موقع الحاج ابومهندالسلامي النجفي

دخل رجل على الإمام روحي فداه الجوادعليه افضل الصل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

س دخل رجل على الإمام روحي فداه الجوادعليه افضل الصل

مُساهمة من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الثلاثاء أغسطس 22, 2017 1:28 am

دخل رجل على الإمام  روحي فداه الجوادعليه افضل الصلاة والسلام 
 وكان مسروراً فقال له الإمام:
مالي أراك مسروراً؟ قال: يابن رسول الله سمعت أباك يقول أحقّ يوم بأن يسر العبد فيه يوم يرزقه الله صدقات ومبرات وسد خلات من أخوان له مؤمنين فإنه قصدني اليوم عشرة من إخواني ]المؤمنين[ الفقراء لهم عيالات، قصدوني من بلد كذا وكذا فأعطيت كل واحد منهم، فلهذا سروري.
فقال محمد بن علي سلام الله عليه: لعمري انك حقيق بأن تسرّ إن لم تكن أحبطته أو لم تحبطه فيما بعد. فقال الرجل: وكيف أحبطته وأنا من شيعتكم الخلّص؟ قال: هاه قد أبطلت برّك بإخوانك وصدقاتك. قال: وكيف ذاك يابن رسول الله؟ قال له محمد بن علي سلام الله عليه: أقرء قول الله عزّ وجل: «يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى». قال الرجل: يابن رسول الله ما مننت على القوم الذين تصدقت عليهم ولا آذيتهم.
قال له محمد بن عليه سلام الله عليه: أن الله عز وجل إنما قال: «لا تبطلوا صدقاتكم بالمنّ والأذى» ولم يقل لا تبطلوا بالمنّ على من تتصدقون عليه وبالاذى لمن تتصدقون عليه وهو كلّ أذى، افترى أذاك للقوم الذين تصدّقت عليهم أعظم أم أذاك لحفظتك وملائكة الله المرقبين حواليك أم أذاك لنا؟ فقال الرجل: بل هذا يابن رسول الله. فقال: فقد آذيتني وآذيتهم، وأبطلت صدقتك. قال: لماذا. قال: لقولك وكيف أحبطته وأنا من شيعتكم الخلّص؟ ويحك أتدري من شيعتنا الخلّص؟ قال: لا. قال: شيعتنا الخلّص حزقيل ]حزبيل خ ل[ المؤمن مؤمن آل فرعون وصاحب يس الذي قال الله تعالى فيه: «وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى» وسلمان وأبوذر والمقداد وعمار، أسوّيت نفسك بهؤلاء؟ أما آذيت بهذا الملائكة وآذيتنا؟ فقال الرجل: أستغفر الله وأتوب إليه. فكيف أقول؟ قال: قل أنا من مواليكم ومحبيكم ومعادي أعدائكم وموالي أوليائكم.
فقال: كذلك أقول وكذلك أنا يابن رسول الله، وقد تبت من القول الذي أنكرته، وأنكرته الملائكة فما أنكرتم ذلك إلا لإنكار الله عز وجل.
فقال محمد بن علي بن موسى الرضا سلام الله عليهم: الآن قد عادت إليك مثوبات صدقاتك، وزال عنها الاحباط.
من كلماته سلام الله عليه 
«إن من وثق بالله أراه السرور، ومن توكّل على الله كفاه الأمور، والثقة بالله حصن لا يتحصن فيه إلا المؤمن، والتوكل على الله نجاة من كل سوء، وحرز من كل عدو...».
«من استغنى بالله افتقر الناس إليه، ومن اتقى الله أحبّه الناس».
«القصد إلى الله تعالى بأعماق القلوب أبلغ من أتعاب الجوارح..».
«ما عظمت نِعَم الله على أحد إلا عظمت إليه حوائج الناس، فمن لم يحتمل تلك المؤنة عرّض تلك النعمة للزوال».
«ثلاثة من كنّ فيه لم يندم: ترك العجلة، والمشورة، والتوكل على الله تعالى عند العزيمة».
«توسَّد الصبر، واعتنق الفقر، وارفض الشهوات، وخالف الهوى، واعلم أنّك لن تخلو من عين الله، فانظر كيف تكون».
«التفقّه ثمن لكل غال، وسُلّم إلى كلّ عال».
«المؤمن يحتاج إلى توفيق من الله، وواعظ من نفسه، وقبول ممن ينصحه».
استشهاه
 
avatar
ابومهندالسلامي النجفي
انت رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى