم قال: الحمد للَّه رب العالمين ،

فقال أبوعبداللَّه عليه السلام مكانك: ياغلام أي شي‏ء معك من الدراهم فإذا معه نحو عشرين درهماً فيما أحرزناه أو نحوها فناولها إياه فأخذها قال: الحمد للَّه هذا منك.


--------------------------------------------------------------------------------


مَن تستحب الصدقة عليه

يستحب الصدقة على كل إنسان - إلا المحارب- حتى الغني نعم الأفضل التصدق على المحتاج .

ويستحب التصدق حتى على الحيوانات أيضاً .

والتصدق على الأرحام أفضل من التصدق على الأجانب فبسنده قال سئل رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم أي الصدقة أفضل ؟

فقال: على ذي الرحم الكاشح .

والتوسعة على العيال خير من الصدقة .

--------------------------------------------------------------------------------


آداب المُتَصَدِق

ويكره رد السائل ولو ظن غناه بل يعطيه شيئاً ولو يسيراً، أو يعده به، فإن لم يجد رده رداً جميلا ولا يكره رد السائل الرابع إذا تصدق على ثلاثة

ويستحب التماس السائل الدعاء، فقد ورد أنه يستجاب دعاؤه فيكم وأن لم يستجب في نفسه لكذبه , ففي الكافي بسنده عن أبي الحسن عليه السلام قال: لا تحقروا دعوة أحد فإنه يستجاب لليهودي والنصراني فيكم ولا يستجاب لهم في أنفسهم

وقال: إذا أعطيتموهم فلقنوهم الدعاء فإنّه يستجاب الدعاء لهم فيكم ولا يستجاب لهم في أنفسهم.”

ويكره المن بعد الصدقة، وقد ورد أن اللَّه تعالى حرم الجنة على جمع منهم المنان بفعل الخير إذا عمله .

ويستحب تقبيل المتصدق يد نفسه بعد الإعطاء لأن اللَّه تعالى يأخذ الصدقة قبل أن تقع في يد المتصدق عليه ففي عدة الداعي: 59 وكان زين العابدين عليه السلام يقبل يده عند الصدقة وسئل عن ذلك .

فقال عليه السلام: إنها تقع في يد اللَّه قبل أن تقع في يد السائل.”

ويكره لوم المتصدق في كثرة التصدق .

ويستحب الابتداء بالعطاء قبل السؤال والاستتار بحجاب أو ظلمة لئلا يتعرض السئل للذل ,

وتستحب الصدقة بأحّب الأشياء إليه ففي الكافي: باب فضل إطعام الطعام حديث 12 بسنده عن معمر بن خلاد، قال: كان أبو الحسن الرضا عليه السلام إذا أكل أتى بصحفة فتوضع بقرب مائدته فيعمد إلى أطيب الطعام مما يؤتى به فيأخذ من كل شي‏ء شيئاً فيضع في تلك الصحفة، ثم يأمر بها للمساكين ،

ثم يتلو هذه الآية ( فلا اقتحم العقبة) ثم يقول: علم اللَّه عز وجل أنه ليس كل إنسان يقدر على عتق رقبة فجعل لهم السبيل إلى الجنة .

ويحرم التصدق بالمال الحرام إلا بقصد التصدق عن صاحبه المجهول

وتستحب الصدقة في حال الركوع .

ويكره التصدق بجميع المال فيبقى لا مال له، لقوله تعالى لنبيه صلى اللَّه عليه وآله وسلم

(وَلاَ تَبسُطهَا كُلَّ البسطِ فَتَقعُدَ مَلُوماً مَحسُوراً) .

--------------------------------------------------------------------------------

فضل التوسط في إيصال الصدقة

ويستحب المساعدة على إيصال الصدقة إلى المستحق، فقد ورد أنه لو تداولها أربعون ألف إنسان ثم وصلت إلى المسكين كان لهم أجر كامل بمعنى أنه يؤجر كلهم من غير أن ينقص من اجر صاحبه شيى‏ء .

--------------------------------------------------------------------------------

فضل السقي وإطعام الطعام

ويستحب إطعام الطعام وسقي الماء ولو عند الماء فإنه يعدل عتق رقبة.

وأما السقي فيما لا يوجد الماء فإحياء النفس .




--------------------------------------------------------------------------------

فضل قضاء حوائج المؤمنين

ويستحب البر بالإخوان والسعي في حوائجهم ففي الكافي: 4/41 باب معرفة الجود و السخاء برقم 15 بسنده عن جميل بن دراج قال: سمعت أباعبداللَّه عليه السلام يقول: خياركم سمحاؤكم، وشراركم بخلاؤكم، ومن خالص الإيمان البر بالإخوان، والسعي في حوائجهم، وإن البار بالإخوان ليحبه الرحمن وفي ذلك مرغمة للشيطان، وتزحزح عن النيران، ودخول الجنان ،

يا جميل أخبر بهذا غرر أصحابك ،

قلت: جعلت فداك من غرر أصحابي ؟

قال: هم البارون بالإخوان في العسر واليسر ،

ثم قال: يا جميل أما إن صاحب الكثير يهون عليه ذلك وقد مدح اللَّه عز وجل في ذلك صاحب القليل فقال في كتابه: ( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفحلون) سورة الحشر:9. وصلة فقراء الشيعة ففي وسائل الشيعة 6/332 باب 50 حديث 1 بسنده عن أبى الحسن الأول عليه السلام قال: من لم يستطع أن يصلنا فليصل فقراء شيعتنا، ومن لم يستطع أن يزور قبورنا فليزر قبور صلحاء إخواننا .

ملحوظة: من موضوع القراءة على أهل البيت إلى هنا كله من كتاب مرآة الكمال مع بعض التعديلات فلا تغفلي .



--------------------------------------------------------------------------------

صدقة أول الشهر

كثير من الناس وفقهم الله تعالى لمراضيه إذا جاء أول الشهر يعمدون إلى مبلغ من المال لكي يتصدقوا به لدفع البلاء ولكن غفلوا أن هنالك شيء مقدم عليها وهي صلاة ركعتين في أول كل شهر .وأنقل في هذا المجال ما جاء به اليزدي في العروة الوثقى :




فصل في صلاة أول الشهر

يستحب في اليوم الأول من كل شهر أن يصلي ركعتين، يقرأ في الأولى بعد الحمد قل هو الله أحد ثلاثين مرة وفي الثانية بعد الحمد إنا أنزلناه ثلاثين مرة ثم يتصدق بما تيسر فيشتري سلامة تمام الشهر بهذا،

ويستحب أن يقرأ بعد الصلاة هذه الآيات:(بسم الله الرحمن الرحيم ، وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين)،

(بسم الله الرحمن الرحيم ، وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم)،

(بسم الله الرحمن الرحيم ، سيجعل الله بعد عسرٍ يسراً ،

(ما شاء الله لا قوة إلا بالله حسبنا الله ونعم الوكيل وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد)،

(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) ،

(رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير) ،

( رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين)

ويجوز الإتيان بها في تمام اليوم وليس لها وقت معين .



--------------------------------------------------------------------------------

بعض المسائل المتعلقة بالخمس

وإليك الآن مسألة فقهية مهمة ولعلها تكون سبباً في صحة صلاتك وبطلانها وهي أن بعض النساء يبقى عندها قماش سواء اشترته أم أهدي إليها وبقي عندها سنة كاملة لم تستخدمه ثم تقوم بخياطته وتلبسه علماً أن فيه حق الله ورسوله وهو الخمس لأنه بقي عندها سنة كاملة لم تستخدمه فتكون صلاتها في هذا الفرض باطلة .

فيجب أن تخمس المرأة كل شييء بقي عندها سنة كاملة ولم تستخدمه من عطر ومكياج وحناء و ملابس وأحذية وغيرها لتكون طاهرة من كل تبعة في ذمتها وتلقى الله تعالى وهو راض عنها .

وهنا ملحوظة : وهي أن الهدية إذا بقيت سنة‌ كاملة لم تستخدم وجب فيه الخمس.

ولكن كل العلماء يقولون أن الشيء المشترى إذا بقي سنة ولم يستخدم وجب فيه الخمس.

وهنا ملحوظة جداً‌ مهمة وهي أنه يستثنى من الخمس ما يكون مؤونة أي ما يتقوت به لا خمس فيه إلا في فرض واحد هو أن تكون المؤونة أعلى من شأني فيجب الخمس في الزائد على المؤونة‌ .



مثال تقريبي:

لو كان هناك شخص دخله المادي متوسط وعيشته متوسطة‌ فلو إشترى شيئاً أعلى من مستواه كأن يشتري سيارة بأغلى الأثمان فيجب

عليه أن يخمس السيارة فيما زاد على مستواه فلو كان مستواه يشتري سيارة 50 ألف ريال واشترى سيارة 150 ألف ريال وجب عليه خمس 100 ألف ريال .

هذا مثال للرجل أما مثالنا للمرأة بأن تشتري حذاء ب 200 ريال ومن كان في مستواها تشتري حذاء ب 100 ريال فيجب عليها أن تخرج خمس 100 ريال .

أو تشتري قلادة ب‌5000 ريال ومن كان في طبقتها تشتري قلادة ب 3000 ريال فيجب عليها أن تخمس ب 2000 ريال .

لأنه في جميع هذه الفروض الزائد فيها زائد على مئونتها الاعتيادية ولذا يستحب إخراج مال معين خمس عما في الذمة فلربما اشترى شخص شيئاً أعلى من مستواه وهو لا يعلم فتنبهن واحتطن .



فالإسلام يحرص على الموازنة المعيشية ووضع كل شيء في مكانه المناسب فهنيئاً لمن سار على نهج الإسلام بالسعادة الدنيوية والأخروية .



ملحوظة:

العطر والمكياج وكذا الكتاب أو الدورة من الكتب إذا استعمل منها جزء لم يجب تخميس الباقي لأنه لا يمكن الاستفادة من بعضها إلا باشترائها بأجمعها .


--------------------------------------------------------------------------------

ذكـــــــرى

قال الإمام أمير المؤمنين عليه السلام :‌

(( ما بالكم تفرحون من اليسير من الدنيا تدركونه

ولا يحزنكم الكثير من الآخرة‌ تحرمونه))



حكم الاستخارة


الاستخارة من الأمور المستحبة ومن الأمور المفيدة رواية‌ وتجربةً ولها صور متعددة.

‌1- فمنها أن يصلي الشخص ركعتين و يقول 100 مرة “أستخير الله خيرة فيها عافية.” فيمضي لما انقدح في باله .

من انواع الاسخارات

2- ومنها الاستخارة بالسبحة‌ .

3- ومنها الاستخارة بذات الرقاع .

4- ومنها الاستخارة بالقرآن .

فيسدده الله لما يصلح أمر آخرته ودنياه.

ولكن هنالك أمر مقدم على الاستخارة ألا وهو الاستشارة فالإستشارة ثم الاستخارة لأن الله تعالى يجعل الصالح في ما قاله المستشار والخيرة محلها الحيرة وأما الأمر الواضح حسنه أو قبحه فلا وجه ولا معنى للاستخارة فيه كما ينقل عن السيد السيستاني فلا موضوعية لها مع الاستشارة عدا الاستخارة الأولى فهي لا تحدد لك أمراً‌ كما هو واضح بل إن كان بموضوعها الخير سهل الله بلوغه وإن كان بموضوعها الشر جعل تعالى في طريقه العقبات والكؤودات لكي لا تتحقق .



الرؤيا و تفسيرها


إذا نام الشخص تنفصل روحه عن جسده فإما أن تسيطر على روحه الملائكة وإما أن تسيطر عليها الشياطين فإذا سيطرت عليها الملائكة سمي ما تراه رؤيا وإذا سيطرت عليها الشياطين سميت حلماً .

قال هشام بن سالم عن الإمام الصادق عليه السلام قال سمعته يقول : ((رأي المؤمن ورؤياه في آخر الزمان على سبعين جزء من أجزاء النبوة)) .



أسباب الرؤيا الصادقة

لصدق الرؤيا أسباب منها بل أهمها:

1ـ النوم لا شبعاً‌ ولا جائعاً .

2ـ النوم على طاعة .

3 ـ النوم على وضوء .

4 ـ عدم التفكير بما رؤي .

5 ـ الرؤيا قرب طلوع الفجر وقرب الزوال أي قرب صلاة الظهر .



بعض الرؤى وتفسيرها:


1 - موت الشخص طول عمر

2 - الحضور في زواج نزول مصيبة

3 - البكاء نزول خير

4 - تساقط شعر الرأس دلالة على الفقر

5 - طلب الميت شيء يأكله مشاركة في مصيبة لهم

6 - أكل الميت مع أهله مشاركة في مصيبة‌ لهم

7 - إعطاء الميت طعاماً من دون طلب صلة بخير

8 - نزول الدورة على المرأة أ) الخير و العافية

ب) تكون حاملاً ولكن إذ كانت الرؤية‌ في وقت معين

9 - نزول دم من الرحم ذهاب لمرض

10 - الحمل للبكر العفيفة هم بها

11- رؤيا شخص تعرفه بحالة كونه عارياً نزول خير له

12- تساقط الأسنان من دون دم نزول مصيبة

13- تساقط الأسنان مع دم معه فساد الحلم

14- تساقط الأسنان مع البكاء تجدد حياة

15- الولادة‌ خير تحضى به

16- الولادة‌ بشكل غريب خير من طريق غير متوقع

17- رؤية‌ الميت غضبان أو حزين قلة أعمال

18- الطيران في الهواء سمعة طيبة

19- مصاحبة شخص بقوة حصول نسب بينهما

20- أمر شخص بفعل شيء هو خير بنذر مثلاً: حاجة تقضى بسبب النذر

21- تقبيل الحجر الأسود التوفيق لعمل خير

22- زيارة‌ الإمام الحسين عليه السلام أ) يحسب من زواره

ب) سيزوره في المستقبل

23- الاغتسال للجمعة خروج من الذنوب

24- رؤية شخص أصغر مما هو في الحياة طول عمر

25- رؤية شخص مريض وهو في الواقع معافى مـرض يحل به أو حالة نفسية تصيبه

26- رؤية شخص مريض وهو في الواقع مريض شفاء من مرضه



وغيرها وغيرها من الرؤيا وتفاسيرها والفائدة‌ من التفسير هو أنه إن كان فيه رحمة بشر الشخص بها وإن كان بها مفسدة حاول رفع هذه المفسدة بصدقة أو دعاء لأن الصدقة تدفع البلاء وإن أبرم إبراماً وكذا الدعاء فتنبهي .



فائــــــــــــــــدة



يقول صاحب مرآة الكمال ما نصه : يستحب لمن رأى في منامه ما يروعه أن يقول: «هو الله لا شريك له»

ولمن رأى في منامه ما يكره أن يتحول عن شقه الذي كان عليه نائماً ويقول : «إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا وليس بضارهم شيئاً إلا بأذن الله»

ثم يقول« أعوذ بما عاذت به ملائكة الله المقربون وأنبياء الله المرسلون وعباد الله الصالحون من شر رؤياي التي رأيت أن تضرني في ديني ودنياي) ثم يتفل على يساره ثلاثاً .

وفي خبر آخر انه يقول : «أعوذ {خ.ل: بالله} بما عاذت به ملائكة الله المقربون، وأنبياء الله المرسلون وعباد الله الصالحون والأئمة الراشدون المهديون {خ.ل: وعباده الصالحون} ، من شر ما رأيت ومن شر رؤياي أن تضرني {خ.ل: في ديني ودنياي} ومن الشيطان الرجيم» ثم يتفل على يساره ثلاثاً .

العارية والوديعة

هاتان المسألتان تتحدان في جهة وتختلفان في جهة .

1- مكان الاختلاف :

أ) العارية: يجوز استخدامها واستعمالها من دون عوض وأجرة وهذا مفاد العارية وهو التسليط على العين للانتفاع بها من دون عوض .

ب) الوديعة: هي أمانة فلا يجوز استعمالها والانتفاع بها بل فقط عليه حفظها ومن انتفع بها ضمن قيمة المنفعة .

2- مكان الاتفاق :

العارية والوديعة إذا تلفت من دون تفريط ولا تسبيب لم يضمن العين فلو مات الحيوان أو سرقت العين فلا يضمن لا الودعي ولا ذوالعارية

أما إذا كان التلف عن تفريط أو تسبيب فالضمان ثابت.

مثال الأول (أي التفريط) فلو كانت العين المستعارة أو المودعة مسجل أو إستشوار وكان يعمل على كهرباء قوتها 110 فولت ويعلم ذلك فوضعها في كهرباء قوتها220 فولت فاحترق المسجل ضمن قيمته حال كونه سليماً .

ومثال التسبيب لو كانت العين المستعارة أو المودعة كتاب فوضعه في الشمس حتى يبس أو نزل عليه المطر فتلف ضمن قيمته لأنه تسبب في إتلافه

ملحوظة: يضمن قيمته قبل تلفه لا أن يضمن قيمته جديداً ومع وجود مثيل له يعطيه مثله ثم ينتقل إلى التعويض بالقيمة هذا كله بالحكم الأولي .

مسألة مهمة : الذهب والفضة يضمنان في العارية حتى لو تلف من دون تفريط إلا مع

اشتراط عدم الضمان .





بيع الذهب بالذهب

بيع الذهب بالذهب فيه صور من ناحية الصحة والبطلان من ناحية الجواز والحرمة وإليك تفصيل المسألة:

يشترط في بيع الذهب بالذهب أن يتحدا في الوزن مع عدم زيادة في المبلغ لأحدهما فالمبيع والمشترى لابد أن يكون وزنهما واحداً ولا يأخذ أحدهما مالاً زائداً على الذهب المشترى أو المباع وإلا صار رباً وبيعاً باطلاً محرماً فصور بيع الذهب بالذهب كالتالي :

1-أن يتحدا في الوزن فيجوز بيع كل قطعة بالأخرى .

2-أن يختلفا في الوزن: ففيه صور:-

أ) أن يبيعه ذهب بذهب مع اختلافهما في الوزن وتكون هذه القطعة الذهبية غير محلاة: حرم هذا البيع .

ب) أن يبيعه ذهب بذهب مع اختلافهما في الوزن ويكون هذا الذهب محلى بكرستال أو لؤلؤ أو غيره فله حالتان:

أ- أن تكون التحلية لها قيمة فيجوز ذلك البيع . ويكون كل من الذهب والذهب المساوي له مقابل الآخر والزائد في القطعة الثانية مقابل التحلية في القطعة الأخرى. فتكون التحلية في القطعة الأقل .

أما إذا صارت التحلية في القطعة الأكثر وزناً فيحرم البيع لأنه لا إزاء ومقابل لبيع الزائد وزناً كما هو واضح .

ب- أن تكون التحلية ليس لها قيمة فيحرم ذلك البيع .

3- أن يبيعه ذهب مع ضميمة شيى‏ء آخر كقلم أو حقيبة أو أي شيى‏ء له قيمة بذهب أكثر من الأول فيجوز ذلك البيع‏ توضيح‏ ذلك:

الذهب مع مساويه من الذهب المقابل بيع كل منهما بالاخر والزائد صار مقابل الضميمة وفي المثال القلم .



كيفية الخروج من الحرام والربا

فحل الإشكالات في هذه المسألة:

فعلى من أرادت أن تشتري ذهباً وتبيع ذهبها فلتبع ذهبها بمال وتقبض المال ثم تشتري بذلك المال ذهباً آخر فتكونان معاملتين مستقلتين وما أسهلها من طريقه .

وإن جاز عدم القبض والإقباض , والتسليم والتسليم إذا حصل قصد حقيقي للبيع.




--------------------------------------------------------------------------------

الأطفال والبيع والشراء معهم

من الشروط في صحة البيع البلوغ في المتعاقدين (البائع والمشتري، أو من يقوم مقامهما) وهذا شرط واضح ولكن السؤال المهم هو:

1- ما حكم الشراء من غير البالغ ؟

2- ما حكم إعطاء الأطفال أموالاً ليشتروا لهم طعاماً وألعاباً ؟

3- ما حكم بيع الأطفال ؟

مقدمة للجواب:

أ: كل إنسان يملك التصرف في أمواله ولكن لا يمكنه التصرف في أموال الآخرين إلا اللَّه تعالى فهو المالك الحقيقي لكل شيئ حتى لأنفسنا وتسري هذه الولاية والتصرف فينا للنبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم والأئمة عليهم السلام للنص المقطوع به فمصدر الولاية والتصرف هو الله تبارك وتعالى .

وهل تسري هذه الولاية للفقيه الجامع للشروط ؟

فيه تفصيل: فبعضهم لم يثبت للفقيه ولايةً أصلاً , ومنهم من حصر الولاية في الأمور الحسبية , ومنهم من وسع دائرتها. فمن أرادت الإطلاع أكثر من ذلك فعليها الاستفسار من طلبة العلوم الدينية رعاهم الله تعالى .

ب: الإنسان إذا ملك التصرف في أمواله لا بد أن يكون تصرفه على الموازين الشرعية و هذه مسالة مهمة جداً جداً .

ج: هنالك أفراد لا يملكون التصرف حتى على أملاكهم وهم الذين يعبر عنهم بالمحجور عليهم، والحجر له أسباب ومناشى‏ء منها:

1- السفه: أي كون الشخص لا يحسن التصرف في أمواله

2- الفلس: أي كون الشخص مديوناً للناس بشروط مذكورة

3- الصغر: وهو كون الشخص غير بالغ ولو كان مميزاً فاهماً مدركاً لما يصلحه ويشينه .

* * *

ونرجع الآن لما نحن فيه.



حكم الشراء من غير البالغ

أما السؤال الأول: وهو ما حكم الشراء من غير البالغ ?

فجوابه: على رأى السيد الخوئي لا يجوز مطلقاً إذا كانت السلعة ملكه أما إذا كان وكيلا في بيعها فيجوز الشراء منه لكونه وكيلاً لا مالكاً وعند الشك في كونه مالكاً للسلعة أو وكيلاً لا يجوز الشراء منه .

وأما السيد السيستاني فيفصل ويقول إن كانت السلعة المشتراة من الصغير ثمينة لم يجز شراؤها منه , وأما إذا كانت السلعة من الأشياء اليسيرة التي جرت العادة أن يتصدى الصبي لمعاملتها صحت معاملته .




حكم تصرف الأطفال في الأموال


وأما السؤال الثاني وهو ما حكم إعطاء الأطفال أموالاً ليشتروا لهم أو لغيرهم ?

فجوابه:

1- أن يُمَلّك الطفل المال ويشتري بنظره فهنا رأيان :

أ) السيد الخوئي لا يجيز ذلك .

ب) السيد السيستاني يجيزه في الأمور الحقيرة .

2- أن لا يملك الطفل المال بل يجعل وكيلاً في التصرف كأن يقول له: اشتر بهذا المال ما تريد أو اشتري الشيئ‏ الفلاني فتصح المعاملة ويصح شراؤه لأنه وكيل ولا يشترط في الوكيل البلوغ .



حكم البيع للأطفال

وأما السؤال الثالث وهو ما حكم البيع للأطفال؟

فجوابه: أما على رأي السيد الخوئي فلا يجوز إلا إذا علم أنه وكيل للبالغ في الشراء وأن المال ليس بملكٍ له بل خوله المالك في التصرف فيه

وأما السيد السيستاني فيجوزه في الأمور الحقيرة ولو كان المال ملكاً له ولا يجوزه في الأمور الخطيرة إلا أن يكون وكيلاً كما مر بيناه سابقاً .


--------------------------------------------------------------------------------

أحكام الأسواق


كان النساء في الزمان الماضي أكثر احتشاماً وأقل خلطة‌ بالرجال وكن لا يذهبن للأسواق بل هنالك نساء يبعن الملابس فيذهبن من منزل إلى منزل لهذه الغاية، وأما اليوم فبسبب انهماك الناس في الدنيا ومنهم النساء‌ كثرت حاجتهن إلى الذهاب للأسواق ففي كل يوم موديل جديد وتصميم فريد فما حكم الذهاب إلى الأسواق وما الذي يلزم على المرأة‌ التمثل به ؟.

الجـــــــواب:

الذهاب للسوق من غير ضرورة ملحة‌ مكروه ,

أما الأمور التي يلزمها التنبه إليها ولو من باب الاستحباب الوضعي فهي أمور منها:

1 ـ الذهاب مع الزوج أو مع محرم إن أمكن أو تذهب النساء جماعات لا أن تذهب المرأة لوحدها . 2 ـ الاحتشام وعدم لبس البنطلون لأنها لا تأمن أن تنكشف عباءتها وترتكب محرماً بذلك وإن لبست بنطلوناً فتلبس تحت العباءة‌ كوب ليحفظها.

3 ـ الاقتصار في الكلام على قدر الضرورة .

4 ـ الذهاب في الأسواق التي يقل فيها الرجال . 5 ـ عدم التعطر.

6 ـ التحفظ من بروز الذراعين أو لبس القفازات ستر الكفين واجب حتى مع عدم أي محذور على الأحوط وهو قول السيد الخوئي قدس سره وإن كان يسبب النظر المحرم وجب عليها ستره على رأي السيد السيستاني.

إن أحب الأماكن إلى الله تعالى المساجد وإن أبغض الأماكن إلى الله تعالى الأسواق والسؤال لم كانت الأسواق أبغض إلى الله تعالى ؟

الجــــواب : أنتِ أدرى مني به فاحرصي على أن تكوني مثالا للفضيلة في كل مكان حتى في الأسواق بسيرك على هدي أهل البيت عليهم السلام الذي هو طريق الله الذي منه يتوجه الأولياء.




--------------------------------------------------------------------------------

حكم الذهاب للفتاشة وعمل السحر

إن من علامات بعد الناس عن الله جل وعلا الركون والذهاب إلى أعداء الله ورسوله إلى العاصين ومنهم الفتاشة والساحرة لأذية المؤمنين وإسحارهم فكل ذلك حرام ولا يجوز إعطاء الأجرة على فعله.

واعملي أن الحرام في الفتاشة أو العرافة هو الذهاب لها وفعل ما تقوله.

وأما الذهاب لهم لفك السحر فجائز .




أنتهى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الفصل السادس عشر

نظرة الشارع للعاملة في المنزل

احكام الاطعمة

محرمات الذبيحة

اداب الاكل والشراب

من اداب شرب الماء

مسائل في الحج

متى يجب الحج

السفر في موسم الحج

ذكرى

احكام الاحرام

نصيحة المؤمن
الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
الامر بالمعروف والعقل
الامر بالمعروف والشرع
الاخبار والحث على المعروف
اسباب الفساد الرئيسية

شروط الامر بالمعروف
مسالة مهمة
النذر واحكامه
الصوم عن الكلام
احكام القسم
اداب المريض و ما يستحب له

**************************

نظرة الشارع للعاملة في المنزل (الخادمة)

لو سألنا الشرع عن الحكم في الإتيان بخادمة‌ في المنزل لرأيناه يقول هو مستحب إما للعمومات أو للنص الخاص أو لوحدة‌ المناط ولكن هل أي خادمة ؟

المرأة التي مثل فضة خادمة الزهراء عليها السلام التي عشر سنوات لم تتكلم إلا بالقرآن لا الخادمة التي هي اليوم يؤتى بها ولا يعلم ما دينها وما هي أخلاقها فهل تصلي صلاة الليل أم كانت الخمرة تدور في دماغها هل أنها محتشمة أم تذوب حتى بالنفخة.

فكثير من الناس يأتون بخادمات فتكون سبباً لدمار أسرتهم فإذا علمت أنها ستهدم منزلي فيحرم عليّ الإتيان بها.

ملحوظة:

هل من عندها خادمة تغار عليها كما تغار على نفسها وبناتها أم تجعلها تلبس ما شاءت وتتركها في المنزل لوحدها من دون رقيب ولا عتيد فكثير,منهن ما أتت إلا لحاجتها وإلا لما جاءت فمن استطاعت أن لا تجعل للشيطان في منزله مدخلاً فلا تأتي بخادمة‌ فلربما صارت ما تفسده أكثر مما تنتجه فالله الله في أولادكم فاجعلوهم يتربون على: الله محمد علي، لا إله إلا الله محمد رسول الله علي ولي الله، لا أنهم يتربون في يد ملوثه أو على ما جنت سابقاً فما خفي يظهر ولو بعد حين .

وأنبه على أنني لم أهول من خطر الخادمات إلا لما أسمعه من مشاكل تهد القوى ومشاكل تشيب الطفل قبل أوان شيبه, وإلا فيكفي أن يحرز عدم تأثير الخادمة في المنزل ليكون سبباً في جواز الإتيان بها وأنى ذلك عادة.


--------------------------------------------------------------------------------

أحكام الأطعمة

الأطعمة على قسمين وكل له حكمه:

1ـ النباتات كالفواكه والخضراوات والبقوليات فيجوز أكلها بل يستحب أكل بعضها كما هو موجود في الكتب الموسعة ولكل فاكهة وطعام فائدة ذكرها أهل البيت عليهم السلام فراجعي تستفيدي حتى أن بعض العلماء كما ينقل لم يذهب إلى طبيب قط ولا أهله فكان يداويهم بطب محمد وآله عليهم السلام .

ولكن إذا كان فيها ضرر وهو ما يكون مضراً نوعاً كالأفيون مثلاً فيحرم سواء كان مأكولاً أم مشروباً وكذا كل مؤدٍ للهلكة.

2 ـ الحيوانات: وهي على قسمين:

1 ـ الأسماك: فكل ذي فلس يجوز أكله وما ليس له فلس فلا يجوز أكله.

2 ـ الأنعام الثلاثة وهي الغنم و البقر والإبل مع إضافة الدجاج والطيور وكل حيوان أحل الله أكله فلا يجوز أكلها إلا بشروط ومنها:

أ) العلم بالتذكية حيث تعلمين أنها مذكاة ذكاة شرعية .

ب) أن يذبح في بلاد المسلمين فيجوز أكلها ولكن لا يضمن الشارع الآثار الوضعية إن كانت غير مذكاة .


توضيح ذلك:

من تسهيل الشارع على الناس أن أحل لهم كل حيوان يحل أكله بالأصل في سوق المسلمين ولكن مع ذلك حبب إليهم الإحتياط والإجتناب عنه ما لم تعلم أو تطمئن بتذكيته لأن هنالك فرق بين الحكم وبين الأعراض الجانبية .

فمثلاً المذكى يحل أكله ولا توجد له أعراض جانبية .

غير المذكى يحرم أكله وفيه أعراض جانبية وما في سوق المسلمين الذي لا أعلم بتذكيته يحل أكله ولكن الشارع لا يضمن لك رفع الأعراض الجانبية فينبغي التحرز عن أكله فرب أكله تبعتها علاجات .

ولكن هنا ملحوظة: وهي أن بعض الناس يعلم أن هذا اللحم أتي به من بلاد إسلامية ولكن المسلمين الذين يذبحونه لا يلتزمون بالشروط الواجبة ومنها أن يكون الذابح مباشراً للذبح فمن يعلم من ذبح الدجاج بالمكائن الآلية أنها تذبح واحدة تلو واحدة فحكمه: حلية الدجاجة الأولى المذبوحة وحرمة أكل الباقي إذا كان الذبح تلاواً كما قلنا فعندئذ لا يجوز أكل دجاج هذه الشركة .

وأما إذا كان الذبح دفعة واحدة فيحل هذا الدجاج .

وهذا الفرض يجب الانتباه له جيداً .


--------------------------------------------------------------------------------

محرمات الذبيحة

هنالك أمور محرمة الأكل في الذبائح والطيور وهي:

أ- ما يحرم في الذبيحة
avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

س رد: (( من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الأربعاء يوليو 25, 2012 8:04 pm


القسم السابع عشر

استحباب عيادة المريض واحكامه

بعض احكام الموت

علي شمعة الايمان وقدوة اهل التقى والعرفان

بقي تنبهيان

مستحبات الاحتضار

ما يكره عند الاحتضار

ما يستحب بعد الموت

اقسام الميت من ناحية التجهيز

ذكرى

احكام الحداد

الدخول الى بيت الميت

افضل التحف للموتى

صلة الارحام احياءاً و امواتاً

ذكرى

ميراث النساء

ذكرى


*******************


استحباب عيادة المريض وآدابها

عيادة المريض

من المستحبات المؤكدة وفي بعض الأخبار : إن عيادته عيادة الله تعالى فإنه حاضر عند المريض المؤمن .

ولا فرق بين أن تكون العيادة في الليل أو النهار بل تستحب في الصباح والمساء ولا يشترط فيها الجلوس بل ولا السؤال عن حاله بل يكفي مجرد الذهاب إليه والنظر إليه بعين الرحمة والشفقة .

ولا تتأكد عيادة المريض في وجع العين أو الضرس أو الدمل وكذا من اشتد مرضه أو طال.



آداب عيادة المريض

1 ـ أن تجلس عنده ولكن لا تطيل الجلوس إلا إذا كان المريض طالباً لذلك .

2 ـ أن يضع العائد إحدى يديه على ذراع المريض أو على جبهته حال الجلوس عند المريض .

3 ـ أن يضع يده على ذراع المريض عند الدعاء أو مطلقاً .

4 ـ أن يدعو له بالشفاء والأولى أن يقول : ((اللهم اشفه بشفائك وداوه بدوائك وعافه من بلائك)) .

5 ـ‌ أن يستصحب هدية له من فاكهة أو نحوها بما يفرحه ويريحه.

6 ـ أن تلتمس منه الدعاء فإنه ممن يستجاب دعاؤه فعن الإمام الصادق عليه السلام قال:

((ثلاثة يستجاب دعاؤهم الحاج والغازي والمريض))




--------------------------------------------------------------------------------

بعض أحكام الأموات


وإليك الآن بجولة‌ سريعة‌ في عالم ما بعد الدنيا في الحياة ذات الطابع الخاص التي لا يفيد فيها ياليت ولو سويت حياة‌ لا يوجد في قانونها التورية ‌والكذب بل كل يفحم بالحق ولكن لا من مصير بل لا تخلو هذه الإنتقالة من ثلاث ضروب:

1- سعادة برزخية‌ .

2- عذاب برزخي .

3- نوم إلى يوم الحشر الأكبر .

وقد أعد الشيخ عباس القمي قدس الله نفسه الطاهرة‌ كتاباً عظيماً لما به من كنوز محمد وآل محمد عليهم السلام وأسماه‌ “منازل الآخرة‌ حول الموت وعالم ما بعد الموت” ونحن سنفتتح هذا الموضوع برواية‌ أو روايتين من كتابه الذي يحوي، الموت وما يهون سكراته وما يمنع من العديلة‌ عند الموت وما يهون وحشة‌ القبر وينجي من ضيقه والبرزخ وما ينجي من أهوال القيامة‌‌ ... الخ مما يتعلق بالموت إلى الجنة‌ أو النار . فبسم الله نبدأ:-

1) كتب الإمام الصادق عليه السلام إلى بعض الناس ((إن أردت أن يختم بخير عملك حتى تقبض وأنت في أفضل الأعمال فعظِّم لله حقه في أن تبذل نعماءه في معاصيه وأن تغتر بحلمه عنك وأكرم كل من وجدته يذكرنا أو ينتحل مودتنا ثم ليس عليك صادقاً كان أو كاذباً إنما لك نيتك وعليه كذبه‌)) .

2) روي عن البراء بن عازب وهو من معروفي الصحابة أنه قال:وكنا عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فرأى جماعة‌ في مكان قريب ...

فسأل: علام اجتمعوا ؟

فقلنا: على قبر.

وعندما سمع صلى الله عليه وآله ذكر القبر أسرع في الذهاب نحوه ثم جلس بجواره على ركبتيه فوقفت أنا في الطرف المقابل لوجهه صلى الله عليه وآله وسلم لأنظر ما يصنع “ فبكى حتى بلت دموعه الثوب ثم قال: (( يا إخواني لمثل هذا اليوم فاستعدوا))

3) روي أن فاطمة‌ عليها السلام لما احتضرت أوصت علياً عليه السلام فقالت: إذا أنا مت فتول أنت غسلي وجهزني وصل علي وأنزلني في قبري والحدني وسوِِِِ التراب علي واجلس عند رأسي قبالة وجهي فأكثر من تلاوة القرآن والدعاء فإنها ساعة يحتاج الميت فيها إلى أنس الأحياء”

4) قال أمير المؤمنين عليه السلام: (( ياعباد الله ما بعد الموت لمن لا يغفر له أشد من الموت ..... القبر ..... فاحذروا ضيقه وضنكه وظلمته وغربته .............

إن القبر يقول كل يوم:

أنا بيت الغربة أنا بيت الوحشة

أنا بيت الدود

القبر روضة من رياض الجنة‌

أو حفرة من حفر النار .

إلى أن قال:

وإن المعيشة الضنك التي حذر الله منها عدوه عذاب القبر إنه يسلط على الكافر في قبره تسعة‌ وتسعين تنيناً فينهشن لحمه ويكسِرن عظمه يترددن عليه كذلك إلى يوم يبعث لو أن تنيناً منها نفخ في الأرض لم تنبت زرعاً.

يا عباد الله إن أنفسكم الضعيفة‌ وأجسادكم الناعمة الرقيقة‌ التي يكفيها اليسير تضعف عن ذلك )) ,

5) روي عن الإمام الرضا عليه السلام قال : ((عليكم بصلاة الليل فما من عبد يقوم آخر الليل فيصلي ثماني ركعات وركعتي الشفع وركعة‌ الوتر واستغفر الله في قنوته سبعين مرة‌ إلا أجير من عذاب القبر ومن عذاب النار ومد له في عمره ووسع عليه في معيشته))

6) في كتاب من لا يحضره الفقيه:

ولما مات ذر بن أبي ذر رحمة الله عليه وقف أبو ذر على قبره فمسح القبر بيده ثم قال : رحمك الله يا ذر والله إن كُنْتَ بي لبراً ولقد قبضت وإني عنك لراض ولولا هول المطلع لسرني أن أكون مكانك ولقد شغلني الحزن لك عن الحزن عليك .

والله ما بكيت لك ولكن بكيت عليك فليت شعري ما قلت وما قيل لك؟

اللهم إني قد وهبت له ما افترضت عليه من حقي فهب له ما افترضت عليه من حقك فأنت أحق بالجود مني والكرم .

7) روي بسند معتبر عن الإمام الصادق عليه السلام: ((ما خلق الله خلقاً إلا جعل له في الجنة‌ منزلاً وفي النار منزلاً فإذا سكن أهل الجنةْ الجنة وأهل النار النار نادي منادٍ: يا أهل الجنة‌ أشرفوا فيشرفون على أهل النار وترفع لهم منازلهم فيها ثم يقال لهم: هذه منازلكم التي في النار لو عصيتم الله لدخلتموها .....

قال: فلو أن أحداً مات فرحاً لمات أهل الجنة‌ في ذلك اليوم فرحاً لما صرف عنهم من العذاب ،

ثم ينادي منادٍ: يا أهل النار ارفعوا رؤوسكم فيرفعون رؤوسهم فينظرون إلى منازلهم في الجنة وما فيها من النعيم فيقال لهم: هذه منازلكم التي لو أطعتم ربكم لدخلتموها......

قال: فلو أن أحداً مات حزناً لمات أهل النار حزناً فيورث هؤلاء منازل هؤلاء‌ وذلك قول الله “ أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون )) .

وأخيراً نذكر هذه القصة من ص122وأسميناها




--------------------------------------------------------------------------------

علي شمعة الإيمان وقدوة أهل التقى والعرفان


روى الشيخ الصدوق عليه الرحمة عن عروة‌ بن الزبير أنه قال: ((كنا جلوساً في مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فتذاكرنا أعمال أهل بدر وبيعة الرضوان فقال أبو الدرداء:

يا قوم ألا أخبركم بأقل القوم مالاً وأكثرهم ورعاً وأشدهم إجتهاداً في العبادة‌؟

قالوا: من ؟

قال: أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام .

قال (الراوي): فوالله إن كان في جماعة‌ أهل المجلس إلا معرض عنه بوجهه! ثم انتدب له رجل من الأنصار قال له : يا عويمر لقد تكلمت بكلمة ما وافقك عليها أحد منذ أتيت بها........!!!!!!!!!!!!!

فقال أبو الدرداء: يا قوم إني قائل ما رأيت، وليقل كل قوم منكم ما رأوا، شهدت علي بن أبي طالب بشويحطات النجار وقد اعتزل عن مواليه واختفى ممن يليه واستتر بمفيلات النخيل، فافتقدته وبعد علي مكانه،

فقلت: لحق بمنزله.. فإذا أنا بصوت حزين ونغمة شجي وهو يقول:

(( إلهي كم من موبقة حلمت عن مقابلتها بنقمتك، وكم من جريرة‌ تكرمت عن كشفها بكرمك، إلهي إن طال في عصيانك عمري وعظم في الصحف ذنبي فما أنا مؤمل غير غفرانك ولا أنا براج غير رضوانك)).

فشغلني الصوت واقتفيت الأثر فإذا هو علي بن أبي طالب عليه السلام بعينه فاستترت له وأخملت الحركة‌ فركع ركعات في جوف الليل الغابر ثم فرغ إلى الدعاء‌ والبكاء والبث والشكوى فكان مما ناجى الله به:

((إلهي أفكر في عفوك فتهون علي خطيئتي ثم أذكر العظيم من أخذك فتعظم علي بليتي))

ثم قال:((آه إن أنا قرأت في الصحف سيئة أنا ناسيها وأنت محصيها فتقول: خذوه، فياله من مأخذ لا تنجيه عشيرته ولا تنفعه قبيلته يرحمه الملأ إذا أذن فيه بالنداء)) .

ثم قال: ((آه من نار تنضح الأكباد والكلى، آه من نار نزاعة للشوى، آه من غمرة من لهبات لظى)) .

قال: ثم أنعم (إنغمر) في البكاء فلم أسمع له حساً ولا حركة

فقلت: غلب عليه النوم لطول السهر أوقظه لصلاة الفجر.

قال أبو الدرداء: فأتيته فإذا هو كالخشبة الملقاة فحركته فلم يتحرك وزويته فلم ينزوِِ .

فقلت: (إنا لله وإنا إليه راجعون) مات والله علي بن أبي طالب .

قال: فأتيت منزله مبادراً أنعاه إليهم فقالت فاطمة عليها السلام: يا أبا الدرداء ما كان من شأنه ومن قصته فأخبرتها الخبر.

فقالت: هي والله يا ابا الدرداء الغشية التي تأخذه من خشية الله،‌

ثم أتوه بماء فنضحوه على وجهه فأفاق ونظر إلي وأنا أبكي .

فقال: مما بكاؤك يا أبا الدرداء ؟

فقلت: مما أراه تنزله بنفسك .

فقال: ((يا أبا الدرداء فكيف ولو رأيتني ودعي بي إلى الحساب وأيقن أهل الجرائم بالعذاب واحتوشتني ملائكة غلاظ وزبانية فظاظ فوقفت بين يدي الملك الجبار فقد أسلمني الأحباء ورحمني أهل الدنيا لكنت أشد رحمة‌ لي بين يدي من لا تخفى عليه خافية)) .

فقال أبو الدرداء: “فوالله ما رأيت ذلك لأحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم)) .

إنتهى ما أردنا إثباته من كتاب منازل الآخرة.




--------------------------------------------------------------------------------

بقي تنبيهان:


التنبيه الأول:

لا غرو ولا عجب في تصرف أمير المؤمنين وسيد الموحدين وكذا في تصرف سيدة النساء عليهما السلام،

فالزهراء كما في موقفها ص389 فيكفي في معرفة‌ شأنها أن رضى الله متوقف على رضاها وسخطه متوقف على سخطها فإن رضيت فاطمة رضي الله وإن سخطت فاطمة سخط الله تعالى فهي الفيصل لرضا الله تعالى وسخطه وهذه حقيقة حتى العامة سطروها في كتب الأحاديث ولم تبلغ هذه الدرجة‌ من السمو إلا لصفائها وذوبانها في الله جل وعلا فهي تعرف الله جل وعلا معرفة‌ حقيقية مما يجعلها سلام الله عليها ترى الجنة‌ والنار نصب عينيها وترى أن كل ما تبذله لله هو أقل مما أولاها الله تعالى فبذلك تخاف التقصير حتى لو كسرت أضلع حتى لو أسقط محسن حتى لو أخذ حقها حتى لو بذلت أولادها قرباناً لله تعالى فستقول: إن كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى .

وأما علي عليه السلام فيكفي شاهد من شواهد عظمته أنه لا يعرف الله تعالى إلا رسوله وعلي عليهما السلام ومن عرف الله تعالى فعل كل ما يرضيه من طاعة‌ وخضوع واعتراف بالتقصير لبلوغ حق الله تعالى فحتى عدم القرب الكامل يعتبره المقربون ذنباً كشاهد على ذلك قول الإمام السجاد عليه السلام (( وشكري يحتاج إلى شكر)) .

مثال توضيحي :

أنت أختي المؤمنة‌ تصلين الصلوات الخمس ومعتادة‌ على تسبيح السيدة فاطمة‌ الزهراء‌ عليها السلام فلو أنك يوماً من الأيام تركت تسبيح أم الأئمة لأحسست بالتقصير.

ولو أنك قرأت قصص العلماء الأبرار من تقوى وإيمان لأحسست بالذنب وأن لم تذنبي بسبب بعدك النِسْبِي عن الله تعالى .

فكذا أهل البيت عليهم السلام فمن أنواع فلسفة اعترافهم بالذنوب مع أنهم معصومون بالعقل ونص الكتاب العزيز ما بيناه فهم ينظرون إلى المرتبة‌ الأعلى فيعترفون بالتقصير لعدم بلوغها وإن كانوا أقرب الخلق لله تعالى .

وأما أبوذر فلا غرابة في فعله في ص410 فهو ربيب علي بن أبي طالب عليه السلام وتربية‌ علي عليه السلام تربية‌ ربانية يصدر منها كل صنوف الخير والعطاء .

التنبيه الثاني :


إننا الشيعة‌ الإثني عشرية‌ نملك كنوزاً من الأدعية مالا يملكه كل المسلمين وكشاهد إنظر إلى دعاء أبي حمزة الثمالي لتعرف وتزدد تمسكاً بأهل البيت عليهم السلام فقد أعطونا ما يشفي قلوبنا وما يداوي جروحنا وقد قام علماؤ‌نا رضي الله عنهم بجمعها كالشيخ عباس القمي والكفعمي وابن طاووس وغيرهم .

وإليك بقصة لأحد العلما‌ء وهو السيد عباس الكاشاني حفظه الله الذي ذهب في شهر رمضان إلى مصر وشاهد المصريين في الأزهر يهتمون بالأدعية‌ الموجودة عندهم مع قلتِها وعدم جزالتها .

فقال نحن أولى بأن نهتم بأدعية‌ أهل البيت فألف كتاباً في الأدعية من حين الولادة إلى ما بعد الموت وما يتعلق بالحياة وطبع 62 طبعة وأسماه مصابيح الجنان .

فلا يفوتنك هذا العطاء الإلهي فهناك أدعيه لكل حالة‌ ولكل ساعة ولكل مكان ولكل زمان لكي يكون ارتباطك بالله تعالى مستمراً والشيطان عنك مولياً .

واعلمي أن بعض الأطباء كما يقول بعض الثقات أجرى إختباراً ميدانياً على شرائح الناس ليرى من أقل أمراض نفسية فاكتشف أنهم الشيعة. ولا غرابة فعندنا أدعية اقرئيها وستقطعي بما أقول حتى أن شخصاً تشيع بسبب مفاتيح الجنان لمّا رأى ما فيه من المعاني التي لا تصدر إلا عن أهل لا إله إلا الله .

فارتباطنا بأهل البيت محقق لنا صنوفاً من الفيوضات لا نعرفها ولكن العلماء ملتفتون إليها فتراهم لا يتركون الأدعية والزيارات وقراءة القرآن فهم سلام الله عليهم مشرباً روياً سائغاً هنيئاً لا ظمأ بعده أبداً .

فتمسكي بـ(حب علي) فصحيفة المؤمن مكتوب فيها (حب علي) واحيي ذكرهم يحيا قلبك وينور دربك وطرق إحياء ذكرهم كثيرة ذكرنا بعضها في الكتاب فراجعي حتى أن أحد العلماء يوصي كل من يأتيه بأمور منها:

أن يجعل في منزلهم مأتم للإمام الحسين عليه السلام ولو في الأسبوع مرة

وأن يوجد في منزلهم مكتبة فلربما قرأ شخص منها رواية فاهتدى وكانت سببا في هدايته .

ثم في آخر كلامه يقول وعليكم بالتقوى فكل شيء حدده الشارع وجعل له ضابطة إلا التقوى فقال تعالى(( إتقوا الله مااستطعتم )) في مشيك في كلامك في نظرك في كل شيء والعمل مرهون بالتقوى ولذا ماقيمة خاتم تصدق به علي سلام الله عليه وهو راكع حتى نزلت فيه آية المدح إلا بتقواه ' ودليل على ذلك بعض الصحابة كما ينقل تصدق ب40 خاتماً وهو راكع فنزلت فيه آية تذمه حيث لم يعِ وظن أن الأمور المادية هي المعيار في بلوغ رضوان الله تعالى فالتقوى أمر مهم حتى قال تعالى ((إنما يتقبل الله من المتقين)) فلا نقول إلا اللهم إجعلنا من المتقين بجاه محمد وآله الطاهرين .

وبعد ما أنرنا قلوبنا بهذا النسيم العليل الذي ينفعنا للأمام لنسير في درب محمد وآله الأطهار عليهم السلام ونترك الرجس وكل سيئ الأفعال نذكر بعضاً من الأحكام المتعلقة بالاحتضار وبما بعد الموت:

1- تجب التوبة والإنابة إلى الله تعالى خصوصاً عند ظهور آمارات الموت .

2- عندما يشعر الإنسان بحلول منيته لا بد أن يؤدي حقوق الناس وإن لم يقدر على ذلك وصى بها وكذا يوصي بما فوته من العبادة لتقضى عنه.

3- عند احتضاره يجب توجيهه إلى القبلة ولو من باب الاحتياط كما عليه السيدان مع الاستئذان من وليه على الأحوط .




--------------------------------------------------------------------------------

مستحبات الاحتضار


4- يستحب عند الاحتضار أمور:

أ) تلقينه الشهادتيّن والإقرار بالأئمة الإثني عشر وسائر العقائد الحقة.

ب) قراءة دعاء العديلة .

ج) نقله إلى مصلاه إذا اشتد النزع ما لم يوجب ذلك أذاه .

د) تلقينه كلمات الفرج وهي(( لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العلي العظيم سبحان الله رب السماوات السبع ورب الأرضين السبع وما فيهن وما بينهن ورب العرش العظيم ))

وأيضاً هذا الدعاء (( اللهم إغفر لي الكثير من معاصيك واقبل مني اليسير من طاعتك ))

وأيضاً (( يا من يقبل اليسير ويعفو عن الكثير اقبل مني اليسير واعف عني الكثير إنك أنت العفو الغفور ))

وأيضاً (( اللهم ارحمني فإنك رحيم ))

هـ) قراءه سورة يس والصافات لتعجيل راحته وكذا آية‌ الكرسي إلى ((وهم فيها خالدون))

وآية السخرة وهي ((إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض)) إلي آخر الآية .

وثلاث آيات من سورة‌ البقرة‌ (( لله ما في السماوات والأرض)) إلى آخر السورة .

ويقرأ سورة الأحزاب بل مطلق قراءة القرآن .




--------------------------------------------------------------------------------

ما يكره عند الاحتضار


5- يكره عند الاحتضار أمور منها:-

أ) أن يمس في حال النزع فإنه يوجب أذاه .

ب) حضور الجنب والحائض عنده حالة الاحتضار . ج) البكاء عنده .

د) أن يخلى عنده النساء وحدهن خوفاً من صراخهن عنده .




--------------------------------------------------------------------------------

ما يستحب بعد الموت


6- يستحب بعد الموت أمور:

أ) تغميض عينيه وإطباق فمه . ب) شد فكه .

ج) مد يديه إلى جنبيه . د) مد رجليه .

ه) تغطيته بثوب . و) الإسراج في المكان الذي يوضع فيه إن مات ليلاً .

ن) إعلام المؤمنين ليحضروا جنازته .

ي) التعجيل في دفنه فلا ينتظرون الليل إن مات في النهار ولا العكس

إلا إذا شك في موته فينتظر حتى اليقين .

أعاننا الله تعالى وإياكن على ذلك اليوم الرهيب بجاه محمد وآله الطاهرين .


--------------------------------------------------------------------------------


أقسام الميت من ناحية التجهيز

7- الميت على أقسام وهي:

1) يلف ويدفن .

2) يغسل ويكفن ويحنط ويدفن .

3) يغسل ويكفن ويحنط ويصلى عليه ويدفن.



* * *

أ) من يلف ويدفن هم أفراد:

1- السقط لدون الأربعة أشهر على الأحوط وجوباً برأيين وتفصيلين:

أ) إذا لم تلجه الروح , عند السيد الخوئي .

ب) إذا لم يكن مستوي الخلقة , عند السيد السيستاني .

2- إذا وجد بعض أجزاء الميت بلا عظم على الأحوط .

ب) من يغسل ويكفن ويحنط :

1. السقط إذا أتم أربعة أشهر.

2. السقط إذا لم يتم أربعة أشهر وكان مستوي الخلفة على رأي السيد السيستاني على الأحوط.

3. السقط إذا لم يتم أربعة‌ أشهر وكان قد ولجته الروح على رأي السيد الخوئي على الأحوط.

ج) من يغسل ويكفن ويحنط ويصلى عليه :

هو كل ميت مسلم ذكراً كان أم أنثى حراً أم عبداً مؤمناً أم مخالفاً عادلاً أم فاسقاً



الصلاة على الميت


لا تجب على أطفال المسلمين إلا إذا بلغوا ست سنين .

وأما قبل الست وقد تولد حياً ففي استحباب الصلاة عليه إشكال والأحوط وجوباً عند الإتيان بالصلاة الإتيان بها على الميت رجاء المطلوبية .

وهنا مسائل:

1- يجب في التغسيل المماثلة في الذكورة ويستثنى من ذلك:

أ) إن لم يتجاوز الميت ثلاث سنوات, ولكن السيد السيستاني يقول ذلك هو الأحوط ثم يقول والأظهر كفاية كونه غير مميز .

ب) الزوج والزوجة .

ج) المحارم ولكن بشرطين :

1- عدم وجود المماثل على الأحوط وجوباً.

2- ستر العورة وأما السيد الخوئي فيشترط كذلك أن يكون التغسيل من وراء الثياب على الأحوط وجوبا لا فقط ستر العورة‌ وهو الأولى عند السيد السيستاني .

3- إذا مات المرأة محدثةً بالأكبر كالجنابة والحيض وجب تغسيلها غسل الميت فقط.

4- لمس جسد الميت له صور.

1) قبل برده لا يوجب شيئاً .

2) بعد برده وقبل تغسيله يجب الغسل منه .

3) بعد تغسيله يستحب الغسل منه .


وهنا تنيهات:

1- من وجب تغسيله ثبت فيه حكم المس أي مسه يوجب الغسل .

2- غسل مس الميت مجزئ عن الوضوء والأحوط استحباباً ضم الوضوء مع الغسل (أي تلامس عضو الحي مع عضو الميت) .

3- إذا مس الميت وهو جاف فهل يجب تطهير اليد من مسه بعد برده؟

الجواب: لا تنتقل النجاسة إلا بالرطوبة‌ المسرية وحيث لا توجد رطوبة فلا يجب التطهير من مسه وإن كان الأحوط استحباباً التطهير بمسه لو كان العضوان جافين .

4- حدث مس الميت أحكامه أحكام الحدث الأصغر من حيث الموانع.

5- إذا خرج من الميت بول أو مني لا تجب إعادة غسله قبل الوضع في القبر .

6- إذا تنجس الميت بعد الغسل أو في أثنائه نجاسة خارجة (أي نجسه غيره) أو نجاسة منه (كالغائط والدم) وجب تطهيره مطلقاً إذا لم يكن قبل الدفن على رأي السيد الخوئي .

وأما السيد السيستاني فيقيده بالمشقة والهتك فإن حصل أحد هذين لم يجب تطهيره وإن لم تحصل وجب ولو بإخراجه من قبره وتطهيره على الأحوط وجوباً .

7- يجب أن يكون المغسل مؤمناً فتوى عند السيد الخوئي واحتياط عند السيد السيستاني.

8- كفن الزوجة على زوجها وكذا توابعه كالكافور والسدر .

9- يستحب في الكفن مع المئزز والقميص والإزار أمور للمرأة وهي:

أ) مقنعة .

ب) لفافة لثدييها تشد إلى ظهرها .

ت) خرقة يعصب بها وسط الميت ذكراً أو أنثى .

ث) خرقة للفخذين تلف عليهما .

ج) لفافة فوق الإزار يلف بها تمام بدن الميت والأولى كونها برداً يمانياً .

ح) وأن يجعل قطناً يستر به العورتين ويوضع شيء من الحنوط على القطن

خ) وأن يحشى دبر ومنخري الميت وكذا فرج المرأة إن خيف خروج شيئ منها .

د) إجادة الكفن وأن يكون من القطن وأن يكون أبيضاً وأن يكون من خالص المال وطهوره وأن يكون ثوباً قد أحرم أو صلى فيه وأن يلقى عليه الكافور والذريرة .

ذ) وأن يخاط بخيوطه إذا احتاج إلى الخياطة .

ر) وأن يكتب على حاشية الكفن: فلان ابن فلان يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً رسول الله ثم يذكر الأئمة عليهم السلام واحداً بعد واحد وأنهم أولياء الله وأوصياء رسوله وأن البعث والثواب والعقاب حق.

ز) أن يكتب على الكفن دعاء الجوشن الصغير والكبير ولكن في موضع لا تصله النجاسة فيكتب في حاشية الإزار من طرف رأس الميت .

س) وغيرها من المستحبات فراجعي .



* * *

ش) يستحب لكل شخص أن يهيئ كفنه قبل موته ويكرر النظر إليه ففي الحديث عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله :((إذا أعد الرجل كفنه كان مأجوراً كلما نظر إليه)).

وفي خبر آخر:(( لم يكتب من الغافلين وكان مأجوراً كلما نظر إليه)) .

ص) يكره للنساء الحضور في التشييع .

ض) يستحب وضع شيء من تراب الإمام الحسين عليه السلام مع الميت لكن في مكان لا تصله النجاسة وكذا تلقينه وهناك ألفاظ مخصوصة فراجعي .

ط) يستحب وضع فص عقيق في فم الميت مكتوب عليه: لا إله إلا الله ربي محمد نبيي علي والحسن والحسين .... الخ أئمتي .

ظ) يستحب جعل جريدتين مع الميت رطبتين من النخل وإلا من السدر والرمان وإلا فمن الخِلاف وإلا من أي عود رطب ويكتب عليه ما يكتب على حواشي الكفن وله كيفية مخصوصة في وضعه تركناه اختصاراً فراجعي .


فوائــــــــــد:


في الخبر أن الجريدة تنفع المؤمن والكافر والمحسن والمسيء وما دامت رطبة يرفع عن الميت عذاب القبر .

وفي خبر آخر أن النبي صلى الله عليه وآله مر على قبر يعذب صاحبه فطلب جريدة فشقها نصفين فوضع أحدهما على رأسه والأخرى عند رجليه .

وقال: يخفف الله عنه العذاب ما دامت رطبتين .

وفي بعض الأخبار أن آدم عليه السلام أوصى بوضع جريدتين في كفنه لأنسه وكان معمولاً به بين الأنبياء وترك في الجاهلية فأحياه النبي صلى لله عليه وآله .



أعاننا الله وإياكن على طاعته واجتناب معصيته وحب لقائه.
القسم السابع عشر

استحباب عيادة المريض واحكامه

بعض احكام الموت

علي شمعة الايمان وقدوة اهل التقى والعرفان

بقي تنبهيان

مستحبات الاحتضار

ما يكره عند الاحتضار

ما يستحب بعد الموت

اقسام الميت من ناحية التجهيز

ذكرى

احكام الحداد

الدخول الى بيت الميت

افضل التحف للموتى

صلة الارحام احياءاً و امواتاً

ذكرى

ميراث النساء

ذكرى


*******************


استحباب عيادة المريض وآدابها

عيادة المريض

من المستحبات المؤكدة وفي بعض الأخبار : إن عيادته عيادة الله تعالى فإنه حاضر عند المريض المؤمن .

ولا فرق بين أن تكون العيادة في الليل أو النهار بل تستحب في الصباح والمساء ولا يشترط فيها الجلوس بل ولا السؤال عن حاله بل يكفي مجرد الذهاب إليه والنظر إليه بعين الرحمة والشفقة .

ولا تتأكد عيادة المريض في وجع العين أو الضرس أو الدمل وكذا من اشتد مرضه أو طال.



آداب عيادة المريض

1 ـ أن تجلس عنده ولكن لا تطيل الجلوس إلا إذا كان المريض طالباً لذلك .

2 ـ أن يضع العائد إحدى يديه على ذراع المريض أو على جبهته حال الجلوس عند المريض .

3 ـ أن يضع يده على ذراع المريض عند الدعاء أو مطلقاً .

4 ـ أن يدعو له بالشفاء والأولى أن يقول : ((اللهم اشفه بشفائك وداوه بدوائك وعافه من بلائك)) .

5 ـ‌ أن يستصحب هدية له من فاكهة أو نحوها بما يفرحه ويريحه.

6 ـ أن تلتمس منه الدعاء فإنه ممن يستجاب دعاؤه فعن الإمام الصادق عليه السلام قال:

((ثلاثة يستجاب دعاؤهم الحاج والغازي والمريض))




--------------------------------------------------------------------------------

بعض أحكام الأموات


وإليك الآن بجولة‌ سريعة‌ في عالم ما بعد الدنيا في الحياة ذات الطابع الخاص التي لا يفيد فيها ياليت ولو سويت حياة‌ لا يوجد في قانونها التورية ‌والكذب بل كل يفحم بالحق ولكن لا من مصير بل لا تخلو هذه الإنتقالة من ثلاث ضروب:

1- سعادة برزخية‌ .

2- عذاب برزخي .

3- نوم إلى يوم الحشر الأكبر .

وقد أعد الشيخ عباس القمي قدس الله نفسه الطاهرة‌ كتاباً عظيماً لما به من كنوز محمد وآل محمد عليهم السلام وأسماه‌ “منازل الآخرة‌ حول الموت وعالم ما بعد الموت” ونحن سنفتتح هذا الموضوع برواية‌ أو روايتين من كتابه الذي يحوي، الموت وما يهون سكراته وما يمنع من العديلة‌ عند الموت وما يهون وحشة‌ القبر وينجي من ضيقه والبرزخ وما ينجي من أهوال القيامة‌‌ ... الخ مما يتعلق بالموت إلى الجنة‌ أو النار . فبسم الله نبدأ:-

1) كتب الإمام الصادق عليه السلام إلى بعض الناس ((إن أردت أن يختم بخير عملك حتى تقبض وأنت في أفضل الأعمال فعظِّم لله حقه في أن تبذل نعماءه في معاصيه وأن تغتر بحلمه عنك وأكرم كل من وجدته يذكرنا أو ينتحل مودتنا ثم ليس عليك صادقاً كان أو كاذباً إنما لك نيتك وعليه كذبه‌)) .

2) روي عن البراء بن عازب وهو من معروفي الصحابة أنه قال:وكنا عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فرأى جماعة‌ في مكان قريب ...

فسأل: علام اجتمعوا ؟

فقلنا: على قبر.

وعندما سمع صلى الله عليه وآله ذكر القبر أسرع في الذهاب نحوه ثم جلس بجواره على ركبتيه فوقفت أنا في الطرف المقابل لوجهه صلى الله عليه وآله وسلم لأنظر ما يصنع “ فبكى حتى بلت دموعه الثوب ثم قال: (( يا إخواني لمثل هذا اليوم فاستعدوا))

3) روي أن فاطمة‌ عليها السلام لما احتضرت أوصت علياً عليه السلام فقالت: إذا أنا مت فتول أنت غسلي وجهزني وصل علي وأنزلني في قبري والحدني وسوِِِِ التراب علي واجلس عند رأسي قبالة وجهي فأكثر من تلاوة القرآن والدعاء فإنها ساعة يحتاج الميت فيها إلى أنس الأحياء”

4) قال أمير المؤمنين عليه السلام: (( ياعباد الله ما بعد الموت لمن لا يغفر له أشد من الموت ..... القبر ..... فاحذروا ضيقه وضنكه وظلمته وغربته .............

إن القبر يقول كل يوم:

أنا بيت الغربة أنا بيت الوحشة

أنا بيت الدود

القبر روضة من رياض الجنة‌

أو حفرة من حفر النار .

إلى أن قال:

وإن المعيشة الضنك التي حذر الله منها عدوه عذاب القبر إنه يسلط على الكافر في قبره تسعة‌ وتسعين تنيناً فينهشن لحمه ويكسِرن عظمه يترددن عليه كذلك إلى يوم يبعث لو أن تنيناً منها نفخ في الأرض لم تنبت زرعاً.

يا عباد الله إن أنفسكم الضعيفة‌ وأجسادكم الناعمة الرقيقة‌ التي يكفيها اليسير تضعف عن ذلك )) ,

5) روي عن الإمام الرضا عليه السلام قال : ((عليكم بصلاة الليل فما من عبد يقوم آخر الليل فيصلي ثماني ركعات وركعتي الشفع وركعة‌ الوتر واستغفر الله في قنوته سبعين مرة‌ إلا أجير من عذاب القبر ومن عذاب النار ومد له في عمره ووسع عليه في معيشته))

6) في كتاب من لا يحضره الفقيه:

ولما مات ذر بن أبي ذر رحمة الله عليه وقف أبو ذر على قبره فمسح القبر بيده ثم قال : رحمك الله يا ذر والله إن كُنْتَ بي لبراً ولقد قبضت وإني عنك لراض ولولا هول المطلع لسرني أن أكون مكانك ولقد شغلني الحزن لك عن الحزن عليك .

والله ما بكيت لك ولكن بكيت عليك فليت شعري ما قلت وما قيل لك؟

اللهم إني قد وهبت له ما افترضت عليه من حقي فهب له ما افترضت عليه من حقك فأنت أحق بالجود مني والكرم .

7) روي بسند معتبر عن الإمام الصادق عليه السلام: ((ما خلق الله خلقاً إلا جعل له في الجنة‌ منزلاً وفي النار منزلاً فإذا سكن أهل الجنةْ الجنة وأهل النار النار نادي منادٍ: يا أهل الجنة‌ أشرفوا فيشرفون على أهل النار وترفع لهم منازلهم فيها ثم يقال لهم: هذه منازلكم التي في النار لو عصيتم الله لدخلتموها .....

قال: فلو أن أحداً مات فرحاً لمات أهل الجنة‌ في ذلك اليوم فرحاً لما صرف عنهم من العذاب ،

ثم ينادي منادٍ: يا أهل النار ارفعوا رؤوسكم فيرفعون رؤوسهم فينظرون إلى منازلهم في الجنة وما فيها من النعيم فيقال لهم: هذه منازلكم التي لو أطعتم ربكم لدخلتموها......

قال: فلو أن أحداً مات حزناً لمات أهل النار حزناً فيورث هؤلاء منازل هؤلاء‌ وذلك قول الله “ أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون )) .

وأخيراً نذكر هذه القصة من ص122وأسميناها




--------------------------------------------------------------------------------

علي شمعة الإيمان وقدوة أهل التقى والعرفان


روى الشيخ الصدوق عليه الرحمة عن عروة‌ بن الزبير أنه قال: ((كنا جلوساً في مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فتذاكرنا أعمال أهل بدر وبيعة الرضوان فقال أبو الدرداء:

يا قوم ألا أخبركم بأقل القوم مالاً وأكثرهم ورعاً وأشدهم إجتهاداً في العبادة‌؟

قالوا: من ؟

قال: أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام .

قال (الراوي): فوالله إن كان في جماعة‌ أهل المجلس إلا معرض عنه بوجهه! ثم انتدب له رجل من الأنصار قال له : يا عويمر لقد تكلمت بكلمة ما وافقك عليها أحد منذ أتيت بها........!!!!!!!!!!!!!

فقال أبو الدرداء: يا قوم إني قائل ما رأيت، وليقل كل قوم منكم ما رأوا، شهدت علي بن أبي طالب بشويحطات النجار وقد اعتزل عن مواليه واختفى ممن يليه واستتر بمفيلات النخيل، فافتقدته وبعد علي مكانه،

فقلت: لحق بمنزله.. فإذا أنا بصوت حزين ونغمة شجي وهو يقول:

(( إلهي كم من موبقة حلمت عن مقابلتها بنقمتك، وكم من جريرة‌ تكرمت عن كشفها بكرمك، إلهي إن طال في عصيانك عمري وعظم في الصحف ذنبي فما أنا مؤمل غير غفرانك ولا أنا براج غير رضوانك)).

فشغلني الصوت واقتفيت الأثر فإذا هو علي بن أبي طالب عليه السلام بعينه فاستترت له وأخملت الحركة‌ فركع ركعات في جوف الليل الغابر ثم فرغ إلى الدعاء‌ والبكاء والبث والشكوى فكان مما ناجى الله به:

((إلهي أفكر في عفوك فتهون علي خطيئتي ثم أذكر العظيم من أخذك فتعظم علي بليتي))

ثم قال:((آه إن أنا قرأت في الصحف سيئة أنا ناسيها وأنت محصيها فتقول: خذوه، فياله من مأخذ لا تنجيه عشيرته ولا تنفعه قبيلته يرحمه الملأ إذا أذن فيه بالنداء)) .

ثم قال: ((آه من نار تنضح الأكباد والكلى، آه من نار نزاعة للشوى، آه من غمرة من لهبات لظى)) .

قال: ثم أنعم (إنغمر) في البكاء فلم أسمع له حساً ولا حركة

فقلت: غلب عليه النوم لطول السهر أوقظه لصلاة الفجر.

قال أبو الدرداء: فأتيته فإذا هو كالخشبة الملقاة فحركته فلم يتحرك وزويته فلم ينزوِِ .

فقلت: (إنا لله وإنا إليه راجعون) مات والله علي بن أبي طالب .

قال: فأتيت منزله مبادراً أنعاه إليهم فقالت فاطمة عليها السلام: يا أبا الدرداء ما كان من شأنه ومن قصته فأخبرتها الخبر.

فقالت: هي والله يا ابا الدرداء الغشية التي تأخذه من خشية الله،‌

ثم أتوه بماء فنضحوه على وجهه فأفاق ونظر إلي وأنا أبكي .

فقال: مما بكاؤك يا أبا الدرداء ؟

فقلت: مما أراه تنزله بنفسك .

فقال: ((يا أبا الدرداء فكيف ولو رأيتني ودعي بي إلى الحساب وأيقن أهل الجرائم بالعذاب واحتوشتني ملائكة غلاظ وزبانية فظاظ فوقفت بين يدي الملك الجبار فقد أسلمني الأحباء ورحمني أهل الدنيا لكنت أشد رحمة‌ لي بين يدي من لا تخفى عليه خافية)) .

فقال أبو الدرداء: “فوالله ما رأيت ذلك لأحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم)) .

إنتهى ما أردنا إثباته من كتاب منازل الآخرة.




--------------------------------------------------------------------------------

بقي تنبيهان:


التنبيه الأول:

لا غرو ولا عجب في تصرف أمير المؤمنين وسيد الموحدين وكذا في تصرف سيدة النساء عليهما السلام،

فالزهراء كما في موقفها ص389 فيكفي في معرفة‌ شأنها أن رضى الله متوقف على رضاها وسخطه متوقف على سخطها فإن رضيت فاطمة رضي الله وإن سخطت فاطمة سخط الله تعالى فهي الفيصل لرضا الله تعالى وسخطه وهذه حقيقة حتى العامة سطروها في كتب الأحاديث ولم تبلغ هذه الدرجة‌ من السمو إلا لصفائها وذوبانها في الله جل وعلا فهي تعرف الله جل وعلا معرفة‌ حقيقية مما يجعلها سلام الله عليها ترى الجنة‌ والنار نصب عينيها وترى أن كل ما تبذله لله هو أقل مما أولاها الله تعالى فبذلك تخاف التقصير حتى لو كسرت أضلع حتى لو أسقط محسن حتى لو أخذ حقها حتى لو بذلت أولادها قرباناً لله تعالى فستقول: إن كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى .

وأما علي عليه السلام فيكفي شاهد من شواهد عظمته أنه لا يعرف الله تعالى إلا رسوله وعلي عليهما السلام ومن عرف الله تعالى فعل كل ما يرضيه من طاعة‌ وخضوع واعتراف بالتقصير لبلوغ حق الله تعالى فحتى عدم القرب الكامل يعتبره المقربون ذنباً كشاهد على ذلك قول الإمام السجاد عليه السلام (( وشكري يحتاج إلى شكر)) .

مثال توضيحي :

أنت أختي المؤمنة‌ تصلين الصلوات الخمس ومعتادة‌ على تسبيح السيدة فاطمة‌ الزهراء‌ عليها السلام فلو أنك يوماً من الأيام تركت تسبيح أم الأئمة لأحسست بالتقصير.

ولو أنك قرأت قصص العلماء الأبرار من تقوى وإيمان لأحسست بالذنب وأن لم تذنبي بسبب بعدك النِسْبِي عن الله تعالى .

فكذا أهل البيت عليهم السلام فمن أنواع فلسفة اعترافهم بالذنوب مع أنهم معصومون بالعقل ونص الكتاب العزيز ما بيناه فهم ينظرون إلى المرتبة‌ الأعلى فيعترفون بالتقصير لعدم بلوغها وإن كانوا أقرب الخلق لله تعالى .

وأما أبوذر فلا غرابة في فعله في ص410 فهو ربيب علي بن أبي طالب عليه السلام وتربية‌ علي عليه السلام تربية‌ ربانية يصدر منها كل صنوف الخير والعطاء .

التنبيه الثاني :


إننا الشيعة‌ الإثني عشرية‌ نملك كنوزاً من الأدعية مالا يملكه كل المسلمين وكشاهد إنظر إلى دعاء أبي حمزة الثمالي لتعرف وتزدد تمسكاً بأهل البيت عليهم السلام فقد أعطونا ما يشفي قلوبنا وما يداوي جروحنا وقد قام علماؤ‌نا رضي الله عنهم بجمعها كالشيخ عباس القمي والكفعمي وابن طاووس وغيرهم .

وإليك بقصة لأحد العلما‌ء وهو السيد عباس الكاشاني حفظه الله الذي ذهب في شهر رمضان إلى مصر وشاهد المصريين في الأزهر يهتمون بالأدعية‌ الموجودة عندهم مع قلتِها وعدم جزالتها .

فقال نحن أولى بأن نهتم بأدعية‌ أهل البيت فألف كتاباً في الأدعية من حين الولادة إلى ما بعد الموت وما يتعلق بالحياة وطبع 62 طبعة وأسماه مصابيح الجنان .

فلا يفوتنك هذا العطاء الإلهي فهناك أدعيه لكل حالة‌ ولكل ساعة ولكل مكان ولكل زمان لكي يكون ارتباطك بالله تعالى مستمراً والشيطان عنك مولياً .

واعلمي أن بعض الأطباء كما يقول بعض الثقات أجرى إختباراً ميدانياً على شرائح الناس ليرى من أقل أمراض نفسية فاكتشف أنهم الشيعة. ولا غرابة فعندنا أدعية اقرئيها وستقطعي بما أقول حتى أن شخصاً تشيع بسبب مفاتيح الجنان لمّا رأى ما فيه من المعاني التي لا تصدر إلا عن أهل لا إله إلا الله .

فارتباطنا بأهل البيت محقق لنا صنوفاً من الفيوضات لا نعرفها ولكن العلماء ملتفتون إليها فتراهم لا يتركون الأدعية والزيارات وقراءة القرآن فهم سلام الله عليهم مشرباً روياً سائغاً هنيئاً لا ظمأ بعده أبداً .

فتمسكي بـ(حب علي) فصحيفة المؤمن مكتوب فيها (حب علي) واحيي ذكرهم يحيا قلبك وينور دربك وطرق إحياء ذكرهم كثيرة ذكرنا بعضها في الكتاب فراجعي حتى أن أحد العلماء يوصي كل من يأتيه بأمور منها:

أن يجعل في منزلهم مأتم للإمام الحسين عليه السلام ولو في الأسبوع مرة

وأن يوجد في منزلهم مكتبة فلربما قرأ شخص منها رواية فاهتدى وكانت سببا في هدايته .

ثم في آخر كلامه يقول وعليكم بالتقوى فكل شيء حدده الشارع وجعل له ضابطة إلا التقوى فقال تعالى(( إتقوا الله مااستطعتم )) في مشيك في كلامك في نظرك في كل شيء والعمل مرهون بالتقوى ولذا ماقيمة خاتم تصدق به علي سلام الله عليه وهو راكع حتى نزلت فيه آية المدح إلا بتقواه ' ودليل على ذلك بعض الصحابة كما ينقل تصدق ب40 خاتماً وهو راكع فنزلت فيه آية تذمه حيث لم يعِ وظن أن الأمور المادية هي المعيار في بلوغ رضوان الله تعالى فالتقوى أمر مهم حتى قال تعالى ((إنما يتقبل الله من المتقين)) فلا نقول إلا اللهم إجعلنا من المتقين بجاه محمد وآله الطاهرين .

وبعد ما أنرنا قلوبنا بهذا النسيم العليل الذي ينفعنا للأمام لنسير في درب محمد وآله الأطهار عليهم السلام ونترك الرجس وكل سيئ الأفعال نذكر بعضاً من الأحكام المتعلقة بالاحتضار وبما بعد الموت:

1- تجب التوبة والإنابة إلى الله تعالى خصوصاً عند ظهور آمارات الموت .

2- عندما يشعر الإنسان بحلول منيته لا بد أن يؤدي حقوق الناس وإن لم يقدر على ذلك وصى بها وكذا يوصي بما فوته من العبادة لتقضى عنه.

3- عند احتضاره يجب توجيهه إلى القبلة ولو من باب الاحتياط كما عليه السيدان مع الاستئذان من وليه على الأحوط .




--------------------------------------------------------------------------------

مستحبات الاحتضار


4- يستحب عند الاحتضار أمور:

أ) تلقينه الشهادتيّن والإقرار بالأئمة الإثني عشر وسائر العقائد الحقة.

ب) قراءة دعاء العديلة .

ج) نقله إلى مصلاه إذا اشتد النزع ما لم يوجب ذلك أذاه .

د) تلقينه كلمات الفرج وهي(( لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العلي العظيم سبحان الله رب السماوات السبع ورب الأرضين السبع وما فيهن وما بينهن ورب العرش العظيم ))

وأيضاً هذا الدعاء (( اللهم إغفر لي الكثير من معاصيك واقبل مني اليسير من طاعتك ))

وأيضاً (( يا من يقبل اليسير ويعفو عن الكثير اقبل مني اليسير واعف عني الكثير إنك أنت العفو الغفور ))

وأيضاً (( اللهم ارحمني فإنك رحيم ))

هـ) قراءه سورة يس والصافات لتعجيل راحته وكذا آية‌ الكرسي إلى ((وهم فيها خالدون))

وآية السخرة وهي ((إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض)) إلي آخر الآية .

وثلاث آيات من سورة‌ البقرة‌ (( لله ما في السماوات والأرض)) إلى آخر السورة .

ويقرأ سورة الأحزاب بل مطلق قراءة القرآن .




--------------------------------------------------------------------------------

ما يكره عند الاحتضار


5- يكره عند الاحتضار أمور منها:-

أ) أن يمس في حال النزع فإنه يوجب أذاه .

ب) حضور الجنب والحائض عنده حالة الاحتضار . ج) البكاء عنده .

د) أن يخلى عنده النساء وحدهن خوفاً من صراخهن عنده .




--------------------------------------------------------------------------------

ما يستحب بعد الموت


6- يستحب بعد الموت أمور:

أ) تغميض عينيه وإطباق فمه . ب) شد فكه .

ج) مد يديه إلى جنبيه . د) مد رجليه .

ه) تغطيته بثوب . و) الإسراج في المكان الذي يوضع فيه إن مات ليلاً .

ن) إعلام المؤمنين ليحضروا جنازته .

ي) التعجيل في دفنه فلا ينتظرون الليل إن مات في النهار ولا العكس

إلا إذا شك في موته فينتظر حتى اليقين .

أعاننا الله تعالى وإياكن على ذلك اليوم الرهيب بجاه محمد وآله الطاهرين .


--------------------------------------------------------------------------------


أقسام الميت من ناحية التجهيز

7- الميت على أقسام وهي:

1) يلف ويدفن .

2) يغسل ويكفن ويحنط ويدفن .

3) يغسل ويكفن ويحنط ويصلى عليه ويدفن.



* * *

أ) من يلف ويدفن هم أفراد:

1- السقط لدون الأربعة أشهر على الأحوط وجوباً برأيين وتفصيلين:

أ) إذا لم تلجه الروح , عند السيد الخوئي .

ب) إذا لم يكن مستوي الخلقة , عند السيد السيستاني .

2- إذا وجد بعض أجزاء الميت بلا عظم على الأحوط .

ب) من يغسل ويكفن ويحنط :

1. السقط إذا أتم أربعة أشهر.

2. السقط إذا لم يتم أربعة أشهر وكان مستوي الخلفة على رأي السيد السيستاني على الأحوط.

3. السقط إذا لم يتم أربعة‌ أشهر وكان قد ولجته الروح على رأي السيد الخوئي على الأحوط.

ج) من يغسل ويكفن ويحنط ويصلى عليه :

هو كل ميت مسلم ذكراً كان أم أنثى حراً أم عبداً مؤمناً أم مخالفاً عادلاً أم فاسقاً



الصلاة على الميت


لا تجب على أطفال المسلمين إلا إذا بلغوا ست سنين .

وأما قبل الست وقد تولد حياً ففي استحباب الصلاة عليه إشكال والأحوط وجوباً عند الإتيان بالصلاة الإتيان بها على الميت رجاء المطلوبية .

وهنا مسائل:

1- يجب في التغسيل المماثلة في الذكورة ويستثنى من ذلك:

أ) إن لم يتجاوز الميت ثلاث سنوات, ولكن السيد السيستاني يقول ذلك هو الأحوط ثم يقول والأظهر كفاية كونه غير مميز .

ب) الزوج والزوجة .

ج) المحارم ولكن بشرطين :

1- عدم وجود المماثل على الأحوط وجوباً.

2- ستر العورة وأما السيد الخوئي فيشترط كذلك أن يكون التغسيل من وراء الثياب على الأحوط وجوبا لا فقط ستر العورة‌ وهو الأولى عند السيد السيستاني .

3- إذا مات المرأة محدثةً بالأكبر كالجنابة والحيض وجب تغسيلها غسل الميت فقط.

4- لمس جسد الميت له صور.

1) قبل برده لا يوجب شيئاً .

2) بعد برده وقبل تغسيله يجب الغسل منه .

3) بعد تغسيله يستحب الغسل منه .


وهنا تنيهات:

1- من وجب تغسيله ثبت فيه حكم المس أي مسه يوجب الغسل .

2- غسل مس الميت مجزئ عن الوضوء والأحوط استحباباً ضم الوضوء مع الغسل (أي تلامس عضو الحي مع عضو الميت) .

3- إذا مس الميت وهو جاف فهل يجب تطهير اليد من مسه بعد برده؟

الجواب: لا تنتقل النجاسة إلا بالرطوبة‌ المسرية وحيث لا توجد رطوبة فلا يجب التطهير من مسه وإن كان الأحوط استحباباً التطهير بمسه لو كان العضوان جافين .

4- حدث مس الميت أحكامه أحكام الحدث الأصغر من حيث الموانع.

5- إذا خرج من الميت بول أو مني لا تجب إعادة غسله قبل الوضع في القبر .

6- إذا تنجس الميت بعد الغسل أو في أثنائه نجاسة خارجة (أي نجسه غيره) أو نجاسة منه (كالغائط والدم) وجب تطهيره مطلقاً إذا لم يكن قبل الدفن على رأي السيد الخوئي .

وأما السيد السيستاني فيقيده بالمشقة والهتك فإن حصل أحد هذين لم يجب تطهيره وإن لم تحصل وجب ولو بإخراجه من قبره وتطهيره على الأحوط وجوباً .

7- يجب أن يكون المغسل مؤمناً فتوى عند السيد الخوئي واحتياط عند السيد السيستاني.

8- كفن الزوجة على زوجها وكذا توابعه كالكافور والسدر .

9- يستحب في الكفن مع المئزز والقميص والإزار أمور للمرأة وهي:

أ) مقنعة .

ب) لفافة لثدييها تشد إلى ظهرها .

ت) خرقة يعصب بها وسط الميت ذكراً أو أنثى .

ث) خرقة للفخذين تلف عليهما .

ج) لفافة فوق الإزار يلف بها تمام بدن الميت والأولى كونها برداً يمانياً .

ح) وأن يجعل قطناً يستر به العورتين ويوضع شيء من الحنوط على القطن

خ) وأن يحشى دبر ومنخري الميت وكذا فرج المرأة إن خيف خروج شيئ منها .

د) إجادة الكفن وأن يكون من القطن وأن يكون أبيضاً وأن يكون من خالص المال وطهوره وأن يكون ثوباً قد أحرم أو صلى فيه وأن يلقى عليه الكافور والذريرة .

ذ) وأن يخاط بخيوطه إذا احتاج إلى الخياطة .

ر) وأن يكتب على حاشية الكفن: فلان ابن فلان يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً رسول الله ثم يذكر الأئمة عليهم السلام واحداً بعد واحد وأنهم أولياء الله وأوصياء رسوله وأن البعث والثواب والعقاب حق.

ز) أن يكتب على الكفن دعاء الجوشن الصغير والكبير ولكن في موضع لا تصله النجاسة فيكتب في حاشية الإزار من طرف رأس الميت .

س) وغيرها من المستحبات فراجعي .



* * *

ش) يستحب لكل شخص أن يهيئ كفنه قبل موته ويكرر النظر إليه ففي الحديث عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله :((إذا أعد الرجل كفنه كان مأجوراً كلما نظر إليه)).

وفي خبر آخر:(( لم يكتب من الغافلين وكان مأجوراً كلما نظر إليه)) .

ص) يكره للنساء الحضور في التشييع .

ض) يستحب وضع شيء من تراب الإمام الحسين عليه السلام مع الميت لكن في مكان لا تصله النجاسة وكذا تلقينه وهناك ألفاظ مخصوصة فراجعي .

ط) يستحب وضع فص عقيق في فم الميت مكتوب عليه: لا إله إلا الله ربي محمد نبيي علي والحسن والحسين .... الخ أئمتي .

ظ) يستحب جعل جريدتين مع الميت رطبتين من النخل وإلا من السدر والرمان وإلا فمن الخِلاف وإلا من أي عود رطب ويكتب عليه ما يكتب على حواشي الكفن وله كيفية مخصوصة في وضعه تركناه اختصاراً فراجعي .


فوائــــــــــد:


في الخبر أن الجريدة تنفع المؤمن والكافر والمحسن والمسيء وما دامت رطبة يرفع عن الميت عذاب القبر .

وفي خبر آخر أن النبي صلى الله عليه وآله مر على قبر يعذب صاحبه فطلب جريدة فشقها نصفين فوضع أحدهما على رأسه والأخرى عند رجليه .

وقال: يخفف الله عنه العذاب ما دامت رطبتين .

وفي بعض الأخبار أن آدم عليه السلام أوصى بوضع جريدتين في كفنه لأنسه وكان معمولاً به بين الأنبياء وترك في الجاهلية فأحياه النبي صلى لله عليه وآله .



أعاننا الله وإياكن على طاعته واجتناب معصيته وحب لقائه.



ذكـــــــــــرى


ولو أنا إذا متنا تركنا_ لكان المـوت راحة‌ كل حـيّ

ولكنا إذا متنـا بعثنا _ فنسـئل بعدها عن كل شيء





--------------------------------------------------------------------------------

أحكام الحداد


من سنن الله تعالى وحِكَمِهِ أن جعل الموت لما فيه من راحة‌ للميت وذهاب العناء‌ والكلفة للأحياء وإن كان سبباً للألم والحسرة ولذا الرسول الأقدس صلى الله عليه وآله وسلم بكى على ابنه إبراهيم وقال كلمته المشهورة ((إن العين لتدمع وإن القلب ليخشع ولكن لا نقول ما لا يرضي الرب)) .

وفاطمة الطاهرة بكت على والدها .

وزين العابدين بكى على والده وأهل بيته .

ولكن هنالك أحكام تتعلق بالمرأة بالخصوص والزوجة على الأخص .

أما الأمر المتعلق بالنساء فهو :

حكم البكاء على الميت فمستحب .

وأما اللطم على الميت فمكروه .

وأما لبس السواد فجائز .

أما الأمور المتعلقة بالزوجة فهي أمور خلاصتها أن تترك كل ما يعد زينة‌ تتزين به الزوجات لأزواجهن من قبيل:

1- الثياب الملونة والجميلة والتي تشد الانتباه لحسنها

2- الإدهان 3- الطيب 4- الحلي 5- التكحل 6- الخضاب .

* وأما خروجها من الدار من دون ضرورة أو أداء‌ حق من فعل طاعة‌ أو قضاء حاجة فمكروه .


عدة الوفاء


تعتد المرأة من الوقت الذي تخبر به عن وفاة زوجها أربعة أشهر وعشرة أيام وأما الحامل فعدتها أبعد الأجلين .




--------------------------------------------------------------------------------

الدخول في بيت الميت

هنا مسألة‌ لا بد من التنبه لها وهي هل يجوز الدخول في منزل الميت والأكل فيه والوضوء فيه وكذا الصلاة وهل تبطل الصلاة والوضوء فيه تلك الدار ؟

الجـــــواب:

للميت حالتان:

1- أن يخلف ورثة راشدين بالغين .

2- أن يخلف ورثة قصراً كلاً أو بعضاً .

ففي الحالة الأولى أي أن الميت كان ورثته أشخاصاً راشدين فالأمر سهل فيكفي الاطمئنان بإذنهم بالدخول في المنزل .

وأما إذا كان من ضمن الورثة أبناء قصر فلابد من إحراز وجود ولي للقصر وأن الولي أجاز الدخول أو يكون الدخول عليهم فيه مصلحة لنفس القصر كإطعامهم وإدخال السرور في قلوبهم إذا علم أو اطمئن برضا الولي في هذا التصرف وإلا حرم الدخول في بيتهم والوضوء والصلاة في ذلك المكان مع عدم الإذن باطلة .



--------------------------------------------------------------------------------


أفضل التحف للموتى


إن الموت هو انتقال من حياة إلى حياة من الدنيا إلى الجزاء والحساب ومن نعم الله على الناس أن جعل لهم طريقاً بعد وفاتهم لدرك أجر الله ورضوانه وهي الأعمال الصالحة التي يقوم بها الناس لأجلهم ولكن هنالك أعمال أثرها أسرع وميزانها أثقل ومن تلكم الأعمال:

1 ـ الصلاة 2 ـ الصوم 3 ـ الحج.

4 ـ الدعاء له فعن الإمام الباقر عليه ‌السلام قال: ((إن الدعاء ينفع الميت حتى أنه ليكون في ضيق فيوسع عليه ويكون مسخوطاً عليه فيرضى عنه وأنه ليعلم من دعا له وأن الله تعالى يرفع العذاب عن الأموات بدعاء الأحياء)) .

5 ـ الصدقة 6ـ الاستغفار له.

7ـ الترحم عليه فعن الإمام الباقر عليه السلام قال: ((إن الميت ليفرح بالترحم عليه والاستغفار له كما يفرح الصبي بالهدية تهدى إليه)) .

8 ـ قراءة‌ القرآن نيابة عنه .

9 ـ‌ إقامة مأتم سيد الشهداء وإهداء‌ ثوابها له .

وللقراءة على أهل البيت عليهم السلام آثار جليلة فلا تخسري .



*‌ ومن أراد الزيادة فليراجع كتب المطولات كالكافي والوسائل وغيرهما.


--------------------------------------------------------------------------------

صلة الرحم أحياءً وأمواتاً


نقل في جامع الأخبار عن بعض الصحابه عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله أنه قال: اهدوا لموتاكم .

فقلنا يا رسول اللَّه وما هدية الأموات ؟ قال: الصدقة والدعاء .

وقال: إن أرواح المؤمنين تأتي كل جمعة إلى السماء الدنيا بحذاء دورهم وبيوتهم ينادي كل واحد منهم بصوت حزين باكين:

يا أهلي و يا ولدي و يا أبي و يا أمي وأقربائي إعطفوا علينا يرحمكم اللَّه بالذي كان في أيدينا والويل والحساب علينا والمنفعة لغيرنا ...

وينادي كل واحد منهم إلى أقربائه: إعطفوا علينا بدرهم برغيف، بكسوة يكسوهم (يكسوكم) اللَّه من لباس الجنة .

ثم بكى النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم وبكينا فلم يستطع النبي أن يتكلم من كثرة بكائه ثم قال:

أولئك إخوانكم في الدين فصاروا تراباً رميماً بعد السرور والنعيم فينادون بالويل والثبور على أنفسهم يقولون ياويلنا لو أنفقنا ما في أيدينا في طاعة اللَّه ورضائه ما كنا نحتاج إليكم فيرجعون بحسرة وندامة وينادون أسرعوا صدقة الأموات‏) . جامع الأخبار، سفينة البحار، مستدرك الوسائل

وكذا في جامع الأخبار عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم: ((ما تصدقت لميت فيأخذها ملك في طبق من نور ساطع ضوؤها يبلغ سبع سماوات ثم يقوم على شفير الخندق (القبر) فينادي : السلام عليكم يا أهل القبور، أهلكم أهدوا إليكم بهذه الهدية فيأخذها ويدخل بها في قبره فتوسع عليه مضاجعه... ثم قال صلى اللَّه عليه وآله ألا من عطف لميت بصدقة فله عند اللَّه من الأجر ويكون يوم القيامة في ظل عرش اللَّه يوم لا ظل إلا ظل العرش وأحيا ميتاً (هنيئاً لميت) نجا بهذه الصدقة)) .

جامع الأخبار

قال العلامة المجلسي في زاد المعاد: يجب أن لا ينسى الأموات لأنهم عاجزون عن القيام بأعمال الخير... وهم يأملون أن يصلهم شيء من أولادهم وأقاربهم وإخوانهم المؤمنين وينتظرون ذلك بفارغ الصبر خصوصاً في الدعاء في صلاة الليل وبعد صلاة الفريضة وفي المشاهد المشرفة وينبغي تخصيص الأب والأم بالاهتمام بالدعاء لهما والأعمال الصالحة عنهما أكثر من غيرهما .

وفي الحديث عن الإمام الصادق عليه السلام: (( يكون الرجل عاقاً لوالديه في حياتهما فيصوم عنهما بعد موتهما ويصلي عنهما ويقضي عنهما الدين، فلا يزال كذلك حتى يكتب باراً بهما وأنه ليكون باراً بهما في حياتهما فإذا ماتا لا يقضي دينهما ولا يبرهما بوجه من وجوه البر فلا يزال كذلك حتى يكتب عاقاً )). بحارالانوار ص74-84وغيرها

وأهم أعمال الخير للوالدين و سائر الأقارب أداء دينهم وتبرئة ذممهم من حقوق اللَّه والناس والحج عنهم وأداء سائر العبادات التي فاتتهم وينبغى الإهتمام إما بالاستئجار أو التطوع والتبرع .

وفي حديث صحيح إن الإمام الصادق عليه السلام: كان يصلي في كل ليلة لأولاده وفي كل يوم لأبويه ركعتين يقرأ في الركعة الأولى إنا أنزلناه (بعد الحمد) وفي الركعة الثانية إنا أعطيناك الكوثر . مستدرك الوسائل بحار الانوار سفينة البحار

كما روي بسند صحيح عن الإمام الصادق عليه السلام : قال الراوي: قلت لأبي عبداللَّه عليه السلام: يصلي عن الميت ؟

فقال: نعم حتى إنه ليكون في ضيق فيوسع اللَّه عليه ذلك الضيق ثم يؤتى فيقال له: خفف عنك هذا الضيق بصلاة فلان أخيك عنك .

قال: فقلت له: فأشرك بين رجُلَيّنِ في ركعتين ؟ قال: نعم ...

ثم قال عليه السلام: إن الميت ليفرح بالترحم عليه والاستغفار له كما يفرح الحي بالهدية تهدى إليه . من لايحضره الفقيه


--------------------------------------------------------------------------------


ذكــــــرى


قال الإمام علي بن محمد النقي عليهما السلام :

(( اذكر مصرعك بين يدي أهلك فلا طبيب يمنعك ولا حبيب ينفعك))


--------------------------------------------------------------------------------

مِيراثُ النساء

من الأمور التي تطرق الفقه الإسلامي لها هو مسالة‌ الميراث ومسائله كثيرة ولكن أحببنا في هذه العجالة الإشارة‌ إلى بعض المسائل المهمة‌ لكي تكوني على معرفة‌ بها لا على سبيل الحصر بل للتمثيل ولكن قبل ذكرها نبين طبقات الإرث الثلاث وهي :

1- الطبقة الأولى : الأبوان والأولاد مهما نزلوا فالولد وولد الولد كلاهما من الطبقة الأولى غير أن الولد يمنع الحفيد والسبط عن الإرث عند اجتماعهما مع الولد .

2- الطبقة الثانية : الأجداد والجدات مهما تصاعدوا والأخوة والأخوات أو أولادهما مع عدم وجودهما , وإذا تعدد أولاد الأخ منع الأقرب منهم الأبعد عن الميراث فابن الأخ مقدم في الميراث على حفيد الأخ وهكذا , كما أن الجد مقدم على أبي الجد .

3- الطبقة الثالثة : الأعمام والأخوال والعمات والخالات وإذا لم يوجد أحد منهم قام أبناؤهم مقامهم ولوحظ فيهم الأقرب فالأقرب فلا يرث الأبناء مع وجود العم أو الخال أو العمة أو الخالة إلا في حالة واحدة .

وهي أن يكون للميت عم أبوي يشترك مع أبي الميت في الأب فقط وله ابن عم من الأبوين يشارك أبا الميت في الوالدين معاً فإن ابن العم – في هذه الحالة – يقدم على العم .

وإذا لم يوجد للميت أقرباء من هذه الطبقات ورثته عمومة أبيه وأمه وعماتهما وأخوالهما وخالاتهما وأبناء هؤلاء مع عدم وجودهم وإذا لم يوجد للميت أقرباء من هذا القبيل ورثته عمومة جده وجدته وأخوالهما وعماتهما وخالاتهما وبعدهم أولادهم مهما تسلسلوا والأقٌرب منهم يقدم على الأبعد ويشترط السيد السيستاني شرطاً وهو أن تصدق القرابة بينهم.

وهناك بإزاء هذه الطبقات الزوج والزوجة فإنهما يرثان بصورة مستقلة على هذا الترتيب.


وإليك الآن ببعض المسائل :

ميراث الزوجة‌ والأم و البنت والأخت .

أ) ميراث الزوجة

1 ـ ترث الزوجة من كل شيئ إلا الأراضي فلا ترث منها .

2 ـ للزوجة ربع الميراث إذا لم يكن للزوج أولاد .

3 ـ‌ للزوجة‌ ثمن الميراث إذا كان للزوج أولاد .

4 ـ إذ تعددت الزوجات اشتركن في الربع أو الثمن .

5 ـ إذا انحصر الوريث في الزوجة‌ ورثت من غير الأراضي بمقدار الربع وأما الأرض فترجع للإمام عليه السلام .

ملحوظة: لا يرد على الزوجة أبداً فإما لها الربع أو الثمن أو بالشركة فيهما على ما تقدم في فرض تعدد الزوجات .

ب)‌ ميراث الأم ج) ميراث البنت

1- أم فقط فلها الإرث كله .

2- أم مع أب مع عدم الحاجب: فللأم الثلث وللأب الثلثان .

3- أم مع أب مع الحاجب: فللأم السدس والباقي للأب .

4- أم وأب وبنت ولا وجود للحجب:فيقسم خمسة أسهم 3أسهم للبنت وسهم للأم وسهم للأب

5- أم وأب وبنت مع وجود الحجب فيه قولان .

6- أب وأم وولد: فيقسم ستة أسهم سهم للأب وسهم للأم و4أسهم للولد

7- أب وأم وولد وبنت أو أكثر: فيقسم 6أسهم سهم للأب وسهم للأم و4 سهام للذكر مثل حظ الأنثيين .

8- أم فقط وبنت: فربع المال للأم والباقي للبنت .

9- أم مع ولد: فسدس المال للأم والباقي للولد ومع التعدد للذكر مثل حظ الأنثيين

10- أم مع بنات: الأم خمس الترك والباقي للبنات .

11- أم مع ولد وبنت: فللأم السدس والباقي للذكر مثل حظ الأنثيين.

12- بنت واحدة مع عدم وجود للطبقة الأولى غيرها: فلها كل الإرث .

13- أبناءاً ذكوراً وإناثاً: فللذكر مثل حظ الأنثيين.

14- بنت وولد: للولد الثلثين وللبنت الثلث .

ي) ميراث الأخت

1- أخت فقط: لها الإرث كله .

2- أخوة من أبيه وأمه: فللذكر مثل حظ الأنثيين .

3- أخوة من أبيه فقط: فللذكر مثل حظ الأنثيين .

4- أخوة من أمه: فالإرث لهم بالسوية سواء كانوا ذكوراً أم إناثاً أم مختلفين .

5- أخ أو أخت مع الأبوين مع أخوة من الأب: فالإرث للأخوة من الأبوين ومع التعدد يقسم بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين.

1- أخوة للأبوين مع أخت واحدة:للأم فللأخت السدس والباقي للذكرمثل حظ الأنثيين

2- أخوة للأبوين مع أخوة وأخوات للأم فيقسم الميراث ثلاثة أسهم يعطى سهم منها للأخوة من الأم يتقاسمونه بينهم بالسوية ذكوراً وأناثاً والسهمان الآخران للباقي للذكر مثل حظ الأنثيين.

3- أخوة للأب فقط مع أخوة وأخوات للأم فيقسم الميراث ثلاثة أسهم يعطى سهم منها للأخوة من الأم يتقاسمونه بينهم بالسوية ذكوراً وأناثاً والسهمان الآخران للباقي للذكر مثل حظ الأنثيين.

10- أخوة من الأبوين مع أخوة للأب مع أخت واحدة للأم فتحرم الأخوة للأب من الميراث وتعطى الأخت من الأم السدس ويقسم الباقي كله على إخوانها من الأبوين للذكر مثل حظ الأنثيين.

هذه فكره وأمثله وبعض الأحكام عن الإرث لتعلمي أن الشارع المقدس لم يترك جنبة لم يبينها ولكن هل من طالب حق فيدركه ويهتدي .




--------------------------------------------------------------------------------

ذكـــــــرى


(ونزيد الذين اهتدوا هدى).

وآخر نقطة نبينها هي شخصية يحبها صاحب العصر أرواحنا لتراب مقدمه الفداء وأقل الفداء لنعرف من الذي يحبه الإمام وما هي مواصفاته فاقرئي هذه القصة بتمعن


القصــــة

كان لأحد العلماء أمنية عظيمة ،‌ وهي زيارة حضرة بقية الله الأعظم (عليه السلام وعجل الله فرجه) وتألم كثيراً لعدم توفيقه لذلك ،‌ فبدأ بالرياضة الروحية ،‌ حيث أنه من المشهور في النجف الأشرف بين الطلبة أن كل شخص يذهب إلى مسجد السهلة أربعين ليلة أربعاء للعبادة فإنه سيصل إلى لقاء صاحب الزمان (عليه السلام وعجل الله فرجه) .

فسعى في ذلك مدة من الزمن ،‌ ولكنه لم يصل إلى غايته ،‌ثم توسل بالعلوم الغريبة ، وبأسرار الحروف والأعداد ،‌ وعمل على تهذيب نفسه ولكنه لم يحصل على نتيجة . ولكنه مع ذلك فقد حصل له صفاء باطنيّ نتيجة السهر في الليالي، والمناجاة في الأسحار ، مما أعطاه حالة روحية جيدة ،‌ فسَرَتْ إليه بعض الحقائق وسمع بعض الدقائق.

وفي إحدى هذه الحالات قيل له : لن تتمكن من رؤية صاحب الزمان (عليه السلام وعجل الله فرجه) حتى تسافر إلى المدينة الفلانية ،‌ وإن كان سفرك صعباً ، لكن ستهون الأمور أثناء الطريق ، فوصل بعد عدة أيام إلى تلك المدينة ،‌ وأخذ بتهذيب نفسه وتركيزها هناك ، إلى اليوم السابع أو الثامن والثلاثين ،

فقيل له :‌إن صاحب الزمان موجود في سوق الحدادين الآن، وهو جالس على باب دكان رجل عجوز يصنع أقفال، فقم إليه .

فنهض والشوق يحركه بإتجاه دكان الصانع، وبوصوله رأى ولي العصر (عليه السلام وعجل الله فرجه) جالساً هناك يكلمه ويحادثه بحرارة ومحبة .

ألقى السلام . . فأجابه الإمام مشيراً بالسكوت . . أطاع وتنحى جانباً ،

فرأى امرأة عجوزاً قد أحدودب ظهرها ، تستعين بعكاز ، أقبلت تعرض بيدها المرتجفة قفلاً فقالت :

“ أيمكنك لوجه الله تعالى شراء هذا القفل مني بثلاث دراهم،‌ لأني بحاجة إلى هذا المبلغ”؟

أخذ الصانع القفل منها . . نظر إليه فوجده سالماً لا عيب فيه ،‌

فقال لها: أختاه إن هذا القفل يساوي ثمانية دراهم، ‌ولا تتجاوز قيمة مفتاحه درهمين،‌ إذا دفعتها لي أصنع لك مفتاحاً لهذا القفل فتصبح قيمته عشرة‌ دراهم .

فقالت العجوز : لا . . . إني لست بحاجة لذلك . . اشتر مني هذا القفل بثلاثة دراهم ، وسأدعو الله لك .

فأجابها الصانع بكل بساطة‌ :‌ أختاه أنت مسلمة ،‌ وأنا أدّعي أنني كذلك مسلم، فلماذا آخذ مال المسلم رخيصاً وأضيع حقه. هذا القفل يساوي ثمانية وإذا اشتريته فسأدفع سبعة دراهم ،‌ وأكرّر لك أن درهم واحد في المعاملة سيكون بلا إنصاف ، فإذا أردت البيع سأشتريه منك بسبعة دراهم، ‌وأكرر لك أن قيمته الحقيقية هي ثمانية دراهم ، ولكن بما أني كاسب وعلي أن أربح سأدفع سبعةً .

ولعل العجوز لم تكن لتصدق أن هذا الرجل يتكلم بجدية ، فقالت: لا أحد رضي بشرائه بأقل من هذه القيمة وأنا أتمنى لو أخذوه مني بثلاثةٍ وأنا أعرف أنّه لا يباع القفل بدرهمين ، لكني بحاجة إلى ثلاثة دراهم .

لكن الصانع أعطى تلك المرأة سبعة دراهم وابتاع القفل منها ثم ذهبت .

فقال الإمام (عليه السلام وعجل الله فرجه) للعالم:‌ هل رأيت هذا المشهد أيها السيّد العزيز؟ كونوا هكذا،‌ واعملوا بهذه الطريقة كي آتي بنفسي إليكم ، فالإنزواء والقعود لا لزوم له، والتوسل بالجفر لا فائدة منه . . . اعملوا العمل الصالح، وكونوا مسلمين لأتمكن من مساعدتكم،‌ من كل هذه المدينة لم أختر غير هذا الرجل العجوز . . . لأن لديه (دين ) ويخشى الله وهذا أيضاً امتحان قد أداه بنجاح فمن بداية السوق كانت هذه العجوز تعرض حاجتها،‌ لكنهم لما علموا حاجتها ، أرادوا شراء القفل منها رخيصاً ، ولم يشتره أحدٌ منهم حتى بثلاثة دراهم . لكن هذا العجوز اشتراه بسبعة ...

فما من أسبوع إلاّ وآتي إليه أطيّب خاطره وأسأل عن أحواله .

بعض مصادر الكتاب

1) القرآن الكريم .
2) وسائل الشيعة .
3) ميزان الحكمة .
4) منهاج الصالحين للسيد الخوئي .
5) منهاج الصالحين للسيد السيستاني .
6) المسائل المنتخبة للسيد الخوئي .
7) المسائل المنتخبة للسيد السيستاني .
8) العروة الوثقى .
9) مرآة الكمال للمامقاني .
10) الحجاب لبعض العلماء .
11) أخلاق أهل البيت للسيد حسن الصدر .
12) بعض الاستفتاءات للسيد الخوئي والسيد السيستاني .
13) مكاسب الشيخ الأنصاري .
14) التبرك للأحمدي .
15) مكارم الأخلاق للطبرسي .

16) صراط النجاة .
17) سبيل المعرفة .
18) توحيد المفضل بن عمر عن الإمام الصادق عليه السلام .
19) الكافي .
20) نهج البلاغة .
21) منازل الآخرة للشيخ عباس القمي .
22) مفاتيح الجنان

23) مجموعتي .
24) محاسبة النفس للشهيد الثاني .
25) الغيبة لابن طاووس .
. 26) فقه المغتربين للسيد السيستاني .
خاتمـــــة


وآخر ما أسطره في كتابي أن الحمد لله تعالى على ما أولانيه الله تعالى من ألطاف لأعد هذا الكتاب الماثل بين يديكن وأصلي وأسلم على سادة الورى الذين من عرفهم فالجنة مأواه ومن خالفهم فالنار مثواه الذين هم الكهف الحصين وغياث المضطر المستكين ومن بحث عن حياتهم سعد والعجب ممن تميل عنقه لغيرهم ولقد كتبت كتاب عقائد وضمنته بعض آثارهم من كتب العامة فهي حجة عليهم وأأكد على كل مؤمنة أن تقرأ ما استطاعت من تراثنا ليمتلئ قلبها حباً وتسليماً لله تعالى ولرسوله ولأهل بيته عليه وعليهم السلام .

وصلى الله على محمد وآل محمد واللعنة الدائمة على أعدائهم ومنكري فضائلهم من الآن إلى قيام يوم الدين وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت واليه أنيب .

إنتُهِيَ من كتابته ليلة ميلاد الإمام الحسن الزكي عليه السلام عام1422هـ . في قم المقدسة على مشرفتها آلآف التحية والسلام .

وآخر مراجعة تقريباً كانت في الأحساء ليلة الجمعة 24ربيع الثاني سنة 1423هـ.



المؤلف: يوسف أحمد الغانم الأحسائي


أسم الكتاب: الذكرى لكل أمرأة مثلى


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام وأشرف التسليم على محمد وآله الطاهرين


avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى